نسمع الكثير من المعلومات حول الصحة الجنسية والانتصاب لدى الرجل، منها ما هو صحيح، ومنها ما هو خاطئ. وسوف نلقي الضوء اليوم على أكثر الخرافات الشائعة حول الصحة الجنسية والانتصاب لدى الرجل.

الخرافة 1: يصعب على الرجل تحقيق الانتصاب مع تقدم العمر

الحقيقة: من الطبيعي أن تنخفض الصحة الجنسية لدى الرجل مع تقدم العمر، ولكن هذا لا يعني صعوبة تحقيق الانتصاب وممارسة العلاقة الجنسية بشكل جيد، حيث أن العديد من الرجال يتمتعوا بصحة جنسية جيدة مع تقدم العمر، ولا يعانون من مشاكل الانتصاب، وفي حالة الإصابة بضعف الانتصاب مع تقدم العمر، فيمكن استشارة الطبيب للحصول على وسائل آمنة لعلاج المشكلة، كما يجب الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية الهامة لتعزيز الصحة الجنسية.

الخرافة 2: لا يصاب الرجال صغار السن بضعف الانتصاب

الحقيقة: ليس هناك سن محدد للإصابة بضعف الانتصاب، فهي مشكلة صحية مرتبطة بالعديد من العوامل، مثل النمط الغذائي المتبع، والمشاكل الصحية، ومستويات التوتر، فعلى سبيل المثال، يمكن أن يتسبب تناول الأطعمة غير الصحية والدسمة في الإصابة بمشاكل السمنة، ومشاكل القلب وغيرها من الأمور التي تؤثر على قوة الانتصاب لدى الرجل، كما أن التوتر يلعب دوراً كبيراً في الصحة الجنسية لدى الرجل.

ولذلك ينصح باتباع نمط غذائي صحي وتجنب العادات الخاطئة التي تؤثر على الانتصاب مثل السهر، والتدخين، وغيرها، وينبغي الاهتمام بممارسة الرياضة للحفاظ على الوزن، واللياقة البدنية، كما يجب تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية الهامة للوقاية من الأمراض والحفاظ على الصحة الجنسية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الخرافة 3: الضعف الجنسي لا يرتبط بمشاكل صحية أخرى

الحقيقة: يمكن أن يكون الضعف الجنسي وضعف الإنتصاب علامة على وجود مشكلة صحية في الجسم تؤدي إلى انخفاض إنتاج هرمون التستوستيرون الذكوري ووظائف الخصيتين، مثل مرض السكري، وأمراض القلب، ولذلك يجب مراجعة الطبيب في حالة وجود مشكلة جنسية للتعرف على سبب المشكلة وعلاجها، وكذلك اكتشاف أي مشكلة صحية أخرى والبدء في علاجها قبل تفاقمها.

وتشمل المشاكل الصحية التي تؤدي إلى الضعف الجنسي ما يلي:

  • مشاكل القلب: مثل الإصابة بتصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم.
  • مرض السكري: تزداد المشكلات الجنسية لدى الرجل مريض السكري أكثر من غيره.
  • تناول بعض الأدوية: مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم، وأدوية الاكتئاب.
  • الإصابة بالاضطرابات العصبية: مثل مرض باركنسون، والتصلب المتعدد.
  • مشاكل الهرمونات: مثل مشاكل الغدة الدرقية وانخفاض مستويات التستوستيرون.
  • بعض الأمراض في الجهاز التناسلي مثل: أمراض البروستاتا والمثانة.

حيث تؤدي هذه المشكلات إلى صعوبة تدفق الدم إلى القضيب بصورة طبيعية عبر الأوعية الدموية. 

اقرأ أيضاً: السكري والضعف الجنسي عند الرجال

الخرافة 4: الحبوب هي الوسيلة الوحيدة لعلاج ضعف الانتصاب

الحقيقة: تتوفر العديد من الخيارات العلاجية لمشاكل الانتصاب لدى الرجل، وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على مجموعة من الأدوية الفعالة لعلاج ضعف الانتصاب.

ولكن قبل تناول أدوية علاج ضعف الانتصاب أو علاج المشاكل الجنسية المختلفة، يجب استشارة الطبيب لمعرفة سبب المشكلة، حيث يمكن أن تكون المشكلة ناتجة عن حالة صحية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم وغيرها، ويكون العلاج من خلال الأدوية المناسبة لهذه المشكلة وليس أدوية ضعف الانتصاب، ولذلك ينبغي عدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.

ولا تقتصر خيارات العلاج على هذا الأمر، بل يجب الاهتمام بتغيير نمط الحياة والابتعاد عن العادات السيئة التي يمكن أن تؤثر على الانتصاب مثل التدخين أو تناول الأطعمة غير الصحية، وعدم النوم جيداً وغيرها من الأمور التي يجب وضعها في عين الاعتبار.

في بعض الأحيان، تحتاج المشكلة إلى علاج نفسي، حيث أن القلق والتوتر يمكن أن يؤثران على الصحة الجنسية، وقد يحتاج الرجل إلى دعم نفسي لتجاوز بعض الأزمات التي تسبب مشاكل ضعف الانتصاب وغيرها.

اقرأ أيضاً: وصفات طبيعية لعلاج ضعف الانتصاب

الخرافة 5: يمكن علاج ضعف الإنتصاب دون استشارة الطبيب باستخدام العلاجات الطبيعية والأعشاب والمكملات الغذائية

الحقيقة: قد تساعد بعض الأعشاب والأطعمة في تعزيز الصحة الجنسية لدى الرجل، ولكن هذا لا يعني الاعتماد عليها بشكل كلي، حيث يجب استشارة الطبيب لتحديد سبب المشكلات والطرق الأمثل لعلاجها.

كما أن تناول بعض المكملات الغذائية كعلاج لضعف الانتصاب يمكن أن يسبب مشاكل صحية أخرى، ولذلك لا يمكن تناول هذه المكملات دون الحاجة إليها ودون معرفة الجرعة التي يحتاجها الجسم.

أيضاً هناك بعض المكملات الغذائية الممنوعة في حالة الإصابة بمشكلات صحية، ويمكن أن يؤدي تناولها إلى مضاعفات خطيرة، ولهذا ينبغي اللجوء إلى الطبيب لتحديد سبب المشكلة والعلاج المناسب. 

الخرافة 6: ليس لديك ضعف جنسي إذا كان بإمكانك تحقيق الانتصاب

الحقيقة: يتصور بعض الرجال أن تحقيق الانتصاب يعني عدم وجود مشكلة صحية، ولكن هذا أمر خاطئ، فيمكن أن يتمكن بعض الرجال من تحقيق الانتصاب ولكن دون الاستمرار لفترة طويلة تكفي لممارسة العلاقة الحميمة بصورة طبيعية، ويعانون من سرعة القذف، وهي مشكلة صحية تحتاج إلى استشارة الطبيب وعلاجها.

ينصح بزيارة الطبيب وإخباره بأي مشكلة جنسية حتى وإن كانت مشكلة صغيرة، حيث يسهل التغلب عليها بسهولة. 

10 فوائد صحية مفاجئة من ممارسة الجنس

الخرافة 7: صعوبة تحقيق الانتصاب مرة واحدة تعني الإصابة بضعف الإنتصاب

الحقيقة: يشعر بعض الرجال بالقلق في حالة صعوبة تحقيق الإنتصاب مرة واحدة أو أكثر، مع القدرة على تحقيق الانتصاب في أغلب مرات الجماع، وهذا أمر لا يستدعي القلق في حالة عدم تكرره أو استمراره، حيث يمكن أن تتحكم بعض العوامل في صعوبة الانتصاب المؤقت، مثل: عدم النوم جيداً أو الشعور بالتوتر أو الإصابة بمشكلة صحية، وحينها يتمكن الرجل من استعادة صحته الجنسية مرة أخرى في اللقاءات الحميمة التالية، وهذا لا يعني أنه يعاني من ضعف الانتصاب. 

الخرافة 8: جميع أدوية علاج ضعف الانتصاب لها نفس التأثير

الحقيقة: هناك العديد من الأدوية التي تساعد في علاج ضعف الانتصاب، وتعمل أغلب هذه الأدوية بنفس الطريقة، حيث تساعد على إرخاء العضلات وزيادة تدفق الدم إلى القضيب، ولكنها تختلف في بعض الأمور الأخرى، ويحدد الطبيب الدواء المناسب لكل حالة، وكذلك الجرعة المناسبة وفقًا للمشكلة الصحية والمرحلة العمرية وغيرها من الأمور.

كما أن بعض الأدوية تحقق نتائجها خلال ساعة من تناولها، فيما تستغرق بعض الأدوية الأخرى حوالي ساعتين، ولذلك يجب التحدث مع الطبيب عن الدواء وطرح كافة الأسئلة حول طريقة عمله ومدى فعاليته لتحقيق أفضل نتائج عند تناوله. 

الخرافة 9: تناول هرمون التستوستيرون سوف يعالج ضعف الانتصاب

الحقيقة: في حالة كانت مستويات هرمون التستوستيرون طبيعية في الجسم، فإن رفعها لن يساعد في علاج مشاكل الانتصاب، بل يمكن أن تسبب أضرار صحية، وبالتالي فإن العلاج الهرموني يقتصر على الحالات التي تعاني من انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، ويكون العلاج بحذر شديد وبناء على وصف الطبيب المتابع للحالة.

وقد لا يكفي العلاج الهرموني في التغلب على كافة مشاكل الانتصاب، فقد يحتاج الرجل إلى علاجات أخرى وفقاً لحالته.

الخرافة 10: الرجال الذين يعانون من الضعف الجنسي ليس لديهم رغبة جنسية

الحقيقة: ترتبط الرغبة الجنسية بالهرمونات، ولا يشترط أن يؤثر الضعف الجنسي عليها، قد يخشى بعض الرجال الذين يعانون من الضعف الجنسي من ممارسة الجنس ويتجنبون الجماع خوفاً من عدم حدوث الانتصاب، ولكن الضعف الجنسي لا يؤثر بشكل مباشر على الرغبة الجنسية، وقد يكون لدى الرجل رغبة جنسية مرتفعة، ولكنه يعاني من ضعف الانتصاب.

اقرأ أيضاً: ملخص الضعف الجنسي عند الرجال

قالت لي الطبيبة نوع غشاء بكارتي عادي .وأنا قرأت أن هذا النوع يكون الغشاء فيها رقيق جدا يعني سهل الفض .هل شد الأشفار يؤثر عليه لأنه أثناء الفحص الطبي شعرت بألم خفيف في الفرج أظن أنه أثناء مباعدة الأشفار لا أعلم بالضبط . هل هذا الفحص يؤثر عليه