تؤثر الغدة الدرقية بما تفرزه من هرمونات على العديد من الوظائف الحيوية وعلى كافة أعضاء وأجهزة الجسم، ومنها الجهاز التناسلي والوظيفة الجنسية لدى الرجل والمرأة، لذا يوجد ارتباط بين الغدة الدرقية والجنس فحدوث اضطراب في الغدة الدرقية سواء نقص في إفراز هرموناتها أو زيادتها ينعكس سلبًا على النشاط الجنسي. [1]

تعرف في هذا المقال على طبيعة العلاقة بين الغدة الدرقية والجنس عند النساء والرجال، وهل يمكن أن تؤدي أمراض الغدة الدرقية إلى العقم؟

ما العلاقة بين الغدة الدرقية والجنس؟

تظهر العلاقة بين الغدة الدرقية والجنس في تأثير هرمونات الدرقية على الوظيفة الجنسية لدى الرجال والنساء من خلال التأثير على العناصر الآتية: [2]

  • الهرمونات الجنسية: تؤثر هرمونات الغدة الدرقية على إنتاج الهرمونات الجنسية لدى الرجال والنساء، والتي تلعب دورًا في الوظيفة الجنسية. تساهم هرمونات الغدة الدرقية في إنتاج الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية من منطقة تحت المهاد في الدماغ، وهو الهرمون المسؤول عن إرسال إشارات إلى الغدة النخامية لإفراز الهرمون المنبة للجريب والهرمون الملوتن، والذي بدورهما يحفزان الخصية في الذكور لإنتاج التستوستيرون، والمبيض لإنتاج الإستروجين والبروجستيرون في الإناث. [2][3][4]
  • الجلوبيولين المرتبط بالهرمونات الجنسية: تلعب هرمونات الغدة الدرقية دورًا في إنتاج نوع من البروتين يتحكم في كمية الهرمونات الجنسية النشطة في الدم، ويطلق عليه الجلوبيولين المرتبط بالهرمونات الجنسية. [2]
  • تأثيرات أخرى: يوجد أيضًا تأثيرات أخرى لهرمون الغدة الدرقية على الصحة الجنسية لدى الرجال والنساء، فعلى سبيل المثال يرتبط مستوى هرمون الدرقية الطبيعي بتزلييق المهبل الجيد، والذي يؤثر بشكل مباشر على الرغبة والمتعة الجنسية عند النساء. [5] 

يتضح من هذه العوامل الارتباط بين الغدة الدرقية والجنس؛ لذا فإن حدوث أي اضطراب في هرمونات الغدة الدرقية سواء في حالات خمول الغدة الدرقية أو زيادة نشاطها يؤثر بدوره على الوظيفة الجنسية لدى الرجال والنساء. [1]

خمول الغدة الدرقية والجنس

قصور الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism) هو نقص في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية قد ينجم عن مشكلات مناعية أو الخضوع للعلاج الإشعاعي في منطقة الرقبة أو استئصال الغدة، وأسباب أخرى عديدة.

يصاحب كسل الغدة الدرقية مجموعة من الأعراض، منها التعب العام، والحساسية الزائدة للبرد، وزيادة الوزن والاكتئاب، علاوة على التأثير سلبًا على الوظيفة الجنسية من حيث الرغبة، والأداء، والمتعة. [6] 

نوضح فيما يلي العلاقة بين كسل الغدة الدرقية والجنس لدى النساء والرجال

خمول الغدة الدرقية والجنس عند النساء

يتسبب نقص هرمون الغدة الدرقية لدى النساء في العديد من المشكلات الجنسية، منها: [5][7]

  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • صعوبة الاستثارة والوصول إلى هزة الجماع.
  • قلة الإحساس بالمتعة خلال العلاقة الحميمية.
  • ألم عند الجماع نتيجة جفاف المهبل.

اقرا ايضاً :

أدوية الضعف الجنسي.. إرشادات جديدة حول استخدامها

خمول الغدة الدرقية والجنس عند الرجال

يؤدي خمول الغدة الدرقية لدى الرجال إلى العديد من المشكلات الجنسية نتيجة التأثير على إنتاج هرمونات الذكورة، وكذلك البروتين الذي يتحكم في كمية التستوستيرون الفعالة؛ فيتسبب ذلك في ارتفاع مستوى الإستروجين لدى الرجال. [2][8]

يترتب على هذه المشكلات التأثير سلبًا على صحة الرجل الجنسية، ويظهر ذلك في صورة: [8][9] 

توجد أيضًا علاقة غير مباشرة بين نقص هرمون الغدة الدرقية والجنس في الرجال، إذ تؤثر أعراض نقص هرمونات الدرقية النفسية أو الجسدية الأخرى على الأداء الجنسي، مثل القلق والاكتئاب، والإرهاق العام، وانخفاض كتلة العضلات وقوتها. [2]

اقرأ أيضًا: أهمية الغدة الدرقية ووظائفها الحيوية

زيادة نشاط الغدة الدرقية والجنس

تظهر العلاقة بين الغدة الدرقية النشطة والجنس في صورة تغيرات تنجم عن زيادة هرمون الدرقية، منها زيادة نسبة الجلوبيولين المرتبط بالهرمونات الجنسية ما يؤدي إلى نقص كمية الهرمونات الجنسية الفعالة في الجسم. [2][10]

وفيما يلي نوضح الرابط بين فرط نشاط الغدة الدرقية والجنس في كل من النساء والرجال: 

زيادة نشاط الغدة الدرقية والجنس عند النساء

قد يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى فقدان الرغبة الجنسية عند المرأة كما يحدث في حالة قصورها، وصعوبة الوصول إلى هزة الجماع، وكذلك الألم عند الجماع. [11]

يتسبب زيادة هرمون الغدة الدرقية أيضًا في أعراض أخرى، مثل القلق، والعصبية، ومشكلات النوم، والتعب العام. [12]

زيادة نشاط الغدة الدرقية والجنس عند الرجال

تظهر أضرار نشاط الغدة الدرقية على الرجال من الناحية الجنسية في التأثير على الأداء الجنسي، وذلك في صورة: [9][13]

  • الفتور الجنسي وقلة الرغبة.
  • سرعة القذف.
  • ضعف الانتصاب.
  • الضعف الجسدي.
  • تضخم الثدي (التثدي).

اقرأ أيضًا: علاج فرط نشاط الغدة الدرقية

الغدة الدرقية والعقم

يتعدى تأثير أمراض الغدة الدرقية والجنس عند النساء والرجال إلى التأثير على الخصوبة والقدرة على الإنجاب. [14]

تتضمن تأثيرات أمراض الغدة الدرقية على الخصوبة عند النساء ما يلي: [14]

  • اختلال توازن هرموني الإستروجين والبروجستيرون.
  • اضطرابات في وظيفة المبيض.
  • اضطراب الدورة الشهرية.

كذلك تؤثر أمراض الغدة الدرقية على الخصوبة عند الرجال عبر الآتي: [14]

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية وحركتها.
  • ضعف جودة الحيوانات المنوية وتشوهها.
  • قلة السائل المنوي.

جدير بالذكر أن العقم الناجم عن اضطراب هرمونات الدرقية يمكن علاجه عبر تناول أدوية تعمل على استعادة المستويات الطبيعية للهرمونات الدرقية وتنظيم التبويض في النساء، وتحسين جودة الحيوانات المنوية لدى الرجال. [14]

اقرأ أيضًا: اضطرابات الغدة الدرقية عند الرجال

نصيحة الطبي

تؤثر أمراض الغدة الدرقية سلبًا على الحياة الجنسية لدى المرأة والرجل، إذ تؤدي إلى قلة الرغبة والضعف الجنسي، وفقدان الاستمتاع بالعلاقة الحميمية وهو ما قد يؤثر سلبًا على العلاقة بين الزوجين، بل وقد تؤثر على الخصوبة أيضًا؛ لذا ينبغي عند المعاناة من أعراض تشير إلى وجود اضطراب في الهرمونات الدرقية أو مشكلات جنسية مراجعة الطبيب في أقرب وقت لمعرفة السبب وعلاجه. ويمكنك أيضًا استشارة طبيب من أطبائنا للإجابة عن كافة استفساراتك.

أشك أن تم الاعتداء علي وأنا نائمة أو بالأصح مخدرة كيف يمكنني معرفة ذلك لأنني عندما صحيت لقيت نزيف؟