يعد مرض التصلب اللويحي، أو ما يعرف بالتصلب المتعدد، أحد الأمراض المناعية والذي يؤثر على الدماغ والحبل الشوكي ويتسبب بالعديد من الأعراض التي تؤثر على مختلف أجزاء الجسم. [1]

ونظرًا لكثرة الأسئلة التي تدور حول أعراض التصلب اللوحي، فإننا سنتناول في هذا المقال الحديث حول كل ما يخص أعراض وعلامات التصلب اللويحي المحتمل ظهورها، بما في ذلك الأعراض المبكرة للمرض، ومدى اختلاف أعراض التصلب اللويحي عند النساء مقارنة بالرجال.

إن التصلب اللويحي هو مرض مناعي يقوم فيه الجهاز المناعي بمهاجمة خلايا الجهاز العصبي المركزي، بالتالي يمكن أن يسبب التصلب المتعدد مجموعة واسعة من الأعراض والتي تؤثر على أي جزء من الجسم. وعادة ما تبدأ أول أعراض التصلب اللويحي بالظهور في سن 20 - 40 عامًا، إلا أن ذلك لا يلغي احتمالية ظهورها في أي فترة أخرى من فترات حياة الفرد. [2،3]

لا يمكن التنبؤ بأعراض التصلب اللويحي، حيث أنها تختلف من مريض لآخر من ناحية شدتها وخطورتها، فبعض المرضى يمكن أن يعانوا من التعب والخدران، بينما يمكن أن تظهر لدى البعض الآخر أعراض أكثر حدة، مثل الشلل، أو فقدان البصر ووظائف الدماغ. [1]

أيضًا، يمكن أن تختلف أعراض التصلب المتعدد من حيث تكرار حدوثها، حيث يمكن أن تظهر أعراض هجمة التصلب اللويحي مرة واحدة ولا تعود، بينما يمكن أن يتكرر حدوثها لدى بعض المرضى بشكل مستمر. [2،3]

فضلًا عن معدل تطور أعراض مرض التصلب اللويحي، فمن الممكن أن يظهر عرض واحد لدى المريض وتمر شهور أو سنوات دون ظهور أي أعراض أخرى لديه، بينما يمكن أن تزداد الأعراض سوءًا في غضون أسابيع أو شهور من تطور المرض. [3]

أعراض التصلب اللويحي

يمكن أن تشمل أعراض هجمة التصلب اللويحي عند النساء والرجال ما يلي:

اضطرابات الرؤية

يمكن أن يسبب التصلب المتعدد التهاب وتورم العصب البصري، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور أعراض التصلب اللويحي في العين والتي تتمثل بحدوث مشاكل واضطراب الرؤية في واحدة من كلتا العينين، وفي حالات نادرة يمكن أن يصاب العصب البصري لكلتا العينين، وهذا ما يؤدي إلى تطور الأعراض في كلتا العينين. [1،3]

يمكن أن تشمل أعراض التصلب اللويحي في العين ما يلي: [3،4]

  • ألم العين الذي تزداد شدته عند تحريك العين.
  • العمى المؤقت أو الدائم.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • ضعف في رؤية الألوان، بحيث تصبح الألوان باهتة.
  • حركات العين اللاإرادية.
  • ازدواجية الرؤية.
  • الرأرأة (بالإنجليزية: Nystagmus).
  • رؤية بقعة داكنة في مجال الرؤية.

والجدير بالذكر أن مشاكل الرؤية تعد من أعراض التصلب اللويحي المبكرة والتي يتم ملاحظتها في المراحل الأولية من المرض. [4]

اقرأ أيضًا: أنواع التصلب اللويحي المتعدد

التنميل والخدران

يعد الشعور بالتنميل والخدران أو الوخز في منطقة الوجه، والذراعين، والساقين من أهم أعراض التصلب اللويحي الشائعة، حيث يمكن أن يحدث ذلك نتيجة لتضرر الأعصاب الحسية واعتلالها، وهذا ما يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الشعور عند لمس المريض للأشياء من حوله. [1،4]

الألم وتشنج العضلات

يمكن أن يتسبب التصلب اللويحي بالمعاناة من تشنج العضلات وتصلبها خصوصًا في الساقين، ومن الممكن أن تتراوح شدة هذا العرض من أعراض التصلب المتعدد ما بين الطفيفة إلى الشديدة. [2،3]

أيضًا، يرتبط التصلب اللويحي بمعاناة المريض من الألم المزمن والذي يكون ناجمًا عن تضرر الأعصاب، كما يمكن أن يعاني بعض المرضى من نوبات الألم الحاد والتي تحدث نتيجة لوجود خطأ في نقل الإشارات إلى الدماغ عبر  الأعصاب. [1]

التعب والإرهاق

يعد الشعور بالتعب والإرهاق أيضًا من أعراض التصلب المتعدد الشائعة، إذ يتسبب المرض في شعور المريض بالتعب الشديد غير المبرر وذلك عند القيام بأبسط المهام وبذل مجهود بسيط. [3،4]

يظهر الإرهاق المرتبط بالتصلب المتعدد بشكل مفاجئ ويستمر لعدة أسابيع قبل أن يتحسن. وغالبًا ما تزداد شدة التعب والإرهاق لدى المريض المصاب بالتصلب المتعدد في أوقات المساء. [1،3]

صعوبة الحركة

يمكن أن يتسبب كل من التنميل والتشنجات العضلية الناجمان عن مرض التصلب اللويحي المتعدد في جعل التنقل والحركة أمرًا صعبًا على المريض. كما يمكن أن تشمل أعراض هجمة التصلب اللويحي فقدان توازن الجسم والتنسيق الحركي، والشعور بالدوار، والمعاناة من الرعاش، وهذا ما يمكن أن يؤثر على قدرة المريض على الحركة. [1،3،4]

اقرا ايضاً :

صداع البطن وأنواع أخرى للصداع النصفي

اضطراب الوظائف العقلية

يعاني المرضى في الحالات الشديدة من مرض التصلب اللويحي من مشاكل واضطرابات في الوظائف العقلية، إذ يمكن أن تشمل أعراض مرض التصلب اللويحي ما يلي: [1،3،4]

  • عدم القدرة على التركيز وقصر فترة الانتباه.
  • اضطرابات الذاكرة وصعوبة تذكر المعلومات الجديدة.
  • مواجهة مشاكل في معالجة المعلومات الجديدة.
  • عدم القدرة على التخطيط وتنظيم المعلومات.
  • التلعثم في الكلام.
  • فقدان القدرة على حل المشكلات، وفهم الألغاز، وحل المعادلات الرياضية.

الاضطرابات النفسية

يمكن أن يعاني المريض المصاب بالتصلب المتعدد من الاكتئاب، والتوتر، والهيجان، والقلق، والخوف، والغضب، والإحباط. أيضًا، تتضمن أعراض التصلب اللويحي النفسية النادرة التقلبات المزاجية السريعة وغير المتحكم بها ما بين الفرح والحزن أو البكاء والضحك. [1،4]

وفي بعض الحالات يمكن يصبح لدى مرضى التصلب اللويحي ميول أو أفكار انتحارية، ويمكن أن تحدث أعراض التصلب اللويحي النفسية هذه نتيجة للمرض نفسه، أو كنتيجة للتعايش مع المرض. [3،4]

فقدان القدرة على التحكم بالمثانة والأمعاء

تعد الإصابة بالإمساك من أعراض التصلب اللويحي الشائعة، كما يمكن أن يتسبب ضرر الأعصاب الحسية والحركية في فقدان المريض للقدرة على التحكم في عضلات الأمعاء والمثانة، مما يؤدي إلى إصابة المريض بما يلي: [1،3،4]

  • سلس البراز أو سلس البول.
  • الحاجة الملحة والمتكررة والمفاجئة للتبول.
  • مواجهة صعوبة في إفراغ المثانة بشكل كامل.
  • كثرة التبول ليلًا.
  • الإصابة بالإسهال.

اقرأ أيضًا: علاج التصلب اللويحي بالاعشاب

المشاكل الجنسية

يمكن أن يؤثر مرض التصلب المتعدد على العلاقة الجنسية للفرد، ومن الأعراض التي يمكن تدل على وجود علاقة ما بين مرض التصلب اللويحي والجماع: [3،4]

  • ضعف الانتصاب أو صعوبة المحافظة على الانتصاب لفترة مناسبة، وهي من أعراض التصلب اللويحي عند الرجال.
  • جفاف المهبل، وهي من أعراض التصلب اللويحي عند النساء الشائعة.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • صعوبة الوصول إلى النشوة الجنسية.

وغالبًا ما تظهر هذه الأعراض للتصلب المتعدد نتيجة لتضرر الأعصاب التي تقوم بإيصال الإشارات العصبية ما بين الدماغ والأعضاء الجنسية. كما يمكن أن تظهر نتيجة لتطور أعراض التصلب المتعدد الأخرى، منها التعب، وتشنج وتصلب العضلات، والإصابة بالاكتئاب والتقلبات المزاجية. [1،4]

أعراض التصلب اللويحي المبكرة

إن من أعراض التصلب المتعدد المذكورة سابقًا، يمكن اعتبارها وبشكل خاص من أولى أعراض التصلب اللويحي والتي يمكن أن تظهر في بدايات الإصابة بالمرض. ويمكن أن تشمل أعراض التصلب اللويحي المبكرة ما يلي: [1،3]

  • مشاكل في الرؤية.
  • وخز وخدران.
  • الآلام والتشنجات.
  • الارهاق.
  • مشاكل التوازن أو الدوخة.
  • مشاكل المثانة.
  • العجز الجنسي.
  • المشكلات المعرفية.

أعراض التصلب اللويحي عند النساء

بشكل عام، لا تختلف أعراض التصلب اللويحي عند النساء عن تلك التي تحدث لدى الرجال، إلا أنه كما ذكرنا سابقًا يعد جفاف المهبل من الأعراض التي تحدث لدى النساء على وجه الخصوص. [1،4]

أيضًا، وجد أن أعراض التصلب اللويحي عند النساء يمكن أن تزداد سوءًا خلال فترات معينة، منها: [4]

  • فترة الحيض.
  • فترة الحمل.
  • فترة سن اليأس.

لكن، يجب التنويه إلى أن أعراض التصلب اللويحي عند المرأة تتحسن أثناء فترة الحمل، إلا أنه يمكن أن تعاني الحامل المصابة بالتصلب اللويحي من الإرهاق، ومشاكل في المشي، ومشكلات المثانة والأمعاء، والتي عادة ما تحدث لدى أي حامل. [4]

اقرأ أيضًا: التصلب المتعدد والحمل

سمعت كثيراً عن الوذمة الدماغية ولكن أصيب جدي بالوذمة الوعائية في الدماغ، وسؤالي هو ما هي الوذمة الوعائية في الدماغ؟

نهاية، تتعدد أعراض التصلب اللويحي عند الرجال والنساء وتشمل المعاناة من الآلام وتشنجات العضلات، وتغيرات في الرؤية، وعدم القدرة على التوازن، فضلًا عن تسببه باضطرابات عقلية ونفسية. وغالبًا لا تختلف أعراض التصلب المتعدد عند النساء عن تلك التي تحدث لدى الرجال، إلا أنه يمكن أن تعاني المرأو من تفاقم الأعراض لديها خلال فترة الحيض، وفترة الحمل، وبعد انقطاع الطمث لديها.