لا يمكن التنبؤ بأعراض التصلب اللويحي لدى كل فرد، حيث أنها قد تختلف من شخص لآخر من ناحية شدتها وخطورتها، فبعض الأفراد قد يعانون من التعب والخدر كأحد أعراض التصلب المتعدد، بينما قد تظهر أعراض أكثر حدة مثل الشلل، أو فقدان البصر ووظائف الدماغ.

أيضاً قد تختلف هذه الأعراض من حيث تكرار حدوثها، حيثقد تظهر أعراض هجمة التصلب اللويحي مرة واحدة ولا تعود. فضلاً عن معدل تطور أعراض مرض التصلب اللويحي فقد يظهر عرض واحد على الفرد وتمر شهور أو سنوات دون أي أعراض أخرى، بينما لدى بعض الأشخاص قد تزداد الأعراض سوءاً في غضون أسابيع أو شهور.

في هذا المقال سوف نتناول الحديث حول ما هي أعراض وعلامات التصلب اللويحي المحتمل ظهورها، ومدى اختلاف أعراض التصلب اللويحي عند النساء مقارنة بالرجال.

إن التصلب اللويحي هو مرض مناعي يقوم فيه الجهاز المناعي بمهاجمة خلايا الجهاز العصبي المركزي. بالتالي يمكن أن يسبب التصلب المتعدد واسعة من الأعراض والتي تؤثر على أي جزء من الجسم. وعادة ما قد تبدأ أول أعراض التصلب اللويحي بالظهور في سن 20 - 40 عاماً. 

اعراض التصلب اللويحي

يمكن أن تشمل أعراض هجمة التصلب اللويحي:

  • التهاب العصبي البصري

يمكن أن يسبب التصلب المتعدد التهاب وتورم العصب البصري، مما قد يؤدي إلى ظهور أعراض التصلب اللويحي في العين المتمثلة بحدوث مشاكل الرؤيا في واحدة من كلتا العينين، وفي حالات نادرة يمكن أن يصاب العصب البصري لكلتا العينين. والجدير بالذكر أن مشاكل الرؤيا تعد من أعراض التصلب اللويحي المبكرة.

كما يمكن أن تشمل أعراض التصلب اللويحي في العين حدوث ألم العين الذي تزداد شدته عند تحريك العين، والعمى المؤقت أو الدائم، وعمى الألوان، وحركات العين اللاإرادية، وازدواج الرؤية، والرأرأة (بالإنجليزية: Nystagmus)، والوبصة أو الفوسفين (بالإنجليزية: Phosphene).

اقرأ أيضاً: التصلب اللويحي والمكملات الغذائية

  • الألم والخدر

يعد الشعور بالألم والخدر أو الوخز من أهم أعراض التصلب اللويحي الشائعة، حيث يمكن أن يحدث الألم نتيجة لتضرر الأعصاب واعتلالها (بالإنجليزية: Neuropathy)، ويتسبب هذا الضرر في الشعور بالألم والتنميل في الوجه، وفي الجذع والأطراف، كما يمكن أن يتسبب تشنج العضلات (بالإنجليزية: Stiffness) وألم العظام الناجم عن المرض في الشعور بالألم في الظهر والمفاصل، وغالباً ما يمكن الشعور بالألم في الرقبة.

  • التعب والإرهاق

يعد الشعور بالتعب والإرهاق من أعراض التصلب المتعدد الشائعة، إذ يتسبب المرض في شعور المريض بالتعب الشديد عند القيام بأبسط المهام، أو عند بذل مجهود بسيط، وغالباً ما تزداد شدة التعب والإرهاق لدى المريض في الطقس الحار، أو بعد أداء التمارين الرياضية، وفي نهاية اليوم.

  • صعوبة الحركة

يمكن أن تتسبب التشنجات العضلية الناجمة عن مرض التصلب اللويحي المتعدد في فقدان المريض التوازن والتنسيق الحركي، مما يجعل التنقل والحركة صعباً على المريض، ويمكن أن تشمل أعراض هجمة التصلب اللويحي الشعور بالدوار، أو الترنح، أو الرعاش.

  • الخلل المعرفي والمشاكل العقلية

يعاني المرضى في الحالات الشديدة من مرض التصلب اللويحي من مشاكل في التفكير، والتخطيط، والتعلم، إذ أن من أعراض مرض التصلب اللويحي أنه يمكن أن يعاني المريض من:

    • الارتباك.
    • مواجهة مشاكل في معالجة المعلومات الكثيرة أو المهام المتعددة.
    • عدم القدرة على التخطيط، وقصر فترة الانتباه.
    • التلعثم في الكلام.
    • عدم القدرة على معالجة المعلومات المرئية أو فهم الألغاز مثل المعادلات الرياضية.
    • صعوبة تذكر المعلومات الجديدة.
  • الاضطرابات النفسية

يمكن أن يعاني المريض المصاب بالتصلب المتعدد من الاكتئاب، والتوتر، والإحباط، وفقدان الشهية مما يؤدي إلى فقدان الوزن، وفقدان الرغبة الجنسية. أيضاً من أعراض التصلب اللويحي النفسية النادرة التقلبات المزاجية السريعة بين الفرح والحزن، أو البكاء والضحك، أو الغضب والهدوء.

وفي بعض الحالات قد يصبح لدى مرضى التصلب اللويحي ميول أو أفكار انتحارية، ويمكن أن تحدث أعراض التصلب اللويحي النفسية هذه نتيجة للمرض نفسه، أو كنتيجة للتعايش مع المرض.

  • فقدان القدرة على التحكم بالمثانة والأمعاء

تعد الإصابة بالإمساك من أعراض التصلب اللويحي الشائعة، كما يمكن أن يتسبب ضرر الأعصاب الحسية والحركية في فقدان المريض للقدرة على التحكم في عضلات الأمعاء والمثانة مما يؤدي إلى إصابة المريض بـ:

    • سلس البراز أو سلس البول.
    • الحاجة الملحة والمتكررة والمفاجئة للتبول.
    • تكرار إصابة المريض بالتهاب المسالك البولية.
    • مواجهة صعوبة في إفراغ المثانة بشكل كامل.
    • كثرة التبول ليلاً.
  • المشاكل الجنسية

يمكن أن يؤثر مرض التصلب المتعدد على العلاقة الجنسية للفرد، ومن الأعراض التي قد تدل على وجود علاقة ما بين مرض التصلب اللويحي والجماع:

    • ضعف الانتصاب أو صعوبة المحافظة على الانتصاب لفترة مناسبة، وهي من أعراض التصلب اللويحي عند الرجال.
    • تأخر القذف أو عدم القذف كلياً.
    • صعوبة الوصول إلى النشوة الجنسية، بالإضافة إلى جفاف المهبل، وهي من أعراض التصلب اللويحي عند النساء الشائعة.
    • فقدان الرغبة الجنسية.

اقرأ أيضاً: أنواع مرض التصلب اللويحي المتعدد

اعراض التصلب اللويحي المبكرة

يوجد عدد من أعراض التصلب المتعدد المذكورة سابقاً، يمكن اعتبارها وبشكل خاص من أول أعراض التصلب اللويحي والتي قد تظهر في بدايات الإصابة بالمرض. وقد تشمل أعراض التصلب اللويحي المبكرة:

  • مشاكل في الرؤية.
  • وخز وخدران.
  • الآلام والتشنجات.
  • الارهاق.
  • مشاكل التوازن أو الدوخة.
  • مشاكل المثانة.
  • العجز الجنسي.
  • المشكلات المعرفية.

اعراض التصلب اللويحي عند النساء

فضلاً عن أعراض التصلب اللويحي عند النساء المذكورة سابقاً، مثل جفاف المهبل وصعوبة الوصول إلى النشوة الجنسية. أيضاً فقد وجد أن أعراض التصلب اللويحي عند النساء قد تزداد سوءاً خلال:

  • فترة الحيض، خاصة أعراض الإكتئاب، والإرهاق، وعدم التوازن.
  • فترة الحمل، فبالرغم من أنه وبشكل عام تتحسن أعراض التصلب اللويحي عند المرأة أثناء فترة الحمل، إلا أنه قد تعاني من الارهاق، ومشاكل في المشي، ومشكلات المثانة والأمعاء، والتي عادة ما قد تحدث لدى أي حامل.
  • فترة سن اليأس.

اقرأ أيضاً: التصلب المتعدد والحمل