يعد الصرع أحد الأمراض العصبية الشائعة الذي ينطوي على زيادة نشاط كهربائي في المخ مما يؤدي إلى حدوث نوبات الصرع، وتكون أسباب الصرع في معظم الحالات مجهولة، ولكن ربما ترجع إلى عوامل وراثية، أو التعرض لإصابة في الرأس، أو عدوى، وغير ذلك. [1] 

تعرف في هذا المقال على ما هو سبب الصرع في الأطفال والكبار، والعوامل التي يمكن أن تحفز حدوث نوبة الصرع، وكذلك أسباب الصرع عند الأطفال حديثي الولادة.

أسباب الصرع

قد يحدث الصرع في جميع الفئات العمرية، ولكنه عادة ما يبدأ في مرحلة الطفولة أو في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، ويعد الصرع أكثر شيوعاً في الرجال عن النساء، وربما يرجع ذلك لكونهم أكثر عرضة لبعض عوامل الخطر، مثل صدمات الرأس أو إدمان الكحول. [1] [2]

تشمل أسباب مرض الصرع عند الكبار والأطفال ما يلي: 

العوامل الوراثية

قد ترجع أسباب حدوث الصرع إلى عوامل وراثية، حيث تزداد احتمالية إصابة الفرد بالصرع إذا كان أحد والديه أو أشقائه يعانون منه، فقد وجد أن الجينات تلعب دوراً كبيراً في الإصابة به، ولا يعد جيناً واحداً مسؤولاً عن حدوث المرض بل مجموعة من الجينات. [3] 

يعتقد أن سبب الصرع في هذه الحالة هو نتاج حدوث طفرة جينية تؤثر على الخلايا العصبية في المخ، ومع ذلك قد تكون الطفرة لدى الشخص ولا يصاب بالصرع؛ لذا فإن الأمر لا يقتصر على الجينات وحدها بل للعوامل الأخرى دور في تطور المرض. [3] 

تلف الدماغ

يمكن أن تعود أسباب الصرع والتشنجات إلى التعرض لإصابة أو مرض ما يؤدي إلى حدوث تلف في خلايا المخ، وتتضمن هذه الحالات ما يلي: [3] [4]

  • إصابات الرأس الرضحية.
  • الأورام.
  • تلف الدماغ الناجم عن مشاكل الحمل والولادة، وهو أحد أسباب نوبات الصرع عند الأطفال، حيث تؤدي العديد من المشاكل إلى حدوث تلف في الدماغ لدى الطفل، مثل نقص الأكسجين، أو إصابة الأم بعدوى، أو سوء التغذية. 
  • السكتة الدماغية.

تجدر الإشارة إلى أن السكتة الدماغية تعد من أبرز أسباب الصرع عند كبار السن فوق عمر 65 عاماً. [4]

عدوى المخ

يمكن أن تؤثر الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية على المخ وتسبب نوبات الصرع، ومن هذه العدوى: [3] [4]

  • التهاب الدماغ الفيروسي.
  • التهاب السحايا.
  • الدرن أو السل.
  • متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

اقرأ أيضاً: أعراض الصرع البسيط.. نوبات جسدية ونفسية

الاضطرابات النمائية

تزيد الإصابة ببعض اضطرابات التطور من فرصة حدوث الصرع، ومن أمثلة هذه الاضطرابات ما يلي: [3] 

تغيرات في بنية المخ

يعد من أسباب الصرع في الجسم أيضاً وجود تغيرات في هيكل المخ، مثل الإصابة بالحالات الآتية: [4]

  • تصلب الحصين، وهو حدوث انكماش في جزء من المخ يسمى الحصين الذي يعلب دوراً رئيسياً في التعلم، والذاكرة، والعواطف. 
  • خلل التنسج القشري البؤري، هو خلل في نمو المخ يحدث فيه فشل هجرة الخلايا العصبية في إلى موقعها الطبيعي.

شرب الكحول

أشارت دراسة نشرت في مجلة الصرع عام 2010 إلى ارتباط إدمان الكحول بتطور الصرع في بعض الحالات، حيث يرجح أن تكرار الإصابة بالنوبات بسبب انسحاب الكحول قد يؤدي إلى زيادة نشاط المخ وحدوث الصرع. [4]

علاوة على ذلك يعد الأشخاص الذين يشربون الكحول أكثر عرضة للسقوط والتعرض لإصابات الرأس الرضحية والتي بدورها قد تؤدي أيضاً إلى الإصابة بالصرع. [4]

اقرا ايضاً :

 الصرع بين الميثالوجيا و الطب  -2

محفزات نوبات الصرع

يوجد العديد من المحفزات التي تثير حدوث نوبة الصرع، ويستطيع بعض الأشخاص تحديد العوامل التي تحفز حدوث النوبات لديهم، ونذكر فيما يلي أشهر محفزات نوبات الصرع: [2] [5] 

  • الإرهاق أو الحرمان من النوم.
  • الإصابة بوعكة أو الحمى.
  • التوتر والضغط العصبى.
  • التعرض لأضواء ساطعة أو وميض.
  • تناول الكافيين أو استخدام بعض أنواع الأدوية.
  • الإفراط في تناول الطعام، أو تخطي الوجبات، أو الإصابة بجفاف.
  • تناول أطعمة أو مكونات غذائية معينة.
  • حدوث انخفاض شديد في نسبة السكر في الدم.
  • التغيرات الهرمونية والدورة الشهرية.
  • التعرض لإصابة في الرأس.
  • شرب الكحول أو التوقف عن شربه.
  • تعاطي المخدرات.

اقرأ أيضاً: هل هناك نظام غذائي لمرضى الصرع؟

أسباب الصرع الليلي

نادراً ما تحدث نوبات الصرع أثناء النوم، ويعد الصرع التوتري الرمعي أشهر أنواع الصرع التي قد تسبب حدوث نوبات أثناء النوم. [6] 

لا تختلف أسباب الصرع في النوم عن أسبابه في النهار من عوامل وراثية، أو التعرض لإصابة في الرأس، أو عدوى المخ، وغيرها من العوامل. [6] 

تتضمن أنواع الصرع الأخرى التي قد تحدث أثناء النوم: [6] 

أسباب الصرع عند حديثي الولادة

يمكن أن ترجع أسباب الصرع عند الرضع وحديثي الولادة إلى العوامل الآتية: [7] 

  • مشاكل حديثي الولادة الصحية، مثل نقص الأكسجين، والإصابة بعدوى أو نزيف.
  • خلل في نمو مخ الجنين.
  • الاضطرابات الوراثية.
  • النوبات الحموية.
  • عدوى المخ أو التهاب السحايا.

اقرأ أيضاً: مرض الصرع عند الاطفال

سمعت كثيراً عن الوذمة الدماغية ولكن أصيب جدي بالوذمة الوعائية في الدماغ، وسؤالي هو ما هي الوذمة الوعائية في الدماغ؟