يعتبر الشمر أحد النباتات العطرية التي تتبع جنس الشمرة من الفصيلة الخيمية، ويعتبر هذا النبات ذو استخدامات واسعة ومتعددة نظراً لفوائده العديدة التي يقدمها للإنسان، وسنتحدث في هذا النص عن فوائد الشمر الأخضر، وبذور الشمر، والشمر المطحون الصحية العديدة بالاضافة الى أضرارها.

فوائد الشمر العامة للجسم

تشمل فوائد الشمر العامة للجسم ما يلي:

  • يساهم الشمر في تحسين صحة الجهاز الهضمي، وذلك لأنّه فعال في تخفيف مرض ارتجاع المريء المعدي، والإسهال، والإمساك، والتهاب القولون التقرحي.
  • يساهم في علاج الربو وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى بما في ذلك الجيوب الأنفية، والتهاب القصبات الهوائية، والسعال والاحتقان، كما أنّه يساهم في مكافحة سوء التنفس وإنعاش النفس.
  • يساهم في زيادة إنتاج اللعاب، وبالتالي القضاء على البكتيريا ومحاربة الجراثيم التي تسبب رائحة الفم الكريهة.
  • يساهم في الوقاية من الإصابة بمرض السكري نظراً لقدرته على تخفيض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري، ويذكر بأن بذور الشمر مصدر جيد لفيتامين ج (بالإنجليزية: Vitamin C) المفيد لمرضى السكري من النوع الثاني.
  • يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم، كما أن بذور الشمر غنية بالألياف التي تمنع إعادة امتصاص الكوليسترول، وهذا بحد ذاته يساهم في الحماية من الإصابة بالأمراض المرتبطة بالقلب.
  • يدخل في علاج الوذمة (بالانجليزية: Edema) والتي تعني تورم الأنسجة في الجسم بسبب زيادة السوائل فيها، حيث أن الشمر يحتوي على مواد لها دور في طرد المياه الزائدة من الجسم، وهذا يخلص الجسم من السموم ويحسن وظائف الكلى.
  • ينظم مستويات ضغط الدم نظراً لاحتوائه على كميات من البوتاسيوم والذي يقاوم الآثار السيئة للصوديوم وينظم كمية السوائل في مجرى الدم.
  • يساعد الشمر في الحفاظ على الأوعية الدموية وينظم معدل ضربات القلب.
  • يدخل في علاج الفتق.
  • يعزز الشمر من صحة الكبد، حيث إن بذور الشمر تحمي من الإصابة بسرطان خلايا الكبد كما أن هذه البذور غنية بالسيلينيوم الذي يحسن من وظيفة أنزيمات الكبد وتزيل السموم من بعض المركبات الضارة التي تدخل الجسم.
  • يساهم الشمر في تخفيف التهابات المسالك البولية.
  • يحسن من نوعية النوم ومدته، كما أنه يعالج اضطرابات النوم مثل الأرق.
  • يلعب الشمر دوراً في علاج داء المبيضات، نظراً لاحتواء بذوره على المواد المضادة للأكسدة والمضادة للجراثيم والفطريات.
  • يساهم الشمر في تحسين مظهر الجلد كما أنه يمنح البشرة الانتعاش والحيوية ويعزز من نسيج البشرة ونعومتها.

فوائد الشمر للنساء

توجد للشمر بعض الفوائد الخاصة بالنساء، حيث أنه:

  • يساهم في تعزيز الخصوبة نظراً لخصائصه المشابهة للاستروجين، كما أنه يحفز المخاض في النساء الحوامل.
  • يساهم في زيادة نمو الثدي نظراً لكونه يمتاز بخصائص الأستروجين البشري.
  • يعتقد الباحثون بأن للشمر فوائد للرحم أيضا حيث أنه يساعد على منع تقلصه، وبالتالي فهو يلعب دوراً في تخفيف أعراض الحيض، كما أن له دور في تخفيف الأعراض المصاحبة سن اليأس بما في ذلك التشنجات والهبات الساخنة.
  • يقلل الشعر الزائد عند النساء (بالانجليزية: Hirsutism)؛ حيث تشير الأبحاث المبكرة إلى أن استخدام كريم الشمر لمدة 12 أسبوعا يمكن أن يقلل شعر النساء ذوات شعر الجسم الذكري.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

فوائد الشمر للحامل

تنصح العديد من الدراسات بتناول شاي الشمر خلال فترة الحمل نظراً لمفعوله في تسهيل الولادة لدى المرأة الحامل، إلا أنه ينصح بشرب شاي الشمر تحت إشراف الطبيب ذلك أنه قد يسبب الولادة المبكرة إذا استخدم بكميات غير مناسبة كما أنه قد يؤثر على المشيمة وجهاز الغدد الصماء لدى الجنين.

ومن فوائد الشمر الأخرى للمرأة الحامل أنه يساهم في تخفيف غثيان الصباح الذي يصيب النساء في فترة الحمل.

فوائد الشمر للمرضع و للنفاس

أثبتت الدراسات بأن شاي الشمر يعزز من إنتاج حليب الثدي، إلا أنه يجب استخدامه بكميات معتدلة وذلك لأن الجرعات الكبيرة قد تؤدي إلى مفعول عكسي وتسبب انخفاض إنتاج الحليب.

كما تنصح الأمهات المرضعات باستشارة طبيب الأطفال أو الطبيب المختص قبل استخدام الشاي الشمر لهذا الغرض.

فوائد الشمر للبطن

تعتبر بذور الشمر أحد المواد المستخدمة لحل مشاكل الجهاز الهضمي حيث إنها تساعد على الهضم، وقد استخدمت لهذا الغرض منذ آلاف السنين حيث أن الناس قديما كانوا يمضغون كمية صغيرة من البذور بعد تناول وجبة الطعام وذلك لتحفيز الهضم وتنشيط التنفس.

وقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة هذه الفوائد وذكرت بأن محتوى بذور الشمر من الزيوت المتطايرة هو المسؤول الأول عن هذه الفوائد الهضمية، كما أن تلك الزيوت تحفز إزالة الغازات المعوية بشكل فعال ومن أبرزها الأنيثول.

وتساعد بذور الشمر أيضاً على منح عضلات الأمعاء الاسترخاء كما تزيل الغاز المحبوس فيها، ويذكر بأن لهذه النبتة دور فعال في علاج التشنجات والانتفاخ كما تم استخدام نبات الشمر في علاج متلازمة القولون المتهيج.

فوائد الشمر للتخسيس

يعتبر شاي الشمر أحد المواد الطبيعية التي تساعد على فقدان الوزن، وتأتي فعاليته في تقليل الوزن على النحو الآتي:

  • يعمل على زيادة معدل الأيض في جسم الإنسان، وبالتالي حرق السعرات الحرارية الموجودة في الغذاء بشكل أسرع وهذا بحد ذاته يساعد على فقدان الدهون.
  • يعمل على قمع الشهية وتقليل الرغبة تجاه تناول الطعام (ولكن ما زلنا بحاجة الى المزيد من الأبحاث لتأكيد ذلك).
  • يحتوي الشمر على مضادات الأكسدة التي تساهم في الوقاية من خطر زيادة الوزن.
  • يعد الشمر غني بالألياف التي تساهم في الشعور بالشبع وبالتالي عدم تناول كميات كبيرة من الطعام.
  • يساهم في تنقية الدم وإزالة السموم من الجسم كونه يعمل كمدر للبول.
  • يمتلك هذا الشاي عند تناوله تأثيراً مليناً وبالتالي فهو يحارب الامساك الذي قد يكون له دور في زيادة الوزن.
  • يساعد الشمر على إفراز هرمون الميلاتونين في الدماغ والمسؤول عن تنظيم النوم، وكما هو معروف بأن تنظيم النوم وأخذ قسط كاف من الراحة أمر بالغ الأهمية فقدان الوزن والحفاظ عليه.

اريد دواء يقضي علي الديدان بالنسبه لشخص بالغ

فواائد الشمر للرضع

يعتبر الشمر أحد النباتات الآمن استخدامها للأطفال، إلا أنّه يجب استخدامها بكميات مناسبة وذلك بعد استشارة طبيب مختص.

ومن أبرز فوائد الشمر للأطفال:

  • علاج المغص، حيث يشعر الأطفال غالباً بالمغص نتيجة الغاز المحبوس في المعدة، وكما هو معروف بأن الشمر يمتاز بخصائصه التي تقلل من انتفاخ البطن.
  • علاج اضطرابات الجهاز الهضمي لدى الأطفال وذلك بعد غلي بذور الشمر وتصفيتها ثم اعطاءها للطفل.
  • ملين طبيعي، ومفيد في علاج الإمساك.
  • مضاد للميكروبات.

فوائد الشمر للشعر

  • يلعب الشمر دوراً في تحسين وتعزيز صحة الشعر نظراً لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة والمضادة للميكروبات والتي تساعد في حل مشاكل الشعر وفروة الرأس.
  • يحل الشمر مشاكل القشرة، والحكة التي تصيب فروة الرأس اضافة الى تساقط الشعر وتكسره.

فوائد الشمر المطحون

وجد الباحثون أن بذور الشمر المطحونة والتي يتم تناولها على شكل محلول كانت فعالة ضد البكتيريا التي تسبب عسر الهضم والإسهال والدوسنتاريا، وكذلك بعض الالتهابات المكتسبة من المستشفيات.

أضرار الشمر

بالرغم من الفوائد المتعددة والمختلفة للشمر، إلا أن المبالغة باستخدامه أو استخدامه دون استشارة طبيب قد يؤدي إلى حدوث العديد من الآثار الجانبية، ومن أبرز الأضرار التي يسببها:

  • حدوث التهاب الجلد الضوئي والذي يظهر على هيئة حدوث الطفح الجلدي عندما التعرض لأشعة الشمس، إضافة إلى احمرار الجلد والشعور بالألم.
  • حدوث تفاعلات مع أنواع معينة من الأدوية والتي من أبرزها أدوية الصرع، كما أنّه يؤثر على العديد من الأنزيمات المسؤولة عن أيض الأدوية.
  • حدوث التهاب الجلد التماسي وانتشار البثور على الجلد.
  • حدوث الحساسية عند التعرض لنبات الشمر، يظهر ذلك من خلال مجموعة من الأعراض من أبرزها الصفير وتشنجات البطن.
  • زيادة احتمالية الإصابة بسرطان الثدي نتيجة تأثير الشمر بشكل مباشر على أنسجة الثدي.

الوصفات العلاجية الشعبية في منطقة الغرب الجزائري- الجزء الأول