الاجهاض المتعمد

Induced abortion

ما هو الاجهاض المتعمد

الإجهاض المتعمد أو الإجهاض المحرض هو إجهاض يحدث عن قصد عن طريق إجراء عملية جراحية أو تناول دواء يسبب الإجهاض لإنهاء الحمل، ومعظم عمليات الإجهاض المتعمد تتم في الثلث الأول من الحمل، ويمكن أن يتم الإجهاض المتعمد في الثلث الثاني من الحمل أيضاً أي بعد إتمام الأسبوع الثالث عشر من الحمل.

أنواع الإجهاض المتعمد

الإجهاض المتعمد بالتدخل الجراحي

يتم اللجوء للإجهاض المتعمد في الثلث الأول من الحمل والثلت  الثاني أيضاً، وأثناء العملية قد يلجأ الطبيب للتخدير الموضعي وقد يتم إعطاء الحامل مهدئاً أيضاً.

تستخدم إحدى الطرق التالية في عملية الإجهاض المتعمد:

  • الشفط اليدوي، يستخدم لإجهاض الحمل الذي يبلغ 4-10 أسابيع من العمر.
  • الكشط االمصي، يستخدم لإجهاض الحمل الذي يبلغ 6-14 أسبوعاً.
  • توسيع وتفريغ الرحم، يستخدم لإجهاض الحمل الذي يبلغ 14-24 أسبوعاً، وتعد من أنجح طرق الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل.
  • بضع الرحم، تستخدم هذه الطريقة لإجهاض الحمل الذي يبلغ 12-24 أسبوعاً، وهي من الطرق النادرة التي يلجأ إليها الطبيب عند تعذر إجراء الطرق السابقة.

الإجهاض المتعمد باستخدام الأدوية

في الإجهاض المتعمد من خلال الأدوية يتم استخدام أدوية لتحريض عضلات الرحم على الانقباض لإنهاء الحمل، وقد يستخدم دواء واحد أو أكثر في عملية الإجهاض.

  • يتم استخدام دواء ميفيبريستون مع دواء ميزوبروستول الذي يعطى فموياً أو يوضع في عنق الرحم.
  • من الأعراض الجانبية ببأدوية المستخدمة للإجهاض: نزيف أشد من نزيف الطمث، كما قد تعاني المريضة من انقباضات مؤلمة جداً وغثيان وتقيؤ، وارتفاع في درجة الحرارة وقشعريرة.
  • تستطيع المريضة تناول مسكنات بدون وصفة لتخفيف الألم.
  • قد يستغرق عدة أيام أو أسابيع لإتمام عملية الإجهاض.
  • يجب مراجعة الطبيب بعد أسبوعين للتأكد من انتهاء عملية الإجهاض من  خلال الأدوية، إن استمر الحمل بعد ذلك قد يعطي الطبيب جرعة أخرى من الدواء أو يجري عملية جراحية للإجهاض.
  • يجب عدم إتمام الحمل بعد تناول الأدوية المجهضة، لأنها تسبب تشوهات خلقية شديدة للجنين.
  • يجب أن يتم الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل في المستشفى لمراقبة المريضة، والأدوية قد تعطى فموياً، أو عن طريق المهبل، أو قد تحقن في الرحم، أو بحقنة وريدية.

للمزيد: الإجهاض أنواعه وآثاره

حالات يمنع فيها الإجهاض المتعمد

يوجد هناك حالات يمنع بها الإجهاض المتعمد لخطرها على الأم، ومن هذه الحالات:

  • اضطرابات التخثر.
  • أمراض الكبد وأمراض الكلى وأمراض القلب.
  • الاستخدام المطول لأدوية الستيرويد.
  • فقر الدم الشديد.
  • نقص الصفائح الدموية الشديد.

الأسباب الطبية للإجهاض المتعمد

يتم اتخاذ القرار بالإجهاض المتعمد عند وجود حالة طبية تؤثر على صحة الأم وقد تشكل خطراً على حياتها ويسمى أيضاً بالإجهاض العلاجي، ويتم عادةً إجراء فحوصات مكثفة للجنين والأم قبل إجراء الإجهاض، وتحديد التشوهات الخلقية لدى الجنين.

الأسباب الطبية للإجهاض المتعمد قد تكون إما متعلقة بالأم أو بالجنين، وفيما يلي شرح للحالتين:

  • الحمل الناجم عن حالة مرضية عند الأم والتي تتضمن مضاعفات خطيرة على صحتها أو تشكل خطراً على حياتها إن استمر الحمل، وهذا يتضمن الإصابة بالسرطان أثناء الحمل، وقد تصاب حالة واحدة من كل 1000 حمل بالسرطان أثناء الحمل.

من أهم أنواع السرطان التي قد تصيب الحامل:

  1. سرطان عنق الرحم.
  2. سرطان الثدي.
  3. سرطان الجلد.
  4. سرطان المبيض.
  5. سرطان الغدة الدرقية.
  6. اللوكيميا أو سرطان الدم.
  7. الليمفوما.
  8. سرطان القولون والمستقيم.
  • الحمل الناجم عن الاغتصاب أو سفاح المحارم أو إصابة الجنين بتشوهات خلقية قد ينتج عنه ولادة طفل مُصاب بإعاقات جسدية وعقلية شديدة أو موت الجنين داخل الرحم أو ولادة جنين ميت، والتشوهات الخلقية التي قد تصيب الجنين تنتج عن:
  1. مشاكل جينية أو كروموسومية.
  2. إصابة الجنين بعدوى.
  3. إصابة الأم بالمرض.
  4. أدوية أو عقاقير.
  5. أسباب غير معروفة.

الأسباب الشخصية للإجهاض المتعمد

تتخذ بعض النساء قرار الإجهاض لأسباب عديدة، وحددت النساء أسبابها باتخاذ قرار الإجهاض بما يلي، مع العلم أنه كان بالإمكان وضع أكثر من سبب لكل حالة:

  • عدم القدرة مادياً على تربية طفل.
  • الوقت غير مناسب للحمل، أو الحمل ليس مخططاً له، أو عدم استعداد الأم للحمل.
  • مشاكل تخص الشريك (العلاقة ليست جيدة، الأب ليس مستعدّاً، أو يستخدم العنف مع الأم).
  • الحاجة للتركيز على تربية أطفالها في الوقت الحالي.
  • عدم الاستعداد عقلياً أو عاطفياً لإنجاب طفل.
  • الحمل يتعارض مع خطط العمل أو الدراسة.
  • مشاكل تخص الصحة (سواء صحة الأم أو صحة الجنين، مشاكل تتعلق بتناول أدوية موصوفة أو غير موصوفة، أو تعاطي المخدرات أو تناول الكحول أو التدخين).
  • عدم القدرة على إعطاء الطفل العناية الضرورية التي تتمنى الأم إعطاءها لطفلها.
  • عدم النضج كفاية لتربية طفل.
  • تأثير العائلة أو الأصدقاء في الحمل.
  • عدم الرغبة في الإنجاب.

يعد نادراً حدوث مضاعفات بعد الإجهاض المتعمد، إذ يزداد خطر الإصابة بالمضاعفات كلما ازداد عمر الحمل.

من أهم المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الإجهاض المتعمد:

  • الإجهاض غير الكامل، ويحدث غالباً مع الإجهاض المتعمد من خلال الأدوية.
  • الالتهابات، يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاجها.
  • النزيف الحاد، قد تحتاج لعمليات نقل دم في هذه الحالة.
  • إصابة الرحم أو الأعضاء المجاورة له، وتعد من المضاعفات النادرة.

American College of Obstetricians and Gynecologists Website. Induced Abortion. Retrieved April 2019, From https://www.acog.org/Patients/FAQs/Induced-Abortion?IsMobileSet=false

Frances E Casey. Elective Abortion. Retrieved April 2019, From https://emedicine.medscape.com/article/252560-overview#showall.

 Dawn Stacey. Why Do Women Have Abortions?. Retrieved April 2019, From https://www.verywellhealth.com/reasons-for-abortion-906589
 

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة
تعرضت لحادث نتج عنه حدوث حمل وقمت باجراء عمليه اجهاض الطبيب قال لى ان فتحتى ضيقه فقام بعمل توسيع لى لاجراء العمليه ى هل عند زواجى لو اردت عمل عمليه تر...
في الحقيقة أن سؤالك غير واضح !، إذا كان الضيق في فتحة الرحم فهذا طبيعي ويتم عادة عمل توسيع للفتحة ليتم التنظيف بعد الإجهاض، أما إذا كنت تعنين الفتحة المهبل، فهذا أيضاً ليس مشكلة لا عند الزواج ولا الانجاب لأن جدار المهبل مرن وقابل للتوسع خاصة عند الانجاب، ولا يوجد عادة مشكلة في الحمل بعد ذلك.رجاء التوضيح أكثر لتوضيح الإجابة.
see-answer-arrow
أخبار ومقالات طبية ذات صلة

تخصص طب الاسرة والرعاية الاوليه

الأنفلونزا, السعال, القشعريرة والحرارة, التهاب و آلام الاذن والحلق والقيء واحتقان الجيوب الأنفية والحساسية والطفح الجلدي والاسهال وعسر الهضم والتهابات العين

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بجراحة نسائية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة نسائية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة