قلة الصفيحات الدموية | Thrombocytopenia

قلة الصفيحات الدموية

ما هو قلة الصفيحات الدموية

قلة الصفيحات (بالإنجليزية: Thrombocytopenia)، هو نقص الصفائح الدموية التي تعتبر أحد أنواع خلايا الدم، والتي تتمثل وظيفتها بشكل رئيسي في تجلط الدم ووقف النزيف عند الإصابة بالجروح أو تشققات في الجلد.

يمكن أن تتراوح حالات نقص الصفائح الدموية من خفيفة إلى شديدة. في معظم الحالات لا يسبب انخفاض تعداد الصفيحات الدموية البسيط أعراض أو اضطرابات صحية خطيرة، بينما قد تؤدي الحالات الحادة من قلة الصفيحات إلى نزيف دموي في بعض أجزاء الجسم الحيوية كالدماغ والأمعاء لا يمكن السيطرة عليه مهدد للحياة.

يبلغ تعداد الصفائح الدموية الطبيعي ما بين 150000-400000، وعند انخفاضها عن 150000 لدى الفرد يشخص بأنه يعاني من قلة الصفيحات

يبلغ تعداد الصفائح الدموية الطبيعي ما بين 150000-400000، وعند انخفاضها عن 150000 لدى الفرد يشخص بأنه يعاني من قلة الصفيحات. ويمكن أن يصاب جميع الأفراد من جميع الأعمار والأجناس بنقص الصفيحات الدموية. [1,3]

أنواع نقص الصفيحات الدموية

يمكن تصنيف قلة الصفيحات إلى الأنواع الرئيسية التالية: [2,3]

  • تدمير الصفائح الدموية (بالإنجليزية: Platelet Destruction)، حيث يتم التخلص من الصفائح الدموية من الدورة الدموية بشكل أسرع من معدل إنتاج النخاع العظمي لصفيحات دموية جديدة. وقد يحدث تدمير الصفائح الدموية بسبب مشاكل مناعية أو غير مناعية.
  • عزل الصفائح الدموية (بالإنجليزية: Platelet Sequestration)، المرتبط بحبس الصفائح الدموية في الطحال، ولكن حيث أن تحرير الصفائح الدموية من الطحال يحدث في أوقات الإجهاد، فإنه من النادر أن يسبب قلة الصفيحات الناتج عن عزل الطحال النزيف.
  • انخفاض إنتاج الصفائح الدموية (بالإنجليزية: Decreased Platelet Production)، والذي قد يحدث بسبب العديد من المشاكل الصحية، مثل أمراض نخاع العظم، واللوكيميا.

يوجد العديد من أسباب نقص الصفائح الدموية المحتملة، وتشمل: [1,2,3]

  • مشاكل نخاع العظام، حيث يتم إنتاج جميع مكونات الدم بما في ذلك الصفائح الدموية في النخاع العظمي، وهناك العديد من الأسباب التي قد تقلل من إنتاج نخاع العظم للصفائح الدموية، مثل الأورام الليفية، واستهلاك الكثير من الكحول، وفقر الدم اللاتنسجي، وخلل التنسج النقوي.
  • قلة الصفيحات الدموية المناعية أو ما يعرف باسم فرفرية نقص الصفيحات مجهول السبب (بالإنجليزية: Immune Thrombocytopenia (ITP))، وهو عندما يصبح جهاز المناعة والأجسام المضادة  التي ينتجها تهاجم أو تدمر الصفائح الدموية عن طريق الخطاً بدلاً من مهاجمة الالتهابات والأجسام الغريبة.
  • نقص الفيتامينات، مثل فيتامين ب12، وحمض الفوليك، والحديد.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثل مدرات البول، ومخففات الدم، والأدوية المضادة للتشنج.
  • التعرض للعلاج الكيميائي، أو الإشعاعي، أو المواد الكيميائية السامة، مثل الزرنيخ والمبيدات.
  • تضخم الطحال الناتج عن تليف الكبد أو مرض جوشر، حيث يحبس الطحال المتضخم الصفائح الدموية وخلايا الدم الأخرى ويمنعها من الدوران في مجرى الدم.
  • التليف الكبدي.
  • الحمل، خاصة في الأسابيع الأخيرة قبل الولادة، حيث تصاب ما يقارب 5% من النساء بنقص الصفائح الدموية.
  • الجراحة، حيث قد تسبب بعض الآلات المستخدمة في جراحة المجازة أو عمليات نقل الدم، أو صمامات القلب الاصطناعية في تدمير الصفائح الدموية الصغيرة.

أسباب نقص الصفائح الدموية المناعي

يلعب عامل الوراثة في انتقال قلة الصفيحات الدموية في العائلات، ولكن تعد العديد من الحالات الطبية عامل خطر للإصابة بفرفرية نقص الصفيحات الدموية مجهولة السبب الثانوي، مثل: [1]

  • الالتهابات الفيروسية، بما في ذلك جدري الماء، والتهاب الكبد سي ، وفيروس إبشتاين بار، وفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الأمراض المناعية، مثل الذئبة الحمامية الجهازية والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الإنتان، وهو إصابة الدم بعدوى بكتيرية شديدة.
  • الإصابة بجرثومة المعدة هيليكوباكتر بيلوري (بالإنجليزية: Helicobacter Pylori (H.pylori))، وهي بكتيريا يمكن أن تعيش في الجهاز الهضمي.
  • بعض الأدوية، مثل أدوية القلب، وبعض المضادات الحيوية، ومميعات الدم.

للمزيد: أسباب نقص الصفائح الدموية

تعتمد شدة أعراض نقص الصفائح الدموية على مدى معدل انخفاض تعداد الصفائح الدموية، وتشمل أعراض الحالات الخفيفة إلى المتوسطة ما يلي: [1,3]

  • كدمات حمراء، أو أرجوانية، أو بنية اللون تسمى فرفرية
  • طفح جلدي على شكل نقاط حمراء أو أرجوانية صغيرة بحجم رأس الدبوس تسمى نمشات. وغالباً ما تظهر على الساقين.
  • نزيف تلقائي من الأنف، أو اللثة، أو فتحة الشرج.
  • استمرار النزيف من الجروح أو بعد التعرض للسقوط لفترة طويلة أو عدم توقفه من تلقاء نفسه.
  • نزيف الحيض الغزير لدى النساء.

في الحالات الأكثر خطورة من نقص الصفائح الدموية، يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • دم في البراز.
  • دم في البول.
  • قيء دموي.

في حالات نادرة، يمكن أن تسبب قلة الصفيحات نزيف في المخ أو نزيف داخلي خطير، لذا يوصى بمراجعة مقدم الرعاية الصحية على الفور حال ملاحظة أحد أعراض نقص الصفائح الدموية.

للمزيد: ما هي أعراض نقص الصفائح الدموية؟

غالباً ما يتم اكتشاف نقص الصفائح الدموية دون قصد عند إجراء الفحوصات الدورية، ولكن في حال اشتبه الطبيب بانخفاض تعداد الصفيحات فيمكن أن تشمل خطوات تشخيص نقص الصفائح الدموية ما يلي: [2]

  • الكشف السريري، حيث يقوم الطبيب بالفحص البدني للتحقق من وجود كدمات غير طبيعية أو النشمات على الجلد، وهي أحد علامات النزيف الشعري الناتج عن انخفاض عدد الصفائح الدموية. كما قد يتحقق من البطن للكشف عن وجود تضخم في الطحال أو الكبد.
  • التاريخ الطبي، ويشمل استفسار الطبيب عما إذا يوجد تاريخ عائلي لبعض المشاكل الصحية التي قد تسبب قلة الصفيحات، مثل الأمراض المناعية، بالإضافة إلى الأدوية أو المكملات الغذائية التي يتناولها الفرد.
  • التحاليل، ويوجد العديد من الاختبارات التي قد يتم إجراؤها لتشخيص نقص الصفيحات الدموية ومسبباته، وتشمل:
  1. تحليل تعداد الدم الكامل، لمعرفة عدد الصفائح الدموية.
  2. الفحص المجهري لخلايا الصفيحات الدموية.
  3. تحليل الأجسام المضادة للصفائح الدموية، والتي قد تنتج كأثر جانبي لبعض الأدوية، مثل الهيبارين.
  4. اختبارات تخثر الدم وفحص زمن النزف، لتحديد الوقت الذي يستغرقه الدم للتجلط.
  5. الموجات فوق الصوتية، وذلك في حالات الاشتباه بتضخم الطحال.
  6. خزعة نخاع العظم.

يعتمد علاج نقص الصفائح الدموية على مدى الانخفاض في تعداد الصفيحات الدموية والسبب الكامن للحالة، وقد تشمل خيارات العلاج ما يلي: [3]

  • مراقبة الحالة والمتابعة فقط، وذلك في الحالات الخفيفة التي لا تسبب أي أعراض لدى الفرد.
  • تبديل الأدوية، في الحالات الناتجة كأثر جانبي لدواء ما.
  • أدوية تثبيط المناعة، مثل الكورتيكوستيرويد، وذلك في حالات نقص الصفائح الدموية المناعي.
  • نقل الدم أو نقل الصفائح الدموية للمريض، وذلك في الحالات شديدة الخطورة والطارئة.
  • جراحة استئصال الطحال.

للمزيد: علاج نقص الصفائح الدموية

يوصى الأشخاص الذين تم تشخيصهم بقلة الصفيحات بما يلي: [3]

  • تجنب ممارسة الرياضات أو الأنشطة التي قد تسبب الإصابات والجروح.
  • تناول العقاقير الدوائية التي لا تستلزم وصفة طبية بحذر شديد جداً، واستشارة مقدم الرعاية الطبية قبل ذلك.
  • الحرص على حمل بطاقة أو علامة تدل على الحالة، حيث يؤثر الإصابة بنقص الصفيحات الدموية على العديد من قرارات العلاج حال التعرض لطارئ طبي أو حالة طبية.
  • تجنب التعرض للعدوى، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين أجروا استئصال للطحال.

 يمكن أن يسبب انخفاض الصفائح الدموية الحاد نزيفاً داخلياً مهدداً للحياة، ولهذا يجب طلب الرعاية الطبية الفوري في حال ملاحظة أحد أعراض نقص الصفائح الدموية الشديد.

يجدر الإشارة إلى قلة الصفيحات لا يعتبر من عوامل خطر الإصابة بالسرطان، ولكن يمكن أن يسبب سرطان الدم قلة الصفيحات. [2]

[1] WebMD.com. Thrombocytopenia and ITP. Retrieved on the 3rd of October, 2022.

[2] Amialya Elder and Durairaj and Janelle Martel. Low Platelet Count (Thrombocytopenia). Retrieved on the 3rd of October, 2022.

[3] Markus MacGill. What are the causes of a low platelet count? Retrieved on the 3rd of October, 2022.

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من أنثى

في أمراض الدم

حامل في الشهر التاسع اعاني من نقص صفيحات دموية ما الحل

انخفاض الصفائح الدموية يحدث في 8% من الحوامل وتقسم شدته الى 1) خفيف: اذا كان عدد الصفائح أكثر من 100 2) متوسط: اذا كان عدد الصفائح من 50 الى 100 3) شديد: اذا كان عدد الصفائح أقل من 50 وبالتالي حالتك خفيفة ولا يوجد منها خطورة ولا تستلزم علاج بشرط استبعاد تسمم الحمل

سؤال من أنثى

في أمراض الدم

ما علاج كثرة الصفيحات الدموية

يهدف العلاج الى منع الموت المبكر والحد من الاعراض الجانبية للمرض, بواسطة التحكم بعدد وحجم خلايا الدم وضمان استقرارها. اما العلاج المتبع فيعتمد على عقاقير دوائية، تعمل على ابطاء جهاز المناعة او تكاثر الخلايا (ابطاء انتاج الخلايا في الهيكل العظمي)، حتى يتم ابطاء سرعة انتاج الصفائح وتقليل عددها, كما يتم استخدام جرعات مخفضة من الاسبرين (Aspirin) لمنع تجمع الصفيحات، بواسطة منع قدرتها على التخثر. يبدا العلاج عادة، عندما يكون عدد الصفيحات كبيرا بشكل ملحوظ، او عندما تظهر اعراض جانبية للتجلطات او النزيف.

سؤال من ذكر

في أمراض الدم

علاج مرض نقص الصفيحات الدموية والاغذية المناسبة له

العلاج مراحل وكل مرحله لها تغذيتها الخاصه وفى اثناء العلاج الكيميائى يصاب المريض بحاله من القرف والغثيان ( كما فى الوحم وهذا طبيعى من الكيماوى) وهنا تغذيته تحتاج الحنان اكثر من الاصناف فالصبر والتعامل برقه ممكن يأكل ولكن لا تغصبى عليه بالمحايله لانه كان الله فى عونه وكذلك بعد العلاج له تغذيه مختلفه بشكل عام من الجيد تناول اوميغا 3 ، الخضروات والغاكهة ، الحبوب الكاملة كالخبز الاسمر والفريك والشوفان ، تجنب الملح والسكر والدهون ، اي غذاء صحي ومتوازن

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

2.4 USD فقط

ابدأ الان

مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الدم

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الدم