عملية القلب المفتوح

Coronary artery bypass graft

عملية القلب المفتوح

ما هو عملية القلب المفتوح

 

عملية القلب المفتوح هي عبارة عن تدخل جراحي لاستعادة تدفق الدم الطبيعي إلى الشريان التاجي.

يعتبر الشريان التاجي هو الشريان الرئيسي المغذي لعضلة القلب ، بحيث ينقل الدم من وإلى عضلة القلب.  في حالات مرضية معينة، يحدث انسداد للشريان التاجي، مما يؤدي إلى ضعف التروية الواصلة إلى عضلة القلب.

يحدث هذا نتيجة الإصابة بمرض تصلب الشرايين عادة، وقد يكون هذا الانسداد بشكل كامل أو جزئي. عند حدوث الانسداد ، يجب التدخل جراحيًا لإعادة التروية إلى عضلة القلب.

 

هناك طريقتان رئيسيتان لإجراء عملية القلب المفتوح؛ الطريقة الأولى يتم فيها تحويل الشريان الصدري الداخلي الأيسر (المسمى بالشريان الثديي الداخلي) إلى الفرع السفلي الأمامي اليساري من الشريان التاجي الأيسر.

في الطريقة الثانية ؛ يؤخذ الوريد الصافن الكبير من الساق، ثم توصل نهاية واحدة من نهايتيه إلى الشريان الأورطي أو أحد فروعه الرئيسية، وتوصل النهاية الثانية إلى الشريان المنسد في المنطقة الواقعة بعد الانسداد مباشرة لاستعادة تدفق الدم.

تتم عملية القلب المفتوح بشق عظم القص كاملًا أو الجزء العلوي منه  للوصول إلى القلب، وعند الوصول إلى القلب يتم وضع جهاز قلب- رئة اصطناعي ليقوم بوظيفة القلب المعروفة التي تتمثّل في ضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم.

يسمح هذا الجهاز للجراح أن يجري العملية في القلب المُتوَقِّف عن العمل، أي الذي لا يضخ الدم للجسم.

 

 

عملية القلب المفتوح كم تستغرق؟

تختلف المدة التي يستغرقها الجراح لإجراء عملية القلب المفتوح من طبيب لآخر، لكن عادة ما تحتاج من 4 – 8 ساعات، بما في ذلك زمن التحضير، زمن أخذ الشريان من الساق وزمن الجراحة الصدرية.  

للمزيد: قلب اصطناعي

 

 

نسبة نجاح عملية القلب المفتوح

تختلف نسبة نجاح عملية القلب المفتوح حسب خبرة الجراح وطريقة إجراء عملية القلب المفتوح. أظهرت دراسات إحصائية أن نسبة %80 إلى 95% من المرضى الذين أجريت لهم عملية القلب المفتوح باستعمال الشريان الثديي الداخلي، أن الشريان لا يزال تدفق الدم به جيد بعد مرور 10 سنوات. أما المرضى الذين أجريت لهم عملية القلب المفتوح باخذ الوريد الصافن الأكبر من الساق، فإن نسبة من حافظوا على تدفق جيد للدم من المرضى بعد مرور 10 سنوات كانت 66% إلى 75%.

 

 

خطورة عملية القلب المفتوح

 

تعتبر عملية القلب المفتوح من العمليات الكبرى، إذ هناك عدة عوامل تتنبأ بخطورتها، ويمكن تصنيفها كالتالي:

 

قبل الجراحة؛ هناك عدة عوامل تنبئ بزيادة خطورة عملية القلب المفتوح، وهي:

  • انخفاض نسبة انقباض  البطين الايسر ،وخاصة إذا كان أقل من 30% (حيث ان الحد الطبيعي يعتبر بين 60 – 70%).
  • إصابة المريض  بداء السكري.
  • احتشاء عضلة القلب خلال الثلاثون يوما الماضية .
  • إصابة المريض بانسداد ثلاثة أوعية دموية رئيسية مغذية للقلب أوالشريان اليساري الرئيسي.
  • الرجفان الأذيني.
  • اختلال في وظائف الكلى.
  • السمنة.
  • إصابة المريض بمرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • التدخين.
  • زيادة الخطر عند الإناث مقارنة بالذكور.

 

 

أثناء إجراء عملية القلب المفتوح، هناك مجموعة عوامل تنبئ بزيادة الخطورة، وهي:

  • طول وقت عملية القلب المفتوح.
  • إجراء  عملية القلب المفتوح بصورة طارئة.
  • إعادة إجراء عملية القلب المفتوح.
  • استخدام الشريانين الثديين الداخليين أثناء عملية القلب المفتوح.

 

 

بعد إجراء عملية القلب المفتوح هناك عدة عوامل تنبئ بالخطورة، وهي:

 

  • الرجفان الأذيني عند المريض.
  • التهاب المنصف.
  • نزيف ما بعد الجراحة .

 

 

 

هل يختلف الإجراء والمدّة باختلاف نوع عملية القلب المفتوح؟

يختلف الإجراء باختلاف التشخيص، إلّا أن كافة عمليات القلب المفتوح تتطلب تخديراً كاملاً وإجراء شق في منتصف الصدر أو إجراء شق أقل حجماً في منطقة تحت الإبط في حالات معيّنة. ويحتاج المريض مدّة تعافي لا تقل عن ستة أسابيع، تتبعها مدة ستة أشهر لملاحظة التغيّر الكلّي في حالة المريض الصحيّة، وتختلف أيضاً مدّة إجراء العملية من حالة إلى أخرى حيث تمتد من 3 إلى 6 ساعات.

 

 

 

 

متى يلزم إجراء عملية القلب المفتوح؟

تتعدد مشاكل القلب التي تستلزم تدخّلاً جراحياً لحلّها ومنها:

  • وجود عيوب خلقيّة وُلِد بها المريض، وغالبية هؤلاء المرضى من الأطفال. ويتم علاج المشاكل التي يعاني منها المريض عبر إغلاق الحواجز بين حجرات القلب أو استبدال الصمّام بآخر (صناعي أو حيواني) عند تشوه شكل الصمّام، ويُزرع أحياناً قلب للمريض في حال انعدام الحلول وتوفّر متبرع.
  • تضخّم القلب وضموره.
  • تلف أحد صمّامات القلب.
  • انسداد أحد الأوردة أو الشرايين.
  • تكلّس الصمّام المزروع سابقاً والحاجة لاستبداله، وعادةً ما يتم ذلك بعد مضي 10 سنوات على عملية القلب المفتوح الأخيرة.
  • خلل في منظّم نبضات القلب.
  • وجود انسداد في الشرايين المغذيّة للقلب.
  • إعادة عملية القلب المفتوح لعدم نجاحها في المرة الأولى.
  • زراعة القلب.

 

أعراض ما بعد عملية القلب المفتوح:

هناك العديد من الأعراض التي تحدث في الفترة التي تلي عملية القلب المفتوح، منها:

  • ألم في منطقة الصدر، وهو من أكثر الأعراض شيوعًا بعد عملية القلب المفتوح. ينصح المريض بالالتزام بمسكنات الألم باستمرار، وعادة ما يزيد هذا الألم أثناء التنفس.
  • حدوث تورم في القدمين.
  • انعدام أو ضعف الشهية، وهو أمر شائع بعد عملية القلب المفتوح. عادة ما تعود الأمور إلى الوضع الطبيعي بعد فترة زمنية مقدارها أسبوع أو أسبوعين.
  • حدوث ألم في منطقة الكتف والجزء العلوي من الظهر. وينصح المريض بالالتزام بمسكنات الألم في هذه الحالة.
  • الاكتئاب و تقلب المزاج.

 

التشخيص والتأكد من الحاجة إلى إجراء عملية القلب المفتوح

يجب مراجعة طبيب باطني أو أخصّائي جراحة قلب للتأكّد من طبيعة الحالة الصحيّة للمريض. فبعد الأخذ بعين الاعتبار التاريخ المرضي لعائلة المريض ووجود مشاكل صحيّة مشابهة لدى أحد أفراد أسرته، يقوم الطبيب بإجراءات تشخيصية للبت في الحاجة إلى إجراء العملية وهي:

 

  • إجراء تخطيط لنبضات القلب وملاحظة الخلل في الموجات، مما يمكّن الطبيب من تحديد طبيعة الخلل.
  • الاستماع لصدى نبضات القلب، حيث يكون ذلك أحياناً دليلاً تشخيصياً واضحاً على بعض الحالات.
  • إجراء قسطرة قلبية لتحديد طبيعة الانسداد بعد التوصّل إلى مكانه عبر إجراء صورة للأوردة واستخدام محلول ملوّن.
  • تصوير الأشعة المقطعيّة.
  • تصوير الأوعية الدمويّة.
  • التعرض لذبحة صدريّة أو جلطة قلبيّة.

 

 

 

أنواع عمليات القلب المفتوح

  • تحويلة قلبيّة من وعاء القلب إلى الأوعية الدموية، أو تحويلة من وعاء دموي إلى وعاء دموي آخر.
  • تغيير صمّام.
  • فتح مجرى جانبي للشريان التاجي.
  • إصلاح عيب في الجدار الحاجز في القلب.
  • تركيب منظّم اصطناعي لنبضات القلب.
  • تركيب شبكة أو قسطرة القلب.
  • زراعة القلب.

 

عملية قلب مفتوح لتغيير شرايين

تهدف عملية القلب المفتوح إلى استعادة تدفق الدم الطبيعي إلى الشريان التاجي وهو الشريان الرئيسي المغذي لعضلة القلب، بحيث ينقل الدم من وإلى عضلة القلب في الوضع الطبيعي. لكن، في حالات مرضية معينة، يحدث انسداد للشريان التاجي، مما يؤدي إلى ضعف تروية عضلة القلب.

 

عند حدوث هذا الانسداد ، يجب التدخل جراحيًا لإعادة التروية إلى عضلة القلب، وهو ما يسمى بعملية القلب المفتوح.

تتم عملية القلب المفتوح بطريقتين؛ الطريقة الأولى يتم فيها تحويل الشريان الصدري الداخلي الأيسر (المسمى بالشريان الثديي الداخلي) إلى الفرع السفلي الأمامي اليساري من الشريان التاجي الأيسر.

في الطريقة الثانية ؛ يؤخذ الوريد الصافن الكبير من الساق، ثم توصل نهاية واحدة من نهايتيه إلى الشريان الأورطي أو أحد فروعه الرئيسية، وتوصل النهاية الثانية إلى الشريان المنسد في المنطقة الواقعة بعد الانسداد مباشرة لاستعادة تدفق الدم.

أي أنه يجري تغيير الشرايين التالفة بأخرى طبيعية من نفس جسم المريض.

 

للمزيد: زراعة القلب ومتطلبات نجاحها

 

عملية القلب المفتوح للأطفال

عادة تجرى عملية القلب المفتوح للأطفال بهدف إصلاح عيب خلقي في القلب.

أهم هذه العيوب؛ عيوب القناة الأذينية البطينية، عيوب الاذينين، عيوب البطينين، رباعي فالوت، وتبادل الاوعية الدموية الكبيرة.  

عادة ما تتم عملية القلب المفتوح في الأطفال بصورة مشابهة للكبار، ولكن هناك اختلافات بسيطة.                                                                                                 

تتم عملية القلب المفتوح بشق الجلد فوق عظم القص، ثم شق عظم القص كاملًا أو الجزء العلوي منه، ثم إزالة الغدة الزعترية، وفتح غشاء التامور (الغشاء المحيط بالقلب) للوصول إلى القلب. عند الوصول إلى القلب يتم وضع جهاز قلب- رئة اصطناعي  ليقوم  بوظيفة القلب المعروفة التي تتمثّل في ضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم.

يسمح هذا الجهاز للجراح بإجراء العملية في القلب المُتوَقِّف عن العمل، أي الذي لا يضخ الدم للجسم، ثم يصلح العيب الخلقي في القلب .

 

 

 

عملية القلب المفتوح لكبار السن

من الملاحظ في الآونة الأخيرة زيادة عدد كبار السن الذين  يخضعون  لعملية القلب المفتوح.  يعتبر إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن، مقارنة مع المرضى الأصغر سنًا  أكثر خطورة ، بسبب ما لديهم من كثرة عوامل الخطورة مقارنة مع نظرائهم الأصغر سنًا، بالإضافة إلى تدني مستوى وظيفة القلب بسبب التغيرات العمرية. لذلك نلاحظ أن النتائج السريعة بعد عملية القلب المفتوح  في هذه الفئة العمرية أقل من غيرها من الفئات. أما على المدى الطويل؛ فإن النتائج ممتازة بحيث تختفي الأعراض ويعيش المريض حياته الطبيعية.

 

 

عملية قلب مفتوح لتغيير صمام

يوجد في القلب عدة صمامات تساعد القلب على القيام بوظيفته وهي ضخ الدم للجسم، لكي يعمل القلب بشكل صحيح يجب أن يتدفق الدم باتجاه واحد فقط؛ من القلب إلى الجسم وتقوم صمامات القلب بهذه الوظيفة بحيث تفتح وتُغلَق بطريقة دقيقة خلال عملية ضخّ الدم.

أحيانًا تتعرض إحدى هذه الصمامات إلى التلف. يحدث تلف الصمام بإحدى الطريقتين التاليتين؛ إما أن يضيق  بشدة بحيث يمنع تدفُّق الدم عبره، أو أن يغلق بشكل غير كامل فيسمح بتدفُق الدم في الاتجاه المعاكس؛ أي يرجع الدم للقلب.

في كلتا الحالتين تجرى عملية القلب المفتوح لإصلاح الصمام التالف أو استبداله بصمام جديد. هناك نوعان من الصمامات البديلة؛ إما صمام اصطناعي أو صمام بيولوجي (وهو الصمام الذي يؤخذ من قلب البقر أو الإنسان). 

 

للمزيد: أمراض القلب في النساء

 

فترة النقاهة بعد عملية القلب المفتوح

 

تعتبر فترة النقاهة من المراحل المهمة بعد عملية القلب المفتوح؛ على المريض الانتباه إلى بعض الأمور المهمة التالية:

  • العناية بالجرح: تعتبر العناية بالجرح من الأمور بالغة الأهمية، ينصح المريض بالتالي:

-          المحافظة على موقع الجرح دافئًا وجافًا.

-          غسل المريض يديه قبل وبعد لمس الجرح لمنع حدوث الالتهابات.  

-          الاستحمام فقط إذا كان التئام الجرح جيدًا، على ألا تزيد مدة الاستحمام عن 10 دقائق بالماء الدافئ (وليس الساخن) وألا يلامس الماء الجرح مباشرة.

-          التأكد من عدم وجود علامات التهاب للجرح (حرارة وألم في المنطقة).

  • السيطرة على الألم: يعتبر الألم من الأمور المؤرقة التي تحدث في فترة النقاهة بعد عملية القلب المفتوح، لذا على المريض السيطرة عليها من خلال تناول  مسكنات الألم بانتظام، لأن ذلك يمكن أن يزيد من سرعة الشفاء ويقلل احتمال حدوث مضاعفات مثل جلطات الدم أو الالتهاب الرئوي. قد يكون هذا الألم على شكل ألم عضلي، ألم في الحلق، ألم في موقع الجرح أو ألم من الأنابيب الجراحية في الصدر.
  • الحصول على قسط كاف من النوم: يعاني بعض المرضى  من صعوبات في النوم بعد إجراء عملية القلب المفتوح، ولكن من المهم الحصول على أكبر قدر ممكن من الراحة في فترة النقاهة بعد عملية القلب المفتوح.

ينصح باتباع التالي للحصول على أكبر قدر من الراحة والنوم:

-          الالتزام بمسكنات الألم و خصوصًا في الفترة التي تسبق النوم.

-        ترتيب الوسائد بطريقة  تقلل من إجهاد العضلات.

-        تجنب الكافيين، وخاصة في فترة المساء.

  • إعادة تأهيل المريض: ينصح المرضى في فترة النقاهة بعد عملية القلب المفتوح بالمشاركة في برنامج إعادة تأهيل منظم وشامل. وعادة ما يتم ذلك في العيادات الخارجية، بحيث تكون منظمة كعدة جلسات في الأسبوع الواحد.  تركز هذه البرامج على الحد من عوامل الخطر، والتعامل مع التوتر، القلق والاكتئاب الذي يلي عملية القلب المفتوح.

 

للمزيد: عشرة أطعمة مفيدة لقلبك

مضاعفات عملية القلب المفتوح

تؤدي عملية القلب المفتوح إلى مضاعفات عديدة، منها:

  • استرواح الصدر: وهو تجمع الهواء حول الرئتين، مما يؤدي إلى الضغط عليهما وحدوث مضاعفات عديدة منها صعوبة في التنفس وألم الصدري .
  • صدر مدمى: وهو تجمع دموي يحيط بالرئتين مما يؤدي إلى الضغط عليهما، وبالتالي حدوث مضاعفات عديدة مثل صعوبة التنفس والألم الصدري وغيرها.
  • تألق التامور: هو تجمع دموي في الفراغ المحيط بالقلب و الذي بدوره يضغط على القلب ويسبب ضعفً في ضح الدم للجسم والدماغ و بالتالي نقص التروية لهما.
  • انسداد في الأنابيب التي توضع في الصدر حول القلب والرئة في الوقت المبكر الذي يلي عملية القلب المفتوح، بسبب النزيف، وهذا يمكن أن يؤدي إلى استرواح الصدر أو حدوث صدر مدمى أو تألق التامور .
  • الانصباب الجنبي هو تجمع السوائل في الفراغ المحيط بالرئتين، مما يؤدي إلى نقص الأكسجين وتأخر الشفاء.  
  • التهاب الشغاف وهو التهاب الغشاء المحيط بالقلب .
  • احتشاء عضلة القلب بسبب  نقص التروية الدموية لعضلة القلب، أو حدوث انصمام .
  • فشل كلوي حاد بسبب نفص التروية الدموية للكلى أو حدوث انصمام .
  • السكتة الدماغية بسبب نقص التروية إلى الدماغ، أو بسبب حدوث انصمام .
  • مضاعفات الأطراف السفلية: تحدث مضاعفات عديدة في الأطراف السفلية بعد عملية القلب المفتوح، مثل الالتهابات والوذمات في الأطراف السفلية، ويمكن الحد منها عن طريق تدابير عدة مثل المشي في وقت مبكر بعد عملية القلب المفتوح، تجنب الوقوف الطويل  في مكان واحد أو الجلوس لفترات طويلة.
  • تلف في الشرايين المزروعة، وعادة ما يحصل هذا بعد عملية القلب المفتوح بفترة تتراوح من 8-15 سنة.
  • حدوث النزيف في الفترة القريبة التي تلي العملية.
  • حدوث التهابات أو عدم التئام الجرح عند عظمة القص.
  • اضطراب في ضربات القلب بعد إجراء عملية القلب المفتوح .
  • مضاعفات التخدير. 

 

 

للمزيد: طريقة بسيطة للتنبؤ بفشل القلب

 

 

ما بعد عملية القلب المفتوح

يخضع المريض للمراقبة في قسم العناية المركّزة لمدة معينة بعد العملية لضمان عدم وجود أي مضاعفات، أما بعد الخروج من المستشفى، فيتوجب على المريض الحرص على بعض النقاط لضمان نجاح العملية ومنها:

  • تجنّب الإجهاد العصبي والذهني.
  • تناول الأدوية بانتظام وعدم الاستغناء عنها عند الشّعور بالتحسن.
  • تجنب تناول النباتات الورقيّة الخضراء لاحتوائها على فيتامين K والذي يؤثر على مميّعات الدم ويؤدي إلى تخثره.
  • تناول الأغذية الغنية بالألياف لتجنب حدوث الإمساك والإجهاد أثناء الإخراج.
  • شرب السوائل بالحد المسموح وذلك لضمان عدم ارتفاع ضغط الدم وإجهاد عضلة القلب.
  • عدم تناول الأعشاب الطبّية أو الأسبيرين بدون استشارة الطبيب.
  • الامتناع كلّياً عن التدخين وشرب الكحول والمنبّهات وتناول الأملاح والدهون.
  • عدم العبث بالغرز أو حكّها أو وضع المراهم أو الزيوت بدون وصفة طبّية، وإبقاؤها جافة بعد الاستحمام.
  • عدم ارتداء الملابس الضيّقة وغير المريحة.
  • يمكن العودة للعمل بعد مضي ثلاثة أشهر على إجراء العملية، ويمكن قيادة السيارة بعد شهرين، وذلك بعد تقييم الطبيب لمدى تحسّن الوضع الصحي للمريض.
  • ممارسة بعض الأنشطة الرياضيّة البسيطة لتنشيط الدورة الدمويّة ومنع تجمّع السوائل في الأطراف وتفادي تخثر الدم فيها بسبب ركوده.


يجب التنويه إلى توخّي الحذر والالتزام بتعليمات الطبيب ومواعيد الأدوية والتحاليل الطبية ومراجعة الطبيب في حال حدوث نزيف أو ظهور كدمات أو الشعور بعدم القدرة على التنفس أو تورّم الأطراف بشكل يعيق الحركة وعدم زواله بعد التمرين.

 

 

 

 

  • Coronary artery bypass surgery , Wikipedia.com , available at “https://en.wikipedia.org/wiki/Coronary_artery_bypass_surgery “ , accessed 21 / 10 / 2017 .  

  • Coronary artery bypass surgery , nhlibi.nih.gov , available at “https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/cabg “ , accessed        21 / 10 /2017 .

  • Open heart surgery ,  healthline.com , available at “https://www.healthline.com/health/open-heart-surgery#overview1  “ , accessed 21 /10 / 2017 .-.

  • Bypass surgery : common questions ,  healthcentral.com ,  available at “ https://www.healthcentral.com/article/bypass-surgery-common-questions “ , accessed 22 / 10 / 2017 .

Coronary artery bypass surgery in elderly people , ncbi.nlm.nih.gov , available at “ https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2599978/,¸accessed 24 / 10 / 2017 .
- open heart surgery in children , cincinnatichildrens.org , available at “ https://www.cincinnatichildrens.org/health/o/open “ , accessed 24 / 10 / 2017 .

 

 

https://stanfordhealthcare.org/medical-treatments/h/heart-surgery.html

 

https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/hs/types

 

https://www.urmc.rochester.edu/surgery/cardiac/procedures/open-heart.aspx

 

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/journals/2513/

 

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1466239/

 

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1466261/

 

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1617391/

 

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3231540/

 

http://www.viha.ca/nr/rdonlyres/c803c6f6-f3e9-4763-a531-c255ca261ebf/0/heart_surgery_210.pdf

 

 

 

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2016-03-21 00:30:19

سلام عليكم لقد عملت عمليه قصتره استكشافيه واتضح انتي املك شيئا خلقيا في الشريان التاجي الايسر وهو عباره عن تمدد هل يمكن ان يتمدد اي زيد حجمه مع الوقت وم هي طرق الوقايه

لقد عملت عمليه قصتره استكشافيه واتضح انتي املك شيئا خلقيا في الشريان التاجي الايسر وهو عباره عن تمدد ان يتمدد اي زيد حجمه مع الوقت وم هي طرق الوقايه

1

لقد عملت عمليه قصتره استكشافيه واتضح انتي املك شيئا خلقيا في الشريان التاجي الايسر وهو عباره عن تمدد ان يتمدد اي زيد حجمه مع الوقت وم هي طرق الوقايه

لا نعرف التشخيص الدقيق للحالة، والمهم في الأمر ان يكون الشريان سالكا لتوفير التروية للعضلة القلبية بشكل مناسب

0

2016-03-22 09:34:31

see-answer-arrow

2015-08-20 00:49:30

تحية...عندي مشاكل شرايين انسدادات بالشريان التاجي والابهر البطني و وصلت مرحلة عملية قلب مفتوح..انا بحاجة الى عنوان طبيب جيد اختصاص في جراحة القلب واوعية دموية ...مع الشكر

تحيةعندي مشاكل شرايين انسدادات بالشريان التاجي والابهر البطني و وصلت مرحلة عملية قلب مفتوحانا بحاجة الى عنوان طبيب جيد اختصاص في جراحة القلب واوعية دموية مع الشكر

1

تحيةعندي مشاكل شرايين انسدادات بالشريان التاجي والابهر البطني و وصلت مرحلة عملية قلب مفتوحانا بحاجة الى عنوان طبيب جيد اختصاص في جراحة القلب واوعية دم...

هذا يعتمد على المكان الذي تريد اجراء العملية فيه، والعراق كان فيه خيرة جراحي القلب

0

2015-08-21 17:58:02

see-answer-arrow

2015-04-29 01:14:33

صباح الخير انا عمري 46 سنة عملت قسطرة في الشريان التاجي الحمدلله احولي طيبة اﻻان اعاني من قلت النوم ماهو سببه أرجو المساعدة مع جزيل الشكر

صباح ال انا عملت قسطرة في الشريان التاجي الحمدلله ا ي طيبة اﻻان اعاني من قلت النوم ماهو سببه المساعدة مع جزيل الشكر

3

صباح ال انا عملت قسطرة في الشريان التاجي الحمدلله ا ي طيبة اﻻان اعاني من قلت النوم ماهو سببه المساعدة مع جزيل الشكر

القلق وقلة الرياضة وقلة التعرض للشمس ونقص فيتامين د من أهم الاسباب

0

2015-05-03 11:48:00

see-answer-arrow

2015-01-15 20:44:17

مريضه في سرطان الدم وسوت عمليه توسيع شريان تاجي في عمليه متى تستطيع استئناف جرعات الكيماوي بعد العمليه ؟

مريضه في سرطان الدم وسوت عمليه توسيع شريان تاجي في عمليه متى تستطيع استئناف جرعات الكيماوي بعد العمليه

1

مريضه في سرطان الدم وسوت عمليه توسيع شريان تاجي في عمليه متى تستطيع استئناف جرعات الكيماوي بعد العمليه

ينبغي التنسيق مع الطبيب المعالج والمطلع على الأدوية التي تتناوليها خاصة مانع التخثر أو المسيل

0

2015-01-17 15:47:34

see-answer-arrow

2013-08-29 00:07:56

هل عملية القلب لتبديل الشريان الابهر الصاعد مع تبديل الصمام الابهري خطيرة مع العلم اني اجريت جراحة لتضيق البرزخ الابهر وتركيب طعم صنعي بدلاً من البرزخ منذ عام عمري 18 عاماً وشكراً

هل عملية القلب لتبديل الشريان الابهر الصاعد مع تبديل الصمام الابهري خطيرة مع العلم اني اجريت جراحة لتضيق البرزخ الابهر وتركيب طعم صنعي بدلا من البرزخ عاما و

1

هل عملية القلب لتبديل الشريان الابهر الصاعد مع تبديل الصمام الابهري خطيرة مع العلم اني اجريت جراحة لتضيق البرزخ الابهر وتركيب طعم صنعي بدلا من البرزخ...

لا توجد عملية جراحية تخلو من المخاطر لكن ذلك يعتمد على الحالة وفق درجة تقدمها وعلى مدى استقرار حالة الدورة الدموية والحالة الوظيفية لباقي الأعضاء خاصة القلب والكبد والكلى

0

2013-09-07 12:02:59

see-answer-arrow

2013-03-31 17:16:24

هل من الممكن في حالة انقطاع الشريان الفخذي عمل قسطرة دائمة لتوصيل الشريان

هل من الممكن في حالة انقطاع الشريان الفخذي عمل قسطرة دائمة لتوصيل الشريان

2

هل من الممكن في حالة انقطاع الشريان الفخذي عمل قسطرة دائمة لتوصيل الشريان

هذا يعتمد على حجم ونوع ومكان القطع وسببه وسرعة تلقي العناية الطبية اللازمة وقت الحدث

0

2013-04-06 09:23:45

see-answer-arrow

2013-01-24 12:54:31

منذ 5 اشهر تعرض والدي لسكتة قلبية و ذلك لانسداد الشريان التاجي و خضع لعملية لفتح الانسداد و كان بصحة جيدة لكن الان يشكو من فقدان الوعي دون سابق انذار و من دون الاحساس باي وجع

اشهر تعرض لسكتة قلبية و ذلك لانسداد الشريان التاجي و خضع لعملية لفتح الانسداد و كان بصحة جيدة لكن الان يشكو من فقدان الوعي دون سابق انذار و من دون الاحساس باي وجع

1

اشهر تعرض لسكتة قلبية و ذلك لانسداد الشريان التاجي و خضع لعملية لفتح الانسداد و كان بصحة جيدة لكن الان يشكو من فقدان الوعي دون سابق انذار و من دون ال...

ينبغي فحصه لمعرفة كيفية وخصائص فقدان الوعي وللكشف عن أي علامة سريرية قد تكون موجودة لديه ويمكن أن تساعد في التشخيص لأن أسباب فقدان الوعية كثيرة منها ما هو متعلق بالجهاز العصبي وأمراضة وجهاز الدورة الدموية وغير ذلك

0

2013-01-24 16:35:45

see-answer-arrow

2012-11-11 07:49:27

عمري 48 عاما قمت بتركيب 4 دعامات في الشريان التاجي منذ شهرين والان بشعر ببعض الدوخة وعدم التركيز علي فترات وغالبا ماتكون اثناء المشي علما باني قمت بقياس الضغط وكان طبيعي فما هي اسباب الدوخة؟

عاما قمت بتركيب دعامات في الشريان التاجي شهرين والان بشعر ببعض الدوخة وعدم التركيز علي فترات وغالبا ماتكون اثناء المشي علما باني قمت بقياس الضغط وكان طبيعي فما هي اسباب الدوخة

1

عاما قمت بتركيب دعامات في الشريان التاجي شهرين والان بشعر ببعض الدوخة وعدم التركيز علي فترات وغالبا ماتكون اثناء المشي علما باني قمت بقياس الضغط وكان...

أسباب الدوخة هذه كثيرة وأكثرها شيوعاً امراض الأذن, ومشاكل الفقرات العنقية, وأحياناً الأدوية لذلك ننصحك بمعاودة طبيك المعالج للكشف عن أي علامة سريرية قد تكون موجودة لديك وتساعد في تحديد السببب

0

2012-11-11 08:16:23

see-answer-arrow

2011-12-15 00:41:47

السلام عليكم اضافة لاسئلتي متى يكون التدخل بالجراحه (العملية) للشرايين التاجيه ؟؟ اذا كان تضيق في شريان واحد او اثنين من شرايين القلب هل يقرر لذلك قسطره ام جراحه ؟؟ علما اني اعاني من سنتين تقريبا وحاليا اكتشفت

اضافة لاسئلتي متى يكون التدخل بالجراحه العملية للشرايين التاجيه اذا كان تضيق في شريان واحد او اثنين من شرايين القلب هل يقرر لذلك قسطره ام جراحه علما اني اعاني من سنتين تقريبا وحاليا اكتشفت

1

اضافة لاسئلتي متى يكون التدخل بالجراحه العملية للشرايين التاجيه اذا كان تضيق في شريان واحد او اثنين من شرايين القلب هل يقرر لذلك قسطره ام جراحه علما...

العلاج يكون للحالة المرضية لا للمرض بمعنى أن نفس المرض يعالج بطرق مختلفة بين مريض وآخر وفق خصوصية الحالة وظروفها ولكن بشكل عام حالياً التدخل الجراحي يقتصر على الحالات التالية: 1- مرض في الشريان التاجي الأيسر الرئيسي 2- مرض جميع الشرايين التاجية( الثلاث) 3- مرض منتشر مُستعصي على العلاج بالرَأْب الوِعائي التَّاجِيّ عَبْرَ اللُّمْعَةِ بطَريقِ الجِلْد 4-المرضى الذين لديهم اختطارعالي مثل الخَلَل الوَظيفِيّ البُطَينِي الحاد (أي الكَسْر القَذْفِيّ منخفض)، أو داء السكري طبعاً هذا يتوقف أضاً على نسبة التضيق أو الانسداد ومكانه والحالة الوظيفية لباقي الأعضاء الوظيفية

0

2011-12-16 13:22:12

see-answer-arrow

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بجراحة القلب والشرايين

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics