القسطرة

Catheter

ما هو القسطرة

يفضل المرء في حالة إصابته بأحد الأمراض أن يتناول الأقراص ثم يخرج من المنزل لمواصلة حياته اليومية، لكن في بعض الأحيان قد يتطلب الأمر أكثر من ذلك. توجد الكثير من الوسائل الطبية التي يستخدمها الطبيب في العلاج، من أهم هذه الوسائل ذلك الأنبوب المطاطي الذي يسعف الكثير من الحالات، بل وينقذها من تدهورات صحية خطيرة.

ما هي القسطرة؟

يقصد بالقسطرة (بالإنجليزية: Catheter) ذلك الأنبوب المجوف المرن الذي يعمل على نقل السوائل من بعض الأماكن في الجسم إلى الخارج أو العكس ويُصنع من مواد مثل:

  • المطاط (بالإنجليزية: Rubber).
  • البلاستيك (بالإنجليزية: Plastic PVC).
  • السيليكون (بالإنجليزية: Silicone).
  • تختلف أشكالها وأحجامها طبقا لحالة المريض.

أنواع القسطرة

توجد أنواع كثيرة من القسطرة نذكر بعض منها:

  • القسطرة البولية (بالإنجليزية: Urinary Catheter): هي أنبوبة تعمل على تجميع البول (بالإنجليزية: Urine) من المثانة البولية داخل جسم الإنسان (بالإنجليزية: Urinary Bladder) إلى خارج الجسم في كيس مخصص لتجميع البول (بالإنجليزية: Drainage bag).
  • القسطرة الوريدية (بالإنجليزية: IV Catheter): هي أنبوبة تستخدم في حالة نقل الأدوية إلى المريض عن طريق الوريد مثل حالة العلاج الكيماوي (بالإنجليزية: Chemotherapy) أو حالة نقل الدم إلى المريض.
  • القسطرة القلبية (بالإنجليزية: Cardiac Catheterization): هي أنبوبة تدخل عن طريق أحد الأوردة إلى القلب للتعرف على مدى صحة الأوعية الدموية وإمداها الكافي للقلب.

اقرأ أيضا: قسطرة المخ

القسطرة البولية

القسطرة البولية هي أنبوب مرن يتم توصيله من المثانة البولية إلى كيس تجميع البول خارج الجسم، إن إخراج البول من الجسم من أحد العمليات الحيوية الهامة لأنه إذا تم إحتباس البول داخل المثانة يضغط على الكلى (بالإنجليزية: Kidney) مما قد يضر بوظيفتها.

حالات استخدام القسطرة البولية

تستخدم القسطرة البولية في الحالات التالية:

  • سلس البول أو احتباس البول و ينتج هذا عن وجود حصوات في الكلى (بالإنجليزية: Kidney Stones)، وجود تجمعات دموية في البول (بالإنجليزية: Blood Clots)، أو تضخم غدة البروستاتا (بالإنجليزية: Prostate gland).
  • جراحة في الأعضاء التناسلية الخارجية قد تعيق المريض عن الحركة.
  • جراحة في الحبل الشوكي.
  • بعض حالات التأخر العقلي.
  • القيام بعملية جراحية في غدة البروستاتا.
  • حدوث إصابة أو تلف في الأعصاب الموجودة بالمثانة البولية.

أنواع القسطرة البولية

قسطرة بولية داخلية (بالإنجليزية: Indwelling catheters, urethral, or suprapubic): هذا النوع قد يستخدم لمدة طويلة أو قصيرة حسب حاجة المريض، يتم إدخال القسطرة بإحدى الطريقتين التاليتين:

  • الأولى: عن طريق إدخالها عبر مجرى البول.
  • الثانية: عن طريق إدخالها في فتحة عبر البطن (بالإنجليزية: Abdomen).

قسطرة خارجية (بالإنجليزية: External catheters or condom catheters): هذه القسطرة تشبه الواقي الذكري لكن تثبت على رأس القضيب فقط، يستخدم في الغالب لمن يعاني من التأخر العقلي (بالإنجليزية: Dementia) هذا النوع أفضل من النوع السابق (بالإنجليزية: Indwelling catheter) لأنه:

  • لا يسبب التهاب للجلد مثل القسطرة الداخلية.
  • يتم تركيبه وإزالته بشكل أسهل.
  • أقل في احتمالية الإصابة بالعدوى البكتيرية.

قسطرة مؤقتة (بالإنجليزية: Short-term catheters or intermittent catheters): يستخدم هذا النوع بعد العمليات الجراحية بشكل مؤقت حتى يستطيع المريض التحرك بنفسه، يستطيع المريض أن يركب هذا النوع بمفرده في المنزل داخل مجرى البول، يمكن أيضا أن يتم تركيبه على يد طبيب في المستشفى.

القسطرة الوريدية

القسطرة الوريدية هي أنبوبة مرنة تعمل على إدخال الادوية أو السوائل إلى الدم، يوجد منها نوعان:

  • قسطرة وريدية مركزية (بالإنجليزية: Central Venous Catheter): يستخدم هذا النوع من القسطرة في حالة إعطاء العلاج لفترة طويلة، تُركب من خلال عدة مناطق في الجسم مثل الرقبة، الساق، الذراع، أو منطقة أعلى الصدر. يمكن تركيبها لمدة عدة أشهر أو حتى عدة سنوات. يتم تركيبها بعد إعطاء المريض بعض الأدوية التي تجعل جسمه في حالة استرخاء، أيضا يتم تخدير المنطقة المراد إدخال القسطرة عن طريقها بشكل موضعي.

أنواع القسطرة المركزية:

  1. القسطرة المركزية المركبة فرعيا (بالإنجليزية: Peripherally Inserted Central Catheter or PICC): تدخل عن طريق نقطة معينة بالقرب من الكوع (بالإنجليزية: Elbow) إلى أعلى خلال أحد أوردة الذراع وصولا إلى نقطة بالقرب من القلب.
  2. القسطرة المركزية البوابية (بالإنجليزية: Port or Implanted Port central venous catheter): تدخل من منطقة في الصدر تحت الجلد، من مزايا هذا النوع من القسطرة أنه يمكن بينما توجد القسطرة في جسم المريض أن يمارس أنشطته اليومية مثل الخروج من المنزل، الذهاب لدرس السباحة، وغيرها بدون القيام بأي نشاط عنيف مثل لعب كرة القدم أو الاحتكاك بالآخرين حتى لا تتحرك من المكان الموجودة به.
  3. القسطرة المركزية النفقية (بالإنجليزية: Tunneled central venous catheter): هذا النوع يتم تركيبه أيضا في منطقة في الصدر.

عيوب القسطرة المركزية:

  1. قد يحدث تلف أو انثناء للقسطرة داخل الوريد.
  2. قد تحدث تجمعات دموية تؤدي إلى تجلط الدم أو يصاب المريض بالعدوى البكتيرية.
  3. قد تجرح القسطرة الوريد الموجودة به.
  4. إذا كانت ستصل إلى الرئة فقد تجرح أحد الشعب الهوائية.

حالات استخدام القسطرة الوريدية المركزية:

  1. في حالة الحاجة لأخذ عينات دم من المريض بشكل مستمر.
  2. إعطاء العلاج الكيماوي (بالإنجليزية: Chemotherapy) للمصابين بمرض السرطان (بالإنجليزية: Cancer).
  3. تناول المضادات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotics) لوقت طويل.
  4. في حالات الغسيل الكلوي (بالإنجليزية: Kidney dialysis).
  5. في حالة العلاج المستمر لفترة طويلة في المنزل.
  • قسطرة وريدية فرعية (بالإنجليزية: Peripheral Venous Catheter): هي قسطرة بلاستيكية من النوع الداخلي (بالإنجليزية: Indwelling) تدخل خلال الجلد في أحد الأوردة الفرعية، يطلق عليها في بعض الأحيان الخط الوريدي (بالإنجليزية: Venous Line)، تستخدم القسطرة الوريدية الفرعية في إدخال السوائل أو الأدوية، يمكن استخدامها بشكل أسهل من القسطرة الوريدية المركزية. يمكن تركيبها في أماكن مختلفة من الجسم مثل اليد، القدم، الساق، أو الرأس في حالة حديثي الولادة.

القسطرة القلبية 

القسطرة القلبية (بالإنجليزية: Cardiac Catheterization): هي تقنية طبية يستخدمها أطباء القلب للتعرف على صحة القلب وقدرته على القيام بوظائفه المختلفة بالجسم، خلال هذه العملية تدخل قسطرة طويلة في أحد الأوردة أو الشرايين في منطقة العانة، الرقبة، أو الذراع وصولا إلى القلب. يستخدم الطبيب صبغة معينة في القسطرة و يتابعها بنوع معين من الأشعة السينية حتى يتمكن من رؤية الوضع الداخلي للقلب والأوعية الدموية المحيطة به. يوجد نوعان من القسطرة القلبية أحدهما تشخيصية، والأخرى علاجية.

اقرأ أيضا: القسطرة تبلسم آلام المريض وتقلل المضاعفات المستقبلية للجلطة

القسطرة التشخيصية

القسطرة التشخيصية (بالإنجليزية: Diagnostic Catheter) هي نوع من القسطرة القلبية يعمل على تشخيص أمراض معينة داخل القلب.

القسطرة العلاجية

القسطرة العلاجية هي نوع من القسطرة القلبية تستخدم لتوسيع الشرايين التاجية الواصلة للقلب (بالإنجليزية: Coronary arteries).

اقرأ أيضا: علاج ارتفاع ضغط الدم بالقسطرة

هل القسطرة القلبية خطيرة؟

كثير من المرضى يسأل هذا السؤال "هل القسطرة القلبية خطيرة؟"، القسطرة القلبية لها فوائد كثيرة كما لها مخاطر، لكن هذه المخاطر تحدث في حالات نادرة، من هذه المخاطر:

  • وجود حساسية من الصبغة المستخدمة في القسطرة.
  • حدوث نزيف أو عدوى بكتيرية عند مكان إدخال القسطرة.
  • حدوث تجلط بالدم قد يؤدي إلى أزمة قلبية (بالإنجليزية: Heart attack) أو سكتة دماغية (بالإنجليزية: Stroke).
  • عدم انتظام ضربات القلب (بالإنجليزية: Arrhythmia).
  • هبوط ضغط الدم.
  • الإضرار بالكلى بسبب الصبغة المستخدمة.
  • تلف الأوعية الدموية التي تدخل القسطرة فيها أو الواصلة إليها داخل الجسم.

للمزيد: قسطرة القلب: ما الذي يجب أن تعرفه عنها

موانع استخدام القسطرة

  • وجود تاريخ مرضي لتجلط الدم.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية أو وجود التهاب في الجلد في مكان إدخال القسطرة.
  • الإصابة بالحروق.

في هذه الحالات يوازن الطبيب بين ضرورة ومخاطر استخدام القسطرة، ويستخدمها في حالة الضرورة الملحة فقط.

نصائح للعناية بالقسطرة في المنزل

  • اغسل الجلد المحيط بالقسطرة برفق جيدا بالماء والصابون باستخدام مناشف ناعمة وماء دافئ، احرص على تجفيف المنطقة جيدا بعد الغسيل.
  • لا تستخدم أي نوع من الكريمات أو مستحضرات العناية بالبشرة حتى لا يسبب التهاب في الجلد أو يضر بفعالية القسطرة.
  • اغسل القسطرة باستخدام الماء الدافئ والمناشف الناعمة، أبدأ بغسل الجزء القريب من جسمك في اتجاه بعيدا عن الجسم وليس العكس.
  • تأكد أن القسطرة تعمل بشكل سليم.
  • اشرب الكثير من الماء طوال اليوم.
  • تواصل مع طبيبك في حالة الإحساس بأي ألم في مكان القسطرة، ارتفاع درجة الحرارة، حدوث أي التهاب في الجلد، القسطرة لا تعمل بشكل سليم، أو أي حدث آخر تشعر فيه بوجود مشكلة في القسطرة.

أسباب استخدام قسطرة البول

  • تقطّع البول.
  • احتباس البول.
  • انسداد الإحليل.
  • عدم إفراغ المثانة بشكل كامل.
  • الحصول على عيّنة بول.
  • المرضى الملازمين للفراش.
  • حالات الإجراءات الجراحية.
  • مراقبة اتزان السوائل للمرضى ذوي الحالات الحرجة.

 

 

 

أسباب استخدام قسطرة القلب

تجرى قثطرة القلب عن طريق أعلى الفخذ أو المِرفق للأسباب التالية:

  • وجود ألم في الصدر أو ضيق التنفس أو بعد أزمة قلبية وذلك لتقييم مدى خطورة الحالة.
  • تحديد إذا ما كان هنالك تغيّر في شكل الصمامات القلبية لتحديد طبيعة الحالة.
  • قبل عمليّة القلب المفتوح للتأكد من وضع الشرايين والأوردة.
  • أخذ خزعة من نسيج القلب في حالات التهاب عضلة القلب.
  • تحديد مكان الانسداد في حالات تصلّب الشرايين وإدخال شبكة. ويتم التخلص من الدهون المتراكمة في جدار الشريان ومسبب الانسداد باستخدام بالون.

مضاعفات استخدام قسطرة البول

قد يسبب وجود القسطرة في البداية تحسساً للبشرة أو ضرراً في النسيج بسبب عملية الإدخال الخاطئة، ولكن الضرر الأكبر يكون بتسبب القثطرة بحدوث التهاب قد يمتد لكل أجزاء الجهاز البولي ويُحدث عدوى في المثانة والكلى وذلك يزيد من تكوّن الحصى في المثانة.

 

 

 

مضاعفات قسطرة القلب

  • حدوث نزيف بسيط في مكان الإجراء وظهور كدمة.
  • التحسس من المادة المستخدمة في صناعة القثطرة.
  • حدوث اضطراب مؤقت في ضربات القلب.
  • تضرر الوعاء الدموي أو العصب.
  • التسبب في حدوث أزمة قلبية.

يتطلّب تركيب القسطرة القلبية أو البولية فريقاً طبياً متخصصاً. وعند إجرائها بالشكل الصحيح، يمكن تجنب الكثير من مضاعفاتها ويجنب المريض مشاكل صحية أكثر تعقيداً.

Jacquelyn Cafasso. What are urinary catheters?. Retrieved on the 27th of November, 2019, from:

https://www.healthline.com/health/urinary-catheters

Webmd. What Are the Types of Catheters?. Retrieved on the 27th of November, 2019, from:

https://www.webmd.com/urinary-incontinence-oab/catheter-types#1

Webmd. Cardiac Catheterization. Retrieved on the 27th of November, 2019, from:

https://www.webmd.com/heart-disease/guide/cardiac-catheterization1#1

MedlinePlus. Urinary Catheters. Retrieved on the 27th of November, 2019, from:

https://medlineplus.gov/ency/article/003981.htm

Webmd. What is an intravenous catheter?. Retrieved on the 28th of November, 2019, from:

https://www.webmd.com/urinary-incontinence-oab/qa/what-is-an--intravenous-catheter

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

ramadan kareem

نصائح مفيدة، ومقالات هامة، ووصفات لذيذة، وإجابات مجانية حول كل ما يتعلق بالشهر الكريم

نصائح رمضانية

لتجنب السمنة في رمضان، احرص على:

  • الاكتفاء بوجبتي السحور والفطور.
  • التقليل من المقالي والحلويات.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تقسيم وجبة الافطار على مراحل.

لتجنب الجوع في رمضان، احرص على:

  • تناول الاطعمة الغنية بالألياف والبروتينات.
  • تقسيم وجبة الافطار على فترتين.
  • تأخير وجبة السحور اطول فترة ممكنة

مشاكل شائعة في رمضان:

  • الصداع الناتج عن التوقف المفاجيء عن المشروبات المنبهة والتدخين .
  • النعاس والرغبة في النوم نتيجة المبالغة في تناول الطعام .
  • الأرق  نتيجة الإفراط في تناول الطعام.

عادات غذائية وممارسات خاطئة خلال شهر رمضان

  • عدم ممارسة الرياضة.
  • الغاء وجبة السحور.
  • الإفراط في تناول المشروبات الغازية والكافيين .
  • النوم مباشرة بعد الطعام.

أهم الأطعمة التي تساعد على تقوية جهاز المناعة خلال شهر رمضان:

  • الثوم  والبصل
  • العسل
  • السمك 
  • اللبن
  • الحمضيات
  • البندورة
  • الجوز واللوز
  • الشاي الاخضر

في رمضان تجنب هذه العادات:

  • بدء الافطار بتدخين السجائر
  • شرب الماء المثلج مع بداية الافطار.
  • المبالغة في الاطعمة المقلية، والحلويات، والاطعمه المملحة، والمخللات.
  • اللحوء الى الرجيم القاسي.

تقل المناعة مع قلة النوم، والإجهاد، والسمنة، وعدم ممارسة الرياضة، والإفراط في استخدام المضادات الحيوية، وانعدام النظافة والتعقيم، والمبالغة في تناول السكريات، والدهون، وبسبب قلة شرب الماء والتدخين.

عزز مناعتك في رمضان عن طريق تناول الأطعمة الصحية، مثل الخضراوات والفواكه، وشرب 8-10 أكواب من الماء. ينصح أيضاً بتجنب الإكثار من الكافيين، والسكريات، وملح الطعام.

الصحة النفسية كما الصحة الجسدية مهمة بنفس القدر لذلك حاول أن تتجنب التوتر وتركز على الجوانب الإيجابية خلال رمضان لتكون فترة رمضان مرحلة لتنقية الجسم وتصفية الذهن. حاول التعامل مع القلق بطريقة صحية وخاصة في ظل الكثير من الأخبار المقلقة.

يمكنك الاستمرار بممارسة الرياضة خلال رمضان، ويفضل أن يكون ذلك إما قبل الإفطار بوقت قصير أو بعد الإفطار بساعتين إلى ثلاث ساعات. ويساعد ممارسة التمارين قبل الإفطار في حرق الدهون وتجنب الإصابة بالجفاف بسبب التعرق المفرط والمجهود البدني.

يمكنك عزيزتي المرضع أن تقومي بشفط الحليب بين وقت الإفطار والسحور، حيث يقوم الثدي بصنع الحليب بشكل أكبر خلال أكثر الأوقات طلباً عليه أثناء اليوم، ويساعدك هذا على تنظيم شفط وتخزين الحليب لرضيعك، دون الشعور بالتعب أو انخفاض إدرار الحليب.

الصيام خلال كورونا يعزز مناعة الجسم، ويعطي فرصة صحية ليستعيد الجهاز المناعي قوته وتماسكه حيث تفيد فترة الامتناع عن الاكل والشرب خلايا الجسم في التخلص من التالف منها وتجديد حيويتها، لذلك من المهم إدراك فوائد الصيام على الجسم في ظل كورونا.

راجع الطبيب المتابع لحالتك قبل بداية شهر رمضان المبارك لتنظيم جرعات الأدوية المعتاد على تناولها وتوزيعها خلال ساعات الإفطار. ويجب سؤال الطبيب عن كل ما يخص وضعك الصحي والصداع وما الإجراءات التي يمكن اتباعها فور شعورك بالصداع. 

احرص عزيزي الصائم على تناول الوجبات المحتوية على الأغذية الغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم مثل التمر، والكرز، والخس خلال ساعات الإفطار، وذلك لما لهذه الأغذية دور في تهدئة الأعصاب وتقليل تأثير النيكوتين في الجسم خلال ساعات الصيام.

احصل على قدر كاف من الماء ووزعها على فترات متباعدة  في الفترة بين الإفطار والسحور وليس على دفعة واحدة، لتجنب حدوث الجفاف وما يتبعه من تأثيرات عصبية في فترة الصيام، كما ينصح بتناول الفواكه والخضراوات لاحتوائها على نسبة جيدة من الماء.

امتنع عن التدخين، وابدأ هذا قبل دخول الصيام في رمضان لكي لا تشعر بأعراض الانسحاب التي تسبب الارتباك والعصبية فترة الصوم، وتجنب التدخين السلبي والجلوس مع المدخنين، وإذا شعرت بالحاجة إلى التدخين ينصح بممارسة تمارين التنفس بعمق عدة مرات. 

 ابدأ بتقليل شرب المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة قبل رمضان وتجنب المشروبات المنبهة قبل النوم مباشرة واستبدلها بالمشروبات المهدئة التي تقلل من التعب والإجهاد وتخفف التوتر وتهدئ الأعصاب مثل البابونج واليانسون والشاي الأخضر.

راجعي طبيبك عزيزتي الأم الحامل إذا لاحظت عدم اكتساب الوزن الكافي أو فقدان الوزن، أو إذا كان هناك تغير ملحوظ في حركة الجنين، مثل قلة الحركة أو الركل عن المعتاد، أو إذا أصبت بآلام تشبه الانقباضات حيث أنها قد تكون علامة على الولادة المبكرة.

إذا شعرت بضعف شديد مع الحمل أثناء فترة الصيام، أو أصبت بالدوار، أو الإغماء، أو التشويش، أو التعب، حتى بعد أخذ قسط من الراحة، فلا تترددي بالإفطار وشرب الماء الذي يحتوي على الملح والسكر، أو محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم، وراجعي الطبيب.

تأكدي سيدتي الحامل من استمرار تناول مكملاتك الغذائية (حمض الفوليك وفيتامين د)، وتناول نظام غذائي صحي متوازن خلال شهر رمضان، وكذلك احرصي على تناول وجبة السحور ولا تفوتيها، وتناولي الأطعمة الغنية بالطاقة للحغاظ على نشاطك خلال فترة الصيام.

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بتجهيزات طبية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة