ارتفاع الدهون | Hyperlipemia

ارتفاع الدهون

ما هو ارتفاع الدهون

يشير ارتفاع الدهون في الدم إلى عدد من الاضطرابات التي تؤدي إلى ارتفاع تركيز أحد أنواع الدهون التالية أو جميعها في الدم: الكوليستيرول، أو الدهون الثلاثية، أو البروتين الدهني مرتفع الكثافة، أو البروتين الدهني منخفض الكثافة.

من المعروف أن تراكم الدهون في أي مكان في الجسم غير مرغوب وخطير لاسيما إذا  تراكمت الدهون في جدران الشرايين إذ أنها تزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين، والذي يمكن أن يؤدي إلى السكتة والنوبات القلبية.

أنواع الكوليسترول

يحمل الكوليسترول في الدم بواسطة نواقل متخصصة تسمى ليبوبروتينات، وهناك نوعان أساسيان من البروتينات الدهنية أو ليبوبروتينات :
1. البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL) أو ما يُعرف بالكوليسترول الضار.
2. البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL) أو ما يُعرف بالكوليسترول النافع.

أنواع ارتفاع الدهون في الدم

يُمكن أن يكون ارتفاع الدهون وراثي أو مكتسب وله عدة أشكال تبعاً لنوع الدهون، ومنهاما يلي:

إن فهم ومعرفة كيفية تأثير هذه العوامل والأسباب على مستوى الكوليسترول مهم للوقاية من أخطار ومضار ارتفاع الدهون على جسمك. إليك أهم الأسباب:

الأسباب الوراثية

يعتبر ارتفاع كوليسترول الدم العائلي أحد أشكال ارتفاع الدهون والذي يُعرف باسم ارتفاع الدهون في الدم الأساسي، كما أن العامل الوراثي من الأسباب التي لا يُمكننا التحكم بها، ويعتبر أكثر الاضطرابات الوراثية شيوعاً في جميع أنحاء العالم.

النظام الغذائي

يرتبط ارتفاع الدهون بشكل شائع بالأنظمة الغذائية عالية الدهون التي تحتوي على الكوليسترول والدهون المشبعة والتي تعتبر الأكثر خطراً، والدهون غير المشبعة والتي تُعرف أيضاً باسم ارتفاع الدهون في الدم الثانوي، وتشمل هذه الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة خصوصاً من الكوليسترول:

  • الجبن.
  • صفار البيض.
  • الأطعمة المقلية والمعالجة.
  • المعجنات.
  • اللحوم الحمراء.

إن تقليل استهلاك الدهون بشكل عام والدهون المشبعة بشكل خاص يساعد على تقليل مستوى الدهون والكوليسترول.

الإصابة بالأمراض

من الأمراض التي تؤثر على الدهون وتزيد من نسبة ارتفاعها في الدم:

أسباب أخرى

  • الحمل.
  • تناول الكحول بكثرة.
  • التقدم في العمر، مع تقدم العمر عادة ما ترتفع الدهنيات في الدم.
  • استخدام الأدوية مثل الهرمونات أو الستيرويدات.
  • التدخين.
  • الجنس، بشكل عام تكون مستويات الدهون عند النساء أقل من الرجال، وعندما  تدخل المرأة مرحلة انقطاع الطمث فيؤدي تغير الهرمونات إلى ارتفاع الدهنيات ولا سيما الكوليسترول الضار.

 

عادةً لا يعاني الشخص المصاب بزيادة الدهون من أي علامات أو أعراض سواء كان موروث أو مُكتسب، فقط يُمكن أن يكون هناك نمو كيس دهني أصفر حول العينين أو المفاصل. فارتفاع مستويات الدهون في الدم وحده لا يسبب أعراض خصوصاً في الفترة المبكرة من المرض فبالتالي معظم الناس لا يدركون أنهم يعانون من زيادة مستوى الدهنيات، إلا إذا كان يصاحبه التهاب البنكرياس. لذلك يُوصى بضرورة الفحص الدوري وخاصة عند الأشخاص الذين تتوافر لديهم عوامل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية .

يتم تشخيص ارتفاع الدهون باستخدام اختبار الدم الذي يحلل مستويات الدهون بما في ذلك فحص الكوليسترول الكلي، فحص HDL أو فحص LDL، وفحص الدهون الثلاثية، بعد صيام ما يقارب 8 إلى 12 ساعة دون أكل أو شرب.
النسب الطبيعية بعد اختبار الدم تكون كالآتي:

  • الكوليسترول الكلي: أقل من 200 ملغ/ديسيليتر.
  • LDL: أقل من 100 ملغ/ديسيليتر.
  • HDL: أكبر من 40 ملغ/ديسيليتر للرجال، أكبر من 50 ملغ/ديسيليتر للنساء كلما كان أعلى كلما كان أفضل لكلا الجنسين.
  • الدهون الثلاثية: أقل من 140 ملغ/ديسيليتر.

إذا كانت النسب لديك غير طبيعية يتم إجراء اختبارات مخبرية إضافية لمعرفة السبب الرئيسي لارتفاع الدهون، من ضمنها:

يعالج ارتفاع الدهون في الدم بداية بتغيير نظام الحياة قبل اللجوء إلى العلاج الدوائي، ويكون علاج ارتفاع الدهون كالتالي:

علاج ارتفاع الدهون بتغيير نمط المعيشة

في أغلب الحالات يام البدء بتغيير نمط المعيشة  أي دون الحاجة إلى استخدام الأدوية ويتمثل ذلك بما يلي:

  • ممارسة التمارين الرياضية مدة 30 دقيقة، مثل المشي السريع في معظم أيام الأسبوع.
  • فقدان الوزن في حالة فرط السُمنة.
  • اتباع نظام غذائي صحي قليل الدسم.
  • الحد من تناول الكحول.
  • التوقف عن التدخين إذا كنت مدخناً

عند بعض مرضى ارتفاع الدهون قد يكون تغيير النظام الغذائي ونمط الحياة كافياً لجعل مستويات الكولسترول ضمن معدلاتها الطبيعية.

العلاج الدوائي لارتفاع الدهون

  • أدوية الستاتين، من الأدوية المشهورة والممتازة في علاج الدهنيات الأدوية المضادة للكولسترول والتي تعرف باسم ستاتين (statin) والتي تؤخذ عن طريق الفم، وتؤخذ مرة واحدة يومياً، كماأنها فعالة للغاية في خفض مستويات الكوليسترول ولا سيما LDL. ومن الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً التي تؤدي إلى وقف دواء ستاتين هي الوهن وآلام المفاصل والعضلات التي لا يمكن تحملها.
  • الفايبرات (Fibrates)، هي نوع آخر من الأدوية التي تستخدم في علاج ارتفاع الدهنيات فهي تخفض الدهون الثلاثية ويمكن أن تعزز HDL، ولكنها لا تعمل بشكل أساسي  على LDL الخاص بك.
  • الأدوية الانتقائية المثبطة لامتصاص الكولسترول من الأمعاء.
  • كوليسترامين أو (resin)، حيث يقوم بالارتباط بالعصارة الصفراوية في الأمعاء المهمة لإنتاج الكولسترول. 
  • دواء جديد خافض للكوليسترول يعمل عن طريق الأجسام المضادة وحيدة النسيلة (Human monoclonal antibodies).

للمزيد: دواء جديد خافض للكوليسترول.

يُوصى بضرورة التقيد ببعض الخطوات لتقليل المخاطر الناجمة عن ارتفاع كوليستيرول الدم كالالتزام بالغذاء الصحي، وممارسة الرياضة، والتوقف عن التدخين.

كما يقال الوقاية خير من قنطار علاج، لذا لتجنب ارتفاع الدهون في الدم ينصح بما يلي:

  • الفحص الدوري كل خمسة أعوام  لدهون الدم عند بلوغ سن 35 عند الذكور و45 عند السيدات الذين ليس لديهم عوامل خطر الإصابة بارتفاع الدهون. وتكرار الفحص بشكل دوري كل سنتين عند تواجد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة التي ذُكرت سابقاً.
  • اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام والحفاظ على وزن صحي:
  1. يجب أن يشتمل النظام الغذائي الصحي على مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات الكاملة والكثير من الألياف والحبوب الكاملة، مثل دقيق الشوفان، والتفاح، والموز، والخوخ، والفاصوليا، والحمص، والعدس، والفاصوليا.
    للمزيد من المعلومات، إقرأ هنا: الألياف الغذائية والتوازن الغذائي أين يكمن سرهما؟
  2. تناول السمك مرتين في الأسبوع.
  3. التقليل من الأطعمة الدسمة وعدم تناول الأطعمة السريعة، التقليل من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ، وأي أطعمة لا تقدم قيمة غذائية جيدة.
  4. المحافظة على الوزن المثالي، فزيادة الوزن عامل خطر يشير إلى ارتفاع نسبة الدهون في الدم التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وغيرها.للمزيد من المعلومات كيف نكافح السمنة بالأطعمة وبخاصة الغنية بالألياف الغذائية؟
  5. ينصح بما لا يقل عن 30 دقيقة من التمارين الرياضية 5 أيام في الأسبوع على الأقل، كما أن المشي السريع هو خيار أفضل فعالية في ذلك.
  •  تجنب التدخين، إذ أن لإقلاع عن التدخين يؤدي إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول النافع HDL، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تجنب الكحول.

قد يؤدي ارتفاع الدهون في الدم على المدى البعيد لمجموعة من الأمراض، ومن أهمها ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم، يحدث عندما تتراكم  الكوليسترول والدهون الثلاثية والدهون الأخرى داخل الشرايين مما يجعل الأوعية الدموية أضيق فيزيد من صعوبة وصول الدم إليها بالتالي يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • الجلطات الدموية.
  • السكتة الدماغية والنوبة القلبية، إذا تحركت الجلطة دموية وانتقلت إلى قلبك، فإنها تتسبب في نوبة قلبية، وإذا انتقلت إلى الدماغ يمكن أن تسبب سكتة دماغية.
  • بتر الساق، ويحدث إذا كانت الشرايين في الساقين ضيقة بسبب ارتفاع الدهون.

يتسبب ارتفاع كوليستيرول الدم في تصلب الشرايين لتراكم جزيئات الدهون على جدارها وتشكل اللويحات (Plaques) التي تتسبب لاحقاً في انسداد الشرايين والاصابة بالنوبات القلبية، السكتة الدماغية وغيرها من الامراض والاضطرابات . وفي بعض الحالات قد يكون ارتفاع دهون الدم عكسياً من خلال ممارسة الرياضة وتناول الأغذية الصحية .

GREGORY L. MONETA, Hyperlipidemia, Retrieved Feb .2019, From https://vascular.org/patient-resources/vascular-conditions/hyperlipidemia 

Laura J. Martin, what is hyperlipidemia, Retrieved Feb .2019, From https://www.webmd.com/cholesterol-management/hyperlipidemia-overview#3

Kathleen Davis FNP, Everything you need to know about hyperlipidemia, Retrieved Feb .2019, From https://www.medicalnewstoday.com/articles/295385.php

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من أنثى

في أمراض الدم

ما اسباب ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية بالدم وما هو العلاج

إن زيادة نسبة الدهون في الدم و تشمل الدهون الثلاثية و الكلسترول ، من أهم مسببات تصلب الشرايين بحيث تفقد الشرايين مرونتها و قدرتها على التمدد و الانكماش الضروري للتحكم في ضغط الدم ، فعند ارتفاع ضغط الدم تقوم الأوعيةبالتمدد و عند الانخفاض في الضغط تنكمش الأوعية الدموية لكي تحافظ على المعدل الطبيعي لضغط الدم. توجد الدهون بشكل طبيعي في دم الإنسان ، و في حالة زيادتها فإنها تتراكم على الجدران الداخلية للأوعية الدموية مما يحدث تصلباً فيها ، ذلك التصلب يزيد من ضغط الدم مما ينعكس ذلك سلباً على القلب معرضاَ المصاب بارتفاع نسبة الدهون إلى أمراض القلب و مضاعفات ارتفاع ضغط الدم من حدوث تجلطات دموية و سكته قلبية أو دماغية أو فشل كلوي مزمن و كذلك يؤثر على الجهاز العصبي على المدى البعيد من المرض. الأسباب و عوامل الخطورة / تتمثل الأسباب الرئيسية في عاملين أساسين هما: • ارتفاع نسبة الكولسترول السيئ "ينقل الدهون من الكبد إلى الدم" • انخفاض نسبة الكولسترول الجيد"ينقل الدهون من الدم إلى الكبد" و يرجع ذلك لعدة مسببات من أهمها : • عوامل لا يمكن تغييرها مثل الوراثة و الجنس "الإناث أكثر عرضة من الرجال". • الإفراط بتناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة و الزيوت و شرب الكحوليات. • قلة النشاط الرياضي و السمنة و عادات الغذاء الغير صحية. • تناول بعض الأدوية مثل حبوب منع الحمل و الكورتيزون و مدرات البول. • مرض السكري و متلازمة كوشينغ و الفشل الكلوي و انخفاض إفراز الغدة الدرقية. غالباً لا يوجد أعراض محددة خاصة بارتفاع نسبة الدهون في الدم و لكن يمكن التعرف على المرض من خلال الفحوص المخبرية المتعلقة بالدم. يعتبر فحص الدهون المقترن بالصوم Fasting Lipoprotein Test من أهم الفحوصات شيوعاُ يمكن من خلالها التعرف على مستوى نسبة الكلسترول العام و الجيد و السيئ و الدهون الثلاثية ، و تكون نسبة الكلسترول العام بحدود 200 مليجرام لكل 100 مل ، و يتطلب أن يصوم المريض 8 ساعات قبل الفحص، ثم تسحب عينة من الدم الوريدي و يتم إرسالها إلى المختبر، و بزيادة نسبة الكلسترول السيئ يتضاعف خطر الإصابة بأمراض القلب و تصلب الشرايين. العلاج / يكمن العلاج في تشخيص سبب المرض ، و بطبيعة الحال لا يمكن إيجاد علاج نهائي للمرض إذا كان بسبب الوراثة، و هناك خطوات للوقاية و العلاج تتمثل فيما يلي : لغذاء و الرياضة : • التقليل من تناول الأطعمة الدسمة و الغنية بالدهون. • الإكثار من تناول الخضروات و الفواكه الغنية بالألياف. • إتباع حمية غذائية بوصفة مختص بأمور التغذية. • زيادة النشاط الرياضي و الانضمام إلى أندية الرشاقة و تخفيف الوزن. الدواء: يعتبر العلاج الدوائي الخط الثاني لعلاج أمراض ارتفاع نسبة الدهون و الكولسترول في الدم ، و ذلك بعد فشل الحميات الغذائية علاج المرض. المضاعفات/ تزداد المضاعفات بإزياد ارتفاع نسبة الكولسترول السيئ و الدهون الثلاثية و تشمل : • تصلب الشرايين و الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم و تكون جلطات قاتلة. • أمراض الشرايين التاجية و هي الشرايين المغذية للقلب مسببة ذبحة صدرية ثم سكتة قلبية. • حدوث سكتة دماغية. • حدوث سكتة قلبية قد تودي للوفاة. • وللوقاية حافظ على الوزن المثالي و التغذية الصحية السليمة بالتقليل من تناول الدهون و مشتقاتها. • حافظ على أداء تمارين رياضية يومياً بمقدار نصف ساعة يومياً مثل الجري و نط الحبل للإناث و السباحة و لعب كرة القدم أو الرياضة التي تجدها مناسبة لك. • واضب على اجراء فحوص دورية .

سؤال من ذكر

في أمراض الدم

انا اعاني من ارتفاع نسبةHb وPCV في الدم وما هو السبب وما هوالعلاج

هو عبارةعن زيادة عدد خلايا الدم الحمراء في الدم يصيب عادة البالغين فوق سن الخمسين ،لكنه قد يصيب اشخاصاً في المرحلة العمرية ما بين الخامسة عشر الى التسعين ، وهواكثر عند الرجال مقارنة بالنساء . هي الزيادة غير الطبيعية في عدد كريات الدم الحمراء ؛حيث تصل نسبة الهيماتوكريت إلى أكثر من 52 % في الرجال وأكثر من 47 % في النساء. مما يؤدي إلى زيادة لزوجة الدم وما يتبع ذلك من مخاطر حدوث مضاعفات. و تكون هذه الزيادة حقيقية او اولية عندماتشمل زيادة عدد خلايا الدم البيضاء و الصفائح الدموية بالإضافة الى زيادة الخلاياالحمراء فتسمى حينئذ (polycythemia vera ) . وهذا يحدث نتيجة الاصابة ببعض الامراض مثل امراضالقلب الخَلقية و امراض الجهاز التنفسي المزمنة ، و التدخين ، و العيش علىالمرتفعات حيث ينقص الاكسجين . • فرط الكريات الحمر الكاذب الناتج عن نقصالسوائل و الجفاف المؤديين لنقص بلازما الدم مقارنة بالخلايا ، وذلك قد يكون بسبباستعمال بعض الادوية المدرة للبول ، او بسبب الاصابة بالاسهال او القيء المتكرريندون تصحيح الجفاف . • الفرط الاولي ، اي دون سبب معروف وهو الفرط الحقيقي . •بينما في بعض الحالات لا يمكن تحديد سبب ظاهر لهذه الظاهرة. •* كما يمكن أن يكون السبب هو خلل في إنتاج هرمون Erythropoietin المنظم لإنتاج كرات الدم الحمراء كما في حالة الإصابة بأورام الجسم المختلفة مثل تلك التي تصيب الكلى والكبد والرئة والمخ والرحم. لا يعاني كثير من المصابين من اي عرض ، بينما يعانيآخرون من الاعراض التالية : • الاحساس بتعب عام . • صداع و الم بالرأس . • الإحساس بالدوار . • حكة و احمرار بالجلد . • تضخم الطحال . • نزفمتكرر دون سبب واضح . الاشخاص المعرضون للإصابة بفرط الكريات الحمر : • المدخنون . • المصابون بأمراض القلب او الرئتين . • الاشخاصالمعرضون للضغوط النفسية و الجسدية . • الاشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة . هم أهدافالعلاج : • الحفاظ على النسبة المئوية الحجمية للكريات الحمر قريبة من المستوى الطبيعي . • منع تكون الجلطات في الاوعية الدموية . • منع حدوث النزف . العلاج: الخطة العلاجية لا يوجد حتى الان علاج قاطع ولكن يستفاد المريض بشكل كبير بسحب الدم العلاجي مع بعض العقاقير الطبية: • فصد الدم و التخلص منه ، و يمكن عمل ذلك بالحجامة . • استعمال الاسبرين للتقليل من تجلط الدم و زيادة ميوعته ، و بالتالي بإذن الله تقليل نسبة الاصابة بالجلطات او امراض شرايين القلب التاجية . • استعمال عقار ( الوبيرينول Allopurinol ) لخفض مستوى حمض اليوريك الناتج عن كثرة تكسر الخلايا . • يحتاج بعض المرضى لاستعمال ادوية مضادة للحكة ، بينما يحتاج آخرون للأدوية المضادة لحموضة المعدة . • قد يستدعي الحال عند بعض المرضى لاستعمال اليود المشع او عقارات سامة للخلايا للتخلص من الخلايا الزائدة في الدم . • ينصح المريض بشرب كميات كافية من الماء بانتظام للمحافظة على كمية السوائل الطبيعية في الجسم . • ليس هناك حمية معينة يُنصح بها لعلاج هذا المرض ، وإنما ننصح المريض باتباع اساليب التغذية الصحية و الرجوع الى الهرم الغذائي . وترك التدخين بصورة تامة وليس التقليل من التدخين بكل انواعه وترك او التقليل من اكل اللحوم الحمراء عليك ان تتابع مع طبيب اختصاصي في امراض الدم

سؤال من ذكر

في أمراض الدم

ماهو سبب ارتفاع نسبةHBPCV في الدم وما هو العلاج

هو عبارةعن زيادة عدد خلايا الدم الحمراء في الدم يصيب عادة البالغين فوق سن الخمسين ،لكنه قد يصيب اشخاصاً في المرحلة العمرية ما بين الخامسة عشر الى التسعين ، وهواكثر عند الرجال مقارنة بالنساء . هي الزيادة غير الطبيعية في عدد كريات الدم الحمراء ؛حيث تصل نسبة الهيماتوكريت إلى أكثر من 52 % في الرجال وأكثر من 47 % في النساء. مما يؤدي إلى زيادة لزوجة الدم وما يتبع ذلك من مخاطر حدوث مضاعفات. و تكون هذه الزيادة حقيقية او اولية عندما تشمل زيادة عدد خلايا الدم البيضاء و الصفائح الدموية بالإضافة الى زيادة الخلايا الحمراء فتسمى حينئذ (polycythemia vera ) . وهذا يحدث نتيجة الاصابة ببعض الامراض مثل امراض القلب الخَلقية و امراض الجهاز التنفسي المزمنة ، و التدخين ، و العيش على المرتفعات حيث ينقص الاكسجين . • فرط الكريات الحمر الكاذب الناتج عن نقص السوائل و الجفاف المؤديين لنقص بلازما الدم مقارنة بالخلايا ، وذلك قد يكون بسبب استعمال بعض الادوية المدرة للبول ، او بسبب الاصابة بالاسهال او القيء المتكرريندون تصحيح الجفاف . • الفرط الاولي ، اي دون سبب معروف وهو الفرط الحقيقي . •* كما يمكن أن يكون السبب هو خلل في إنتاج هرمون Erythropoietin المنظم لإنتاج كرات الدم الحمراء كما في حالة الإصابة بأورام الجسم المختلفة مثل تلك التي تصيب الكلى والكبد والرئة والمخ والرحم. الاشخاص المعرضون للإصابة بفرط الكريات الحمر : • المدخنون . • المصابون بأمراض القلب او الرئتين . • الاشخاصالمعرضون للضغوط النفسية و الجسدية . • الاشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة . أهم أهداف العلاج : • الحفاظ على النسبة المئوية الحجمية للكريات الحمر قريبة من المستوى الطبيعي . • منع تكون الجلطات في الاوعية الدموية . • منع حدوث النزف . العلاج: الخطة العلاجية لا يوجد حتى الان علاج قاطع ولكن يستفاد المريض بشكل كبير بسحب الدم العلاجي مع بعض العقاقير الطبية: • فصل الدم و التخلص منه ، و يمكن عمل ذلك بالحجامة . • استعمال الاسبرين للتقليل من تجلط الدم و زيادة ميوعته ، و بالتالي بإذن الله تقليل نسبة الاصابة بالجلطات او امراض شرايين القلب التاجية . • استعمال عقار ( الوبيرينول Allopurinol ) لخفض مستوى حمض اليوريك الناتج عن كثرة تكسر الخلايا . • يحتاج بعض المرضى لاستعمال ادوية مضادة للحكة ، بينما يحتاج آخرون للأدوية المضادة لحموضة المعدة . • قد يستدعي الحال عند بعض المرضى لاستعمال اليود المشع او عقارات سامة للخلايا للتخلص من الخلايا الزائدة في الدم . • ينصح المريض بشرب كميات كافية من الماء بانتظام للمحافظة على كمية السوائل الطبيعية في الجسم . • ليس هناك حمية معينة يُنصح بها لعلاج هذا المرض ، وإنما ننصح المريض باتباع اساليب التغذية الصحية و الرجوع الى الهرم الغذائي . وترك التدخين بصورة تامة وليس التقليل من التدخين بكل انواعه وترك او التقليل من اكل اللحوم الحمراء

سؤال من ذكر

في أمراض الدم

انا عندي اعاني من ارتفاع عالي في الدهون الثلاتية مع شحم خفيف في الكبد المرجو المساعدة

١-تقليل كمية الكربوهيدرات في الطعام ٢- التمارين الزياضية تقلل نسبة ثلاثي الغليسريد ٣-تناول حموض الأوميغا-٣ من السمك ومصادر أخرى ٤-تناول الخضروات الكثيرة الألياف يقلل من نسبة ثلاثي الغليسريد 5-دواء الكارنيتين له قابلية تخفيض ثلاثي الغليسريد.

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الدم

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الدم