altibbi team طاقم الطبي الرعاية الطبية

سيبونيمود (Siponimod)

Siponimod

ما هو دواء سيبونيمود (Siponimod)

السيبونيمود (بالإنجليزية: Siponimod)، هو دواء يستعمل لعلاج والتحكم بأعراض بعض حالات الإصابة بالتصلب المتعدد أو التصلب اللويحي (بالإنجليزية: Multiple Sclerosis).

آلية عمل دواء السيبونيمود

يعرف دواء السيبونيمود على أنه معدل لمستقبلات السفينغوزين -1-  فوسفات (بالإنجليزية: Sphingosine-1- Phosphate (S1P) Receptor Modulator)، وهي مستقبلات لنوع من الشحميات السفينجولية (بالإنجليزية: Sphingolipids) المعروف باسم السفينغوزين -1-  فوسفات، وهو وسيط شحمي قوي يلعب دوراً مهماً في العديد من الوظائف الحيوية مثل توليد الأوعية الدموية، وتطور الخلايا المناعية وتنقلها في الجسم.

يقوم دواء السيبونيمود بالارتباط بمستقبلات السفينغوزين -1-  فوسفات من النوع الأول والخامس بانتقائية عالية، مما يؤدي إلى تثبيط عملية خروج الخلايا اللمفية (من أنواع الخلايا المناعية) من العقد اللمفية، ويقلل من عدد الخلايا اللمفية في الدماء الطرفية، كما يقلل من عدد الخلايا اللمفية في الجهاز العصبي المركزي، الأمر الذي يساعد على التقليل من الالتهابات فيه.

لا تزال الآلية الدقيقة التي يعطي السيبونيمود من خلالها تأثيره العلاجي على مرض التصلب اللويحي غير معروفة، إلا أنه يعتقد أن هذه الآلية ترتبط بتقليل دواء السيبونيمود من ارتحال الخلايا اللمفية إلى الجهاز العصبي المركزي.

تصنيف الدواء: عامل لكبت المناعة

الفئة: الأمراض العصبية

العائلة الدوائية:

الاعراض الجانبية لسيبونيمود (Siponimod)

  • صداع
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع مستويات ناقلات الأمين
  • زيادة في خطر التعرض للسقوط
  • احتباس السوائل في الأطراف
  • غثيان
  • دوار
  • إسهال
  • بطء نبضات القلب
  • ألم في الأطراف
  • السكتة الإقفارية
  • الانسداد الرئوي
  • احتشاء عضلة القلب
  • نوبات اختلاجية
  • طفح جلدي

هل واجهتك أي أعراض جانبية خلال استخدام دواء سيبونيمود (Siponimod)؟

أدخل العرض الجانبي الذي تعاني منه

 

ما هي استخدامات سيبونيمود (Siponimod)؟

يستعمل دواء السيبونيمود في علاج والتحكم بأعراض نوع معين من التصلب اللويحي، والذي يعرف بالتصلب اللويحي الانتكاسي (بالإنجليزية: Relapsing Multiple Sclerosis)، وهي حالات التصلب اللويحي التي تظهر تحسن مبدئياً ثم تبدأ بالانتكاس بعد هذا التحسن، وتتضمن هذه الحالات المتلازمة السريرية المعزولة (بالإنجليزية: Clinically Isolated Syndrome)، وحالات التصلب اللويحي التحسنية الانتكاسية (بالإنجليزية: Relapsing–Remitting)، وحالات التصلب اللويحي النشط الثانوية.

يستعمل دواء السيبونيمود لعلاج التصلب اللويحي فقط عند الأشخاص الذين يمتلكون أنماطاً جينية محددة لإنزيم يعرف باسم سيتوكروم بي 450 (بالانجليزية: Cytochrome P450) نوع CYP2C9، كما تختلف الجرع الموصى بها مع اختلاف النمط الجيني لهذا الإنزيم. (انظر قسم طريقة الاستعمال)

لا يعتبر دواء السيبونيمود علاجاً شافياً لمرض التصلب اللويحي، حيث أنه يساعد فقط على التقليل من تكرار عودة ظهور الأعراض بعدة تحسنها.

اقرأ أيضاً: الأشكال المتعددة لمرض التصلب اللويحي ومعلومات حولها

ما هي موانع استخدام سيبونيمود (Siponimod)؟

يمنع استعمال دواء السيبونيمود من قبل الفئات التالية:

  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة تجاه دواء السيبونيمود، أو تجاه أحد المواد المستعملة في تصنيعه.
  • الأشخاص الذين يمتلكون النمط الجيني (*3/*3) لإنزيم CYP2C9.
  • الأشخاص الذين عانوا خلال الأشهر الستة الماضية من احتشاء عضلة القلب، أو ذبحة صدرية غير مستقرة (بالإنجليزية: Unstable Angina)، أو سكتة دماغية، أو نوبة نقص تروية عابرة (بالإنجليزية: Transient Ischemic Attack)، أو قصور القلب غير المعوض (بالإنجليزية: Decompensated Heart Failure) الذي استلزم تلقي الرعاية الصحية في المستشفى، أو قصور القلب من الدرجة الثالثة أو الرابعة.
  • الأشخاص الذين يعانون من احصار اذيني بطيني (بالإنجليزية: Atrioventricular Block) من الدرجة الثانية أو الثالثة، أو يعانون من متلازمة العقدة الجيبية المريضة (بالإنجليزية: Sick Sinus Syndrome) دون امتلاكهم لناظمة قلبية اصطناعية (بالإنجليزية: Artificial cardiac pacemaker).

ما هي احتياطات استخدام سيبونيمود (Siponimod)؟

ينبغي قبل البدء باستعمال دواء السيبونيمود إطلاع الطبيب المختص على جميع الأمراض والحالات الطبية التي يعاني، أو قد عانى منها المريض، لا سيما ما يلي:

  • المعاناة من حساسية تجاه أحد الأدوية، او تجاه أحد الأطعمة، أو تجاه أحد المواد.
  • المعاناة من أحد أمراض القلب، لا سيما الإحصار الأذيني البطيني، أو قصور القلب، أو النوبات القلبية، أو غيرها.
  • المعاناة من ضعف في جهاز المناعة، سواءً نتيجة المعاناة من مرض معين، أو نتيجة استعمال بعض الأدوية.
  • المعاناة من مرض معدي نشط أو مزمن.
  • المعاناة من بطئ في نبضات القلب.
  • المعاناة من ارتفاع ضغط الدم.
  • المعاناة من اضطرابات التنفس، مثل الربو، أو انقطاع التنفس أثناء النوم (بالإنجليزية: Sleep Apnea)، أو غيرها.
  • المعاناة من مرض السكري.
  • المعاناة من أحد أمراض الكبد.
  • المعاناة من التهاب العنبية (بالإنجليزية: Uveitis).
  • الأشخاص الذين لم يسبق لهم الإصابة بمرض جدري الماء، أو لم يسبق لهم تلقي لقاح جدري الماء.
  • الأشخاص الذين يستعملون أنواعاً معينة من الأدوية، أو سوف يتلقون لقاحات. (انظر قسم التداخلات الدوائية)
  • النساء الحوامل، أو اللواتي يخططن للحمل.

يسبب استعمال دواء السيبونيمود حدوث إنخفاض في عدد الخلايا اللمفية الطرفية، الأمر الذي قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض المعدية، والتي قد تكون في بعض الحالات خطيرة ومهددة للحياة، لذلك ينبغي قبل البدء باستعماله تقييم نتائج تحليل الدم الشامل، وتأجيل بدأ استعمال الدواء للمرضى الذين يعانون من أمراض معدية شديدة إلا أن تتحسن حالتهم، مع ضرورة إتخاذ الاحتياطات العلاجية اللازمة في حال إصابة المريض بعدوى أثناء استعماله لدواء السيبونيمود. يوصى بأخذ إيقاف استعمال دواء السيبونيمود بعين الاعتبار في حال تطور عدوى شديدة لدى المريض.

قد تستمر خطورة الإصابة بالأمراض المعدية الناتجة عن استعمال دواء السيبونيمود لمدة 3- 4 أسابيع بعد التوقف عن استعمال دواء السيبونيمود، لذلك ينبغي الاستمرار بمراقبة أعراض المريض في هذه الفترة.

يوصى بحصول جميع المرضى على لقاح جدري الماء الذين لم يحصلوا عليه من قبل، وذلك قبل البدء باستعمال دواء السيبونيمود، والانتظار لمدة 4 أسابيع بعد إتمام جميع جرع لقاح جدري الماء للبدء باستعمال دواء السيبونيمود.

قد يؤدي استعمال دواء السيبونيمود في حالات قليلة (1.8%) إلى تطور اعتلال يؤثر على العين يعرف باسم الوذمة البقعية، أو الاستسقاء البقعي (بالإنجليزية: Macular Edema)، لا سيما عند المرضى الذين يعانون من مرض السكري، أو التهاب العنبية،  لذلك يوصى بإجراء فحوصات بصرية لتقييم حالة العين والبقعة الشبكية قبل البدء باستعمال دواء السيبونيمود، وبعد البدء باستعماله في حال حدوث تغيرات في الإبصار عند المريض، وأخذ إيقاف استعمال الدواء بعين الاعتبار بناءً على حالة المريض.

يسبب استعمال دواء السيبونيمود حدوث إنخفاض عابر في معدل نبضات القلب، وحدوث تأخر عابر في عملية التوصيل الكهربائي الاذيني البطيني في القلب، الأمر الذي يستدعي إجراء تقييم شامل للحالة الصحية للمرضى الذين يعانون من مشاكل في القلب، وإجراء فحص تخطيط كهربائية القلب (بالإنجليزية: Electrocardiogram) لجميع المرضى قبل البدء باستعمال دواء السيبونيمود للتأكد من عدم معاناتهم من أي اعتلالات في كهربائية القلب.

قد يؤدي استعمال دواء السيبونيمود إلى حدوث انخفاض في حجم الزفير القسري المطلق (بالإنجليزية: Absolute Forced Expiratory Volume) بشكل يعتمد على مقدار الجرع المستعملة من الدواء، الأمر الذي قد يتطلب إجراء تقييم لإختبارات قياس التنفس خلال فترة استعمال دواء السيبونيمود.

قد يسبب استعمال دواء السيبونيمود حدوث إرتفاع في مستويات بعض إنزيمات الكبد، لا سيما عند الأشخاص الذين يعانون من أحد أمراض الكبد، لذلك ينغبي تقييم مستويات ناقلات الأمين والبيليروبين عند المرضى قبل البدء باستعمال دواء السيبونيمود، وتقييم مستويات إنزيمات الكبد أثناء استعمال الدواء في حال تطور أعراض تشير إلى حدوث اعتلال في الكبد، كما يجب إيقاف استعمال الدواء في حال إصابة الكبد بأضرار شديدة.

قد يؤدي استعمال دواء السيبونيمود إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم، الأمر الذي يستوجب مراقبة ضغط الدم، ومعالجة حالات ارتفاع ضغط الدم بالشكل المناسب طيلة فترة استعمال الدواء.

يبقى دواء السيبونيمود في الدم لمدة 10 أيام بعد التوقف عن استعماله، لذلك فإن البدء باستعمال أي أدوية أخرى قد تتداخل مع السيبونيمود خلال هذه الفترة يعرض المريض إلى خطر التداخلات الدوائية المحتملة، كما يستمر تأثير دواء السيبونيمود المقلل لأعداد الخلايا اللمفية الطرفية لمدة 3- 4 أسابيع بعد التوقف عن استعماله، لذلك فإن استعمال الأدوية الكابتة للمناعة خلال هذه الفترة قد يؤدي إلى حدوث زيادة في تثبيط جهاز المناعة. (انظر قسم التداخلات الدوائية)

لا يوجد دراسات علمية تبين مدى أمان استعمال دواء السيبونيمود خلال فترة الحمل، إلا أن الدراسات الحيوانية تشير إلى احتمالية تسبب دواء السيبونيمود بأضرار للجنين، لذلك يوصى بتجنب استعماله خلال فترة الحمل.

توصى النساء النشطات جنسياً اللواتي يستعملن دواء السيبونيمود باستعمال وسائل منع الحمل الفعالة طيلة فترة استعمال الدواء، وبعد التوقف عن استعماله لمدة 10 أيام على الأقل.

لا يوجد بيانات حول إمكانية طرح دواء السيبونيمود في حليب الأم، أو حول تأثيره على عملية إنتاج الحليب لدى الأم، أو حول تأثيره على الطفل الرضيع، لذلك ينبغي استشارة الطبيب المختص حول إمكانية إرضاع الأمهات اللواتي يستعملن دواء السيبونيمود لأطفالهن، وحول أهمية الدواء لصحة الأم.

اقرأ أيضاً: التصلب العصبي المتعدد.. مرض نادر الحدوث

ما هي التداخلات الدوائية لسيبونيمود (Siponimod)؟

ينبغي قبل البدء باستعمال دواء السيبونيمود إطلاع الطبيب المختص أو الصيدلاني على جميع الأدوية والمكملات الغذائية التي يستعملها المريض لتجنب تطور التداخلات الدوائية غير المرغوبة.

تتضمن التداخلات الدوائية المحتملة لدواء السيبونيمود ما يلي:

1- الأدوية المضادة للسرطان، ومعدلات المناعة، وكابتات المناعة

لا توجد دراسات تبين مدى أمان استعمال دواء السيبونيمود مع هذه الفئات من الأدوية، لذلك يجب توخي الحذر عند استعمالها بشكل متزامن، وبعد التوقف عن استعمال دواء السيبونيمود بمدة 3- 4 أسابيع، حيث أن ذلك قد يؤدي إلى زيادة تأثيرها المثبط للمناعة، وزيادة خطر الإصابة بالأمراض المعدية. تتضمن هذه الأدوية ما يلي:

2- الأدوية التي تؤثر على القلب

تتضمن هذه الأدوية ما يلي:

  • مضادات اضطراب النظم (بالإنجليزية: Antiarrhythmics)، حيث أن استعمال هذه الأدوية بشكل متزامن مع دواء السيبونيمود قد يؤدي إلى تطور حالة تورساد دي بوانت (بالإنجليزية: Torsade De Pointes) عند المرضى الذين يعانون من بطئ نبضات القلب، لذلك ينبغي استشارة أخصائي القلب قبل البدء باستعمال هذه الأدوية معاً. تتضمن مضادات اضطراب النظم دواء الكينيدين (بالإنجليزية: Quinidine)، ودواء الأميودارون (بالإنجليزية: Amiodarone)، ودواء الفيرباميل (بالإنجليزية: Verapamil)، وغيرها.
  • الأدوية التي قد تقلل من معدل نبضات القلب، حيث أن استعمال هذه الأدوية بشكل متزامن مع دواء السيبونيمود يزيد من تأثيره الخافض لمعدل ضربات القلب. تتضمن هذه الأدوية حاصرات قنوات الكالسيوم مثل دواء الديلتيازم (بالإنجليزية: Diltiazem) وغيره، وحاصرات مستقبلات بيتا مثل دواء بروبرانولول (بالانجليزية: Propranolol) وغيره، ودواء الايفابرادين (بالإنجليزية: Ivabradine)، ودواء ال ديجوكسين (بالإنجليزية: Digoxin)، وغيرها.
  • الأدوية التي قد تسبب حدوث استطالة في فترة كيو تي، حيث أن استعمال دواء السيبونيمود مع هذه الأدوية قد يؤدي غلى حدوث زيادة في تأثيرها المسبب لاستطالة فترة كيو تي، الأمر الذي يستلزم مراقبة تخطيط كهربائية القلب، وأعراض عدم انتظام ضربات القلب عند استعمالها معاً. تتضمن هذه الأدوية دواء الهالوبردول (بالإنجليزية: Haloperidol)، ودواء البروكاييناميد (بالإنجليزية: Procainamide)، ودواء الليفامولين (بالإنجليزية: Lefamulin)، وغيرها.

3- محفزات إنزيم CYP2C9، ومحفزات إنزيم CYP3A4

قد يؤدي استعمال هذه الأدوية إلى التقليل من مستويات دواء السيبونيمود في الجسم الأمر الذي يقلل من فاعليته العلاجية، لذلك يوصى بتجنب استعمال هذه الأدوية معاً بشكل متزامن. تتضمن هذه الأدوية دواء الريفامبيسين (بالإنجليزية: Rifampicin)، ودواء الكاربمزابين (بالإنجليزية: Carbamazepine)، وغيرها.

4- اللقاحات

قد يسبب استعمال دواء السيبونيمود تقليل فاعلية اللقاحات في حال استعمالها معه بشكل متزامن، ولغاية شهر واحد على الأقل من التوقف عن استعمال دواء السيبونيمود، كما قد يزيد استعمال أنواع اللقاحات الحية الموهنة في هذه الفترة من خطر الإصابة بالأمراض المعدية، لذلك يوصى بحصول المرضى الذين سوف يستعملون دواء السيبونيمود على اللقاحات اللازمة قبل البدء بالعلاج.

5- بعض المكملات الغذائية

قد يؤدي استعمال بعض أنواع المكملات الغذائية التي تحتوي على نبتة الإكيناسيا (بالإنجليزية: Echinacea) إلى التقليل من الفاعلية العلاجية لدواء السيبونيمود في حال استعمالها بشكل متزامن، لذلك يوصى بتجنب استعمالها طيلة فترة استعمال دواء السيبونيمود.

لا تتضمن التداخلات الدوائية المذكورة سابقاً جميع التداخلات الدوائية المحتملة لدواء السيبونيمود.

اقرأ أيضاً: تفاعل الأدوية مع المكملات الغذائية عند تناولها معاً

ما هي جرعات سيبونيمود (Siponimod) وطرق الاستعمال؟

ينبغي الالتزام بطريقة استعمال وجرع دواء السيبونيمود الموصوفة من قبل الطبيب المختص. يمكن تناول جرع دواء السيبونيمود مع الطعام أو بدونه.

يتم دائماً إعطاء الجرعة الأولى من دواء السيبونيمود في المستشفيات أو العيادات الطبية المجهزة، حيث قد يتم مراقبة ضغط الدم، ومعدل نبضات القلب لدى المريض لمدة 6 ساعات بعد تلقيه لجرعته الأولى، لا سيما عند المرضى الذين يعانون من مشاكل صحية في القلب.

ينبغي عدم التوقف عن استعمال دواء السيبونيمود لأي سبب كان دون استشارة الطبيب المختص، حيث أن ذلك قد يؤدي إلى عودة أعراض مرض التصلب اللويحي، والتي في بعض الحالات النادرة قد تعود بشكل أسوء مما كانت عليه قبل العلاج، كما ينبغي عدم إعادة استعمال دواء السيبونيمود بعد ايقافه دون استشارة الطبيب المختص، إذ أن إعادة الاستعمال يجب أن تتم تحت إشراف طبي.

يتم قبل البدء باستعمال دواء السيبونيمود إجراء فحوصات لتحديد النمط الجيني لإنزيم CYP2C9 عند المريض، حيث يتم تحديد الجرع المناسبة بناءً على هذه الأنماط للبالغين فقط، والتي تتضمن ما يلي:

1- المرضى الذين يمتلكون الأنماط الجينية (*1/*1, أو *1/*2، أو *2/*2) لإنزيم CYP2C9

يتم زيادة جرعة دواء السيبونيمود اليومية بشكل تدريجي لهذه الفئات من المرضى كما يلي:

  • اليوم الأول: 0.25 ملجم مرة واحدة.
  • اليوم الثاني: 0.25 ملجم مرة واحدة.
  • اليوم الثالث: 0.5 ملجم مرة واحدة.
  • اليوم الرابع: 0.75 ملجم مرة واحدة.
  • اليوم الخامس: 1.25 ملجم مرة واحدة.
  • اليوم السادس وما بعده: 2 ملجم مرة واحدة.

2- المرضى الذين يمتلكون الأنماط الجينية (*1/*3، أو *2/*3) لإنزيم CYP2C9

يتم زيادة جرعة دواء السيبونيمود اليومية بشكل تدريجي لهذه الفئات من المرضى كما يلي:

  • اليوم الأول: 0.25 ملجم مرة واحدة
  • اليوم الثاني: 0.25 ملجم مرة واحدة.
  • اليوم الثالث: 0.5 ملجم مرة واحدة.
  • اليوم الرابع: 0.75 ملجم مرة واحدة.
  • اليوم الخامس وما بعده: 1 ملجم مرة واحدة.

في حال حدوث إنقطاع عن تناول جرع المداومة أو الصيانة (بعد ثبوت الجرعة المستعملة) لمدة 4 أيام متواصلة أو أكثر، ينبغي العودة إلى استعمال الجرع الأولية ابتداءً من جرعة اليوم الأول.

في حال نسيان الحصول على جرعة دواء السيبونيمود في موعدها المحدد، ينبغي التواصل مع الطبيب المختص، حيث أن نسيان جرعة واحدة من جرع الأيام الأولى، أو 4 جرع أو أكثر من جرع المداومة أو الصيانة قد يستلزم إعادة استعمال الجرع الأولية تحت الإشراف الطبي.

اقرأ أيضاً: اكتشاف جديد قد يغير حياة مصابي التصلب اللويحي المتعدد

ما هي الأشكال الدوائية لسيبونيمود (Siponimod)؟

يتوفر دواء السيبونيمود بالأشكال الدوائية التالية:

  • أقراص فموية مغلفة ذات لون أحمر خافت بتركيز 0.25 ملجم.
  • أقراص فموية مغلفة ذات لون أصفر خافت بتركيز 2 ملجم.

ما هي ظروف تخزين سيبونيمود (Siponimod)؟

يوصى بحفظ دواء السيبونيمود حسب التعليمات التالية:

  • العلب غير المفتوحة، تحفظ في الثلاجة على درجات حرارة تتراوح بين 2- 8 درجات مئوية، مع الحرص على عدم تثليجها.
  • علب الجرع الابتدائية (بالإنجليزية: Starter Pack) المفتوحة، تحفظ على درجة حرارة الغرفة التي تتراوح بين 20- 25 درجة مئوية لمدة لا تزيد عن أسبوع واحد.
  • علب جرع (0.25 أو 2 ملجم) المفتوحة، تحفظ على درجة حرارة الغرفة التي تتراوح بين 20- 25 درجة مئوية لمدة لا تزيد عن شهر واحد.

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

المصادر والمراجع

Medscape. siponimod. Retrieved on the 16th of May, 2020, from:

https://reference.medscape.com/drug/mayzent-siponimod-1000302

Rxlist. mayzent (siponimod tablets) drug. Retrieved on the 16th of May, 2020, from:

https://www.rxlist.com/mayzent-drug.htm

Cerner Multum. Siponimod. Retrieved on the 16th of May, 2020, from:

https://www.drugs.com/mtm/siponimod.html

WebMD. Siponimod 0.25 Mg. Retrieved on the 16th of May, 2020, from:

https://www.webmd.com/drugs/2/drug-177040/siponimod-oral/details

تنبيه: هذه المعلومات الدوائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية.

طاقم الطبي
الرعاية الطبية - 2020-05-28

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

حاسبات الطبي
site traffic analytics