هل ممكن بعد استئصال الثدي واخد الكيماوي يعود سرطان الثدي مره اخره

2015-06-23
1 إجابة السؤال

يمكن أن يعود مرض سرطان الثدي بعد تلقي العلاج في أي وقت، ولكن تكون فرصة عودته أعلى خلال أول 5 سنوات من تلقي العلاج ويمكن أن يعود على النحو التالي:

  • عودة المرض بشكل موضعي أي نفس الثدي الذي تم استئصاله أو بالقرب من ندبة استئصال الثدي.
  • عودة المرض بشكل محلي أي في العقد الليمفاوية تحت الإبط أو في منطقة الترقوة بالقرب من المكان الذي تم فيه تشخيص السرطان في البداية.
  • عودة المرض بشكل منتشر مثل في الرئتين، العظام، الدماغ، الثدي الآخر وغيرها.

يجب أن يتم الاستمرار في فحص الثدي الذاتي بشكل دوري ويشمل ذلك الثدي الذي تم استئصاله والثدي الآخر، الزيارة الدورية للطبيب بشكل مستمر وعمل صورة الماموغرام أو حسب ما يراه الطبيب كنوع من المتابعة والوقاية والكشف المبكر، مع ضرورة إخبار الطبيب بأي تغيرات تتم ملاحظتها خاصة:

  • ظهور كتلة أو سماكة في الثدي أو بالقرب منه أو في الإبط لا تختفي بعد الدورة الشهرية.
  • تغيير في حجم الثدي أو شكله أو أبعاده.
  • تغير في إحساس أو مظهر الجلد على الثدي أو الحلمة مثل الاحمرار أو التورم وغيرها.
  • خروج إفرازات شفافة أو دم من حلمة الثدي.

يجدر بالذكر أن فرصة عودة الإصابة بسرطان الثدي تزداد في الحالات التالية:

  • حجم الورم، فكلما زاد حجم الورد تزداد فرصة عودته مرة أخرى.
  • مدى انتشار السرطان خارج الثدي.
  • التحاليل التي تثبت وجود مستقبلات الاستروجين والبروجيسترون.
  • وجود جينات معينة.
  • مدى تقدم المرض ودرجته عند التشخيص.
  • عدم اتباع العلاج الصحيح يؤدي إلى زيادة فرصة عودة المرض.

للمزيد:

المرجع:

3
طاقم الطبي
طاقم الطبي
- 2020-06-15

يمكن أن يعود مرض سرطان الثدي بعد تلقي العلاج في أي وقت، ولكن تكون فرصة عودته أعلى خلال أول 5 سنوات من تلقي العلاج ويمكن أن يعود على النحو التالي:

  • عودة المرض بشكل موضعي أي نفس الثدي الذي تم استئصاله أو بالقرب من ندبة استئصال الثدي.
  • عودة المرض بشكل محلي أي في العقد الليمفاوية تحت الإبط أو في منطقة الترقوة بالقرب من المكان الذي تم فيه تشخيص السرطان في البداية.
  • عودة المرض بشكل منتشر مثل في الرئتين، العظام، الدماغ، الثدي الآخر وغيرها.

يجب أن يتم الاستمرار في فحص الثدي الذاتي بشكل دوري ويشمل ذلك الثدي الذي تم استئصاله والثدي الآخر، الزيارة الدورية للطبيب بشكل مستمر وعمل صورة الماموغرام أو حسب ما يراه الطبيب كنوع من المتابعة والوقاية والكشف المبكر، مع ضرورة إخبار الطبيب بأي تغيرات تتم ملاحظتها خاصة:

  • ظهور كتلة أو سماكة في الثدي أو بالقرب منه أو في الإبط لا تختفي بعد الدورة الشهرية.
  • تغيير في حجم الثدي أو شكله أو أبعاده.
  • تغير في إحساس أو مظهر الجلد على الثدي أو الحلمة مثل الاحمرار أو التورم وغيرها.
  • خروج إفرازات شفافة أو دم من حلمة الثدي.

يجدر بالذكر أن فرصة عودة الإصابة بسرطان الثدي تزداد في الحالات التالية:

  • حجم الورم، فكلما زاد حجم الورد تزداد فرصة عودته مرة أخرى.
  • مدى انتشار السرطان خارج الثدي.
  • التحاليل التي تثبت وجود مستقبلات الاستروجين والبروجيسترون.
  • وجود جينات معينة.
  • مدى تقدم المرض ودرجته عند التشخيص.
  • عدم اتباع العلاج الصحيح يؤدي إلى زيادة فرصة عودة المرض.

للمزيد:

المرجع:

اسأل الطبيب

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك في الخدمة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

مجاناً - أحصل علي اجابة لاستشاراتك الطبية

ask-dr

نخبة من الأطباء المتخصصين سيقومون بالإجابة على استفساراتك خلال 48 ساعة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics