هل كثرة الشامات يدل على مرض

2011-04-26
1 إجابة السؤال
الشامات هي عبارة عن بقع جلدية بنية اللون تظهر على أي جزء من الجلد وتوجد لدى الجميع رجالآ ونساء ، صغارآ وكبارآ . والشامة رغم انها لمعظم الناس ليست اكثر من بقعة دائرية بلون البني الغامق الا ان لها اشكالا واحجاماً عدة وقد تكون موجودة عند الولادة او تكتسب خلال الحياة لكن معظمها يظهر خلال العشرين سنة الاولى من الحياة وهذه الشامات هي آفات جلدية غير مؤذية عادة وشائعة وعلى الأصح فإنها تسمى بالوحمة الملانية وذلك لانها تنشأ بسبب نمو سريع للخلايا الملانية (خلايا صبغية) وقد تكون هذه الشامات مسطحة او بارزة كما وانها تتنوع في لونها من اللون الزهري القريب من الجسم الى البني الغامق او الاسود ويعتمد عدد الشامات في جسم الانسان على العوامل الوراثية وعلى التعرض للشمس في أحيان نادرة تحمل الشامة (الخال ) بعض الخطورة بسبب احتمال تحولها إلى أورام سرطانية ، وذلك في الاحوال الاتية : **الشامات الخلقية ( الوحمات ) : وهي التي تكون موجودة على الجلد منذ الولادة وخاصة إذا كانت كبيرة الحجم ، فهذا النوع من الشامة ( الخال ) يكون عرضة للتحول إلى أورام جلدية في المستقبل **عندما يزيد عددالشامات ( الخال ) عن المعدل الطبيعي ، أي يكون عددها زائدآ عن المائة **الشامة ( الخال ) غير المنتظمة سواء باللون أو الشكل ، فتكون حوافها متعرجة ولونها غامق في الوسط وفاتح في الاطراف **زيادة التعرض لاشعة الشمس إلا أن الباحثين يقولون إن امتلاك الفرد لعدد كبير من الشامات على بشرته، قد يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة لديه بسرطان الخلايا الصبغية، أحد سرطانات الجلد الشهيرة. 2
طاقم الطبي
طاقم الطبي
- 2020-02-04
الشامات هي عبارة عن بقع جلدية بنية اللون تظهر على أي جزء من الجلد وتوجد لدى الجميع رجالآ ونساء ، صغارآ وكبارآ . والشامة رغم انها لمعظم الناس ليست اكثر من بقعة دائرية بلون البني الغامق الا ان لها اشكالا واحجاماً عدة وقد تكون موجودة عند الولادة او تكتسب خلال الحياة لكن معظمها يظهر خلال العشرين سنة الاولى من الحياة وهذه الشامات هي آفات جلدية غير مؤذية عادة وشائعة وعلى الأصح فإنها تسمى بالوحمة الملانية وذلك لانها تنشأ بسبب نمو سريع للخلايا الملانية (خلايا صبغية) وقد تكون هذه الشامات مسطحة او بارزة كما وانها تتنوع في لونها من اللون الزهري القريب من الجسم الى البني الغامق او الاسود ويعتمد عدد الشامات في جسم الانسان على العوامل الوراثية وعلى التعرض للشمس في أحيان نادرة تحمل الشامة (الخال ) بعض الخطورة بسبب احتمال تحولها إلى أورام سرطانية ، وذلك في الاحوال الاتية : **الشامات الخلقية ( الوحمات ) : وهي التي تكون موجودة على الجلد منذ الولادة وخاصة إذا كانت كبيرة الحجم ، فهذا النوع من الشامة ( الخال ) يكون عرضة للتحول إلى أورام جلدية في المستقبل **عندما يزيد عددالشامات ( الخال ) عن المعدل الطبيعي ، أي يكون عددها زائدآ عن المائة **الشامة ( الخال ) غير المنتظمة سواء باللون أو الشكل ، فتكون حوافها متعرجة ولونها غامق في الوسط وفاتح في الاطراف **زيادة التعرض لاشعة الشمس إلا أن الباحثين يقولون إن امتلاك الفرد لعدد كبير من الشامات على بشرته، قد يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة لديه بسرطان الخلايا الصبغية، أحد سرطانات الجلد الشهيرة.

اسأل الطبيب

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك في الخدمة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics