انا جلدى بحس انة شفاف بيبين العروق تحت الجلد هو دة سببة حاجة ولا طبيعة

انا جلدى بحس انة شفاف بيبين العروق تحت الجلد هو دة سببة حاجة ولا طبيعة
icon 30 أبريل 2012
icon 28084
السلام عليكم انا جلدى بحس انة شفاف بيبين العروق تحت الجلد هو دة سببة حاجة ولا طبيعة جسم واية علاجة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إجابات الأطباء على السؤال (2)

ظهور الشعيرات الدموية تحت الجلد: الشعيرات الدموية عبارة عن مجموعة أوعية دموية صغيرة متعرجة على شكل خطوط حمراء أو شبكة مثل بيوت العنكبوت وهو أحد الأسماء المطلق عليها الشعيرات الدموية العنكبوتية. تحدث هذه الشعيرات في أكثر من 60 % من النساء وغالباً ما تكون في الفخذين والساقين وحول الركبتين أسباب ظهورهذه الشعيرات الدموية تتعلق بأسباب وراثية بشكل كبير ولكن هنالك عدة أسباب أخرى تؤدي إلى زيادة مثل هذه الشعيرات منها .... - الحمل والولادة .. أثناء الحمل تتغير الهرمونات وتزيد كمية الدم في الجسم . كذلك في الأشهر الأخيرة من الحمل مع كبر حجم الرحم يحصل ضغط على الأوردة الكبيرة داخل البطن مما يسبب ازدياد ضغط الدم داخل أوردة الأرجل وهذا بدوره يؤدي إلى ظهور الشعيرات الدموية تحت سطح الجلد - حبوب منع الحمل ... - الوقوف أو الجلوس لمدة طويلة - السمنة - التقدم في العمر وضعف الأنسجة الجلدية التي تدعم الأوعية الدموية - ضعف صمامات الأوردة مما يؤدي إلى دوالي الساقين وبالتالي ظهور الشعيرات الدموية تحت الجلد . طرق الوقاية من ظهور الشعيرات الدموية لتقليل احتمالية ظهور مثل هذه الشعيرات يمكن التخلص من الوزن الزائد وممارسة الرياضة بانتظام حتى تتحسن الدورة الدموية في الأرجل مما يساعد صمامات الأوردة على الحفاظ على عملها مع وجود عضلات قوية تضخ الدم من الأرجل إلى القلب كذلك محاولة عدم الوقوف أو الجلوس، ورفع الأرجل للراحة من وقت لآخر . كذلك يمكن استخدام الجرابات الضاغظة للأرجل لتقليل الضغط على الأوعية السطحية في الجلد. طرق علاج الشعيرات الدموية هنالك عدة طرق لعلاج هذه الشعيرات الدموية ، ولكن يجب التنبيه على أهمية التأكد من عدم وجود دوالي الساقين والتي تتم معالجتها قبل الشروع في علاج الشعيرات وذلك للتخلص من السبب الحقيقي وراء هذه الشعيرات ومن الطرق المتبعة لعلاجها هي كما يلي ... 1) حقن الشعيرات الدموية وتتم بحقن مواد كيميائية سائلة داخل هذه الشعيرات الدموية عن طريق إبر صغيرة جداً مما يسبب التهاباً في جدران الشعيرات الدموية وفي النهاية انقباضها وإقفالها بشكل تام بعد عدة أسابيع، يتم الحقن بدون تخدير وقد يستغرق عدة دقائق إلى حوالي الساعة حسب انتشار هذه الشعيرات وحسب المساحة التي يتم علاجها أثناء الحقن يشعر المريض بوخز الإبرة وقد يحصل إحمرار وانتفاخ مؤقت في موقع الحقن يزول بعد عدة ساعات وكذلك يمكن حدوث تصبغات في مكان الشعيرات الدموية نتيجة للإلتهاب الحاصل وخصوصاً في ذوي البشرة السمراء هذه التصبغات تزول في الغالب بعد عدة أسابيع إلى أشهر . وفي حالات نادرة جداً قد يحصل تقرحات جلدية صغيرة أو ندبات وخصوصاً إذا تم حقن المادة تحت الجلد وخارج الشعيرات الدموية. يلاحظ التحسن بعد الحقن تدريجياً بنسبة 40 -60 ويمكن إعادة الحقن عدة مرات كل 6 أسابيع للتخلص من هذه الشعيرات 2) الليزر فكرة الليزر بسيطة وهي أن طاقة الألوان والموجات الضوئية المختلفة يتم استقبالها عن طريق مستقبلات في الجسم لتحدث تأثير بيولوجي في هذه المستقبلات والمنطقة المحيطة. لذلك فاللون الأحمر في الشعيرات الدموية يمتص طاقة الليزر وترفع درجة حرارة هذه الشعيرات وإقفالها بشكل نهائي تقنية الليزر تعمل بشكل أفضل للشعيرات الدموية الصغيرة والمتوسطة ويقل تأثيره بشكل كبير للشعيرات الكبيرة والتي عادة ما يستخدم لها الحقن لعلاجها يتم عمل الليزر في العيادة بدون تخدير مع الإحساس بوخز بسيط في سطح الجلد . وبعد العلاج بالليزر يتغير لون الشعيرات مباشرة إلى اللون الأحمر الداكن أو الرمادي وتصغر في الحجم وبعد عدة أسابيع تختفي تدريجيا ً. عادة ما تحتاج الشعيرات الدموية إلى 3 -5 جلسات بالليزر يتم عملها كل أربعة أسابيع هذه الطريقة للتخلص من الشعيرات الدموية آمنة جداً وفعالة ونادراً ما تحدث المضاعفات مثل التصبغات والتقرحات أو حدوث الندبات 3) الكي بالإبر الكهربائية للشعيرات الدموية .. هذه الطريقة كانت تستخدم بشكل أكبر في الماضي . ولكن بعد ظهور الليزر قل استخدامها بشكل كبير لاحتمالية حدوث تصبغات وندبات في مكان الكي *هل يمكن للشعيرات الدموية أن تعود بعد العلاج؟ من النادر جداً حدوث ذلك للشعيرات التي يتم علاجها ولكن بدون استخدام أساليب الوقاية السابق ذكرها قد تظهر شعيرات دموية جديدة في أماكن أخرى وهذه أيضاً يمكن علاجها بالحقن أو الليزر. 1 2012-05-05 20:55:33
طاقم الطبي
طاقم الطبي
ظهور الشعيرات الدموية تحت الجلد: الشعيرات الدموية عبارة عن مجموعة أوعية دموية صغيرة متعرجة على شكل خطوط حمراء أو شبكة مثل بيوت العنكبوت وهو أحد الأسماء المطلق عليها الشعيرات الدموية العنكبوتية. تحدث هذه الشعيرات في أكثر من 60 % من النساء وغالباً ما تكون في الفخذين والساقين وحول الركبتين أسباب ظهورهذه الشعيرات الدموية تتعلق بأسباب وراثية بشكل كبير ولكن هنالك عدة أسباب أخرى تؤدي إلى زيادة مثل هذه الشعيرات منها .... - الحمل والولادة .. أثناء الحمل تتغير الهرمونات وتزيد كمية الدم في الجسم . كذلك في الأشهر الأخيرة من الحمل مع كبر حجم الرحم يحصل ضغط على الأوردة الكبيرة داخل البطن مما يسبب ازدياد ضغط الدم داخل أوردة الأرجل وهذا بدوره يؤدي إلى ظهور الشعيرات الدموية تحت سطح الجلد - حبوب منع الحمل ... - الوقوف أو الجلوس لمدة طويلة - السمنة - التقدم في العمر وضعف الأنسجة الجلدية التي تدعم الأوعية الدموية - ضعف صمامات الأوردة مما يؤدي إلى دوالي الساقين وبالتالي ظهور الشعيرات الدموية تحت الجلد . طرق الوقاية من ظهور الشعيرات الدموية لتقليل احتمالية ظهور مثل هذه الشعيرات يمكن التخلص من الوزن الزائد وممارسة الرياضة بانتظام حتى تتحسن الدورة الدموية في الأرجل مما يساعد صمامات الأوردة على الحفاظ على عملها مع وجود عضلات قوية تضخ الدم من الأرجل إلى القلب كذلك محاولة عدم الوقوف أو الجلوس، ورفع الأرجل للراحة من وقت لآخر . كذلك يمكن استخدام الجرابات الضاغظة للأرجل لتقليل الضغط على الأوعية السطحية في الجلد. طرق علاج الشعيرات الدموية هنالك عدة طرق لعلاج هذه الشعيرات الدموية ، ولكن يجب التنبيه على أهمية التأكد من عدم وجود دوالي الساقين والتي تتم معالجتها قبل الشروع في علاج الشعيرات وذلك للتخلص من السبب الحقيقي وراء هذه الشعيرات ومن الطرق المتبعة لعلاجها هي كما يلي ... 1) حقن الشعيرات الدموية وتتم بحقن مواد كيميائية سائلة داخل هذه الشعيرات الدموية عن طريق إبر صغيرة جداً مما يسبب التهاباً في جدران الشعيرات الدموية وفي النهاية انقباضها وإقفالها بشكل تام بعد عدة أسابيع، يتم الحقن بدون تخدير وقد يستغرق عدة دقائق إلى حوالي الساعة حسب انتشار هذه الشعيرات وحسب المساحة التي يتم علاجها أثناء الحقن يشعر المريض بوخز الإبرة وقد يحصل إحمرار وانتفاخ مؤقت في موقع الحقن يزول بعد عدة ساعات وكذلك يمكن حدوث تصبغات في مكان الشعيرات الدموية نتيجة للإلتهاب الحاصل وخصوصاً في ذوي البشرة السمراء هذه التصبغات تزول في الغالب بعد عدة أسابيع إلى أشهر . وفي حالات نادرة جداً قد يحصل تقرحات جلدية صغيرة أو ندبات وخصوصاً إذا تم حقن المادة تحت الجلد وخارج الشعيرات الدموية. يلاحظ التحسن بعد الحقن تدريجياً بنسبة 40 -60 ويمكن إعادة الحقن عدة مرات كل 6 أسابيع للتخلص من هذه الشعيرات 2) الليزر فكرة الليزر بسيطة وهي أن طاقة الألوان والموجات الضوئية المختلفة يتم استقبالها عن طريق مستقبلات في الجسم لتحدث تأثير بيولوجي في هذه المستقبلات والمنطقة المحيطة. لذلك فاللون الأحمر في الشعيرات الدموية يمتص طاقة الليزر وترفع درجة حرارة هذه الشعيرات وإقفالها بشكل نهائي تقنية الليزر تعمل بشكل أفضل للشعيرات الدموية الصغيرة والمتوسطة ويقل تأثيره بشكل كبير للشعيرات الكبيرة والتي عادة ما يستخدم لها الحقن لعلاجها يتم عمل الليزر في العيادة بدون تخدير مع الإحساس بوخز بسيط في سطح الجلد . وبعد العلاج بالليزر يتغير لون الشعيرات مباشرة إلى اللون الأحمر الداكن أو الرمادي وتصغر في الحجم وبعد عدة أسابيع تختفي تدريجيا ً. عادة ما تحتاج الشعيرات الدموية إلى 3 -5 جلسات بالليزر يتم عملها كل أربعة أسابيع هذه الطريقة للتخلص من الشعيرات الدموية آمنة جداً وفعالة ونادراً ما تحدث المضاعفات مثل التصبغات والتقرحات أو حدوث الندبات 3) الكي بالإبر الكهربائية للشعيرات الدموية .. هذه الطريقة كانت تستخدم بشكل أكبر في الماضي . ولكن بعد ظهور الليزر قل استخدامها بشكل كبير لاحتمالية حدوث تصبغات وندبات في مكان الكي *هل يمكن للشعيرات الدموية أن تعود بعد العلاج؟ من النادر جداً حدوث ذلك للشعيرات التي يتم علاجها ولكن بدون استخدام أساليب الوقاية السابق ذكرها قد تظهر شعيرات دموية جديدة في أماكن أخرى وهذه أيضاً يمكن علاجها بالحقن أو الليزر.
ظهور الشعيرات الدموية تحت الجلد: الشعيرات الدموية عبارة عن مجموعة أوعية دموية صغيرة متعرجة على شكل خطوط حمراء أو شبكة مثل بيوت العنكبوت وهو أحد الأسماء المطلق عليها الشعيرات الدموية العنكبوتية. تحدث هذه الشعيرات في أكثر من 60 % من النساء وغالباً ما تكون في الفخذين والساقين وحول الركبتين أسباب ظهورهذه الشعيرات الدموية تتعلق بأسباب وراثية بشكل كبير ولكن هنالك عدة أسباب أخرى تؤدي إلى زيادة مثل هذه الشعيرات منها .... - الحمل والولادة .. أثناء الحمل تتغير الهرمونات وتزيد كمية الدم في الجسم . كذلك في الأشهر الأخيرة من الحمل مع كبر حجم الرحم يحصل ضغط على الأوردة الكبيرة داخل البطن مما يسبب ازدياد ضغط الدم داخل أوردة الأرجل وهذا بدوره يؤدي إلى ظهور الشعيرات الدموية تحت سطح الجلد - حبوب منع الحمل ... - الوقوف أو الجلوس لمدة طويلة - السمنة - التقدم في العمر وضعف الأنسجة الجلدية التي تدعم الأوعية الدموية - ضعف صمامات الأوردة مما يؤدي إلى دوالي الساقين وبالتالي ظهور الشعيرات الدموية تحت الجلد . طرق الوقاية من ظهور الشعيرات الدموية لتقليل احتمالية ظهور مثل هذه الشعيرات يمكن التخلص من الوزن الزائد وممارسة الرياضة بانتظام حتى تتحسن الدورة الدموية في الأرجل مما يساعد صمامات الأوردة على الحفاظ على عملها مع وجود عضلات قوية تضخ الدم من الأرجل إلى القلب كذلك محاولة عدم الوقوف أو الجلوس، ورفع الأرجل للراحة من وقت لآخر . كذلك يمكن استخدام الجرابات الضاغظة للأرجل لتقليل الضغط على الأوعية السطحية في الجلد. طرق علاج الشعيرات الدموية هنالك عدة طرق لعلاج هذه الشعيرات الدموية ، ولكن يجب التنبيه على أهمية التأكد من عدم وجود دوالي الساقين والتي تتم معالجتها قبل الشروع في علاج الشعيرات وذلك للتخلص من السبب الحقيقي وراء هذه الشعيرات ومن الطرق المتبعة لعلاجها هي كما يلي ... 1) حقن الشعيرات الدموية وتتم بحقن مواد كيميائية سائلة داخل هذه الشعيرات الدموية عن طريق إبر صغيرة جداً مما يسبب التهاباً في جدران الشعيرات الدموية وفي النهاية انقباضها وإقفالها بشكل تام بعد عدة أسابيع، يتم الحقن بدون تخدير وقد يستغرق عدة دقائق إلى حوالي الساعة حسب انتشار هذه الشعيرات وحسب المساحة التي يتم علاجها أثناء الحقن يشعر المريض بوخز الإبرة وقد يحصل إحمرار وانتفاخ مؤقت في موقع الحقن يزول بعد عدة ساعات وكذلك يمكن حدوث تصبغات في مكان الشعيرات الدموية نتيجة للإلتهاب الحاصل وخصوصاً في ذوي البشرة السمراء هذه التصبغات تزول في الغالب بعد عدة أسابيع إلى أشهر . وفي حالات نادرة جداً قد يحصل تقرحات جلدية صغيرة أو ندبات وخصوصاً إذا تم حقن المادة تحت الجلد وخارج الشعيرات الدموية. يلاحظ التحسن بعد الحقن تدريجياً بنسبة 40 -60 ويمكن إعادة الحقن عدة مرات كل 6 أسابيع للتخلص من هذه الشعيرات 2) الليزر فكرة الليزر بسيطة وهي أن طاقة الألوان والموجات الضوئية المختلفة يتم استقبالها عن طريق مستقبلات في الجسم لتحدث تأثير بيولوجي في هذه المستقبلات والمنطقة المحيطة. لذلك فاللون الأحمر في الشعيرات الدموية يمتص طاقة الليزر وترفع درجة حرارة هذه الشعيرات وإقفالها بشكل نهائي تقنية الليزر تعمل بشكل أفضل للشعيرات الدموية الصغيرة والمتوسطة ويقل تأثيره بشكل كبير للشعيرات الكبيرة والتي عادة ما يستخدم لها الحقن لعلاجها يتم عمل الليزر في العيادة بدون تخدير مع الإحساس بوخز بسيط في سطح الجلد . وبعد العلاج بالليزر يتغير لون الشعيرات مباشرة إلى اللون الأحمر الداكن أو الرمادي وتصغر في الحجم وبعد عدة أسابيع تختفي تدريجيا ً. عادة ما تحتاج الشعيرات الدموية إلى 3 -5 جلسات بالليزر يتم عملها كل أربعة أسابيع هذه الطريقة للتخلص من الشعيرات الدموية آمنة جداً وفعالة ونادراً ما تحدث المضاعفات مثل التصبغات والتقرحات أو حدوث الندبات 3) الكي بالإبر الكهربائية للشعيرات الدموية .. هذه الطريقة كانت تستخدم بشكل أكبر في الماضي . ولكن بعد ظهور الليزر قل استخدامها بشكل كبير لاحتمالية حدوث تصبغات وندبات في مكان الكي *هل يمكن للشعيرات الدموية أن تعود بعد العلاج؟ من النادر جداً حدوث ذلك للشعيرات التي يتم علاجها ولكن بدون استخدام أساليب الوقاية السابق ذكرها قد تظهر شعيرات دموية جديدة في أماكن أخرى وهذه أيضاً يمكن علاجها بالحقن أو الليزر. 0 2012-05-05 20:55:32
طاقم الطبي
طاقم الطبي
ظهور الشعيرات الدموية تحت الجلد: الشعيرات الدموية عبارة عن مجموعة أوعية دموية صغيرة متعرجة على شكل خطوط حمراء أو شبكة مثل بيوت العنكبوت وهو أحد الأسماء المطلق عليها الشعيرات الدموية العنكبوتية. تحدث هذه الشعيرات في أكثر من 60 % من النساء وغالباً ما تكون في الفخذين والساقين وحول الركبتين أسباب ظهورهذه الشعيرات الدموية تتعلق بأسباب وراثية بشكل كبير ولكن هنالك عدة أسباب أخرى تؤدي إلى زيادة مثل هذه الشعيرات منها .... - الحمل والولادة .. أثناء الحمل تتغير الهرمونات وتزيد كمية الدم في الجسم . كذلك في الأشهر الأخيرة من الحمل مع كبر حجم الرحم يحصل ضغط على الأوردة الكبيرة داخل البطن مما يسبب ازدياد ضغط الدم داخل أوردة الأرجل وهذا بدوره يؤدي إلى ظهور الشعيرات الدموية تحت سطح الجلد - حبوب منع الحمل ... - الوقوف أو الجلوس لمدة طويلة - السمنة - التقدم في العمر وضعف الأنسجة الجلدية التي تدعم الأوعية الدموية - ضعف صمامات الأوردة مما يؤدي إلى دوالي الساقين وبالتالي ظهور الشعيرات الدموية تحت الجلد . طرق الوقاية من ظهور الشعيرات الدموية لتقليل احتمالية ظهور مثل هذه الشعيرات يمكن التخلص من الوزن الزائد وممارسة الرياضة بانتظام حتى تتحسن الدورة الدموية في الأرجل مما يساعد صمامات الأوردة على الحفاظ على عملها مع وجود عضلات قوية تضخ الدم من الأرجل إلى القلب كذلك محاولة عدم الوقوف أو الجلوس، ورفع الأرجل للراحة من وقت لآخر . كذلك يمكن استخدام الجرابات الضاغظة للأرجل لتقليل الضغط على الأوعية السطحية في الجلد. طرق علاج الشعيرات الدموية هنالك عدة طرق لعلاج هذه الشعيرات الدموية ، ولكن يجب التنبيه على أهمية التأكد من عدم وجود دوالي الساقين والتي تتم معالجتها قبل الشروع في علاج الشعيرات وذلك للتخلص من السبب الحقيقي وراء هذه الشعيرات ومن الطرق المتبعة لعلاجها هي كما يلي ... 1) حقن الشعيرات الدموية وتتم بحقن مواد كيميائية سائلة داخل هذه الشعيرات الدموية عن طريق إبر صغيرة جداً مما يسبب التهاباً في جدران الشعيرات الدموية وفي النهاية انقباضها وإقفالها بشكل تام بعد عدة أسابيع، يتم الحقن بدون تخدير وقد يستغرق عدة دقائق إلى حوالي الساعة حسب انتشار هذه الشعيرات وحسب المساحة التي يتم علاجها أثناء الحقن يشعر المريض بوخز الإبرة وقد يحصل إحمرار وانتفاخ مؤقت في موقع الحقن يزول بعد عدة ساعات وكذلك يمكن حدوث تصبغات في مكان الشعيرات الدموية نتيجة للإلتهاب الحاصل وخصوصاً في ذوي البشرة السمراء هذه التصبغات تزول في الغالب بعد عدة أسابيع إلى أشهر . وفي حالات نادرة جداً قد يحصل تقرحات جلدية صغيرة أو ندبات وخصوصاً إذا تم حقن المادة تحت الجلد وخارج الشعيرات الدموية. يلاحظ التحسن بعد الحقن تدريجياً بنسبة 40 -60 ويمكن إعادة الحقن عدة مرات كل 6 أسابيع للتخلص من هذه الشعيرات 2) الليزر فكرة الليزر بسيطة وهي أن طاقة الألوان والموجات الضوئية المختلفة يتم استقبالها عن طريق مستقبلات في الجسم لتحدث تأثير بيولوجي في هذه المستقبلات والمنطقة المحيطة. لذلك فاللون الأحمر في الشعيرات الدموية يمتص طاقة الليزر وترفع درجة حرارة هذه الشعيرات وإقفالها بشكل نهائي تقنية الليزر تعمل بشكل أفضل للشعيرات الدموية الصغيرة والمتوسطة ويقل تأثيره بشكل كبير للشعيرات الكبيرة والتي عادة ما يستخدم لها الحقن لعلاجها يتم عمل الليزر في العيادة بدون تخدير مع الإحساس بوخز بسيط في سطح الجلد . وبعد العلاج بالليزر يتغير لون الشعيرات مباشرة إلى اللون الأحمر الداكن أو الرمادي وتصغر في الحجم وبعد عدة أسابيع تختفي تدريجيا ً. عادة ما تحتاج الشعيرات الدموية إلى 3 -5 جلسات بالليزر يتم عملها كل أربعة أسابيع هذه الطريقة للتخلص من الشعيرات الدموية آمنة جداً وفعالة ونادراً ما تحدث المضاعفات مثل التصبغات والتقرحات أو حدوث الندبات 3) الكي بالإبر الكهربائية للشعيرات الدموية .. هذه الطريقة كانت تستخدم بشكل أكبر في الماضي . ولكن بعد ظهور الليزر قل استخدامها بشكل كبير لاحتمالية حدوث تصبغات وندبات في مكان الكي *هل يمكن للشعيرات الدموية أن تعود بعد العلاج؟ من النادر جداً حدوث ذلك للشعيرات التي يتم علاجها ولكن بدون استخدام أساليب الوقاية السابق ذكرها قد تظهر شعيرات دموية جديدة في أماكن أخرى وهذه أيضاً يمكن علاجها بالحقن أو الليزر.

أرسل تعليقك على السؤال

يمكنك الآن ارسال تعليق علي سؤال المريض واستفساره

كيف تود أن يظهر اسمك على التعليق ؟

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في الأمراض الجلدية

نزف تحت الجلد عند الاطفال وبشكل بسيط ومتفرق على الجسم علما لا توجد كدمات او اسباب لظهورها

سؤالك غير مفهوم تعني نزف هو خروج دم من الجلد او الانف الفرج او السرج هذا هو معنى النزف او النزيف ام وانت تقول بدو وجود كدمات فمن الاحسن رؤية النزف امام اخصائي

سؤال من ذكر

في الأمراض الجلدية

اعاني من حساسية في جسمي لاكن لايوجد حبوب في جسمي لاكن جسمي كلو بياكل فيا ولازم اهرش فيه كتير ممكن دة مرض ايه وحلو ازاي

عليها الإمتناع عن تناول الحلويات والبيض والسمك والموز وتناول حبة تل فاست عيار 180 ملغ كل مساء قبل النوم مع تناول حبة زنك عيار 50 ملغ يوميا بعد الفطار,وابتعدي عن تناول المسكنات ما عدا براسيتمول وابتعدي عن الدايكلوفينات وحبوب المفاصل ما عداINDOMETHACIN

سؤال من أنثى

في الأمراض الجلدية

ما هو سبب طهور طفح جلدى وحكة عندا ارتفاع حرارة الجسم او عند بدل اى مجهود او حركة طبيعية يكون فجائى

أعتقد أن ما تشكو منه هو ما يعرف بحمو النيل أو الجاورسية أو طفح التعرق ويحدث نتيجة تعرض الجسم لإرتفاع درجة الحرارة مصحوبة بنسبة رطوبة ومن ثم إلى إحتكاك الجسم بالملابس المبللة بالعرق . تنسد فوهات الغدد العرقية ، فيحتبس العرق داخل الغدد العرقية فتلتهب واذا لم يتم التدخل و الرعاية السريعة فربما تنفجر الغدد العرقية ويتسرب العرق إلى أنسجة الجلد فتحدث التهابات جلدية على شكل إحمرار وحبيبات و ألم فى الجلد وقد يصاحب ذلك الأصابة بالدمامل وتعرف باسم الدمامل العرقية . و حمو النيل مشكلة جلدية تصيب جميع الأعمار ولكنها تظهر بكثرة عند الأطفال كما انها تصيب البشرات البيضاء أكثر من غيرها، ويرتبط ظهورها بارتفاع درجة الحرارة خاصة في فصل الصيف سواء نتيجة التعرض للشمس أو نتيجة الحمى مع ارتفاع نسبة رطوبة الجو. اذا حدث و حك الطفل هذه البثور ربما ساعد ذلك علي انفجار هذه البثور مما يؤدي الى تلوثها مما يضاعف الحالة فتظهر بؤر صديدية وسط بثور حمو النيل ومن الخطأ استخدام بودرة التلك او الكريمات والمراهم بغرض تخفيف الآلام فالحقيقة ان هذه البودرة او المراهم تزيد الحالة سوءا لانها في البداية تخفف الحكة التي يشكو منها المصاب لكنها تعمل من جانب آخر على انسداد الغدد الملتهبة فكأنما تزيد الطين بلة ** الوقاية 1-يُنصح بالتهوية الجيدة للمنزل و عدم استعمال الأغطية أثناء النوم، وكذلك يفضل عدم التعرض الطويل لأشعة الشمس المباشرة واستعمال الملابس القطنية الخفيفة 2- استعمال الدش البارد لإزالة بقايا العرق والأتربة ويمكن استعمال الصابون الخفيف وتجنب حك الجلد باستعمال الليفة اذا كانت هناك حبيبات حمو النيل لأن ذلك قد يؤدي إلى ظهور حبيبات جديدة او انفجار الحبيبات الموجودة سلفا 3- تجنب استعمال بودرة التلك فهي تزيد الاصابه, ايضا تجنب ان يعرق المصاب العلاج السرعه في العلاج تكون نتيجتها بالطبع افضل فاذا حدثت الاصابة بحمو النيل فعليك باتباع النصائح السابق دكرها مع العلاج الاتي: 1- محلول كلامين ( كلامين + زنك + جلسرين ) ويوجد بالصيدليات تحت مسميات كثيره يدهن بطبقة خفيفه علي المكان المصاب بعد رج الزجاجه 2- للاصابات الاشد يستعمل ايضا كريم يحتوي علي مادة الكورتيزن يدهن بطبقة رقيقة وهي امنة جدا حتي للاطفال اقل من سنه 3- اذا كان هناك بؤر صديدية وسط بثور حمو النيل فيجب استعمال مطهر او صابون طبي واستعمال كريم مضاد حيوي مثل "garamycin" او "fucidin" كي لا يزداد تكاثر البكتيريا 4- اذا كان هناك حكه فيمكن اسعمال شراب مضاد للهستامين بالإضافة الى تجنب النشاطات التي تؤدي الى التعرق بالإضافة .

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

ابدأ الان ابدأ الان
الأسئلة الأكثر تفاعلاً