أخبار الطبي. عملت دراسة حديثة على تحديد فيما اذا كانت المغذيات الموجودة في الفاكهة والخضراوات اليومية قد تساعد في تحسين صحة القلب والاوعية الدموية للاشخاص وحمايتهم من الاصابة بالسكري النوع الثاني.

وقام الباحثون بتأسيس فهم افضل فيما اذا كانت المغذيات والمواد النشطة حيويا في الفاكهة كالعنب والفراولة والزيتون قد يكون لها التأثير الافضل على صحة القلب والاوعية الدموية للاشخاص ولكن بالكميات المناسبة.

وكانت فرضية الدراسة ان المغذيات الموجودة في الفاكهة قد تساعد في استهداف الطرق المناعية للخلايا في جدران الانسجة في الاوعية الدموية والتي تحمي الانسجة من التلف الذي يسببه التقدم في العمر ويمنع ايضا الاصابة بمرض السكري النوع الثاني.

وتم تصميم برنامج لمدة ثلاث سنوات سيتم استخدامه لتحديد اي من الفاكهة والخضراوات لديها المغذيات الصحيحة التي لها التأثير الايجابي على صحة الاوعية الدموية للاشخاص. ومن ثم سيتم استخدام النتائج لتطوير منتجات نموذجية لفحصها على الاوعية الدموية للانسان باستخدام النتجارب المخبرية.

واذا نجحت تلك التجارب يتم الانتقال الى التجارب السريرية على المنتجات النموذجية والتي ستختبر على اشخاص في منتصف العمر والمصابين بالوزن الزائد وسيتم اجراء فحوصات لوظائف الاوعية الدموية ومستوى الغلوكوز في الدم لتحديد اي الاطعمة تعمل على تنشيط وتحسين صفات الحماية والوظائف داخل الجسم.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

ونتائج هذه الدراسات قد تؤدي الى انتاج مجموعة من الاطعمة الصحية التي تحتوي على مكونات تساعد في تحسين صحة القلب والاوعية الدموية للاشخاص.

الألياف الغذائية والتوازن الغذائي أين يكمن سرهما؟

المصدر: ScienceDaily