أخبار الطبي-عمّان

دراسة جديدة تدعي أنّ ثلثي حالاتالسرطانلدى البالغين هي نتيجة لسوء حظهم فقط، بدلا من أن تكون ناتجة بسبب عوامل الخطر مثل التدخين.

أجرى الدراسة باحثون من مركز جونز هوبكنز كيميل للسرطان (Johns Hopkins Kimmel Cancer Center) ونُشرت في مجلة العلوم (Science).

باستمرار يتم استبدال خلايا أجسامنا المُتعبة القديمة بخلايا جديدة مصنوعة عن طريقانقسام الخلايا الجذعية، ومع كُل عملية انقسام تبقى هناك فرصة لظهور الطفراتالخطيرة

(mutations) فيالحمض النووي التي تنتقل بالخلايا خطوة أقرب لتصبح خلايا سرطانية.

إذاً ما نحاول قولهُ هُنا أنّ مجموع حالات السرطان التي قدرتها الدراسة بالثلثين تلعب فيها "الصدفة" دوراً هاماً، حيث أنّ حظ الشخص السيء سوف يقرر فيما إذا كان حمضه النووي

سيمتلك خلال انقسامه تلك الطفرة التي ستتحول إلى سرطان يغير مجرى حياته إلى الأبد.

وقارن الباحثون عدد المرات التي تنقسم فيها الخلايا الجذعية في 31 من الأنسجة في الجسم على مدى الحياة مع احتمالات حدوث السرطان في تلك الأنسجة.

 وخلصوا إلى أن ثلثي أنواع السرطان كانت بسبب سوء الحظ حيث التقطت الخلايا الجذعية خلال الانقسام الطفرات التي لا يمكن منعها.

هل الكيس الدهني هو الورم الشحمي الدهني؟

 وتشمل هذه السرطانات؛ سرطان الدماغ، سرطانات الأمعاء الدقيقة وسرطان البنكرياس.

وقال أستاذ مساعد في علم الأورام وأحد الباحثين، أنّ التركيز على الوقاية لا يمنع الإصابة مثل هذه السرطانات.

ومن الجدير بالذكر أنّ الثلث المتبقي من أنواع السرطان، تتأثر بعوامل نمط الحياة، والفيروسات والوراثة والتاريخ العائلي، وتشمل :

  • سرطان الخلايا القاعدية - وهو نوع من سرطان الجلد ناجم عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية

للمزيد:

سرطان الدماغ

سرطان الجلد، أسبابه أنواعه والوقاية منه (فيديو)

الشيح : خيار طبيعي لعلاج سرطان الرئة

كيفية علاج الأورام السرطانية بالأشعة

المصدر: BBC News website