يتواجد في الصيدليات العديد من أنواع أدوية الإقلاع عن التدخين والتي يمكن أن تجعل المدخن يشعر بالحيرة عند اختياره لها. يمكن أن تتوفر بعض الأدوية التي تساعد في التوقف عن التدخين دون وصفة طبية في حين أن بعضها يحتاج إلى وصفة طبية وتتطلب إشراف الطبيب على استخدامها. [1]

يذكر المقال التالي الأنواع المختلفة لأدوية الإقلاع عن التدخين، كما أنه يجيب على السؤال الشهير الذي يدور حول أفضل دواء للإقلاع عن التدخين.

تهدف أدوية الإقلاع عن التدخين إلى تسهيل عملية التوقف عن التدخين عن طريق التقليل من أعراض إنسحاب النيكوتين والتي يمكن أن تعد المشكلة الأساسية لعدم قدرة العديد من الأفراد في الإقلاع عن التدخين. [1،2]

ما أفضل دواء للإقلاع عن التدخين؟

لا يوجد دواء معين يمكن اعتباره كأفضل دواء للإقلاع عن التدخين، حيث ستختلف الاختيارات من شخص لآخر ويعتمد اختيار أفضلها بناء على عدة عوامل، ومنها: [1،3]

  • عمر الفرد.
  • مدى الاعتماد على النيكوتين، ففي حال الاعتماد عليه بشكل كبير، عندها يفضل اختيار دواء يوفر جرعة أعلى من النيكوتين.
  • المعاناة من مشكلات صحية أخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب.
  • الحمل أو القيام بالرضاعة الطبيعية.
  • تفضيلات الفرد الشخصية.

ما هي أنواع أدوية الإقلاع عن التدخين؟

تتضمن أدوية الإقلاع عن التدخين أنواع عديدة، منها ما يحتوي على مادة النيكوتين، ومنها ما يخلو منه، وفيما يلي نذكر تفصيلًا لكل دواء يمكن استخدامه للتوقف عن التدخين:

بدائل النيكوتين

يعد النيكوتين المادة الكيميائية المسببة للإدمان على السجائر، ومن أجل التغلب على إدمان النيكوتين، يمكن للشخص المدخن الاستعانة ببعض أدوية الإقلاع عن التدخين التي تحتوي على مادة النيكوتين، وهي ما يتم تسميتها ببدائل النيكوتين أو العلاج التعويضي بالنيكوتين (بالإنجليزية: Nicotine Replacement Therapy). [1،2]

تكون بدائل النيكوتين عبارة عن منتجات تمد الجسم بجرعات صغيرة جدًا من النيكوتين مقارنة بالتبغ، إلا أنها لا تحتوي على المواد السامة الأخرى الموجودة فيه، مثل القطران، وبذلك فهي تساعد في التخفيف من أعراض انسحاب النيكوتين دون التسبب بأضرار صحية وخيمة. [1،2]

وكلما كانت درجة إدمان المدخن عالية كلما احتاج لاستخدام جرعات أعلى من هذه البدائل في البداية، ثم سيتم تقليل الجرعات المستخدمة في العلاج بشكل تدريجي، وبذلك يمكن للمدخن السيطرة على إدمانه والإقلاع عن التدخين. [4]

ويجب التنويه إلى أنه عند البدء باستخدام بدائل النيكوتين، يجب على الشخص التوقف عن تدخين السجائر كليًا، ففي حال القيام بكلا الأمرين معًا سيؤدي إلى تعرضه لكميات كبيرة جدًا من النيكوتين، وهذا ما يمكن أن يشكل خطرًا على صحة الجسم. [4]

ومن الأمثلة على أدوية الإقلاع عن التدخين التابعة لمجموعة بدائل النيكوتين ما يلي:

  • علكة  النيكوتين

تحتوي علكة النيكوتين على كمية صغيرة من النيكوتين، بحيث يتم امتصاصه من خلال بطانة الفم عند مضغها، ويمكن استخدامها دون الحاجة لوصفة طبية، كما تعتمد الجرعات التي يتم استخدامها من علكة النيكوتين للإقلاع عن التدخين على مقدار الدخان الذي يقوم الشخص بتدخينه. [4،5]

وتتضمن طريقة استخدام علكة النيكوتين للإقلاع عن التدخين مضغ قطعة من العلكة لإطلاق النيكوتين منها، والذي تتم ملاحظته من خلال الشعور بطعم لاذع أو الشعور بوخز في الفم، ومن ثم إبقاء العلكة بين اللثة وبطانة الخد للسماح بامتصاص النيكوتين بشكل كامل، أي حتى يختفي الطعم اللاذع أو الإحساس بالوخز. [4،5]

في بداية فترة استخدام هذا النوع من أدوية الإقلاع عن التدخين، يمكن استخدام قطعة من العلكة كل ساعة أو ساعتين، مع الأخذ بعين الاعتبار تركيز النيكوتين في العلكة وضرورة عدم الإفراط في تناولها والالتزام بإرشادات الجرعة القصوى منها في اليوم الواحد.

قد تمتد فترة العلاج من حوالي 6 إلى 12 أسبوعًا، ويجب دائمًا استشارة الطبيب قبل استخدام العلكة لفترة أطول من 12 أسبوعًا. [4،5]

  • أقراص استحلاب النيكوتين 

تحتوي أقراص استحلاب النيكوتين على كمية صغيرة من النيكوتين، ويمكن استخدامها دون الحاجة لوصفة طبية، بحيث يقوم الفرد بوضع قرص استحلاب في فمه والقيام بمصه ببطء حتى يذوب، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة عدم استخدام أكثر من 20 قرص في اليوم الواحد أو حسب التعليمات المذكورة على العبوة، وقد تمتد فترة العلاج إلى حوالي 12 أسبوعًا. [4،5]

  • بخاخ النيكوتين للأنف

يعد بخاخ النيكوتين للأنف من أدوية الإقلاع عن التدخين التي تحتاج لوصفة طبية، وعادة ما يعطي هذا البخاخ جرعة سريعة من النيكوتين لتلبية الرغبة القوية للتدخين التي لا يستطيع الفرد تجاهلها، حيث سترتفع نسبة النيكوتين في غضون 5 - 10 دقائق بعد استخدام البخاخ. [4]

في بداية مرحلة الإقلاع عن التدخين، قد يحتاج الفرد إلى استخدام بخاخ الأنف بمعدل كل ساعة، حيث يتم بخ 1 - 2 بخة في كل فتحة أنف، مع تجنب رش أكثر من 80 بخة في يوم واحد أو حسب إرشادات الطبيب. كما يوصى تجنب استخدام البخاخ لمدة أطول من 6 أشهر. [4]

  • جهاز استنشاق النيكوتين

يأتي جهاز استنشاق النيكوتين على شكل جهاز صغير يعطي جرعة صغيرة من النيكوتين يتم وضعه في الفم. ومن المهم أن يحتفظ المستخدم بالهواء في فمه لبضع ثوان ثم نفخه، ومع ضرورة التأكيد على عدم إدخاله إلى الرئتين. يحتاج هذا النوع من أدوية الإقلاع عن التدخين إلى وصفة طبيب، وعادة ما يستخدم هذا الجهاز لمدة 12 أسبوع. [4،5]

  • لصقة النيكوتين

من أدوية الإقلاع عن التدخين المفضلة لدى العديد من الأفراد هي لاصقات النيكوتين، فهي سهلة الاستخدام كما أنها تتوفر دون الحاجة لوصفة طبية، مع ضرورة استشارة مقدم الرعاية الصحية قبل استخدامها. ويمكن استخدامها كما يلي: [4،5]

  • استخدام لصقة واحدة كل يوم، والتي يتم استبدالها بعد 24 ساعة.
  • وضع اللصقة على مناطق مختلفة في كل يوم، بما في ذلك فوق الخصر، أو تحت الرقبة، أو على الذراع، أو الصدر.
  • يجب أن تكون المنطقة التي توضع عليها اللصقة خالية من الشعر.

وما يميز استخدام لصقات النيكوتين للتوقف عن التدخين هو أن استخدامها يرتبط بحدوث أعراض انسحاب النيكوتين بنسبة أقل. [4]

تعد بدائل النيكوتين من أدوية الإقلاع عن التدخين المناسبة للأفراد البالغين والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا، كما يمكن استخدامها أثناء فترة الحمل والرضاعة الطبيعية بعد استشارة الطبيب. [1]

ولفعالية أفضل، من الممكن أن ينصح الفرد باستخدام أكثر من منتج من منتجات بدائل النيكوتين، فغالبًا ما ينصح باستخدام لاصقات النيكوتين إلى جانب أحد بدائل النيكوتين أخرى ذات المفعول السريع، مثل العلكة، أو جهاز الاستنشاق، أو بخاخ الأنف. [1]

للمزيد: بدائل النيكوتين

دواء الفارنيكلين

يعد دواء الفارينيكلين (بالانجليزية: Varenicline) أحد أدوية الإقلاع عن التدخين الفموية والمتوفرة فقط بوصفة طبية، والذي يعمل عن طريق التدخل بمستقبلات النيكوتين في الدماغ، مما يؤدي إلى التقليل من المتعة التي يحصل عليها المدخن عند التدخين، والتقليل من أعراض انسحاب النيكوتين. [2،6]

يبدأ المدخن عادة باستعمال حبوب الإقلاع عن التدخين التي تحتوي على الفارينيكلين قبل أسبوع إلى شهر من الموعد المحدد للإقلاع عن التدخين. ويتم أخذ الدواء يوميًا بعد وجبة الطعام، مع زيادة التركيز والجرعة بعد الأيام الثماني الأولى. [6،7]

يستعمل الفارينيكلين عادة لمدة 12 أسبوع، كما يمكن زيادة فترة العلاج لـ 12 أسبوع إضافي، وذلك لزيادة فرصة الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي. كما ينصح بالمشاركة ببرامج الإقلاع عن التدخين أثناء استعمال هذا الدواء. [6،7]

تتضمن الأعراض الجانبية المحتملة للفارينيكلين ما يلي: [3،6،7]

  • الغثيان والتقيؤ.
  • الصداع.
  • مشاكل في النوم، أو رؤية أحلام غير طبيعية، أو المشي أثناء النوم.
  • الامساك والغازات.
  • تغير في الطعم.
  • الطفح الجلدي.
  • النوبات التشنجية.
  • مشاكل في الأوعية الدموية، خصوصًا لدى الأفراد الذين يعانون من هذه المشاكل من قبل.
  • تغيرات في المزاج والسلوك، مثل الاكتئاب، والهلوسة، والعدائية، والذعر، وأفكار حول الانتحار، وغيرها.

ومن المهم استشارة الطبيب عند ظهور أي من هذه الأعراض الجانبية، وابلاغه عن أي أمراض أو حالات صحية يعاني منها الفرد قبل البدء بتناول الفارينيكلين. كما يمنع تناول هذا النوع من أدوية الإقلاع عن التدخين من قبل الأطفال دون سن الثامنة عشر، ويجب على المرأة الحامل ابلاغ الطبيب بحملها قبل البدء بتناول هذا الدواء. [3،6،7]

اقرا ايضاً :

التهابات الجهاز التنفسي العلوي

دواء الببروبيون

يعد البوبروبيون (بالانجليزية: Bupropion) أحد الأدوية المضادة للاكتئاب والذي يأتي على شكل حبوب يمكن الحصول عليه عن طريق وصفة طبية. ومن الممكن أن يستخدم هذا الدواء كأحد أدوية الإقلاع عن التدخين بفضل قدرته على تقليل الرغبة بالتدخين، والتقليل من أعراض انسحاب النيكوتين، فهو يعمل على بعض المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ المرتبطة بإدمان النيكوتين. [3،6]

يوصى باستشارة طبيب قبل استخدام الدواء، وعادةً ما ينصح البدء بتناول الببروبيون قبل أسبوع أو أسبوعين من الموعد المحدد للإقلاع عن التدخين، وبجرعة يومية مقدارها حبة أو حبتان بتركيز 150 ملغ، وتستمر فترة العلاج لمدة 7 - 12 أسبوع أو أكثر، وذلك لمساعدة المدخن على الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي. كما ينصح بالمشاركة ببرامج الإقلاع عن التدخين أثناء تناول هذا الدواء. [6،7]

تتضمن الأعراض الجانبية المحتملة لأقراص الإقلاع عن التدخين التي تحتوي على الببروبيون ما يلي: [3،6]

  • جفاف الفم.
  • مشاكل في النوم وكوابيس.
  • الإرهاق.
  • الصداع.
  • الغثيان والإمساك.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • نوبات تشنجية.
  • الشعور بالاكتئاب والقلق، أو العدوانية، او فرط النشاط، أو التفكير بالانتحار.

يجب ابلاغ الطبيب فورًا في حال ملاحظة حدوث تغيرات في سلوك الفرد أو تفكيره، كما يجب إبلاغه بجميع الأدوية التي يتناولها الفرد قبل البدء بتناول الببروبيون، فمن الممكن أن يسبب العديد من التداخلات الدوائية. [6]

يعد الببروبيون من أدوية الإقلاع عن التدخين غير المناسبة في حال كان يعاني أو عانى الفرد مما يلي: [3،6]

  • النوبات التشنجية.
  • كثرة تناول الكحوليات.
  • تشمع الكبد.
  • إصابات الرأس الخطيرة.
  • أمراض القلب.
  • اضطراب المزاج ثنائي القطب.
  • اضطرابات الطعام، مثل فقدان الشهية العصبي، أو فرط الشهية المرضي.

أيضًا يمنع استخدام الببروبيون من قبل الأطفال دون سن الثامنة عشر، والنساء الحوامل، بالإضافة إلى الأفراد الذين يستعملون المهدئات، أو استعملوا قبل فترة وجيزة أحد مثبطات أكسيداز أحادية الأمين. [6،7]

اقرأ أيضًا: كيف يمكنني الإقلاع عن التدخين؟

أدوية أخرى

يمكن للفرد استخدام بعض الأدوية الأخرى بعد حصوله على وصفة طبية من أجل بالإقلاع عن التدخين، وذلك في حال عدم مقدته على استخدام أي من أدوية الإقلاع عن التدخين المذكورة سابقًا أو لم ينجح بالإقلاع عن التدخين بعد استخدامها. إلا أنه يجب التنويه على أن هذه الأدوية لا تصلح للأطفال دون سن الثامنة عشر، أو النساء الحوامل، أو الأفراد الذين يدخنون أقل من 10 سجائر يوميًا. [6،7]

تتضمن هذه الأدوية ما يلي:

  • النورتريبتلين 

يعد دواء النورتريبتلين (بالانجليزية: Nortriptyline) أحد الأدوية المضادة للاكتئاب، والذي يمكن أن يساعد على التقليل من أعراض انسحاب النيكوتين. يستعمل عادة قبل 10- 28 يوم من موعد الإقلاع عن التدخين. ومن الممكن أن يتسبب استخدامه بعدد من الأعراض الجانبية، مثل:

  • تسارع نبضات القلب.
  • تشوش الرؤية.
  • جفاف الفم.
  • مشاكل في التبول.

وقد يؤثر النورتريبتلين على قدرة الفرد على القيادة، أو تشغيل الأدوات الثقيلة، فضلًا عن تسببه بالعديد من التداخلات الدوائية. كما ينبغي عدم إيقاف استخدام هذا النوع من أدوية الإقلاع عن التدخين بشكل مفاجئ. [3،6]

  • الكلونيدين

يستخدم دواء الكلونيدين (بالانجليزية: Clonidine) لعلاج ارتفاع ضغط الدم، إلا أنه قد يساعد المدخنين على الإقلاع عن التدخين، ويمكن استخدامه إما على شكل حبوب تتناول يوميًا أو على شكل لاصقات جلدية يتم تغيرها أسبوعيًا، وينصح بالبدء باستخدام الكلونيدين قبل 3 أيام من موعد الإقلاع عن التدخين. [6،7]

يمكن أن يسبب هذا الدواء الإمساك، والدوار، وجفاف الفم، والإرهاق، كما يمكن أن يؤثر على قدرة الفرد على القيادة أو تشغيل الأدوات الثقيلة. [6]

  • النالتركسون

يستخدم دواء النالتركسون (بالانجليزية: Naltrexone) لمساعدة الأفراد الذين يعانون من إدمان الكحول والأفيون، ومن الممكن استخدامه إلى جانب دواء الفارينيكلين للإقلاع عن التدخين، خصوصًا لدى المدخنين الذين يتعاطون الكحوليات بشكل كبير. [2،6]

عندي نقص في فيتامين D هل استطيع اخذ حقن ستيروجيل 600000 مع عصير البرتقال او الحليب

نهاية، تتعدد أنواع الأدوية التي قد تساعد على الإقلاع عن التدخين، ولكل منها ميزاته وسلبياته الخاصة به، ويجدر ذكر أنه لا يوجد دواء محدد يمكن اعتباره كأفضل دواء للإقلاع عن التدخين، حيث يتم اختيار النوع المناسب للمريض بناءً على عدة عوامل، منها العمر والحالة الصحية العامة. كما يوصى دائمًا باستشارة مقدم الرعاية الصحية قبل استخدام أي من أدوية الإقلاع عن التدخين.

اقرأ أيضًا: اضرار التدخين واثاره السلبية