تتعدد فوائد كل من الزنجبيل والليمون لصحة الجسم وعافيته، حيث يحتوي كل منهما على عناصر غذائية هامة للصحة. ويمكن الاستفادة من فوائد كل منهما وتعزيزها عند تحضيرهما معًا على شكل شاي. ويعد شاي الليمون والزنجبيل من المشروبات الساخنة التي يشيع شربها خاصةً في فصل الشتاء.

تعرف في هذا المقال على أبرز وأهم فوائد الزنجبيل والليمون، وكيفية يمكن تحضير شاي الزنجبيل والليمون، ومحاذير تناوله.

فوائد الزنجبيل والليمون للجسم

يمكن أن تتضمن فوائد الزنجبيل والليمون ما يلي:

الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي

يساعد الزنجبيل في تخفيف العديد من مشكلات المعدة، بما فيها الغثيان والتقيؤ، كما أنه يساعد على علاج عسر الهضم. وعند إضافة الليمون إليه، سوف يصبح أكثر فعالية لعلاج هذه المشكلة، حيث يحتوي الليمون على مركب الليمونين والذي يساعد على تحسين عملية الهضم من خلال مساعدته في تحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي. [1][2]

كما أن من فوائد الزنجبيل والليمون على الريق المحتملة هي مساهمته في تخفيف الغثيان الصباحي عند الحامل، لكن ينصح بعدم الإكثار من مشروب الزنجبيل والليمون أثناء الحمل، وتناوله عند الضرورة فقط وبعد استشارة الطبيب. [2]

تقوية مناعة الجسم

يساهم الليمون في تقوية مناعة الجسم، فهو يعد من أفضل مصادر فيتامين C الطبيعية، كما أنه يتمتع بخصائص مضادة للأكسدة. أيضًا، يمتلك الزنجبيل خصائص يمكن أن يوفر حماية ضد بعض أنواع البكتيريا الضارة التي قد تهاجم الجسم. [1][3]

وهذا ما يمكن أن يفسر فوائد الزنجبيل والليمون في مكافحة الالتهابات التي يمكن أن تصيب الفرد، بالإضافة إلى مساهمة هذا المشروب في تقصير مدة نزلات البرد والإنفلونزا في حال الإصابة بها. [3]

الوقاية من أمراض القلب والشرايين

يمكن أن تتضمن فوائد الزنجبيل والليمون تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين المختلفة، بما فيها النوبات القلبية والسكتات الدماغية، حيث أن فيتامين C المتواجد في الليمون يساهم في تحسين تدفق الدم عبر الشرايين والأوردة ومنع تجلطات الدم. كما يمتلك الزنجبيل خصائص مضادة للالتهابات والتي تساهم في الوقاية من مختلف الأمراض المزمنة، بما فيها أمراض القلب والشرايين. [2][3]

أيضًا، مما يعزز من فوائد الزنجبيل والليمون للقلب والشرايين هي قدرة الزنجبيل على التقليل من ارتفاع ضغط الدم وتخفيض مستويات الكوليسترول في الجسم، وبالتالي فهو يعمل على مقاومة عاملين أساسيين من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين. [3]

التخسيس وفقدان الوزن الزائد

يمكن أن يساعد شاي الزنجبيل بالليمون على تعزيز عملية إنقاص الوزن الزائد بأكثر من طريقة، بما في ذلك: [1][3]

  • تحسين عملية التمثيل الغذائي الضرورية لتحسين حرق الدهون والسعرات الحرارية.
  • تقليل مقاومة الإنسولين، وهو أمر هام للتخلص من الوزن الزائد أو الوقاية من زيادة الوزن.
  • تقليل كمية الدهون المخزنة في الجسم.
  • تقليل الشهية والشعور بالجوع وزيادة الشعور بالامتلاء. 

وبالإضافة إلى كل ذلك، يعد مشروب الزنجبيل والليمون خالٍ من أي عناصر غذائية يمكن أن تتسبب بزيادة الوزن، حيث أن حصة 8 أونصات منه تحتوي على: [1]

  • 0 من السعرات الحرارية.
  • 0 غرام من الدهون.
  • 0 غرام من الكربوهيدرات.
  • 0 غرام من السكريات.

وينطبق هذا على شاي الزنجبيل والليمون الخالي من أي إضافات، حيث سوف تختلف هذه النسب في حالة إضافة مكونات أخرى إليه، مثل الحليب، أو الكريمة، أو المحليات، أو العسل. [1]

وعادة ما ينصح بتناول كوب من هذا الشاي مرتين في اليوم، صباحًا ومساءً، وذلك خلال 30 دقيقة قبل وجبة الطعام، بهدف الحصول على فوائد الزنجبيل والليمون للتخسيس. [3]

للمزيد: هل الزنجبيل فعال للتنحيف

الحفاظ على صحة البشرة والشعر

يحتوي شاي الزنجبيل والليمون على العديد من العناصر المهمة لصحة البشرة، بما فيها الفيتامينات، والمعادن، والمركبات المضادة للأكسدة، كما أنه يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا تساعد في الحفاظ على صحة وجمال البشرة والحد من المشاكل التي قد تصيبها. [3]

أيضًا، يمكن أن تساهم العناصر الغذائية التي يحتوي عليها هذا المشروب في تقوية الشعر، وإعطاؤه لمعانًا طبيعيًا، والتقليل من مشكلاته المختلفة، بما في ذلك: [3]

  • تساقط الشعر.
  • قشرة الرأس.
  • الشعور بحكة في فروة الرأس.

تخفيف أعراض الدورة الشهرية

يمكن أن تتضمن فوائد الزنجبيل والليمون للنساء على وجه الخصوص تقليل آلام الدورة الشهرية، وذلك بفضل خصائصهما المضادة للالتهابات. أيضًا، يمتلك كل من الليمون والزنجبيل خصائص يمكن أن تساعد في تحسين تقلبات المزاج والتقليل من القلق لدى النساء أثناء فترة الدورة الشهرية. [1][3]

فوائد أخرى

يمكن أن تشمل فوائد الزنجبيل والليمون أيضًا ما يلي:

  • تخفيف أعراض التهاب الحلق والإنفلونزا

تتمثل فوائد الزنجبيل والليمون للحلق بمساهمته في تخفيف التهاب الحلق والآلام التي يسببها، وذلك من خلال تهدئة المنطقة وترطيبها، كما أنه يساعد في تحسين مناعة الجسم والوقاية من إصابة الحلق بالعدوى، وكذلك الإسراع من عملية التعافي حال الإصابة بالعدوى. [2][3]

كما يمكن أن يساعد استنشاق البخار المتصاعد من شاي الليمون والزنجبيل الساخن على فتح تجاويف الأنف وإزالة انسداد الأنف والتقليل من تراكم المخاط بداخله. [3]

  • الحفاظ على صحة الدماغ

يمكن أن يساعد شرب شاي الزنجبيل والليمون في الصباح في الحفاظ على صحة الدماغ ووظائفه، وتحسين الذاكرة، وزيادة القدرات المعرفية والتركيز عند الفرد، فضلًا عن تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر. [3]

وتعود هذه الفوائد المحتملة لما يمتلكه الزنجبيل على وجه الخصوص من خصائص مضادة للأكسدة وخصائص مضادة للالتهاب. [3]

  • التقليل من الآلام

لا تقتصر فوائد الزنجبيل والليمون على التقليل من آلام الدورة، بل قد تساعد خصائص هذا الشاي المضادة للالتهاب أيضًا في التقليل من آلام الجسم الأخرى، مثل: [1][3]

  • ألم المفاصل الناتج عن التهابات المفاصل.
  • آلام الرأس.
  • آلام العضلات بعد ممارسة الرياضة.

اقرا ايضاً :

انخفاض  درجة  حرارة  الجسم  (أعراضه واسبابه)

فوائد الزنجبيل والليمون قبل النوم

يمكن أن يعد شرب كوب من شاي الزنجبيل والليمون الساخن قبل النوم من العادات الصحية، إذ من الممكن أن يقدم الفوائد التالية للصحة: [2][3]

  • الحفاظ على رطوبة الجسم.
  • تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي، بما فيها الغثيان، والإمساك، وآلام المعدة التي يمكن أن تسبب صعوبة النوم.
  • تخفيف احتقان الأنف الذي يمكن أن يؤثر على جودة النوم.
  • تعزيز الشعور بالاسترخاء.

وللحصول على هذه الفوائد، ينصح بتناول هذا المشروب قبل وقت النوم بـ 1 - 2 ساعة، وتجنب شربه قبل النوم مباشرة، حيث يمكن أن يسبب ذلك زيادة الحاجة إلى التبول ليلًا، وخاصة أن الليمون يعمل كمدر طبيعي للبول؛ مما قد يؤدي إلى اضطراب النوم. [2]

اقرأ أيضًا: فوائد الزنجبيل للجسم

طريقة عمل شاي الزنجبيل والليمون

يمكن تحضير شاي الزنجبيل والليمون باتباع الخطوات التالية: [1][2][4]

  1. تقطيع الزنجبيل الطازج إلى شرائح ناعمة قدر الإمكان، أو بشر الزنجبيل.
  2. إضافة الزنجبيل إلى الماء المغلي، وتركه يغلي لمدة 20 دقيقة.
  3. تقطيع الليمون إلى شرائح رفيعة.
  4. إضافة شرائح الليمون إلى الزنجبيل والماء.
  5. ترك المزيج ينضج لمدة 5 دقائق أخرى.
  6. القيام بتصفية الشاي ومن ثم تناوله دافئًا بمعدل 3 - 4 مرات يوميًا.

يمكن تعزيز فوائد الزنجبيل والليمون وجعل مذاقه أكثر استساغًا بإضافة ملعقة صغيرة من العسل، أو الكركم، أو خل التفاح إليه. [3][4]

أضرار الزنجبيل والليمون

على نحو عام، تؤكد إدارة الغذاء والدواء سلامة استخدام الزنجبيل والليمون كأعشاب طبيعية مفيدة للجسم، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذا المشروب، وخاصة في حال تناول الفرد لبعض أنواع المكملات الغذائية أو بعض الأدوية، أو في حال إصابة الفرد بحالة صحية معينة. [1][2]

تشمل الآثار الجانبية المحتملة لشاي الزنجبيل والليمون ما يلي: [1][2][3]

  • زيادة خطر الإصابة بالنزيف، وخاصة لدى الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المميعة للدم.
  • زيادة معدل إنتاج حمض المعدة، وبالتالي زيادة خطر الإصابة بحرقة المعدة.
  • اضطراب المعدة وانتفاخ البطن.
  • الإصابة بالحساسية، حيث يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه الليمون أو الزنجبيل، ما يجعل مشروب الزنجبيل والليمون غير آمن لهم.

للمزيد: ما هي أضرار الليمون على الصحة؟

هل الدوخة بعد الاكل من اعراض السكر؟ لأنني أشعر بدوخة بعد الإفطار في رمضان وأخشى أن يعني ذلك إصابتي بالسكري

تتعدد فوائد شاي الزنجبيل والليمون لصحة الجسم، فهو مفيد لإنقاص الوزن الزائد، والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، والقلب، والكبد، كما يمكن أن يساعد هذا الشاي في التخفيف من أعراض التهاب الحلق وتحسين النوم عند الفرد. لكن، ينصح بعدم الإفراط في شربه تجنبًا لأية أضرار محتملة.