يعرف الجفاف بأنه نقص في سوائل الجسم نتيجة استهلاك أو فقدان كميات من السوائل أكبر من التي يتناولها الشخص، الأمر الذي يؤثر سلبًا على الصحة وربما يهدد الحياة في الحالات الشديدة. تتراوح أعراض الجفاف من الشعور بالعطش وقلة التبول وتغير لونه إلى فقدان الوعي في المراحل المتأخرة؛ لذا يفيد التعرف على علامات وأعراض جفاف الجسم في تلقي العلاج المناسب مبكرًا وتجنب حدوث مضاعفات. [1][2]

يتناول هذا المقال أعراض الجفاف عند الكبار والأطفال، وكذلك العلامات المبكرة التي تشير إلى جفاف الجسم، وأعراض الجفاف الشديد ومضاعفاته.

علامات وأعراض الجفاف المبكرة

قد ينجم الجفاف عن عدة أسباب منها الإصابة بالإسهال، أو القيء، أو الحمى، أو التعرق الشديد، وربما بسبب عدم شرب كمية كافية من الماء يوميًا. [2]

يوجد بعض العلامات المبكرة التي قد تشير إلى إصابة الفرد بالجفاف، وتشمل ما يلي: [3]

  • العطش

يعبر الإحساس بالعطش عن حاجة الجسم للماء؛ لذا فإن الشعور المستمر بالعطش ربما يكون أحد العلامات المبكرة للجفاف. [4]

يجب الانتباه إلى أن بعض الأشخاص لا سيما كبار السن قد يصابون بالجفاف دون الإحساس بالعطش؛ نظرًا لأن استجابة العطش تقل مع التقدم في العمر، لذا ينبغي على الفرد الحرص على شرب قدر كافٍ من الماء يوميًا خاصة في الطقس الحار حتى مع عدم شعوره بالعطش. [5]

  • تغير لون البول وانخفاض كميته

تعد أبرز أعراض الجفاف قلة كمية البول وزيادة تركيزه فيصبح داكن اللون أي أصفر غامق بدلًا من الأصفر الباهت بالإضافة إلى قلة عدد مرات التبول، حيث أن الكلى في حالة الجفاف تحاول الاحتفاظ بالماء في الجسم. [2]

تجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من العوامل التي قد تؤثر على لون البول، مثل استعمال بعض أنواع الأدوية والفيتامينات. [1]

  • جفاف الفم ورائحة الفم الكريهة

يؤدي الجفاف إلى قلة إفراز الجسم للعاب بسبب نقص السوائل في الجسم وهو ما يترتب عليه جفاف الفم، بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة، إذ أن اللعاب يتميز بخصائص مضادة للبكتيريا ومع نقص كميته تنمو وتتكاثر البكتيريا الموجودة في الفم محدثة رائحة كريهة. [2][4]

  • الشعور بالتعب العام

تتضمن أعراض الجفاف الشعور بالتعب العام والإرهاق فيعاني الفرد من صعوبة أداء المهام اليومية والإحساس بالتعب بسهولة عند ممارسة الرياضة، فالعضلات تحتاج للماء لتعمل بشكل صحيح، كما أن الجفاف يؤثر سلبًا على دورة النوم والاستيقاظ وقد يؤدي إلى الشعور بالنعاس خلال اليوم. [1][2][6]

  • الرغبة الشديدة في تناول الحلويات

قد يتسبب الجفاف في الشعور برغبة شديدة في تناول الطعام خاصة الأطعمة الغنية بالسكريات؛ نظرًا لأن الكبد يفتقد الماء اللازم لتكسير الجليكوجين وإطلاق الجلوكوز في الجسم للحصول على الطاقة، وفي هذه الحالة يحاول الجسم تعويض ذلك بزيادة تناول السكريات. [7]

اقرا ايضاً :

هل من محاسن لبرد الشتاء القارس

أعراض جفاف الجسم

تشمل أعراض الجفاف بالإضافة للعلامات السابقة ما يلي: 

  • جفاف الجلد وتشقق الشفاه

يعد جفاف الجلد وقلة مرونته وكذلك تشقق الشفتين من أبرز أعراض جفاف الجسم، حيث يبدو الجلد جافًا وباهت اللون، وربما تظهر تجاعيد أو هالات سوداء تحت العين. [1][2]

قد يساعد في اكتشاف جفاف الجلد عمل اختبار بسيط يوضح مدى مرونة الجلد، ينطوي الاختبار على قرص جزء صغير بلطف من ظهر اليد بضع ثوانٍ ثم تركه، فإذا عاد الجلد إلى وضعه ببطء فهذه علامة على الإصابة بجفاف خفيف إلى متوسط، بينما في حال الجفاف الشديد يظل الجلد ملتصقًا بعض الوقت. [6]

اقرأ أيضًا: أطعمة تقلل جفاف البشرة وأخرى تزيده

  • الصداع

يمكن أن يتسبب الجفاف في الإصابة بالصداع المتكرر حتى لو كان الجفاف طفيفًا، ربما يعزى ذلك إلى أن نقص الماء يؤثر على مستويات السيروتونين في المخ، كما أن الأوعية الدموية الدقيقة في الدماغ تتأثر بسهولة بنسبة الماء في الجسم. [2][7]

  • الإمساك

يعد الإمساك أحد أعراض الجفاف ونقص السوائل، فالجسم يحتاج الماء للحفاظ على صحة الأمعاء وتليين البراز وتسهيل حركته فيها؛ لذا فإن نقص السوائل والجفاف يؤدي إلى حدوث إمساك. [4]

  • الدوخة والدوار

تشمل أعراض الجفاف من الماء أيضًا الشعور بالدوخة والدوار عند الوقوف بسرعة وهو ما يطلق عليه انخفاض ضغط الدم الانتصابي، ويعد كبار السن هم الفئة الأكثر عرضة لذلك. [1]

  • تقلصات العضلات

يمكن أن يؤدي الجفاف إلى حدوث تقلصات في العضلات الهيكلية نتيجة الأسباب الآتية: [4][7]

  • نقص حجم الدم وقلة تدفق الدم إلى العضلات.
  • ارتفاع الحرارة داخل الجسم خاصة أثناء ممارسة الرياضة في جو حار.
  • اختلال توازن الإلكتروليتات (الأملاح والمعادن) في الجسم.

أعراض الجفاف الشديد

يعد الجفاف الشديد حالة طبية طارئة تستدعي تلقي العلاج الفوري في المستشفى، وتشمل أعراضه ما يلي: [6][8]

  • سرعة ضربات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • ضعف التركيز والارتباك.
  • الشعور بالدوخة أو فقدان الوعي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والقشعريرة.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • غياب التبول والتعرق.
  • الإصابة بتشنجات.

علامات الجفاف عند الأطفال 

يعد الرضع والأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة بالجفاف؛ لذا ينبغي على الآباء الانتباه لعلامات الجفاف وإعطاء الطفل العلاج بأسرع وقت لتجنب حدوث مضاعفات. [1]

تشمل أعراض الجفاف عند الرضع والأطفال ما يلي: [1][9]

  • قلة التبول وجفاف الحفاض مدة 3 ساعات أو أكثر. 
  • التعب وعدم الرغبة في اللعب.
  • الخمول والشعور بالنعاس.
  • البكاء والانزعاج.
  • قلة الدموع عند البكاء.
  • جفاف الفم وتشقق الشفاه.
  • الإمساك أو الإسهال.

تتضمن أعراض الجفاف الشديد عند الأطفال الآتي: [1][10]

  • قلة التبول ربما يصل إلى أقل من مرتين في اليوم.
  • ظهور التعب الشديد على الطفل.
  • تهيج الطفل.
  • قلة الدموع أو غيابها عند البكاء مع مظهر العين الغائر.
  • برودة اليدين.
  • سرعة التنفس.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • تغيرات في الوعي.

اقرأ أيضًا: كل ما تود معرفته عن الجفاف عند الأطفال

مضاعفات الجفاف

قد يؤدي إهمال علاج الجفاف إلى الإصابة بمضاعفات خطيرة تهدد الحياة، منها: [11][12]

  • صدمة نقص حجم الدم.
  • الإنهاك الحراري أو ضربة الشمس.
  • حدوث تشنجات.
  • مشاكل الكلى أو الفشل الكلوي.
  • فقدان الوعي والدخول في غيبوبة.

اقرأ أيضًا: حالات مرضية تظهر مع ارتفاع درجات الحرارة

نصيحة الطبي

يعد الجفاف من الحالات الصحية التي قد تؤدي إلى مشاكل خطيرة إذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب، وتظهر أعراض الجفاف الأولى في صورة الإحساس بالعطش واللون الداكن للبول ثم يتبعها أعراض أخرى. ينصح بالحرص على شرب كمية كافية من الماء يوميًا لا سيما عند ظهور أي من علامات الجفاف، والإسراع في طلب الرعاية الطبية في الحالات الشديدة.

هل الدوخة بعد الاكل من اعراض السكر؟ لأنني أشعر بدوخة بعد الإفطار في رمضان وأخشى أن يعني ذلك إصابتي بالسكري