يحدث نقص السكر في الدم عندما ينخفض مستوى الجلوكوز إلى 70 ملغ/ ديسيلتر أو أقل مع ظهور أعراض معينة، تتعدد أسباب انخفاض السكر في الدم وبالرغم من أنه أكثر حدوثاً في مرضى السكري إلا أنه يمكن أن يحدث في غير مرضى السكري أيضاً، ويعد انخفاض سكر الدم من الحالات الطبية التي تستدعي علاجاً فورياً. [1]

يتناول هذا المقال أسباب انخفاض السكر في الأشخاص المصابين بداء السكري وكذلك غير المصابين به، وكذلك أسباب هبوط السكر عند الحامل.

أسباب انخفاض السكر لمرضى السكري

يعد انخفاض نسبة السكر في الدم أمراً شائعاً بين المصابين بداء السكري من النوع الأول، وكذلك من النوع الثاني الذين يستخدمون الأنسولين أو بعض أدوية السكري الأخرى. [2]

وقد أجريت دراسة نشرت في مجلة السكري والسمنة والتمثيل الغذائي عام 2016، على مرضى السكري الذين يستخدمون الأنسولين، أفادت أن 4 من كل 5 أشخاص مصابين بداء السكري من النوع 1 وما يقرب من نصف المصابين بداء السكري من النوع 2 أصيبوا بانخفاض نسبة السكر في الدم مرة واحدة على الأقل خلال فترة 4 أسابيع. [2]

تشمل أسباب انخفاض السكر لدى مرضى السكري ما يلي:

عدم تناول كمية كافية من الكربوهيدرات

يعد عدم تناول ما يكفي من الكربوهيدرات واحداً من أسباب انخفاض السكر في الدم، فعند تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على الكربوهيدرات، يقوم الجهاز الهضمي بتحويل السكريات والنشويات إلى جلوكوز يرفع مستوى السكر في الدم، فعند تقليل كمية الكربوهيدرات في النظام الغذائي لمريض السكري دون ضبط جرعة العلاج قد يؤدي ذلك لهبوط معدل السكر في الدم. [1]

تأخير أو تخطي الوجبات

قد يؤدي الاستمرار في تناول علاج السكري حسب الجدول الموصوف مع تأخير تناول الوجبات عن موعدها أو تخطيها إلى نقص سكر الدم؛ لذا يعد من أسباب تكرار انخفاض السكر بالدم عدم تنظيم تناول الوجبات تبعاً لجدول العلاج. [1]

ممارسة الرياضة

من المعروف أن ممارسة التمارين الرياضية عنصرأً أساسياً في خطة علاج مرض السكري، فهي تساهم بدرجة كبيرة في تقليل مستويات السكر في الدم، وفقدان الوزن، وكذلك حرق السعرات الحرارية، والحصول على المزيد من الطاقة، ولكن قد يكون النشاط البدني سبباً في هبوط سكر الدم في بعض الحالات. [1]

إذ ترجع أسباب انخفاض السكر بعد الرياضة إلى: [1]

  • ممارسة الرياضة دون تناول الطعام.
  • أداء تمارين رياضية مكثفة أو أكثر من المعتاد.
  • ممارسة الرياضة مع تأخير الوجبات.

تجدر الإشارة إلى أن تأثير زيادة مستوى النشاط البدني أكثر من المعتاد في خفض مستوى الجلوكوز في الدم قد يستمر مدة تصل إلى 24 ساعة بعد النشاط. [2]

اقرا ايضاً :

سبعة منتجات غذائية لشعر صحي وجذاب

الأدوية

قد يكون من أسباب انخفاض السكر المفاجئ أخذ جرعة زائدة من الإنسولين، أو تناول جرعة كبيرة من أدوية علاج السكر الفموية، مثل السلفونيل يوريا (بالإنجليزية: Sulfonylurea) الذي يستخدم لتحفيز إفراز الأنسولين لخفض مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2. [3]

هناك بعض الأدوية لا تتسبب في انخفاض معدل السكر في الدم عند تناولها بمفردها، ولكن عند تناولها بالتزامن مع أدوية السكري، مثل السلفونيل يوريا فقد تؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، ومن أمثلتها: [4]

الأدوية التي تنتمي إلى مجموعة الثيازوليدينديون، مثل البايوجليتازون (بالإنجليزية: Pioglitazone) والروزيجليتازون (بالإنجليزية: Rosiglitazone).
الميتفورمين (بالإنجليزية: Metformin).

فقدان الوزن

قد يزيد فقدان الوزن من حساسية الإنسولين مما يستدعي تقليل جرعة العلاج أو إيقافه؛ لذا فإن من أحد أسباب انخفاض سكر الدم لدى مرضى السكري هو الاستمرار في أخذ نفس جرعة علاج السكري بعد فقدان الوزن. [1]

اقرأ أيضاً: طرق علاج انخفاض سكر الدم والوقاية منه

أسباب انخفاض السكر لغير مرضى السكري

قد يحدث انخفاض في نسبة السكر لدى بعض الأشخاص غير المصابين بالسكري؛ بسبب زيادة إفراز الإنسولين بعد الأكل، وهو ما يسمى بنقص السكر التفاعلي والذي قد يعد مؤشراً إلى احتمالية الإصابة بداء السكري فيما بعد. [5]

وفيما يلي نذكر بعض أسباب انخفاض السكر عند الشخص السليم أي غير المصاب بداء السكري: [5]

  • التهاب الكبد: يعوق التهاب الكبد أداء وظيفته بكفاءة، وقد ينتج عن ذلك انخفاض قدرته على تحويل الجليكوجين إلى جلوكوز و إفرازه في الدم.
  • اضطرابات الغدة الكظرية أو الغدة النخامية: تعد مشاكل الغدة النخامية أو الغدة الكظرية من أسباب انخفاض السكر في الدم لغير المصابين بالسكري، إذ أنها تؤثر على الهرمونات التي تتحكم في نسبة السكر في الدم.
  • فقدان الشهية العصبي: قد يتسبب فقدان الشهية العصبي في هبوط السكر في الدم، حيث أنه يؤدي إلى عدم تناول كمية كافية من الطعام.
  • أورام البنكرياس: تعد هذه الأورام نادرة الحدوث، ولكنها قد تتسبب في زيادة إفراز الإنسولين في الجسم وانخفاض نسبة السكر في الدم.
  • الأدوية: يمكن أن يؤدي استخدام بعض أنواع الأدوية إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، مثل أدوية الملاريا وبعض المضادات الحيوية.
  • الإفراط في شرب الكحول: قد يتسبب شرب كميات كبيرة من الكحول في عدم قدرة الكبد على العمل بكفاءة لإطلاق الجلوكوز في الدم عند انخفاضه.

للمزيد: أسباب انخفاض السكر لغير المصابين بالسكري

أسباب انخفاض السكر للحامل

تعد الحامل المصابة بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بهبوط السكر في الدم أثناء فترة الحمل. فقد وجدت دراسة نشرت في مجلة رعاية مرضى السكري عام 2008، أن 45% من النساء الحوامل المصابات بداء السكري من النوع الأول قد عانين من نوبات انخفاض السكر في الدم، خاصة خلال الثلث الأول والثاني من الحمل. [6]

يمكن أن يحدث نوعان من نقص السكر في الدم أثناء الحمل: [7]

  • انخفاض سكر الدم التفاعلي: يعد هذا النوع من أسباب انخفاض السكر بعد الأكل، حيث يحدث هذا النوع عندما تنخفض مستويات السكر في الدم في غضون ساعات قليلة بعد تناول الطعام.
  • انخفاض سكر الدم الصومي: يحدث هذا النوع من هبوط السكر عندما ينخفض سكر الدم بشكل حاد بين الوجبات، وغالباً ما يحدث بسبب حالات طبية أخرى غير مرض السكري.

اقرأ أيضاً: تاثير سكري الحمل على الجنين

هل الدوخة بعد الاكل من اعراض السكر؟ لأنني أشعر بدوخة بعد الإفطار في رمضان وأخشى أن يعني ذلك إصابتي بالسكري