يستخدم الكثير من الآباء حول العالم زيت الزيتون لتدليك بشرة أطفالهم. إلا أنه وجد أن دهن الرضيع بزيت الزيتون قد لا يكون الخيار الأفضل للتدليك، وخاصةً مع الأطفال ذوي البشرة الجافة أو المتشققة، فمن الأفضل عدم استخدام زيت الزيتون.

تعرف في هذا المقال على فوائد ومخاطر زيت الزيتون للرضع حديثي الولادة.

التدليك باستخدام زيت الزيتون للرضع حديثي الولادة

يحظى تدليك الطفل بزيت الزيتون بشعبية كبيرة بين الآباء والأمهات، الذين يجدون أن فركه بلطف لطفلهم هو مهدئ طبيعي، يساعد على توثيق الصلة فيما بعضهم البعض، بالإضافة إلى تحسين الهضم، وتهدئة الطفل.

يحتوي زيت الزيتون على نسبة منخفضة من الأحماض الدهنية التي تسمى حمض اللينوليك، ونسبة مرتفعة من حمض دهني آخر يسمى حمض الأوليك. ويمكن لحمض اللينوليك أن يقوي حاجز بشرة طفلك. في المقابل، يمكن لحمض الأوليك أن يجعل بعض طبقات جلد الطفل أكثر نفاذاً.

أن تصبح بشرة الطفل أكثر نفاذاً، فهذا يعني أن يكون حاجز بشرة الطفل أكثر انفتاحاً؛ أي قد تفقد بشرة الطفل الزيت والماء بدلاً من حبسهما.

لذلك يمكن أن يزيد حمض الأوليك من فقدان الرطوبة من بشرة الطفل في حالة تلف جلد الطفل. على سبيل المثال، من خلال بقع من الأكزيما. إذا كان الطفل يعاني من الاكزيما، لهذا يجب تجنب دهن الرضيع بزيت الزيتون في حال كان يعاني من الأكزيما لكيلا تتفاقم الأكزيما  لديه.

لكن يمكن تدليك الطفل الرضيع من حين إلى آخر بزيت الزيتون -طالما لا يعاني الطفل من بشرة جافة ومتهيجة- يساعد في ترطيب بشرة الطفل بشكل عام، حيث يحتوي زيت الزيتون على عدة أنواع من الدهون، مثل:

  1. الأحماض الدهنية أوميغا 6.
  2. الأحماض الدهنية أوميغا 3.
  3. حمض اللينوليك.
  4. حمض الأوليك.

كذلك، يحتوي زيت الزيتون على فيتامين هـ وفيتامين ك، كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي قد تساعد في تهدئة التهابات الجسم، ويمكن لحمض اللينوليك أن يحسن الحاجز الطبيعي للبشرة.

كل ما تريدين معرفته عن الحمل و الجنين متوفر مجانا عبر تحميل تطبيق "الطبي ماما"، تطبيق الحمل والأمومة الجديد

مخاطر استخدام زيت الزيتون للرضع حديثي الولادة

على الرغم من فائدة زيت الزيتون في ترطيب بشرة الطفل، ودوره في تهدئة التهابات البشرة، إلا أنه ليس الخيار الأمثل والآمن لبشرة الطفل الرضيع. إذ وجد أن تدليك الأطفال الرضع بانتظام باستخدام الزيوت، مثل زيت الزيتون وزيت عباد الشمس يؤدي إلى:

  • إزالة حاجز الدهون الطبيعي الواقي للجلد الذي يساعد عادةً على منع فقدان الماء والحماية من الالتهابات والحساسية، ويلحق الضرر به، وقد يؤخر نموه، وبينما مضادات الأكسدة في زيت الزيتون يمكن أن تهدئ الالتهاب فإن حمض الأوليك قد يؤدي إلى زيادته.
  • تتحلل الزيوت إلى أحماض دهنية تضر ببنية الجلد، مما يسمح للمهيجات بالدخول وتسرب الكثير من المياه الطبيعية من الجسم، وحدوث الجفاف والتشققات، بالإضافة إلى التسبب في حالات الاكزيما وتفاقمها.
  • يعزز دهن رأس الرضيع بزيت الزيتون من نمو الخميرة على فروة الرأس ويجعل قشرة الرأس أسوأ، وعلى الرغم من أنه يشيع استخدام زيت الزيتون لعلاج قشرة الشعر عند الأطفال حديثي الولادة أو ما يسمى بخبز الرأس(قلنسوة المهد)، إلا أنه ينصح بتدليك فروة رأس الطفل بلطف بالأصابع أو بفرشاة ناعمة أثناء ترغية شعره بشامبو الأطفال لعلاج هذه الحالة.

لذلك، وعلى الرغم من فوائد زيت الزيتون المتوقعة في ترطيب الجلد وعلاج الالتهابات، فقد لا يكون سبباً جيداً كافياً للمخاطرة بالتأثير المحتمل على الحاجز الواقي لجلد الطفل الرضيع.

اقرأ أيضاً: اضرار زيت الزيتون

دراسات عن دهن الرضيع بزيت الزيتون

يشير الباحثون في دراسة نشرت في المجلة الدولية للبحوث السريرية والتجريبية حول الأمراض الجلدية (Acta Dermato-Venereologica) إلى أن وضع زيت الزيتون أو زيت عباد الشمس على جلد الأطفال حديثي الولادة قد يضر صحياً أكثر مما ينفع. حيث وجدت الدراسة أنه يمكن أن يؤخر تطور الحاجز الذي يمنع فقدان الماء ويحمي من الحساسية والعدوى.

تتعارض هذه الدراسة مع ما توصي به الجدات والأمهات من دهن زيت عباد الشمس أو زيت الزيتون للرضع حديثي الولادة لتفادي جفاف البشرة، بينما تبحث الدراسات عن أدلة علمية حول موضوع رعاية بشرة الأطفال حديثي الولادة خصوصاً مع ارتفاع معدلات الاكزيما إلى حد كبير، حيث كان معدل الاكزيما في 1940 عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-15 سنة حوالي 5٪. اليوم هو حوالي 30٪.

الدراسة:

  • استخدم فريق البحث 115 طفل حديث ولادة من مستشفى مانشستر سانت ماري وتم تقسيمهم إلى 3 مجموعات:
  1. مجموعة وضع لها زيت الزيتون.
  2. مجموعة وضع لها زيت عباد الشمس.
  3. مجموعة لم يوضع لها أي نوع من الدهون.
  • وضع للأطفال الرضع في مجموعة الزيوت بضع قطرات من الزيت على الجلد مرتين يوميا لمدة 28 يوماً.
  • في نهاية الأسابيع الأربعة، فحص الباحثون هيكل الصفيحة الشحمية للجلد في الأطفال في المجموعات الثلاث.
  • الصفيحة الشحمية هي لوحات أو رقائق دهنية في الطبقة القرنية -الطبقة الخارجية من الجلد- وتلعب دوراً مهماً في وظيفة الحاجز الحيوي للبشرة.

النتائج:

  • وجد الباحثون أنه في المجموعتين التي تم وضع زيت على جلد الأطفال الموجودين فيهما تأخر تطور الصفيحة الشحمية في الجلد مقارنة مع المجموعة التي لم تضع شيئاً.
  • لم يكن ترطيب الجلد أعلى في المجموعتين التي تم وضع زيت على جلد الأطفال الموجودين فيهما.
  • تشير النتائج إلى أن هذا يمكن أن يكون سبباً لتطوير أمراض جلدية مثل الاكزيما.

للمزيد: افضل زيت لشعر الاطفال الرضع

عمر ابني ٢٢ يوم و يستعمل حليب بيبيلاك ec هل الحليب مناسب لنمو ام يجب استعمال نوع حليب آخر

بدائل زيت الزيتون للرضع حديثي الولادة

ينصح بتجربة القليل من الزيت المستخدم لدهن بشرة الرضيع على منطقة صغيرة أولاً من جسم الطفل لمعرفة ما إذا كان الطفل يعاني من رد فعل تحسسي أم لا، ويمكن استخدام العديد من الزيوت الطبيعية الآمنة لبشرة الطفل الرضيع، مثل:

  • زيت جوز الهند البكر غني بمونو لورين الأحماض الدهنية، الذي يرطب ويساعد في التخلص من البكتيريا الشائعة في الجلد المصاب بالإكزيما.
  • زيت الجوجوبا وهو مرطب آمن لا يرق الجلد.
  • زيت بذور لسان الثور وهو مرطب آمن آخر لا يسبب تهيج الجلد.
  • زيت بذور العنب ينقي الجلد ويحميه، ويساعد فى الوقاية من الالتهابات.
  • زيت اللوز النقي المعروف بقدرته الفائقة على ترطيب الجلد وإكسابه الحيوية والمرونة.
  • زيت الزيتون البكر النقي لأنه أنقى أشكال زيت الزيتون، ولا يدخل فيه أي مواد كيميائية، يمكن خلطه مع أنواع الزيوت الأخرى مثل زيت جوز الهند.

اقرأ أيضاً: مشكلة تقلق معظم الأمهات: القشرة عند الرضع

كيف تكتشف خلل السمع المبكر عند طفلك ؟