يشير معدل ضربات القلب إلى عدد ضربات القلب في الدقيقة، قد يختلف معدل ضربات القلب عند الأطفال وفقاً لأعمارهم، وعادة ما يكون معدل ضربات القلب لدى الأطفال الصغار أعلى من الأطفال الأكبر سناً، ولكن قد تؤشر زيادة ضربات القلب إلى وجود مشكلة صحية، ولذلك سوف نتعرف على أسباب زيادة ضربات القلب عند الأطفال، والأعراض، وطرق العلاج.

معدل ضربات القلب الطبيعي عند الأطفال

تختلف معدل ضربات قلب الأطفال عن معدل ضربات قلب الأشخاص البالغين، ويبلغ متوسط ​​معدل ضربات القلب للأطفال 60 نبضة في الدقيقة أثناء أوقات الراحة التي لا يقوم خلالها الطفل بممارسة الأنشطة، ويمكن أن يصل إلى 220 نبضة أثناء النشاط.

كما أن معدل ضربات القلب عند الرضع عادةً ما تكون أعلى من الأطفال الأكبر سناً، ويختلف متوسط ​​معدل ضربات القلب الطبيعي للأطفال وفقاً لمرحلتهم العمرية. ويكون كالتالي:

  • 3 إلى 4 سنوات: بين 80 و 120 نبضة في الدقيقة.
  • 5 إلى 6: بين 75 و 115 نبضة في الدقيقة.
  • 7 إلى 9 سنوات: بين 70 و 110 نبضة في الدقيقة.
  • 10 سنوات أو أكثر: بين 60 و 100 نبضة في الدقيقة. (2) (3)

للمزيد: ما الفرق بين خفقان القلب الطبيعي وغير الطبيعي؟

كيفية قياس نبض الطفل

عادةً لا يكون قياس معدل ضربات قلب الطفل أمراً ضرورياً، ولكنه يفضل تعلم كيفية قياس نبض الطفل، وخاصةً في حالة ملاحظة زيادة معدل خفقان قلب الطفل عن الطبيعي. فيما يلي خطوات قياس ضربات القلب عند الأطفال:

  • التعرف على أماكن النبض: وهي الأماكن التي يكون فيها الشريان قريباً من الجلد، مما يسهل قياسه، وتشمل هذه المناطق كل من العنق والمعصم.
  • حصول الطفل على فترة راحة لمدة 10 دقائق على الأقل قبل القيام بقياس النبض لديه حتى لا يؤثر النشاط على معدل ضربات القلب.
  • جعل الطفل يمد يده للخارج مع توجيه راحة اليد لأعلى.
  • وضع إصبعي السبابة والوسطى معاً على الرسغ والتأكد من الشعور بنبضات القلب.
  • استخدام ساعة أو حاسبة وقت لحساب النبضات، بحيث يتم حساب عدد النبضات في 15 ثانية.

وللحصول على معدل النبض، يتم ضرب عدد النبضات التي تم تسجيلها خلال 15 ثانية في 4، فعلى سبيل المثال، إذا كان عدد النبضات 20 نبضة في 15 ثانية، فسيكون معدل ضربات القلب في الدقيقة هو نتيجة ضرب 20 في 15، وبالتالي يكون المعدل هو  100. (2) (3)

أعراض زيادة ضربات القلب عند الأطفال

تشمل أعراض ارتفاع نبضات القلب عند الأطفال ما يلي:

  • شكوى الطفل من سرعة ضربات القلب.
  • معاناة الطفل من ألم في الصدر.
  • معاناة الطفل من صعوبة التنفس بشكل مفاجئ.
  • شعور الطفل بالدوخة والتعب.
  • تحول الشفاه أو الجلد إلى اللون الرمادي الباهت أو الأزرق بشكل مفاجئ. (1) (2)

اقرأ أيضاً: أمور تؤثر على ضربات القلب الطبيعية

أسباب زيادة ضربات القلب عند الأطفال

كما ذكرنا من قبل، يعتبر المجهود هو أبرز أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ عند الأطفال، وهو أمر طبيعي ومؤقت، ولكن في حالة استمراره، فقد يؤشر بمشكلة صحية. تشمل أبرز الأسباب ما يلي:

  • تسرع القلب (بالإنجليزية: Tachycardia)، هناك أكثر من نوع لتسرع القلب، وأبرزهم:
    • تسرع القلب الجيبي (بالإنجليزية: Sinus Tachycardia): هو عبارة عن زيادة منتظمة في معدل ضربات قلب الطفل، ويعتبر من المشكلات الصحية الشائعة عند الأطفال، ولا يتطلب علاج في أغلب الحالات، ويمكن أن تزداد فرص حدوثه عند ارتفاع درجة حرارة الجسم أو خلال ممارسة مجهود أو رياضة.
    • تسرع القلب فوق البطيني (بالإنجليزية: Supraventricular Tachycardia): يمكن أن يكون تسرع القلب فوق البطيني أحد أكثر أسباب زيادة ضربات القلب بدون مجهود عند الأطفال، ولا يتسبب هذا في أي مشاكل تهدد الحياة لدى معظم الأطفال والمراهقين، كما أنه لا يعيق ممارسة الحياة الطبيعية للطفل، ولكن في حالة تكرر المشكلة، فقد يصف الطبيب أدوية لعلاج المشكلة.
    • تسرع القلب البطيني (بالإنجليزية: Ventricular Tachycardia): سبب آخر من أسباب زيادة ضربات القلب عند الأطفال، وهو تسرع القلب البطيني، وخلال هذه الحالة، يزداد معدل ضربات القلب لدى الطفل عن طريق البطينين، وعلى الرغم من أنه غير شائع، إلا أن هذا النوع يمكن أن يشكل خطورة على صحة الطفل، وقد يهدد حياته.
  • متلازمة وولف باركنسون وايت (بالإنجليزية: Wolff-Parkinson-White Syndrome): من أسباب زيادة ضربات القلب وضيق التنفس عند الأطفال، وتنتج هذه المتلازمة عن وجود خلل في النظام الكهربائي للقلب، مما يسبب خفقان القلب، والدوخة، وصعوبة التنفس.
  • متلازمة فترة QT الطويلة (بالإنجليزية: Long QT Syndrome): هو عبارة عن اضطراب وراثي في النظام الكهربائي للقلب، ويؤدي إلى ارتفاع معدل ضربات القلب بشكل كبير، ويمكن أن يصاحب الطفل طوال حياته، ولكنه غالباً ما يزداد أثناء الشعور بالتوتر أو بذل مجهود، وقد لا يعاني الطفل من أعراض، فيما يشعر بعضهم بألم في الصدر وتعب شديد.
  • الانقباضات البطينية المبكرة (بالإنجليزية: Premature Contractions): يمكن أن تكون الانقباضات المبكرة من أسباب عدم انتظام ضربات القلب لدى الأطفال، وهو أمر شائع لدى الأطفال وليس له سبب معروف، وعادةً ما يختفي دون علاج.(1) (2)

اقرأ أيضاً: أسباب زيادة ضربات القلب المفاجىء

ابني عمره 7 سنوات ولديه ضعف عام في جسمه وأنا خائفة يكون معه مشاكل في الأعصاب، كيف افحص اعصاب طفلي؟

أسباب زيادة ضربات القلب عند الأطفال الأخرى

قد تكون بعض الحالات الطبية الأخرى من أسباب زيادة ضربات القلب فجأة عند الأطفال، وتشمل:

  • السمنة: تعد السمنة من أسباب زيادة ضربات القلب عند صعود السلم أو القيام بأي نشاط، إذ يشعر الطفل بالتعب من أقل مجهود.
  • السكري: يزيد مرض السكري من فرص حدوث عدم انتظام ضربات القلب.
  • الإنتان: أيضاً يمكن أن يكون الإنتان من أسباب زيادة ضربات القلب عند الأطفال.
  • توقف التنفس أثناء النوم: أحد أسباب زيادة ضربات القلب عند النوم.
  • جراحات القلب.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على القلب.
  • اختلال توازن بعض العناصر في الجسم مثل البوتاسيوم.(1) (2)

للمزيد: مخاطر نقص البوتاسيوم

علاج زيادة ضربات القلب عند الأطفال

يعتمد علاج زيادة ضربات القلب عند الأطفال على سبب حدوثه، ويشمل ما يلي:

  • تناول بعض الأدوية التي تساعد في تخفيف المشكلة المسببة لسرعة ضربات القلب.
  • استخدام قسطرة القلب.
  • استخدام أجهزة تنظيم ضربات القلب.

وتتطلب بعض الحالات إجراء جراحة تساعد في تقليل معدل ضربات القلب لدى الطفل.

التعايش مع زيادة ضربات القلب عند الأطفال

يصعب علاج زيادة ضربات القلب عند الأطفال في بعض الحالات، وحينها يجب مساعدة الطفل في التعايش مع المشكلة، وذلك من خلال الإجراءات التالية:

  • أخذ الطفل لإجراء فحوصات القلب بانتظام.
  • مراقبة حالة الطفل باستمرار وملاحظة أي أعراض يعاني منها.
  • فحص معدل نبض الطفل بانتظام حسب ارشادات الطبيب.
  • اتباع الطفل نظام غذائي صحي منخفض الدهون والكوليسترول للحفاظ على صحة القلب.
  • تشجيع الطفل على ممارسة التمارين الرياضية المناسبة له وفقاً لحالته الصحية، إذ أن المجهود الشديد يمكن أن يؤثر على القلب.
  • الإنتظام في تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب بالجرعات المحددة.(1) (2)

للمزيد: علاج ضربات القلب السريعة في المنزل

اقرا ايضاً :

كيف تُـنمَّى الذكاءات المتعددة لدى الأطفال؟ انفوجرافيك