يشعر الكثير من الأفراد بتسارع ضربات القلب من وقت لآخر، بحيث تصبح نبضات القلب فجأة أكثر وضوحاً، وخفقان القلب شديد القوة وغير منتظم ويمكن الشعور به داخل الصدر، أو الرقبة، أو الحلق.

وعلى الرغم من أن تسارع نبضات القلب المفاجئ يبدو أمراً مقلقاً، إلا أن معظم أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ لا تدل على وجود مشكلة صحية خطيرة، ما لم يتكرر عدم انتظام دقات القلب كثيراً أو رافق خفقان القلب أعراض أخرى، مثل الدوار أو ضيق التنفس.

تعرف في هذا المقال على أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ، ومتى يجب استشارة الطبيب.

تسارع ضربات القلب

في الغالب، ينبض القلب بإيقاع منتظم، ويتراوح معدل ضربات القلب الطبيعي للبالغين أثناء فترات الراحة بين 60-100 نبضة في الدقيقة. أما ارتفاع معدل نبض القلب وقت الراحة عن 100 نبضة في الدقيقة فيعرف بحالة تسارع نبضات القلب (بالإنجليزية: Tachycardia)، وهي أحد أشكال اضطراب نظم القلب (بالإنجليزية: Arrhythmia).

في معظم الحالات، لا يعتبر تسارع نبضات القلب أمراً مهدداً للحياة؛ حيث يمكن أن يرتفع معدل نبض القلب بشكل طبيعي بعد بذل مجهود بدني أو ممارسة التمارين الرياضية. كما يوجد العديد من العوامل التي تؤثر على معدل نبض القلب، مثل العمر، والجنس، ونمط الحياة.

اسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ

يظهر تسارع ضربات القلب المفاجئ على شكل ضربات قلب شديدة القوة أو الشعور برفرفة أو خفقان القلب (بالإنجليزية: Palpitation) في الصدر، ومن أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ ما يلي:

  • الاستجابة للمحفزات النفسية أو الشعورية

يمكن أن تسبب بعض المشاعر العاطفية أو النفسية تسارع مفاجئ في ضربات القلب، وتشمل:

  • التوتر أو القلق.
  • الغضب.
  • الخوف أو نوبات الهلع.
  • الشعور بالإثارة.

من أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ عند التعرض لمشاعر قوية إفراز الجسم لهرمون الأدرينالين والذي يعرف أيضاً باسم الإبينفرين (بالإنجليزية: Epinephrine)، وذلك لتحضير الجسم للاستجابة السريعة تجاه أمر ما أو لاتخاذ قرارات فورية. ومن أعراض إفراز الإبينفرين إلى جانب تسارع ضربات القلب المفاجئ ما يلي:

  • اتساع حدقة العين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التعرق.

للمزيد: العلاقة بين القلق وامراض القلب

  • التغيرات الهرمونية

تعتبر التغيرات الهرمونية من أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ لدى المرأة الحامل، إذ يحتاج القلب إلى زيادة معدل ضخ الدم إلى المشيمة وحول الجسم لتلبية احتياجات الجنين.

كذلك، يمكن أن تشعر النساء بخفقان القلب المفاجئ نتيجة التغيرات الهرمونية أثناء فترات الطمث، وبعد انقطاع الحيض.

اقرأ أيضاً: امراض القلب لدى النساء

  • الأدوية

يمكن أن تسبب بعض الأدوية عدم انتظام في ضربات القلب أو خفقان القلب، ومن الأمثلة عليها:

  • أدوية الربو التي تستخدم في أجهزة الاستنشاق، مثل السالبوتامول (بالإنجليزية: Salbutamol)  وبروميد الإبراتروبيوم.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم، مثل المينوكسيديل (بالإنجليزية: Minoxidil).
  • مضادات الهيستامين، مثل تيرفينادين.
  • المضادات الحيوية، مثل إريثروميسين، وكلاريثروميسين.
  • مضادات الاكتئاب، مثل سيتالوبرام (بالإنجليزية: Citalopram)
  • الأدوية المضادة للفطريات، مثل إيتراكونازول (بالإنجليزية: Itraconazole).

يوصى عدم التوقف عن تناول دواء موصوف لعلاج حالة مرضية ما قبل استشارة الطبيب.

  • المكملات الغذائية

يمكن أن تسبب المكملات الغذائية بعض الآثار الجانبية، والتي قد تختلف من شخص لآخر. ومن المكملات الغذائية التي قد تسبب ارتفاع مفاجئ في ضربات القلب ما يلي:

  • مكملات البرتقال المر، والذي يستخدم عادةً للتخفيف من حرقة المعدة، واحتقان الأنف، وتحفيز الأداء الرياضي.
  • مكملات نبات الناردين، وهو مكمل يستخدم للقلق، والأرق، ولتخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض.
  • مكملات الجينسنغ، والتي تستخدم لأغراض مختلفة، مثل تعزيز الذاكرة وزيادة التركيز.

يوصى بعدم تناول المكملات الغذائية قبل استشارة مقدم الرعاية الصحية.

  • الكافيين

يوجد الكافيين في العديد من المشروبات، مثل الشاي، والقهوة، والمشروبات الغازية. كما يوجد بكميات متفاوتة في الشوكولاتة وبعض أنواع الأدوية.
ويعتبر الإكثار من تناول الكافيين أحد أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ، حيث يحفز الكافيين الجهاز العصبي والدماغ، وله تأثير في توسع الأوعية الدموية ورفع ضغط الدم.

لكن، تختلف حساسية الأشخاص تجاه الكافيين، فقد تسبب كمية 50-300 ملغ من الكافيين تسارع في ضربات القلب لدى شخص ما بمعدل أكبر مقارنةً بشخص آخر. لهذا، قد يحتاج البعض إلى تجنب الكافيين بشكل كلي لتجنب تسارع ضربات القلب المفاجئ، بينما قد يكتفي آخرون فقط بتقليل كمية الكافيين ضمن نظامهم الغذائي.

للمزيد: تأثير القهوة على عضلة القلب

  • أمراض القلب

يمكن أن يكون تسارع نبضات القلب المفاجئ دلالة على مشاكل صحية وأمراض قلبية خطيرة، مثل:

  • مرض الشريان التاجي.
  • اعتلال عضلة القلب الضخامي.
  • مشاكل في صمامات القلب، مثل تدلي الصمام التاجي.
  • الرجفان الأذيني (بالإنجليزية: Atrial Fibrillation).
  • فشل القلب (بالإنجليزية: Heart Failure).
  • أمراض القلب الخلقية أو وجود عيوب خلقية في القلب، مثل وجود مشكلة في المسارات الكهربائية في القلب منذ الولادة.

يمكنك التحقق من صحة قلبك بالإجابة عن بعض الأسئلة انقر هنا وابدأ الاختبار الآن.

معدل ضربات القلب ٩٨ هو امر طبيعي لشخص عمره 54 ويعاني من مرض السكري

  • مشاكل صحية

يمكن أن تكون المشاكل الصحية التالية أحد أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ:

  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • فقر الدم.
  • انخفاض ضغط الدم الوضعي أو الانتصابي.
  • بعض الأمراض المزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري.
  • الحمى.
  • الجفاف (بالإنجليزية: Dehydration).
  • التدخين والنيكوتين.
  • إدمان الكحول أو شرب الكثير من الكحول.
  • تناول بعض العقاقير المخدرة، مثل الميثامفيتامين أو الكوكايين.

مضاعفات زيادة ضربات القلب المفاجئ

على الرغم من أن معظم حالات خفقان القلب المفاجئ غير ضارة، إلا أنه إذا كان علامة على أحد الأمراض القلبية فقد يسبب مضاعفات خطيرة، وتشمل:

علاج زيادة ضربات القلب المفاجئ

يمكن أن يساعد اتباع بعض الخطوات والإرشادات في تخفيف خفقان القلب المفاجئ، ومنها:

  • أخذ قسط كافي من الراحة والنوم.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • ممارسة بعض تمارين ورياضات الاسترخاء، مثل اليوغا والتأمل.
  • تجنب المحفزات، مثل الكافيين، والتدخين، والتوتر.
  • اتباع نظام غذائي متوازن.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

يوصى في حال وجود حالة مرضية، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية، أو ظهور أعراض مقلقة، مثل ضيق التنفس بمراجعة الطبيب.

للمزيد: علاج ضربات القلب السريعة في المنزل

متى يجب استشارة الطبيب

يوصى باستشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • وجود تاريخ عائلي في أمراض القلب.
  • استمرار تسارع نبضات القلب لفترات طويلة.
  • زيادة معدل تسارع نبضات القلب بشكل كبير.

أيضاً، يجب طلب الرعاية الطبية على الفور إذا عانى الشخص من:

  • ضيق في التنفس.
  • ضيق في الصدر أو ألم في الصدر.
  • الدوخة أو الدوار.
  • الإغماء.

اقرأ أيضاً: الفرق بين خفقان القلب الطبيعي وغير الطبيعي

اقرا ايضاً :

توصيات لمرضى القلب: اهتموا بصحتكم في فصل الشتاء