حدثت في الآونة الأخيرة تطورات هائلة فى عملية تكبير الثدي الجراحية والتي تعتبر الآن من العمليات اليومية في كثير من دول العالم. تعرف في هذا المقال إلى طريقة عملية تكبير الثدي، المضاعفات المحتملة بعدها، والنصائح التي يجب اتباعها بعد عملية تكبير الثدي.

يعتبر الثدي (بالإنجليزية: Breast) بالنسبة للمرأة جزء أساسي وحيوي، فضلاً عن كونه رمزاً للأمومة ورمزاً للأنوثة، وأي تغيير في شكل أو حجم الثدي يعتبر من المشاكل المهمة التي تواجه المرأة وقد يتسبب فى العديد من المشاكل النفسية، مثل انعدام الثقة بالنفس والعصبية الشديدة. 

ما هي عملية تكبير الثدي الجراحية؟

عملية تكبير الثدي الجراحية (بالإنجليزية: Breast Augmentation or Augmentation Mammaplasty) هي عملية جراحية تهدف إلى زيادة حجم الثديين وتحسين المظهر العام لهما بطريقة اصطناعية، وذلك من خلال حشو الثديين بزرعة من السيليكون، أو ببالون مملوء بمحلول ملحي معقم، أو بالدهون، الأمر الذي يزيد من حجم الثدي بمقدار كوب واحد أو أكثر.

ما الفرق بين عملية شد الثدي وعملية تكبير الثدي؟

تختلف عملية شد الثدي عن عملية تكبير الثدي في طبيعة كل منهما، حيث يلجأ الأطباء لعملية شد الثدي في حال ترهله وتهدله بعد الولادة والرضاعة الطبيعية، وفي هذه الحالة يقوم بتحسين شكل الصدر المتهدل دون تكبير حجمه، وذلك من خلال إزالة الجلد الزائد، وتعديل ورفع الحلمة.

في المقابل، تقوم عملية تكبير الثدي على وضع حشوة في الصدر لشده، ورفعه، وزيادة حجمه.

للمزيد: أساليب إعادة بناء الثدي

انواع الحشوات لتكبير الثدي

يلجأ الأطباء لتكبير الصدر باستخدام ما يعرف بالثدي الصناعي، وهو عبارة عن كبسولة أو بالون يتم ملؤه إما بالسيليكون، أو بمحلول ملحي معقم كما يلي:

  • حشوة السيليكون

تتكون حشوة السليكون من كبسولة محكمة الإغلاق مملوءة بمادة السليكون الهلامية، وتكمن أهمية الكبسولة في حصر مادة السيليكون بداخلها ومنع تلامسها مع أنسجة الثدي.

لعل السبب في الطلب المتزايد على عملية تكبير الصدر بالسيلكون أكثر من الحشوات الأخرى هو أنها لا تؤثر على الرضاعة الطبيعية بشكل كبير، فضلاً عن أن حشوة السيليكون تعطي مظهر وملمس طبيعي أكثر للثدي.

تتطلب عمليات سيليكون الثدي المتابعة الدورية مع الطبيب لإجراء فحوصات بالرنين المغناطيسي، أو التصوير بالموجات فوق الصوتية، أو أخذ عينة منه في حال الاشتباه بوجود خلل ما.

أما عن مخاطر عملية تكبير الثدي بالسيليكون، فإن نسبة الإصابة بالتليف في حشوات السيليكون تكون أعلى من غيرها، كما أن الحشوة أو تمزقها يتسبب بحدوث تفاعلات مناعية خطيرة ضد السيليكون، وتحتاج إلى إزالة الحشوة فور تسرب السيليكون من الغلاف.

  • حشوة المحلول ملحي

في هذا النوع يتم ملء البالون بمحلول ملحي معقم، حيث يطلق البعض على تكبير الثدي في هذه الحالة بعملية تكبير الثدي بالماء والملح.

تمتاز حشوة المحلول الملحي أنها أكثر أماناً من حشوة السيليكون للصدر، وفي حال تسرب بعض المحلول من الغلاف يقوم الجسم بامتصاصه ومن ثم طرده خارج الجسم بشكل طبيعي، ودون حدوث أي ردة فعل مناعية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

متى يتم اللجوء لعملية تكبير الثدي؟

تلجأ العديد من النساء للقيام بعملية تكبير الثدي للعديد من الأسباب الفسيولوجية والتجميلية، منها:

  1. الحفاظ على شكل الصدر الكبير والمشدود بعد ترهله بسبب الحمل، والرضاعة، وتخطي سن اليأس، وفقدان الوزن.
  2. تحسين عدم التناظر في حجم الثدي.
  3. تعويض الثدي في حال استئصاله في عمليات جراحية سابقة.
  4. رغبة المرأة في زيادة حجم الثدي.

للمزيد: عمليات التجميل حاجة أم ترف !

كيفية الاستعداد لعملية تكبير الثدي

استناداً إلى توصيات إدارة الغذاء والدواء، يشترط أن يكون عمر المرأة ١٨ عاماً على الأقل للقيام بعملية تكبير الثدي بحشوة المحلول الملحي، و٢٢ عاماً للقيام بعملية تكبير الثدي بحشوة السيليكون.

وقبل إجراء عملية تكبير الثدي، يجب الأخذ بعين الاعتبار الأمور التالية:

  • إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها المريضة، حيث أنه قد يطلب التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل بضعة أيام أو أسابيع من الجرعة، مثل الأسبرين.
  • إجراء تصوير الماموغرام للتأكد من صحة الثدي وسلامته قبل الإقدام على أي عملية.
  • التوقف عن التدخين لمدة 6 أسابيع على الأقل قبل عملية تكبير الثدي.
  • استشارة الطبيب بشأن شد الثدي أثناء عملية تكبير الثدي للحصول على نتيجة أفضل.

كيف يتم إجراء عملية تكبير الثدي؟

تتم عملية تكبير الثدي في المستشفى تحت التخدير العام أو التخدير الموضعي من خلال الخطوات التالية:

  • يقوم الجراح بداية بعمل شق إما تحت الثدي، أو في منطقة الإبط، أو حول حلمة الثدي، وذلك حسب رغبة المريضة واستشارة الجراح.
  • يضع الجراح الزرعة عادة تحت نسيج الثدي، ولكن بعض الجراحين يفضلون إضافة الزرعة تحت العضلات الصدرية للتقليل من المعوقات التي قد تحصل أثناء إجراء التصوير الشعاعي للثدي في المستقبل، وللحد أيضاً من التصلبات التي تحدث في الأنسجة المحيطة بزرع الثدي.
  • يملأ الجراح الحشوة بمحلول ملحي معقم إذا ما كانت الحشوة المستخدمة هي حشوة المحلول الملحي، على عكس حشوة السيليكون التي تكون معبأة مسبقاً.
  • يقوم الجراح بخياطة الجرح باستخدام الغرز غالباً.

نصائح بعد عملية تكبير الثدي

للحصول على النتيجة بأسرع وقت ممكن والحد من المضاعفات المحتملة يجب اتباع العديد من النصائح بعد عملية تكبير الثدي، ومن أهمها:

  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية أو أية أنشطة بدنية شاقة لمدة 4-6 أسابيع. وقد ينصح الطبيب ببعض التمارين الخفيفة مثل ثني الذراعين وتحريكهما لتخفيف الألم.
  • العودة للدوام بعد عدة أسابيع إذا كان العمل يتطلب نشاط بدني، لكن يمكن العودة للدوام خلال أيام إذا كان العمل مكتبي ومريح.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة.
  • الاهتمام بنظافة الجرح والمتابعة المستمرة مع الطبيب الجراح وعدم التردد في إبلاغه عند حدوث أي عارض.
  • اتباع نمط حياة صحي لتسريع عملية الشفاء، والامتناع عن التدخين.
  • لبس المشدات الخاصة لمدة 4 إلى 6 أسابيع بعد العملية، حيث أنه من فوائد المشد بعد عملية تكبير الثدي أنه يساعد على ضمان شفاء الشق بشكل صحيح، ويقلل من آلام الثدي بعد عملية تكبير الثدي، ويساعد في بقاء الغرزة في مكانها.
  • مراعاة نوع حمالة الصدر التي سيتم ارتداؤها بعد العملية، ويفضل أن لا يتم ارتداء الحمالة مباشرة بعد العملية، بل بعد التئام الجرح.
  • الالتزام بتناول الأدوية الموصوفة ومراجعة الطبيب باستمرار.
  • إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي مرة بعد ثلاث سنوات من إجراء العملية، ثم بشكل دوري كل سنتين، وذلك للتأكد من سلامة الزرع وأنسجة الثدي المحيطة به.

للمزيد: الام الثديين: الاعراض والاسباب والعلاج

هل تؤثر عملية تكبير الثدي على الحمل؟

إن عملية تكبير الثدي لا تؤثر على الحمل إطلاقاً، كما أنها لا تسبب العقم. حيث أن الحمل يحدث من خلال الجهاز التناسلي والرحم في المرأة، ولا علاقة للثدي بذلك.

لكن من الممكن أن تؤثر عملية زراعة الثدي على الرضاعة الطبيعية، حيث أنه من الممكن أن تكون كمية الحليب غير كافية أثناء الرضاعة الطبيعية عند المرأة التي أجرت عملية تكبير الثدي.

للمزيد: تأثير السيليكون على الرضاعة الطبيعية

اضرار عملية تكبير الثدي

تنطوي عملية تكبير الثدي على بعض الأضرار والأعراض الجانبية المتوقعة، والتي من شأنها أن تختفي تدريجياً بمرور الوقت. ومن أهم هذه الأعراض:

  • تورم الثدي بعد إجراء الزراعة، أي أن حجم الثدي يكون أكبر من المتوقع لعدة أيام بعد العملية.
  • ازرقاق أو نزف بسيط تحت الجلد؛ يختفي ذاتياً بعد عدة أيام.
  • آلام في منطقة الثدي أو حولها، وغالباً ما تستمر لعدة أيام ويمكن استخدام المسكنات.
  • تندبات الجرح التي غالباً ما تختفي مع مرور الزمن، ولكن في بعض الحالات لا تختفي الندب. قد يتأخر اختفاء الندب حسب الشخص وقابلية التئام الجروح في جسمه، وممكن تقليل آثارها بالليزر أو بعض الكريمات الموضعية.

في حالة التهاب الجلد أو ظهور أحد الأعراض التالية يجب التواصل مع الطبيب مباشرة:

  • حمى.
  • شعور بالحرارة والدفء حول الشق.
  • احمرار الثدي أو ما حوله.
  • ضيق التنفس.

مضاعفات عملية تكبير الثدي

على الرغم من أن عملية تكبير الثدي عملية تجميلية، إلا أنها تسبب بعض المضاعفات كغيرها من العمليات الجراحية.

من المضاعفات التي قد تسببها عملية تكبير الثدي ما يلي:

  • تليف الانسجة حول الثدي.
  • رفض الجسم للحشوة، وهذه الحالة نادرة الحدوث نسبياً، ولسوء الحظ فإنه لا يمكن لأي جراح تجميل أن يتنبأ بحدوث هذه المضاعفات لأي امرأة قبل إجراء العملية، حيث يعتمد ذلك على مدى تفاعل أنسجة الجسم مع مادة السيليكون المغروسة.
  • حدوث ثقب في الزرعة نتيجة طعنة أو حادثة معينة؛ في هذه الحالة إذا كانت الزرعة مائية فإن الجسم يمتص الماء الخارج من كيس الزرعة ويصغر حجم الثدي. بينما في زرعة السليكون، فمن المحتمل أن يظهر الجسم رد مناعي عنيف ضد مادة السيليكون، الأمر الذي يستوجب إزالة الزرعة على الفور.
  • تغير مكان الزرعة نتيجة لكدمة أو حادثة ما، حيث يمكن إعادتها لموقعها الأصلي بعملية أخرى.
  • تموج لون البشرة في منطقة العملية.
  • التعرق الليلي الحاد.
  • تصلب النسيج الندبي المحيط بالزرع.

والجدير بالذكر أن هذه المضاعفات قد تحدث سواء بعد العملية مباشرة أو على المدى البعيد.

وأيضاً في دراسة حديثة نشرت في سنة 2021، وأجريت على 100,000 امرأة قمن بعملية تكبير الثدي في الفترة ما بين سنة 2007 - 2010، أظهرت النتائج أن عملية تكبير الثدي باستخدام حشوة السيليكون يزيد من خطر الإصابة بالأمراض التالية بمقدار 6 - 8 أضعاف:

  • تصلب الجلد (بالإنجليزية: Sclerodermia).
  • متلازمة شوغرن.
  • سرطان الجلد.
  • التهاب المفاصل الروماتيدي.

دكتور انا فاطمه ابني سنه وثلث شهوري واستخدمت كريمات طبيعيه كثير وما من استفاده نهائيآ ماذا يكون سبب وهل يوجد علاج طبيعي لذلك وهل يمكن ان يعود مثلما كان

اسئلة شائعة حول عملية تكبير الثدي

كم تستغرق مدة الشفاء بعد عملية تكبير الثدي؟

تستغرق مدة الشفاء بعد عملية تكبير الثدي غالباً خمسة أيام على الأكثر، ولكن قد يستمر الألم والتورم في بعض الحالات بعد عملية تكبير الثدي لعدة أسابيع، الأمر الذي يستدعي مراجعة الطبيب واتباع تعليماته لتسريع مدة الشفاء.

كم تستغرق عملية تكبير الثدي؟

تستغرق عملية زراعة الثدي من ساعة إلى ساعتين تقريباً، ولا تتطلب البقاء في المستشفى بعد العملية. ولكن بعض الحالات تحتاج للبقاء في المشفى لليلة كاملة لمراقبة العلامات الحيوية للمريضة.

متى تظهر نتيجة عملية تكبير الثدي؟

يستغرق الحصول على النتائج النهائية لعملية تكبير الثدي وقتاً طويلاً بشكل عام، فإذا وضعت زرعات الثدي فوق العضلة، تأخذ النتائج من 4 إلى 6 أسابيع. أما إذا وضعت تحت العضلة فتأخذ النتائج مدة تصل إلى 3 أشهر تقريباً.

هل عملية تكبير الثدي تدوم مدى الحياة؟

لا، حيث تشير الإحصائيات إلى أن 46% من النساء اللاتي قمن بزرع حشوة السيليكون و21% من اللاتي قمن بزرع حشوة المحلول الملحي يخضعن لعملية أخرى بعد ٣ سنوات على الأقل، إذ أن زرع الثدي لا يبقى على شكله للأبد، فقد يتعرض إلى التسريب أو التصلب، لذلك يجب استبداله أو إزالته.

للمزيد: طرق تكبير الثدي بشكل طبيعي

هل عملية تكبير الثدي تفقد الاحساس بالثدي لدى المرأة؟

من المتوقع أن تفقد المرأة الإحساس بالحلمة بعد عملية تكبير الثدي، إلا أن هذا ليس خطيراً، حيث يعود الشعور بالحلمة بعد عدة أشهر من العملية. كما أن عملية تكبير الثدي لا تؤثر على الإحساس الطبيعي للحلمة بشكل دائم إلا في بعض الحالات، مثل في حال الإصابة بمشكلة في الأعصاب المتواجدة في الحلمة.

{article}

هل عملية تكبير الثدي تسبب السرطان؟

وجدت الأحصائيات أن عملية تكبير الثدي لا تسبب ولا تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، في المقابل، وجد أن النساء اللواتي خضعن لعملية تكبير الثدي باستخدام المحلول الملحي أو السيليكون هم أكثر عرضة من غيرهن للإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية الخبيث المرتبط بزراعة الثدي (بالإنجليزية: Anaplastic Large Cell Lymphoma)، وهو شكل نادر من سرطان الجهاز المناعي تم اكتشافه بالسنوات الأخيرة وربطه بزراعة حشوات الثدي.

ويعزى ربط سرطان الثدي بزراعة الحشوات لتكبير الثدي إلى أن النسيج المكون لهذه الحشوات قد يؤدي إلى تفاقم الاستجابة المناعية لدى بعض النساء على النحو المسبب للسرطان.

للمزيد: التطور الطبي في علاج سرطان الثدي

ما سعر عملية تكبير الثدي؟

يعتمد سعر عملية تكبير الثدي على الطبيب وعلى نوع الزرعة المستخدمة، ويتراوح سعر عملية تكبير الثدي ما بين 3 آلاف دولار إلى 10 آلاف دولار.

كما أن التأمين الصحي لا يشمل عملية تكبير الثدي، حيث أن عملية تكبير الثدي تعد عملية تجميلية.

للمزيد: وسائل فعالة لشد الثدي

ما البدائل الأخرى لعملية تكبير الثدي؟

يمكن تكبير الثدي بطرق أخرى، مثل:

  • عملية تكبير الثدي بالفيلر

تختلف عملية تكبير الثدي جراحياً عن تكبير الثدي بالفيلر، حيث أن حقن الثدي بالفيلر لا يتطلب إجراء عملية جراحية، كما تعتمد حقن الفيلر بشكل عام على حمض الهيالورونيك ومشتقات حمض اللاكتيك، واللذان يحفزان الجسم لإنتاج الكولاجين في المنطقة.

وعلى الرغم من سهولة هذا الإجراء، إلا أن حقن الفيلر المستخدم للثدي غير مرخصة بعد من إدراة الغذاء والدواء.

  • تكبير الثدي بالبوتوكس

تستخدم حقن البوتوكس تحت الجلد للتخلص من التجاعيد وخطوط الوجه والرفيعة، وذلك من خلال حقن مادة البوتولينوم في العضلات الموجودة تحت الجلد. اقترح بعض الأطباء في الفترة الأخيرة استخدام البوتوكس لرفع الثدي ومنع ترهله، حيث تستمر نتائجه لمدة 4 أشهر تقريباً.

لكن حتى الآن، لم تحصل هذه الطريقة على موافقة إدراة الغذاء والدواء، الأمر الذي يخلق العديد من المخاوف حول استخدامها.

للمزيد: حقن الثدي بالدهون