يعتبر الكمون أحد النباتات العشبية الحولية، والتي تمتاز بأنها محدودة النمو إذ يتراوح ارتفاعها ما بين الثلاثين سنتيمتراً إلى أربعين سنتيمتراً، أما عن الصفات الشكلية لنبات الكمون فهو يحمل أوراقاً ذات لون أخضر داكن، وأزهاراً ذات لون أبيض أو أرجواني، بينما يكون لون الثميرة الخاصة بتلك النبتة أخضر زيتوني، وعلى الرغم من أن طعم الكمون مر إلا أنّه يمتلك رائحة عطرية جميلة.

يعتبر الكمون أحد النباتات العشبية متعددة الاستخدام حيث شاع استخدامه منذ قديم الزمان كأحد التوابل التي تمنح الطعام النكهة الطيبة، كما أنه أحد المواد الطبيعية فاتحة الشهية، ويستخدم في علاج العديد من المشاكل الصحية، كما يعمل على التخفيف من أعراض العديد من الحالات المرضية.


فوائد الكمون

تحتوي بذور الكمون على العديد من العناصر الغذائية، منها الحديد، والمنغنيز، والكالسيوم، والفسفور، وفيتامين ب1، والزنك، وغيرها من العناصر المهمة للجسم، مما يجعل الكمون عالي بالقيمة الغذائية و ذو فوائد عديدة.

الكمون ومضادات الأكسدة

تعتبر مركبات الفينول (بالإنجليزية: Phenol Compounds) النباتية أحد أهم المواد الكيميائية النباتية المضادة للأكسدة التي تتوافر بكميات كبيرة في بذور الكمون، مما يجعل بذور الكمون قادرة على توفير حماية كاملة ضد تلف الحمض النووي للخلايا، وضد أكسدة جدران الخلايا (بالإنجليزية: Cell Membrane Oxidation).

الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free Radicals) وهي مواد كيميائية تتكون نتيجة العمليات الحيوية التي تحدث في خلايا الجسم بشكل مستمر، ويعتبر تراكمها السبب الرئيسي لنشوء حالة توتر الأكسدة (بالإنجليزية: Oxidative Stress)، والتي تعد عاملًا مهمًا للإصابة ببعض الأمراض، مثل الإصابة بمرض تصلب الشرايين (بالإنجليزية: Atherosclerosis)، والإصابة بالأورام السرطانية، وظهور علامات الشيخوخة.

أسباب تراكم الجذور الحرة هي إما كثرة إنتاجها في الجسم، أو نتيجة تباطؤ عمليات تنظيف الخلايا من الجذور الحرة وبطء إزالتها من الجسم.

تعتبر مضادات الأكسدة، مثل مادة الفينول في بذور الكمون، أحد أهم الوسائل للتخلص من نشاط الأكسدة نتيجة تراكم الجذور الحرة، وتعطيل تأثيراتها السلبية على الجسم. كما أن بذور الكمون تحتوي على العديد من العناصر الغذائية ذات الخواص المضادة للأكسدة، مثل فيتامين ج، وفيتامين أ، وفيتامين إي (بالإنجليزية: Vitamin E).

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الكمون ومضادات الميكروبات

يحتوي الكمون على مواد كيميائية ذات خواص مضادة للبكتيريا والفطريات والميكروبات (بالإنجليزية: Antimicrobial). وأثبتت بعض الدراسات أن شاي الكمون المغلي قد يخفف من أعراض الالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumonia) نتيجة احتواءه على الزيوت العطرية ذات الخواص المقشعة للبلغم والموعة للقصبات الهوائية، بالإضافة إلى احتواءه على مضادات الميكروبات.

أثبتت الدراسات أن بذور الكمون تحمي من تسمم الطعام، والعدوى المنقولة من الطعام الناتج عن وجود بكتيريا أو أنواع معينة من الفطريات، لما لها من خصائص مضادة للميكروبات، فعند هضم الكمون في المعدة، يطلق مادة تسمى ميجالوميسين (بالإنجليزية: Megalomicin)، والتي تعد مضادة للبكتيريا، والتي تمنع تكاثر البكتيريا في المعدة والأمعاء.

فوائد الكمون لمرضى السكري وأمراض القلب والكولسترول

أثبتت الدراسات أن بذور الكمون تحتوي على مادة كيميائية تسمى بالثيموكوينون (بالإنجليزية: Thymoquinone)، التي تعمل على حماية خلايا البنكرياس من توتر الأكسدة؛ التي تحدث نتيجة عدم توازن الجذور الحرة ومضادات الأكسدة في الجسم، كما أن مادة الثيموكوينون تساعد في زيادة إنتاج هرمون الإنسولين في الجسم وبالتالي تحافظ على مستويات طبيعية للسكر في الدم.

إن تناول بذور الكمون بشكل مفرط قد يؤدي إلى حدوث هبوط في نسبة السكر في الدم، حيث تظهر بعض الأعراض مثل الصداع، والرعشة، والتعب، وعدم وضوح في الرؤية، لذلك يجب الانتباه للكمية التي يتم تناولها من بذور الكمون، كما يجب مراقبة نسبة السكر في الدم بشكل مستمر، خاصة عند البدء بتناول بذور الكمون.

يحتوي الكمون على نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة الصحية (بالإنجليزية: Monounsaturated Fats)، والتي تعمل على ضبط نسبة الكولسترول الضار.

إن المعادن الأساسية الموجودة في بذور الكمون تنظم ضغط الدم، وتنظم معدل ضربات القلب، وتعزز من صحة القلب، كما أنه تقي من أمراض القلب والأوعية الدموية.

فوائد الكمون للذاكرة والأعصاب

يحفز الكمون الجسم والجهاز العصبي المركزي (بالإنجليزية: Central Nervous System) ليكون أكثر فاعلية، مما يساعد في الحصول على ذاكرة أكثر حدة؛ وذلك لاحتواءه على عناصر مهمة مثل ريبوفلافين (بالإنجليزية: Riboflavin)، فيتامين ب 6، ومادة النياسين (بالإنجليزية: Niacin). كما أن بذور الكمون تساعد في التحكم في الأطراف وتقوية الأعصاب بشكل أكبر.

أثبتت بعض الدراسات أن بذور الكمون قد تكون قادرة على علاج مرض الباركنسون بسبب مساهمته في وظيفة الجهاز العصبي المركزي في الجسم.

فوائد الكمون لفقر الدم

تعتبر بذور الكمون مصدر غني بعنصر الحديد، حيث أنها تحتوي على ما يقارب 66 غرام من الحديد في كل 100 غرام من بذور الكمون، مما يجعله علاجاً فعالاً لفقر الدم (بالإنجليزية: Anemia) الناتج عن نقص الحديد في الدم. إن استهلاك بذور الكمون بشكل يومي يساعد على زيادة عدد كريات الدم الحمراء، ويحسن من الدورة الدموية، مما يؤدي إلى زيادة هيموجلوبين الدم (بالإنجليزية: Hemoglobin)، وعلاج فقر الدم والوقاية منه.

فوائد الكمون للحامل والمرضع

تعتبر بذور الكمون مفيدة الحامل، وذلك لأنها تساهم في الحد من الإمساك، وتساهم في تنظيم عمل الجهاز الهضمي وتحسن من عملية الهضم. كما أن بذور الكمون تخفف من مشكلة الغازات التي تعاني منها الحامل. يعتبر الكمون من النباتات المعالجة لمشكلة القيء والغثيان عند الحامل، كما أنه يقي من الإصابة بالبواسير بعد الولادة.

أثبتت الدراسات أن بذور الكمون فعالة في زيادة الحليب في الثدي عند المرضع، وذلك لاحتواءها على عناصر الحديد والكالسيوم.

طريقة استخدام الكمون للحامل

تطحن بذور الكمون الطازجة، وتمزج ملعقة صغيرة من مسحوق الكمون مع ملعقة واحدة من الحليب، ويفضل استخدام قطرات صغيرة من العسل للمزيج. ينصح بتناول المزيج صباحاً ومساءً.

للمزيد: ما هي أفضل فيتامينات للحامل؟

الكمون للتنحيف

يستخدم الكمون في تحضير وصفات تخسيس الوزن بشكل واسع، وذلك لأدواره الواسعة في التخسيس، منها:

  • يعتبر الكمون من النباتات منخفضة السعرات الحرارية، حيث أن الملعقة الصغيرة الواحدة تحتوي على 16 سعرة حرارية، وكل 100 غرام من الكمون يحتوي على ما يقارب 370 سعرة حرارية، وهذا بحد ذاته يحد من زيادة الوزن عند تناول بذور الكمون.
  • يساهم الكمون في تسريع عملية الأيض ويزيد من حرق السعرات الحرارية في الجسم؛ وذلك لاحتواه على كمية عالية من الحديد.
  • يحتوي الكمون على العديد من المواد التي تساهم في تكسير جزيئات الطعام، وبالتالي يعزز عملية الهضم من خلال تحفيز الأحماض والعصارة الصفراوية التي يتم إفرازها من البنكرياس والمرارة.

طرق استخدام الكمون للتنحيف

الطريقة الأولى: في وعاء، يتم وضع كوب من الماء وملعقتين صغيرتين من بذور الكمون، ويوضع الوعاء على نار هادئة حتى يغلي، ثم يوضع الوعاء جانبًا حتى يفتر قليلاً ويصفى من بذور الكمون، ويحلى بالعسل ويشرب المزيج يومياً في الصباح الباكر.
الطريقة الثانية: إضافة ملعقة صغيرة واحدة من مسحوق الكمون إلى ما مقداره 5 غرامات من اللبن الرائب، ويتم تناوله بعد وجبة الغداء أو العشاء يومياً.
الطريقة الثالثة: إضافة ملعقة صغيرة من بذور الكمون إلى كوب من الشاي الأخضر، ويوضع على النار حتى يغلي، وعند تحول لون المشروب إلى اللون الأخضر يوضع الوعاء جانباً حتى يفتر، وينصح بشرب هذا الشاي 3 مرات في اليوم.

للمزيد: 6 طرق اساسية لعلاج النحافة وزيادة الوزن

فوائد الكمون للبطن والقولون

يساهم الكمون في تنظيم عملية الهضم، إضافة إلى حل جميع مشاكل الجهاز الهضمي. يحتوي الكمون على مركب عضوي يسمى كمون ألدهايد (بالإنجليزية: Cuminaldehyde) المسؤول عن رائحة الكمون المميزة، والذي يعمل على تنشيط الغدد اللعابية الموجودة في الفم، مما يسهل عملية الهضم الأولية للطعام في الفم.

يحتوي الكمون على مادة الثيمول (بالإنجليزية: Thymol)، والتي تعمل على تسهيل عملية الهضم في المعدة والأمعاء من خلال تحفيز الغدد المسؤولة عن إفراز الأحماض والعصارة الصفراوية والإنزيمات المسؤولة عن عملية الهضم.

يمتاز الكمون بخصائصه الطاردة للغازات، والتي تقوم بتخفيف تكوين الغازات في البطن والقولون، مما يؤدي إلى تحسين عملية الهضم وتحسين الشهية. كما أن الكمون يساعد في التخلص من حموضة المعدة ويقي من الإصابة بعسر الهضم، ويساهم في التخفيف من آلام المعدة والبطن والقولون، ويعمل كمسكن في هذه الحالات.

أظهرت بعض الدراسات أنه يمكن استخدام بذور الكمون لعلاج البواسير (بالإنجليزية: Hemorrhoids)، وذلك لاحتواءه على الألياف والمواد الملينة والزيوت الطيارة والخواص المضادة للميكروبات التي تساعد في التئام الجروح.

للمزيد: 15 نصيحة لمن يعاني من القولون العصبي

سبل  الوقاية  من  الأمراض  الغذائية

فوائد الكمون للدورة الشهرية 

تعتبر بذور الكمون من النباتات العشبية الطبيعية المستخدمة لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية، حيث تعاني العديد من السيدات من مشكلة ندرة الطمث أو قلة الطمث (بالإنجليزية: Oligomenorrhea)، ويعتبر الكمون من محفزات انقباضات الرحم.

طريقة تحضير شاي الكمون لعلاج قلة الطمث

إضافة نصف ملعقة من الكمون إلى كوب ماء ويترك ليغلي جيداً، ويتم تناول هذا الشاي مرتين يومياً للحصول على أفضل النتائج وإنزال دم الدورة الشهرية.

يخفف الكمون من آلام الدورة الشهرية، وذلك من خلال زيادة تدفق الدم والأكسجين إلى الرحم والذي بدوره يساهم في الحد من تقلصات الرحم وآلام الدورة الشهرية، وذلك من خلال طحن كميات متساوية من بذور الكمون وبذور السمسم للحصول على مسحوق ناعم، وتناول ملعقة صغيرة واحدة من هذا الخليط مع العسل يومياً.

للمزيد: عشرة أسباب لتأخر موعد الدورة الشهرية عند المرأة

فوائد الكمون والليمون

أثبتت الدراسات أن مزيج الليمون والكمون يساهم في التخلص من الوزن الزائد.

طرق تحضير الكمون والليمون

الطريقة الأولى: إضافة ملعقتين كبيرتين من بذور الكمون إلى كوب من الماء، ويترك حتى الصباح. صباحاً، يتم عصر نصف ليمونة على منقوع الكمون، ويشرب المزيج على معدة فارغة كل صباح لمدة أسبوعين.

الطريقة الثانية: إضافة زنجبيل مبشور إلى وعاء يحتوي على الماء، وإضافة القليل من الجزر والخضار إلى الماء والزنجبيل ووضع الوعاء على النار، ويرش القليل من مسحوق الكمون والزنجبيل المبشور والقليل من عصير الليمون على الخضار المطبوخة. يفضل تناولها كبديل لوجبة العشاء.

أضرار الكمون

يعتبر الكمون من النباتات الآمنة، إلا أن المبالغة في تناوله قد تسبب بعض الأضرار، منها:

  • يعمل على تثبيط مستويات هرمون التستوستيرون، مما يقلل من الخصوبة لدى الرجال.
  • قد يسبب الإجهاض للنساء الحوامل، إذا تمت المبالغة في تناوله.
  • قد يسبب حرقة في المعدة.
  • يسبب التجشؤ، مما يسبب الحرج للشخص.
  • تسبب الزيوت الموجودة في بذور الكمون ضرراً للكلى والكبد، إذا تمت المبالغة في تناوله.
  • يسبب النعاس والدوخة، وذلك لأن بذور الكمون لها خصائص مخدرة ومن الممكن الإدمان عليها.
  • قد يسبب نزيف حاد أثناء الدورة الشهرية.
  • قد يسبب انخفاض حاد في مستويات السكر في الدم.
  • قد يسبب الحساسية وظهور الطفح الجلدي لبعض الأشخاص.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية