تعرف الأمراض النفسية بأنها مجموعة من الحالات تؤثر على طريقة تفكير الفرد، وحالته المزاجية، ومشاعره، وسلوكه، بل وقد تؤثر في قدرته على القيام بالمهام اليومية والعيش حياة طبيعية. يمكن أن تصيب الأمراض النفسية جميع الفئات العمرية ويساهم التعرف على أعراض المرض النفسي في اكتشافه مبكرًا وتلقي العلاج المناسب. [1]

تعرف في هذا المقال على ما هي أعراض المرض النفسي الشائعة في الكبار والأطفال، ومتى ينبغي زيارة الطبيب.

أعراض المرض النفسي

تتعدد أنواع الأمراض النفسية، ومن أمثلتها القلق، والاكتئاب، والاضطراب ثنائي القطب، والفصام، واضطرابات الأكل، وتختلف الأعراض باختلاف نوع المرض الذي يعاني منه الشخص.

نذكر فيما يلي أبرز أعراض المرض النفسي للمراهقين والبالغين: [1] [2] [3]

  • تغير الحالة المزاجية فقد يشعر الشخص بالحزن واليأس، أو يعاني من تقلبات في المزاج بين كآبة شديدة وهوس.
  • الغضب والعصبية والانفعال على أبسط الأمور.
  • صعوبة التركيز والانتباه وصعوبات التعلم.
  • انخفاض الأداء الاجتماعي وصعوبة القيام بالمهام اليومية، وعدم القدرة على مواجهة الضغوط اليومية.
  • اللامبالاة وتفضيل العزلة والانسحاب الاجتماعي، وكذلك تجنب الانخراط في أي أنشطة اجتماعية.
  • صعوبة فهم الآخرين والتواصل معهم.
  • الشك أو الخوف من الآخرين دون مبرر.
  • القيام بسلوكيات غريبة غير معتادة.
  • التفكير غير المنطقي والإيمان بمعتقدات غريبة، مثل اعتقاد الشخص بامتلاكه قوى خارقة.
  • الشعور بالانفصال عن الواقع أو المعاناة من أوهام وهلاوس.
  • تغير عادات النوم والشعور بالتعب العام.
  • زيادة الشهية أو فقدانها.
  • إهمال النظافة الشخصية وعدم الاعتناء بالنفس.
  • قلة الرغبة الجنسية.

تشمل أعراض المرض النفسي الحاد والخطير بالإضافة إلى الأعراض السابقة ما يلي: [2] [3]

  • إدمان الكحول أو تعاطي المخدرات.
  • إيذاء النفس.
  • التفكير في الانتحار أو الإقدام على ذلك.

أعراض المرض النفسي الجسدية

لا تقتصر أعراض المرض النفسي على المشاعر والأفكار وما يترتب عليها من سلوكيات، بل إن المرض النفسي يمكن أن يسبب أعراضًا بدنية، فالتغيرات البيولوجية التي تحدث في الأمراض النفسية تؤثر أيضًا على الجسم. [4]

قد تتضمن أعراض المرض النفسي على الجسم كما في حالات القلق والتوتر ما يلي: [4]

  • الصداع أو الصداع النصفي.
  • آلام العضلات والشد العضلي.
  • اضطراب الجهاز الهضمي، مثل الإسهال، وآلام البطن، وتغيرات الشهية.
  • اضطرابات النوم، مثل الأرق.

يمكن أن تشمل أعراض المرض النفسي والاكتئاب الجسدية الآتي:

  • آلام في الجسم.
  • صداع.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • تعب عام.

جدير بالذكر أن بعض الأمراض النفسية قد تحفز الإصابة بأمراض عضوية، فعلى سبيل المثال يمكن أن تؤدي الصدمة النفسية أو الضغط العصبي إلى تحفيز الإصابة باضطرابات المناعة الذاتية، مثل التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو، والصدفية، والتهاب المفاصل الروماتويدي. [4]

اقرأ أيضًا: أنواع الأمراض النفسية

أعراض المرض النفسي عند الأطفال

عادة ما يمر الطفل ببعض التقلبات المزاجية وينعكس ذلك على سلوكياته ويعد هذا أمرًا طبيعيًا، ولكن إذا استمر الأمر وبدأ في التأثير على حياته اليومية، وتصرفاته، وعلاقته بمن حوله، فقد يشير ذلك إلى احتمالية إصابته بمرض نفسي؛ لذلك ينبغي على الآباء الانتباه لعلامات المرض النفسي للأطفال ومراقبتها بحرص، وفي حال استمرارها فيجب زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة. [5]

نذكر فيما يلي أبرز أعراض الأمراض النفسية لدى الأطفال: [5]

  • تكرار إصابة الطفل بنوبات غضب والتصرف بطريقة عدوانية.
  • كثرة البكاء وظهور علامات الحزن عليه.
  • الشعور المستمر بالخوف والقلق.
  • عدم استمتاع الطفل بالأشياء المحببة إليه.
  • الابتعاد عن الناس والتشبث في والديه طوال الوقت.
  • العودة إلى التبول في الفراش، أو القيام بسلوكيات تخطاها مثل مص الإبهام.
  • صعوبة التركيز.

اقرا ايضاً :

إكتئاب النفاس

تتضمن أعراض المرض النفسي للأطفال أيضًا مشاكل في المدرسة، ويظهر ذلك في صورة: [5]

  • انخفاض التحصيل الدراسي.
  • كثرة المشاكل مع المعلمين أو زملائه في المدرسة.
  • عدم الالتزام بالإرشادات المدرسية.
  • عدم الرغبة في الذهاب إلى المدرسة أو المشاركة في المناسبات الاجتماعية، مثل الحفلات أو الأنشطة الرياضية.

قد يعاني الأطفال المصابين باضطرابات نفسية من أعراض جسدية أيضًا، منها: [5]

  • عدم استطاعة النوم جيدًا أو الإفراط في النوم.
  • مشاكل في الأكل، مثل عدم الرغبة في تناول الطعام أو الإفراط في تناوله.
  • فقدان الوزن أو اكتسابه.
  • الشكوى المستمرة من ألم البطن، أو غثيان، أو أوجاع في الجسم.

اقرأ أيضًا: العلاج النفسي: دليلك الشامل

متى ينبغي زيارة الطبيب؟

ينبغي مراجعة الطبيب عند ملاحظة ظهور أعراض قد تشير إلى الإصابة بمرض نفسي، ولكن لا يعني ظهور عرض منها حتمية الإصابة، إذ أن الشخص قد يمر ببعض التقلبات المزاجية من حين لآخر بسبب الأحداث اليومية، لذلك ينصح بزيارة الطبيب في الحالات الآتية: [6]

  • ظهور عدة أعراض من الأعراض السابقة، لا سيما إذا كانت غير مرتبطة بموقف أو حدث محدد.
  • استمرار الأعراض وتداخلها مع القدرة على أداء المهام اليومية.

اقرأ أيضًا: الفحص النفسي

نصيحة الطبي

تتعدد أعراض الأمراض النفسية وتختلف من مرض لآخر ومن حالة لأخرى، ويساعد التعرف على أعراض المرض النفسي وعلاماته في اكتشافه مبكرًا وتلقي العلاج المناسب، والوقاية من خطر الإصابة بمضاعفات خطيرة.

انا في مرحلة المراهقة واعاني من الرهاب الاجتماعي منذ عدة سنوات عندي ضعف ثقة بالنفس و لا استطيع القيام بالتواصل البصري مع الناس واخجل عند المشي لاني احس ان الناس كلها تراقبني