تعاني الكثير من النساء مما قد يعتبرنه إفرازات مهبلية غير طبيعية في مرحلة ما من مراحل حياتهن، ولكن في معظم الأوقات تكون الإفرازات طبيعية وغير مقلقة حتى عند حدوث تغيرات عليها.

تكون إفرازات المهبل الطبيعي ذات لون شفاف أو أبيض وليس لها رائحة سيئة، وتختلف كثافتها خلال الأوقات المختلفة من دورة الإباضة الشهرية، ويمكن أن يتغير لونها إلى العديد من الألوان مثل الأصفر، والوردي، ولكن ما هو سبب نزول سائل وردي من المهبل قبل الدورة وبعدها؟ وهل يعد هذا السائل مقلقاً؟

نجيب عن تلك الأسئلة الشائعة بين النساء في هذا المقال.

نزول سائل وردي من المهبل قبل الدورة

ما هو سبب نزول سائل وردي من المهبل قبل الدورة وبعدها؟ تشير الإفرازات الوردية إلى اختلاط إفرازات المهبل الطبيعية بكمية قليلة من الدم، مما يحول لون الدم الأحمر المختلط بالإفرازات إلى الوردي.

يخفف الدم أيضاً من كثافة إفرازات المهبل لتصبح أكثر سيولة قليلاً، وعادة ما يكون سبب نزول سائل وردي من المهبل غير مقلقاً، خاصة في الأوقات المحيطة بموعد الحيض، إذ غالباً ما يعود السبب  إلى بدء نزيف الحيض أو انتهائه. (1)

هناك سؤال تطرحه الكثير من الفتيات أيضاً وهو: ما هو سبب نزول سائل وردي من المهبل قبل الدورة للبنات؟ ويعود السبب أيضاً إلى بدء نزيف الحيض، ولا يعد الأمر مقلقاً إلا إذا ترافق خروج السائل الوردي مع أعراض أخرى ستذكر لاحقاً في هذا المقال. (4)

للمزيد: إفرازات مهبلية دموية، هل هي طبيعية؟

أسباب خروج سائل وردي من المهبل

يمكن أن تشمل الأسباب الأخرى لخروج سائل وردي من المهبل ما يلي: (2)(3)

  • الإباضة.
  • التعرض لفحص عنق الرحم.
  • الحمل، إذ يتسبب زرع البويضة في بطانة الرحم في حدوث نزيف خفيف.
  • انخفاض مستويات هرمون الاستروجين الذي يساعد على استقرار بطانة الرحم خلال عدة مراحل من دورة الإباضة.
  • ممارسة الجنس بعنف، مما يؤدي إلى حدوث جروح صغيرة في المهبل أو الفرج.
  • سلائل عنق الرحم، وهي أورام أو زوائد لحمية حميدة تنمو من بطانة عنق الرحم.
  • استخدام حبوب منع الحمل الهرمونية، وغالباً ما تكون حبوب منع الحمل التي تحتوي على القليل من الاستروجين، أو التي لا تحتوي على الاستروجين على الإطلاق هي السبب خلف خروج سائل وردي من المهبل.
  • التهاب عنق الرحم.
  • التهاب المهبل البكتيري.
  • التهاب المهبل الفطري.
  • التهاب المهبل الضموري الناجم أيضاً عن تذبذب مستويات الهرمونات خاصة لدى النساء في سن انقطاع الطمث.
  • الأجسام الغريبة في المهبل مثل فتائل الدورة الشهرية المتروكة لفترة طويلة، أو نتيجة لاستخدام الواقي الذكري لمنع الحمل.
  • تهيج الجلد حول المهبل ونزيفه نتيجة التحسس من المواد الكيميائية الموجودة في المنظفات، والمراهم والكريمات، ومبيدات النطاف، إذ غالباً ما تعتقد النساء أن النزيف قادم من داخل المهبل، لكنه يكون في الواقع نزيف خارجي من الجلد المحيط بالمهبل.
  • عدوى الأمراض المنقولة جنسياً مثل الزهري، والسيلان، وداء المشعرات التي بدورها تؤدي إلى داء التهاب الحوض.
  • داء التهاب الحوض.
  • أكياس المبيض.
  • الحمل خارج الرحم.
  • الإجهاض المبكر، تعد إفرازات المهبل الوردية قبل انتهاء الشهر الثاني من الحمل من علامات الإجهاض.
  • أورام الرحم الليفية.

للمزيد: أمور يخبرك بها المهبل عن صحتك 

أعراض ترافق السائل الوردي من المهبل

يجب زيارة الطبيب عند رؤية بعض الأعراض المقلقة التي ترافق خروج سائل وردي من المهبل، ومنها التالي ذكره: (2)

  • زيادة كمية الإفرازات المهبلية، وترافقها برائحة كريهة، أو الإفرازات السميكة مثل الجبن.
  • تقلصات أو ألم أسفل البطن الشديد.
  • ألم أسفل الظهر.
  • ألم الجنب.
  • الحكة أو الحرقة التي ترافق الإفرازات المهبلية الوردية.
  • الدوخة.
  • الغثيان أو التقيؤ.
  • الحمى.
  • الشعور بالألم أثناء ممارسة الجنس.

اقرأ أيضاً: علاج الافرازات المهبلية بالطرق الطبيعية

هل عدم انتظام تناول حبوب منع الحمل يسبب الحمل؟ علمًا أنني نسيت الحبوب أكثر من مرة خلال الشهر الفائت وأخاف أن يكون هناك حمل

نزول سائل وردي من المهبل قبل الدورة والسرطان

هل يشير نزول سائل وردي من المهبل قبل الدورة إلى السرطان؟ في حالات نادرة جداً يمكن أن يكون سرطان عنق الرحم خلف خروج سائل وردي من المهبل، ولكن عادة ما يسبب سرطان عنق الرحم أعراض اخرى بالإضافة إلى سائل المهبل الوردي، ومنها: (5)

  • التعرق الليلي.
  • تورم القدمين.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • بقع دموية أو نزيف خفيف قبل أو بعد الدورة الشهرية.
  • نزيف الدورة الشهرية الغزير، أو الأطول من المعتاد.
  • النزيف بعد الجماع.
  • الشعور بألم أثناء الجماع.
  • ألم الحوض (أسفل البطن) والظهر غير المبرر والمستمر.

علاج خروج سائل وردي من المهبل

عادة لا يحتاج خروج سائل وردي من المهبل قبل الدورة الشهرية للبنات أو المتزوجات إلى علاج، إذ كما ذكرنا سابقاً تشير الإفرازات في هذه الحالة إلى بدء أو انتهاء الدورة الشهرية سواء قبل الدورة أو بعدها، تحتاج الإفرازات الوردية المهبلية إلى علاج عند ترافقها مع الأعراض المذكورة سابقاً، ويعتمد العلاج على السبب الكامن خلف خروج سائل وردي من المهبل، ويمكن أن تشمل طرق العلاج على ما يلي: (2)(4)

  • العلاج بالهرمونات البديلة في حالات اختلال مستويات الهرمونات.
  • التبديل إلى وسائل منع الحمل الأخرى بعد استشارة الطبيب، إذا لم يتوقف النزيف بعد بضعة أشهر من استخدام حبوب منع الحمل الهرمونية.
  • الجراحة، فقد تكون هي الخيار العلاجي في بعض الحالات إن لم تختفي أكياس المبيض من تلقاء نفسها.

يعد الحمل خارج الرحم من الحالات الطارئة التي غالباً ما تحتاج إلى التدخل الجراحي، وذلك لاستخراج الحمل من موقعه خارج الرحم خاصة الحادث في قناة فالوب، ولمنع الإصابة بنزيف داخلي، أما التهاب المهبل البكتيري والفطري فيعالج بالمضادات الحيوية، ومضادات الفطريات التي يصفها الطبيب. (4)

للمزيد: وسائل منع الحمل المختلفة

لا تحتاج أورام الرحم الليفية الصغيرة إلى العلاج، وقد يصف الطبيب أدوية لتقليص حجم الأورام المتوسطة، وفي بعض الحالات مثل الأورام الليفية الكبيرة قد تكون الجراحة لاستئصال الأورام هي الحل، ويعالج سرطان عنق الرحم، إما بالعلاج الكيميائي، او الإشعاعي، أو الجراحة، أو بمزيج من هذه العلاجات معاً. (2)

اقرا ايضاً :

اللولب الهرموني وزيادة الوزن