تلجأ العديد من النساء الى استخدام وسائل منع الحمل من أجل تنظيم النسل والمباعدة بين الحمل والآخر، وفي هذا المقال، سوف نتعرف على مختلف أنواع وسائل منع الحمل التي يمكن استخدامها، وإيجابيات وسلبيات كل طريقة منهم.

العوامل التي يجب مراعاتها عند استخدام وسيلة منع الحمل

يوجد عدة عوامل يجب التفكير بها والتي تساعد في معرفة أفضل مانع حمل، إذ أن اختيار افضل مانع للحمل يعد قراراً شخصياً يختلف من امرأة لأخرى. تشمل هذه العوامل ما يلي:

  • الحالة الصحية لا سيما إذا كنت تعاني المرأة من أمراض معينة، فإنه يجب إخبار الطبيب بذلك قبل اختيار وسيلة منع الحمل.
  • الفترة الزمنية التي يرغب الشريكان في تأخير الحمل خلالها.
  • التكلفة المادية لوسيلة منع الحمل التي ينوي الشريكان اختيارها.
  • الحماية من الأمراض المنقولة جنسياً.
  • اختيار الوسيلة الأكثر فعالية وأماناً، مع الأخذ بعين الاعتبار تأثير بعض وسائل منع الحمل على الدورة الشهرية لدى بعض النساء كأثر جانبي سلبي لاستخدام هذه الوسيلة.

والآن سوف نتعرف على أبرز وسائل منع الحمل الهرمونية وكافة المعلومات عنها.

حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل المركبة

تعد حبوب منع الحمل المركبة من أنواع حبوب منع الحمل، وتوجد العديد من أسماء حبوب منع الحمل التجارية في الأسواق، وتحتوي على هرموني الإستروجين والبروجسترون، وتعمل من خلال منع المبيضين من إنتاج بويضة جاهزة للإخصاب، بالإضافة إلى قدرتها على إعاقة حركة الحيوانات المنوية وعرقلة دخولها إلى الرحم من خلال زيادة كثافة المخاط في عنق الرحم.

  • إيجابيات حبوب منع الحمل المركبة: توجد العديد من الإيجابيات لحبوب منع الحمل المركبة نذكر منها:
    • سهلة الاستخدام، حيث تؤخذ عبر الفم، ويتم تناول قرص واحد يومياً لمدة 21 يوم ثم التوقف لمدة 7 أيام.
    • عدم الحاجة للقيام بأي إجراء قبل ممارسة الجماع.
    • التقليل من حدة أعراض الدورة الشهرية، فإذا كانت  تعاني المرأة من آلام الدورة الشهرية أو كثافتها، فإنها ستلاحظ غياب هذه الأعراض، ولذلك قد يعتبرها البعض أنها من أفضل وسائل منع الحمل.
  • سلبيات حبوب منع الحمل المركبة: تشمل سلبيات حبوب منع الحمل المركبة ما يلي:
    • ارتفاع نسبة فشل هذه الوسيلة في منع الحمل بسبب نسيان تناول هذه الأقراص، من أهم سلبيات حبوب منع الحمل المركبة إذ تتطلب الالتزام اليومي بتناول قرص منع الحمل.
    • قد تؤدي إلى بعض الآثار الجانبية مثل نزول نقاط الدم، ألم الثدي، ارتفاع ضغط الدم، الصداع، الغثيان، وانتفاخ البطن.

اقرأ أيضاً: حبوب منع الحمل بين الفوائد والأضرار المحتملة

حبوب منع الحمل الأحادية

تتكون هذه الأقراص من هرمون البروجسترون فقط، وتعمل بشكل رئيسي على عرقلة دخول الحيوانات المنوية عبر عنق الرحم، وذلك من خلال زيادة كثافة إفراز المخاط فيه، بينما تؤثر بشكل أقل مقارنة مع الأقراص المركبة على عمل المبيضين وإنتاج البويضات.

  • إيجابيات حبوب منع الحمل الأحادية: توجد العديد من الإيجابيات لموانع الحمل الأحادية نذكر منها:
    • يمكن استخدامها لمنع الحمل خلال فترة الرضاعة الطبيعية، إذ تؤخذ بعد مرور أربعة أسابيع على الولادة ودون توقف.
    • تقلل من شدة أعراض الدورة الشهرية كالألم أو غزارة الدورة.
    • تعتبر الخيار الأفضل لدى النساء اللواتي لا يستطعن تناول الأقراص المركبة التي تحتوي على الإستروجين بسبب ارتفاع ضغط الدم أو وجود تاريخ من الإصابة بالجلطات الدموية، أو التدخين، أو أن العمر فوق 35 سنة، أو الإصابة بالصداع النصفي، أو السمنة.
  • سلبيات حبوب منع الحمل الاحادية: توجد بعض السلبيات لموانع الحمل الأحادية ومنها:
    • تحتاج موانع الحمل هذه إلى الالتزام اليومي بتناول أقراص منع الحمل في نفس الوقت، وفي حالة نسيانها، يتوَجب استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل أكثر حماية.
    • يمكن أن تسبب حبوب منع الحمل الهرمونية بعض الأضرار أو الآثار الجانبية، ومن أضرار حبوب منع الحمل التي قد تصاب بها المرأة الغثيان، أو الصداع، أو آلام الثدي، أو زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، أو التجلطات الدموية.

غرسة منع الحمل

تعتبر الغرسة لمنع الحمل طريقة سهلة لمنع الحمل، وهي عبارة عن قضيب من البلاستيك يبلغ حجمه حوالي نصف حجم عود الثقاب، يتم إدخاله من قبل الطبيب المختص تحت الجلد في الذراع، وتحتوي الغرسة على هرمون البروجسترون فقط، والذي يعمل على منع الحمل من خلال عرقلة دخول الحيوانات المنوية والتأثير على عملية التبويض.

  • إيجابيات غرسة منع الحمل: تتمثل إيجابيات غرسة منع الحمل في:
    • تغطي هذه الوسيلة فترة زمنية أطول لمنع الحمل، وتستمر إلى مدة يمكن أن تصل إلى ثلاث سنوات.
    • إمكانية إزالتها في أي وقت  ترغب فيه المرأة بالحمل.
  • سلبيات غرسة منع الحمل: توجد بعض السلبيات عند اللجوء إلى الغرسة كنوع من أنواع موانع الحمل ومنها:
    • حدوث تغيرات في الدورة الشهرية، إذ تعاني معظم النساء اللواتي يستخدمن هذه الوسيلة من النزيف المهبلي غير المنتظم طوال مدة الإستخدام، ولا سيما خلال العام الأول.
    • حدوث أعراض جانبية تشمل: زيادة في الوزن، وألم في الثدي، وظهور حب الشباب لدى بعض النساء.

حامل حديثا؟ شاركي استفساراتك الطبية مع طبيب من راحة منزلك و في اي وقت

لصقات منع الحمل

لصقات منع الحمل عبارة عن قطعة بلاستيكية مربعة الشكل تحتوي على الإستروجين والبروجسترون، وهي ذات فعالية مساوية لحبوب منع الحمل المركبة إذا استخدمت بالطريقة الصحيحة.

  • إيجابيات لصقات منع الحمل: تعد اللصقة من موانع الحمل سهلة الاستخدام، إذ أنه كل ما يجب على الفرد فعله هو لصق قطعة واحدة في البطن، أو الذراع، أو الظهر، أو الأرداف كل أسبوع لمدة ثلاثة أسابيع ثم الاستراحة لمدة أسبوع دون استخدامها لحين نزول الدورة الشهرية.
  • سلبيات لصقات منع الحمل: توجد بعض السلبيات عند اللجوء إلى  لصقات منع الحمل كأحد موانع الحمل، ومنها:
    • يمكن أن تسبب تحسساً في الجلد لدى بعض النساء مكان وضع اللاصقة.
    • تعد خياراً غير مناسب للنساء اللواتي لا يستطعن استخدام وسائل منع الحمل المكونه من الإستروجين كما ذكر سابقاً.

حلقة منع الحمل ثنائية الهرمون

تعرف الحلقة المهبلية (بالإنجليزية: Vaginal Ring) أو الحلقة ثنائية الهرمون لمنع الحمل بأنها عبارة عن حلقة بلاستيكية مرنة دائرية الشكل، تتكون من الإستروجين والبروجسترون، يتم إدخالها في المهبل لمنع الحمل.

وتعمل هذه الحلقة المهبلية من خلال إفراز كل من الإستروجين والبروجسترون الإصطناعي باستمرار، ويتم امتصاص هذه الهرمونات في مجرى الدم، وبالتالي تساعد في الأمور التالية:

  • منع المبايض من إطلاق البويضات للتخصيب.
  • تؤدي الهرمونات إلى زيادة سمك مخاط عنق الرحم، مما يساعد في منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة.

ولاستخدام الحلقة المهبلية يتم اتباع الخطوات التالية:

  • غسل اليدين جيداً بالماء والصابون.
  • الضغط على جانبي الحلقة معاً حتى تصبح ضيقة، ثم إدخالها في المهبل.
  • بعد ثلاثة أسابيع، يتم إزالة الحلقة عن طريق شدها برفق عن طريق وضع الإصبع النظيف في المهبل ولفه حول حافة الحلقة، ثم سحب الخاتم للخارج والتخلص منه بإلقائه في سلة المهملات.
  • ولاستخدام حلقة المهبل مرة أخرى، يجب الإنتظار لمدة أسبوع.
  • من الضروري إدخال الحلقة أو إزالتها في نفس اليوم من الأسبوع، فعلى سبيل المثال، في حالة إدخال الحلقة يوم الأربعاء، فيجب إزالتها يوم الأربعاء بعد ثلاثة أسابيع من وضعها، وإدخال الحلقة التالية في يوم الأربعاء التالي له.

يجب أن تأتي الدورة الشهرية خلال الأسبوع الذي لا يتم استخدام الحلقة المهبلية خلاله، وبعد أسبوع من إزالتها، يتم إدخال الحلقة الجديدة حتى إذا كانت الدورة الشهرية مستمرة.

وفي حالة استخدام حلقة المهبل بشكل صحيح، فيمكن أن تكون فعالة للغاية، ولكن يجب الإنتباه لأن بعض الأدوية يمكن أن تقلل من فعالية الحلقة المهبلية مثل:

  • بعض المضادات الحيوية.
  • بعض أدوية فيروس نقص المناعة البشرية.
  • بعض الأدوية المضادة للنوبات.

إيجابيات حلقة المهبل

تشمل مميزات حلقة المهبل ما يلي:

  • وسيلة فعالة لمنع الحمل.
  • سهولة استخدامها.
  • انخفاض الآثار الجانبية المحتملة بالمقارنة بوسائل منع الحمل الفموية.
  • تساعد على تقليل غزارة الدورة الشهرية وعدد أيامها.

سلبيات حلقة المهبل

على الرغم من أن حلقة المهبل تعتبر من وسائل منع الحمل الآمنة، ولكن هناك بعض السلبيات من استخدام حلقة المهبل، وهي:

  • لا تساعد في الوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً.
  • يمكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية مثل نزول بعض الدم بين فترات الدورة، والغثيان، وألم الثدي.
  • يمكن أن تسبب تهيج أو التهابات في المهبل.
  • قد تزيد من خطر تخثر الدم، مما يؤدي إلى زيادة احتمالية حدوث المشكلات الصحية التالية:
    • تجلط الأوردة العميقة.
    • السكتة الدماغية.
    • الانسداد الرئوي.
    • النوبة القلبية.

ولذلك يجب التحدث مع الطبيب قبل استخدام حلقة المهبل لمنع الحمل، وذلك للتأكد من أنها الوسيلة الأنسب وفقاً للحالة.

ابرة منع الحمل احادية الهرمون

تحتوي إبرة منع الحمل أحادية الهرمون على هرمون البروجسترون فقط، ويتم إعطاؤها من قبل الطبيب المختص كل ثلاثة أشهر.

  • إيجابيات إبرة منع الحمل أحادية الهرمون: يوجد العديد من الإيجابيات عند استخدام إبرة منع الحمل أحادية الهرمون ومنها:
    • منع الحمل لمدة ثلاثة أشهر لدى النساء اللواتي لا يرغبن بوضع جهاز داخل الرحم أو الإلتزام المنتظم الذي يتطلبه استخدام الطرق الأخرى.
    • يمكن استخدامها خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
  • سلبيات إبرة منع الحمل أحادية الهرمون: يوجد بعض السلبيات عند استخدام الحقنة أحادية الهرمون كأحد موانع الحمل ومنها:
    • التسبب بحدوث نزيف الدم غير المنتظم لا سيما عند بداية الاستخدام بصورة أكبر مقارنة مع الوسائل الهرمونية الأخرى.
    • قد يتسبب الاستخدام المطول لهذه الحقن في خفض كثافة العظام وزيادة احتمالية الإصابة بهشاشة العظام.

لولب منع الحمل

هو عبارة عن جهاز صغير على شكل حرف T يوضع داخل الرحم بواسطة الطبيب، ويتوفر بعدة أنواع، وأبرزها:

  • اللولب النحاسي لمنع الحمل: يمنع اللولب النحاسي انغراس البويضة المخصبة في الرحم، وبالتالي منع حدوث الحمل. تشمل ايجابياته ما يلي:
    • طريقة آمنة للاستخدام خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
    • وسيلة فعالة في منع الحمل لفترة طويلة، إذ يمكن وضعه في الرحم لمدة تصل إلى عشر سنوات.

ومن سلبيات اللولب النحاسي لمنع الحمل أنه قد يتسبب في حدوث نزيف أشد خلال الدورة الشهرية، على عكس اللولب الهرموني.

  • اللولب الهرموني لمنع الحمل: هذا النوع من اللولب يحتوي على هرمون البروجسترون، والذي يساعد في منع الحمل من خلال التأثير على عمل المبيضين، وزيادة كثافة الإفرازات المخاطية في عنق الرحم، وبالتالي منع دخول الحيوانات المنوية. تعد أهم إيجابيات اللولب الهرموني لمنع الحمل ما يلي:
    • منع الحمل لمدة تصل إلى 3-5 سنوات.
    • تقليل أعراض الدورة الشهرية، بما في ذلك التقلصات والنزيف الحاد.

أما سلبيات اللولب الهرموني لمنع الحمل أنه يسبب بعض الأعراض الجانبية مثل ظهور حب الشباب، تساقط الشعر، الإصابة بالصداع، زيادة الشعور بالتوتر، زيادة الوزن، وزيادة نمو الشعور غير المرغوب به في الجسم.

اقرأ أيضاً: نسبة نجاح اللولب الهرموني لمنع الحمل واضراره

الحواجز المهبلية لمنع الحمل

هي حواجز مصنوعة من المطاط اللين على هيئة قبة يتم وضعها في المهبل لتغطية عنق الرحم، وتقوم هذه الحواجز بمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، وبالتالي منع حدوث الإخصاب.

تعد هذه الطريقة من وسائل منع الحمل الآمنة، وهي خيار مناسب للنساء اللواتي لا يرغبن في استخدام الوسائل الهرمونية التي تؤثر على الهرمونات الأنثوية لديهن، كما أنها لا تؤثر على عملية الرضاعة الطبيعية، ويمكن وضع الحاجز المهبلي قبل الجماع لمدة تصل إلى 6 ساعات.

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

الواقي الذكري لمنع الحمل

هو عبارة عن أنبوب رقيق يصنع من مادة مطاطية تسمى اللاتكس، وهو وسيلة لمنع الحمل للرجال، ويتم تغطية العضو الذكري به أثناء ممارسة الجماع لمنع مرور السائل المنوي إلى عنق الرحم.

يعتبر الواقي الذكري وسيلة سهلة لمنع الحمل، كما أنه يقي من الأمراض المنقولة جنسياً، ولكن تعيبه بعض الأمور، وتشمل:

  • قد تتسبب مادة اللاتكس بحساسية لدى بعض الرجال.
  • احتمالية تمزق الواقي الذكري أثناء الجماع، مما يزيد من احتمالية حدوث الحمل مع استخدام هذه الوسيلة.
  • يمكن أن يقلل الإثارة الجنسية خلال الجماع.

الواقي الأنثوي لمنع الحمل

أيضاً يتوفر نوع من الواقي الأنثوي لمنع الحمل، وهو على شكل كيس مطاطي يتم إدخاله في المهبل حتى ثماني ساعات قبل ممارسة العلاقة الجنسية، ويعمل على منع مرور السائل المنوي إلى عنق الرحم.

ويعتبر الواقي الأنثوي لمنع الحمل وسيلة سهلة وتساعد في الحماية من الأمراض المنقولة جنسياً، ولكنه قد يتمزق مثل الواقي الذكري، مما يعني أنه ليس فعال بنسبة كبيرة في منع الحمل.

غطاء عنق الرحم لمنع الحمل

يكون غطاء عنق الرحم على شكل قبة مملوءة بمادة قاتلة للحيوانات المنوية تعرف باسم مبيد النطاف، والتي عادةً ما تكون المادة الفعالة هي نونوكسينول، ويتم وضع غطاء عنق الرحم داخل المهبل قبل ساعات من ممارسة العلاقة الجنسية لتغطية عنق الرحم.

كذلك يوجد أنواع من هذه الوسيلة لمنع الحمل على شكل اسفنجة بلاستيكية تكون مشبعة بمادة قاتلة للحيوانات المنوية وتغطي عنق الرحم.

أبرز ايجابيات غطاء عنق الرحم لمنع الحمل هي إمكانية استخدامه لمدة تصل إلى 24 ساعة مع القيام بوضع المادة القاتلة للحيوانات المنوية قبل كل ممارسة.

أما سلبيات غطاء عنق الرحم لمنع الحمل فتشمل:

  • زيادة خطر الإصابة بمتلازمة الصدمة التسممية، وعدوى المسالك البولية لا سيما عند تركه في المهبل لمدة تزيد عن 24 ساعة.
  • يجب إبقاء غطاء عنق الرحم لمدة لا تقل عن ست ساعات بعد ممارسة الجماع.

الوسائل الطبيعية لمنع الحمل

تتعدد أنواع موانع الحمل الطبيعية وتتميز في انعدام التكلفة، وقلة الأعراض الجانبية المرافقة لها، إلا أن نسبة الفشل فيها مرتفعة مقارنة مع غيرها من الوسائل الأخرى، كما أنها لا توفر حماية من الأمراض المنقولة جنسياً ومن هذه الوسائل:

  • الرضاعة الطبيعية لمنع الحمل: تعتمد هذه الطريقة على التغيرات التي تحدث لدى المرأة المرضع خلال فترة الرضاعة الطبيعية، والتي تؤخر من عودة المرأة لخصوبتها الطبيعية بعد الولادة، وتصل فعاليتها  98% في منع الحمل الطبيعي حال توافر الشروط المطلوبة لذلك وهي:
    • الولادة قبل أقل من ستة أشهر.
    • الاعتماد على الرضاعة الطبيعية فقط في تغذية الطفل دون اللجوء إلى الأطعمة الصلبة أو الحليب الصناعي المساند.
    • غياب الدورة الشهرية منذ الولادة.
  • طريقة الوعي بالخصوبة لمنع الحمل: تسمى هذه الطريقة كذلك باسم تتبع التبويض أو طريقة العد، وتعتمد على تتبع السيدة للدورة الشهرية والتنبؤ بموعدها، وبالتالي تحديد أيام التبويض التي ترتفع فيها نسبة الخصوبة واحتمالية الحمل، وتجنب ممارسة الجماع خلال هذه الأيام أو استخدام أحد الحواجز الميكانيكية في حال ممارسة الجماع خلالها.

تزداد فعالية هذه الطريقة لدى النساء اللواتي تكون دورتهن الشهرية منتظمة، بحيث يسهل عليهن التنبؤ بموعدها، تجدر الإشارة إلى أن هنالك عدة علامات تساعد في تحديد أيام التبويض، منها:

    • قياس درجة حرارة الجسم، إذ يلاحظ انخفاض درجة حرارة الجسم بمعدل درجة واحد بمقياس فهرنهايت قبل 12-24 ساعة من إطلاق البويضة من المبيض.
    • تغير في تركيبة المخاط المفرز من عنق الرحم، حيث يصبح ذو كمية أكبر وقوام أقل لزوجة.
  • طريقة العزل لمنع الحمل: والتي تعرف أيضاً باسم طريقة الانسحاب، وهي إحدى وسائل منع الحمل الطبيعية و تتم من خلال قيام الرجل أثناء عملية الجماع بسحب قضيبه من المهبل قبل القذف، وبالتالي منع وصول الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم.

وسائل منع الحمل الدائمة

ينبغي تفكير الشريكين جيداُ قبل اللجوء إلى أي من وسائل منع الحمل الدائمة، إذ أن استخدام أي منها يمكن أن يؤدي إلى منع الحمل والإنجاب مدى الحياة ومن هذه الوسائل:

  • تعقيم النساء أو ربط الأنابيب لمنع الحمل: يعرف تعقيم النساء أيضاً باسم الربط البوقي أو ربط الأنابيب، وهي إجراء جراحي يتم من خلاله ربط أو قطع قناة فالوب وبالتالي منع انتقال البويضات إلى الرحم وحدوث الإخصاب والحمل.
  • استئصال قناة الأسهر لدى الرجل لمنع الحمل: تعرف طريقة استئصال قناة الأسهر أيضاً باسم قطع القناة الدافقة، وهي عبارة عن إجراء جراحي بسيط لدى الرجال؛ إذ يقوم الطبيب بعمل شق صغير في أسفل البطن ليتمكن من خلاله من قطع أو ربط القناة الناقلة للحيوانات المنوية من الخصيتين إلى القضيب، ومنع خروج الحيوانات المنوية في السائل المنوي عند القذف خلال الجماع، وبالتالي تجنب حدوث الحمل.
  • ايجابيات طرق منع الحمل الدائمة: توجد بعض الإيجابيات عند استخدام طرق المنع الدائمة كأحد أنواع موانع الحمل:
    • توفير وسيلة دائمة وفعالة بنسبة عالية لمنع الحمل دون التأثير على الهرمونات في جسم المرأة أو الالتزام بطريقة معينة لتجنب الحمل.
    • عدم التأثير على الرغبة الجنسية والمتعة لدى المرأة أو الرجل.
  • سلبيات طرق منع الحمل الدائمة: وفي المقابل، هناك مجموعة من السلبيات عند استخدام طرق المنع الدائمة كأحد أنواع موانع الحمل، وتتمثل في:
    • ارتفاع تكلفتها.
    • الإصابة بردود الفعل التحسسية تجاه التخدير، سواء التخدير الموضعي خلال عملية استئصال الأسهر، أو التخدير الكلي خلال عملية التعقيم.
    • احتمالية الإصابة بالأضرار المرتبطة بالجراحة بشكل عام، والتي قد تؤثر على أعضاء الجسم كالمثانة، والأمعاء، والبروستات.
    • عدم القدرة على الحمل مرة أخرى في حالة تجدد الرغبة بالأمومة والأبوة لدى الشريكين، فهي ليست وسيلة مؤقتة مثل الوسائل الأخرى.

وسائل منع الحمل الطارئة

يمكن اللجوء إلى استخدام حبوب منع الحمل الطارئة في حال فشل الطريقة المعتمدة، أو نسيان استخدامها، أو الممارسة غير المحمية لتقليل فرص حدوث الحمل، وتتوافر هذه الوسائل على شكل أقراص هرمونية تعمل من خلال منع انغراس البويضة ببطانة الرحم، كذلك تساعد في منع أو تأخير إطلاق البويضة من المبيض.

تشمل إيجابيات وسائل منع الحمل الطارئة أنها تنقذ من حدوث الحمل في حالة عدم فعالية الوسائل الأخرى أو نسيان استخدامها لمنع الحمل.

أما سلبيات وسائل منع الحمل الطارئة، فهي:

  • قد تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية لمدة شهرين على الأقل.
  • الشعور بالصداع والدوار.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الشعور بألم في الثدي والبطن.

اقرأ أيضاً: حبوب منع الحمل الطارئة

الحامل والاتصال الجنسي بين الزوجين هل من مضار؟