يعد مبيد النطاف لمنع الحمل (بالإنجليزية: Spermicide) من وسائل منع الحمل الحاجزية غير الهرمونية المتاحة دون وصفة طبية، وهو مادة كيميائية تعمل على قتل الحيوانات المنوية أو إعاقة حركتها عند وضعه في المهبل قبل الجماع ما يمنعها من الوصول إلى البويضة لتخصيبها. [1]

تعرف في هذا المقال على مبيدات النطاف وكيفية استخدامها، ومميزاتها وعيوبها، وكذلك أضرارها الصحية المحتملة.

أنواع مبيدات النطاف

يتوفر مبيد النطاف في أشكال مختلفة، مثل: [2]

  • جل أو كريم.
  • رغوة (فوم).
  • جيلي (هلام). 
  • غشاء (فيلم).
  • تحاميل.
  • أقراص مهبلية.

قد يضاف مبيد النطاف أيضًا إلى وسائل منع حمل أخرى مثل الإسفنجة المهبلية والواقي الذكري. [2]

آلية عمل مبيد النطاف

يحتوي مبيد النطاف على أنواع مختلفة من المواد الكيميائية التي تقضي على الحيوانات المنوية أشهرها مادة نونوكسينول 9 (بالإنجليزية: 9 Nonoxynol). يعمل مبيد النطاف على منع الحمل عند وضعه في المهبل قبل الجماع بوقت كافٍ من خلال ما يلي: [1][3]

  • سد عنق الرحم ما يحول دون دخول الحيوانات المنوية إلى الرحم، ومن ثم عدم وصولها للبويضة لتخصيبها.
  • قتل الحيوانات المنوية أو إبطاء حركتها؛ مما يعوق وصولها إلى البويضة.

ما مدى فعالية مبيد النطاف في منع الحمل؟

يعد مبيد النطاف فعالًا إلى حد ما في منع الحمل عند استخدامه بشكل صحيح قبل الجماع واتباع كافة التعليمات المدونة على العبوة بدقة، ولكن يظل تأثيره أقل من وسائل منع الحمل الأخرى خاصة عند استخدامه بمفرده، بينما تزيد فاعليته في حال استعماله مع وسائل منع الحمل الأخرى مثل الواقي الذكري. [4]

اقرأ أيضًا: أنواع وسائل منع الحمل للرجال

هل يحمي مبيد النطاف من الأمراض المنقولة جنسيًا؟

لا يوفر مبيد النطاف حماية من الأمراض المنقولة جنسيًا، بل إن مادة النونوكسينول 9 التي توجد في العديد من مبيدات النطاف قد تسبب تهيجًا في المهبل عند استعمالها عدة مرات في اليوم؛ مما يزيد من احتمالية التقاط العدوى المنقولة جنسيًا، لذلك لا تقتصر فائدة استخدام الواقي الذكري مع مبيد النطاف على زيادة فعاليته في الحماية من حدوث حمل، ولكن تشمل أيضًا الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيًا. [5]

طريقة استخدام مبيد النطاف

تختلف أشكال مبيد النطاف ولكل منها طريقة محددة للاستخدام لضمان فعاليتها، وتشمل طريقة استعمال مبيدات النطاف بناء على نوعها ما يلي: [2][6]

  • الجل أو الفوم أو كريم مبيد النطاف: يتم إدخاله في المهبل قبل الجماع إلى أقصى حد ممكن بالقرب من عنق الرحم باليد أو باستعمال الحامل الرفيع المرفق معه.
  • الأقراص المهبلية أو الفيلم أو تحاميل مبيد النطاف: يتم إدخالها في المهبل باليد النظيفة الجافة قبل الجماع بحوالي 15 دقيقة على الأقل لإتاحة الوقت لمبيد النطاف بالانتشار في المهبل وبدء تأثيره.

يوضع مبيد النطاف بشكل عام قبل كل جماع ويترك مدة 6 ساعات على الأقل بعد الجماع، وتجدر الإشارة إلى أنه لا ينصح بغسل المهبل من الداخل بعد الجماع سواء بعد استعمال مبيد النطاف أو دونه لتجنب حدوث عدوى في المهبل والحوض، حيث أن المهبل ينظف نفسه تلقائيًا. [7]

يوضح الجدول التالي مقارنة بين أشكال مبيد النطاف المختلفة من حيث توقيت استخدام كل نوع قبل الجماع ومدة فعاليته: [3][8]

نوع مبيد النطاف موعد وضعه قبل الجماع مدة فاعليته
كريم أو جل مبيد النطاف 10 إلى 15 دقيقة ساعة
الجيلي 10 إلى 15 دقيقة ساعة وقد تمتد إلى 6 ساعات عند استعماله مع الحجاب المهبلي أو غطاء عنق الرحم
التحاميل 15 دقيقة ساعة
الرغوة أقل من ساعة ساعة
الغشاء 15 دقيقة ساعة إلى 3 ساعات 

اقرأ أيضًا: غطاء عنق الرحم: وسيلة مبتكرة لمنع الحمل

إيجابيات مبيد النطاف

يتسم مبيد النطاف كوسيلة لمنع الحمل بالعديد من المميزات، منها: [3][6][9][10]

  • سهل الاستعمال.
  • منخفض التكلفة.
  • فعال في منع الحمل خاصة عند دمجه مع وسيلة أخرى مثل الواقي الذكري.
  • متاح دون وصفة طبية.
  • آمن الاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • لا يعوق ممارسة العلاقة الزوجية بتلقائية.
  • خلوه من الهرمونات فلا يتسبب في حدوث الآثار الجانبية المتعلقة بها.
  • لا يسبب أي اضطراب الحيض.
  • لا يؤثر على خصوبة المرأة أو الرجل ويمكن الحمل بمجرد التوقف عن استخدامه. 

سلبيات مبيد النطاف

يعد مبيد النطاف وسيلة فعالة لمنع الحمل تتسم بمميزات عديدة إلا أنها لا تخلو من بعض السلبيات، منها: [6][7]

  • أقل فاعلية مقارنة بوسائل منع الحمل الهرمونية لا سيما عند استعماله بمفرده.
  • الحاجة إلى تكرار استخدامه قبل كل جماع حيث أن فعاليته لا تستمر أكثر من ساعة.
  • زيادة خطر الإصابة بالتهيج المهبلي أو عدوى المسالك البولية مع كثرة استخدامه.
  • المعاناة من رد فعل تحسسي في بعض الحالات، وقد تظهر في صورة حكة أو حرقة في المهبل أو على القضيب.
  • عدم توفيره الحماية من الأمراض المنقولة جنسيًا، بل قد يزيد من خطر الإصابة بها.

أضرار مبيد النطاف

يعد مبيد النطاف آمنًا بوجه عام إلا أن تكرار استخدامه قد يؤدي في بعض الحالات إلى مشاكل صحية خطيرة، وتتضمن أضرار مبيد النطاف الإصابة بما يلي: [7]

  • عدوى مهبلية أو عدوى في الحوض.
  • عدوى المسالك البولية.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا مثل الإيدز.

موانع استعمال مبيد النطاف

يوصى بالامتناع عن استعمال مبيدات النطاف أو أي وسائل منع حمل يتم إدخالها في المهبل في النساء اللاتي سبق إصابتهن بمتلازمة الصدمة التسممية. [10] 

متى يجب مراجعة الطبيب؟

يجب على النساء اللاتي يستخدمن مبيدات النطاف مراجعة الطبيب في الحالات الآتية: [1]

  • ألم عند الجماع.
  • نزول إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  • آلام في البطن أو الحوض.
  • تكرار التبول أو الشعور بألم عند التبول.
  • حمى غير معروفة السبب.
  • الشك في حدوث حمل بظهور أي من أعراضه.

اقرأ أيضًا: وسائل منع الحمل الطبيعية، تعرف عليها

طولي ١٦٤ عمري ١٨ وابغى ازيد طولي هل دواء Argivit فعال ؟ علما بانه مقارنة في الناس اللي بعمري تاخر نموي او بلوغي