يعد الحول من مشاكل العيون الشائعة لا سيما في الرضع والأطفال الصغار، وفيه تكون العيون غير متحاذية عند النظر إلى جسم ما فتنظر إحداهما في اتجاه مختلف عن الأخرى. يعد علاج الحول مبكرًا أمرًا ضروريًا لتصحيح ازدواجية الرؤية وتجنب ضعف النظر في العين المنحرفة وكسلها، وعادة ما يبدأ العلاج بالعدسات التصحيحية، ومن ثم العمل على تصحيح محاذاة العين المنحرفة بطرق طبيعية أو جراحية. [1][2][3]

تعرف في هذا المقال على وسائل علاج الحول بدون جراحة سواء بالعدسات التصحيحية أو العلاج البصري، وما هي الطرق الجراحية المتبعة في علاج حول العين.

كيفية علاج الحول

تتعدد طرق علاج الحول ويعتمد اختيار الطريقة المناسبة على عدة عوامل مثل شدة الأعراض التي يعاني منها الشخص ومدى تأثيره على جودة الحياة، وتشمل طرق علاج حول العين ما يلي: [1]

النظارات الطبية

يهدف علاج الحول بالنظارات إلى تصحيح عيوب الإبصار لتحسين الرؤية وتخفيف الجهد الذي تبذله العين في التركيز على الأشياء، فعلى سبيل المثال تفيد النظارات في علاج الحول الناتج عن طول النظر في الحالات البسيطة والحفاظ على استقامة العين. [1]

العدسات المنشورية

هي نوع من العدسات تتسم بأنها سميكة من جانب عن آخر، وقد تثبت على النظارات الطبية أو تدمج في العدسة. يعمل المنشور على كسر الضوء الداخل إلى العين في اتجاه معين بحيث يتركز على الشبكية، الأمر الذي يساعد على تصحيح انكسار الضوء وتحسين مشكلة ازدواج الرؤية فلا تضطر العين إلى الانحراف. [1][2][4][5]

اقرأ أيضًا: أمراض العيون الشائعة

حقن البوتوكس

تعد حقن البوتوكس وسيلة لعلاج حول العين عند الكبار والمراهقين في الحالات البسيطة، كما تفيد في التغلب على التصحيح المفرط أو الناقص الناجم عن جراحة الحول. [6]

تكمن فكرة علاج الحول بالبوتوكس في تغيير وضع العين المنحرفة وتصحيح محاذاتها بإحداث ضعف مؤقت في العضلة المتسببة في انحراف العين ما يؤدي إلى شد العضلة المقابلة وتحسين محاذاة العينين. [3]

يجرى علاج الحول بحقن البوتوكس عن طريق حقن جرعة صغيرة جدًا من البوتوكس في عضلة سطحية في العين تحت تأثير التخدير الموضعي، وعادة ما يظهر تأثيرها في غضون يوم أو يومين وقد يستمر بضعة أشهر، ولكن مع تكرار الحقن يمكن أن تدوم النتائج فترة طويلة. [7] 

جدير بالذكر أنه لا يفضل استخدام حقن البوتوكس في علاج الحول في الأطفال، نظرًا لآثارها الجانبية المحتملة. [6]

اقرا ايضاً :

الفاكو السريعة وجراحة الساد

العلاج البصري

يهدف العلاج البصري إلى تحسين الرؤية ومحاذاة العين من خلال تقوية العين لمنع انحرافها، علاوة على تعزيز التواصل بين المخ والعين. [8]

يساهم العلاج البصري في علاج الحول الوحشي وكذلك الحول الأنسي الطفيف، كما يفيد في الحول الناجم عن كسل العين نتيجة ضعف النظر الشديد فيها وإهمال المخ الإشارات البصرية منها. [1][3]

تتضمن الوسائل المستخدمة في العلاج البصري تغطية العين القوية بضمادة لإجبار المخ على استعمال العين الضعيفة، وكذلك القيام بتمارين لتقوية عضلات العين وتحسين تناسقهما، وقد تجرى بعض هذه التمارين تحت إشراف الطبيب، بينما يمكن القيام بأنواع أخرى منها في المنزل. [1][2][9] 

ومن أمثلة تمارين علاج الحول في المنزل ما يلي: 

  • تمرين الضغط بالقلم الرصاص

يجرى هذا التمرين باتباع الخطوات الآتية: [9]

  1. إمساك قلم رصاص على بعد ذراع من الوجه مع مراعاة أن يكون في منتصف المسافة بين العينين.
  2. التركيز على شيء مميز في القلم مثل الممحاة أو الكتابة الموجودة عليه.
  3. تقريب القلم ببطء باتجاه الأنف مع استمرار تتبعه بالعينين.
  4. إيقاف تقريب القلم بمجرد رؤية الصورة مزدوجة، ومن ثم إبعاده مرة أخرى.
  5. تكرار التمرين عدة مرات في اليوم.
  • تمرين سلسلة بروك

يعمل هذا التمرين على تحسين قدرة العينين على العمل معًا لرؤية صورة واحدة، ويجرى عن طريق: [10]

  1. وضع 3 خرزات بألوان مختلفة في خيط سميك بطول متر ونصف مع ترك مسافة متساوية بينها.
  2. الإمساك بأحد طرفي الخيط عند الأنف وتثبيت الطرف الآخر على شيء ثابت كالكرسي.
  3. تركيز النظر على الخرزة الأولى الأقرب للأنف حتى تظهر كخرزة واحدة في منتصف الخيط.
  4. تكرار التمرين مع باقي الخرزات.
  • بطاقات البرميل

قد يساعد هذا التمرين أيضًا في علاج الحول، وتتضمن خطواته ما يلي: [9]

  1. إحضار بطاقة مستطيلة ورسم 3 براميل على أحد جانبيها باللون الأحمر على أن تكون البراميل بأحجام مختلفة كبير ثم متوسط ثم صغير، ومن ثم رسم 3 براميل باللون الأخضر على الجهة الأخرى من البطاقة.
  2. إمساك البطاقة بالطول وبشكل عامودي على الأنف بحيث ترى العين اليمنى البراميل الحمراء، بينما ترى اليسرى البراميل الخضراء على أن تكون البراميل الصغيرة هي الأقرب من الأنف.
  3. التركيز على البراميل الأبعد إلى أن يتحد كلا البرميلين الأحمر والأخضر في صورة واحدة، والاستمرار على ذلك مدة 5 ثوانٍ.
  4. تكرار التمرين مع البراميل الأصغر.

اقرأ أيضًا: كيفية علاج كسل العين

الجراحة

تجرى جراحة الحول (بالإنجليزية: Strabismus Surgery) في إحدى العينين أو كلتيهما لعلاج الحول عند الأطفال أو الكبار في الحالات التي لم تستجب للعلاجات الأخرى. [5][11]

تعد جراحة الحول من الجراحات الفعالة وتعمل على تحسين الرؤية وتصحيح محاذاة العينين، فضلًا عن تحسين المظهر الجمالي للعيون. [1][11]

يقوم الطبيب بهذه الجراحة تحت تأثير التخدير الموضعي أو العام، وفيها يتم تعديل طول وموضع العضلات التي تتحكم في حركة العين عن طريق شد العضلات، أو إرخائها، أو تحريكها لتصحيح تناسق العيون. [5]

تجدر الإشارة إلى أن الشخص قد يكون بحاجة للخضوع لأكثر من جراحة لعلاج الحول، وربما يوصي الطبيب بالعلاج البصري بعد الجراحة لتجنب انحراف العين مرة أخرى. [5][8]

للمزيد: أهمية عملية الحول، طريقة إجرائها، ومضاعفاتها المحتملة

نصيحة الطبي

تتعدد طرق علاج الحول ويحدد الطبيب الطريقة المناسبة لكل حالة على حدة، وتزداد فاعلية العلاج ونسبة التعافي عند تلقيه في عمر مبكر، ولكن في حال إهمال العلاج وتأخره فقد تكون استجابة الشخص ضعيفة؛ لذا ينبغي على الآباء الحرص على إجراء فحوصات روتينية للطفل منذ عامه الأول لاكتشاف أي مشكلة وعلاجها في أقرب وقت.

هل صحيح أن الأعصاب القحفية تبقى في الدماغ أم أنها تتفرع، وإن كانت كذلك من اين تخرج الاعصاب القحفية؟