يعاني العديد من الغثيان، والذي يتمثل بشعور مزعج في المعدة والرغبة في التقيؤ، حيث يمكن أن يرافق هذا الغثيان حدوث التقيؤ ولكن في بعض الأحيان قد يحدث هذا الغثيان بدون تقيؤ، وذلك بناء على حالة المريض.

يمكن أن تستمر معاناة الفرد من الغثيان لفترة طويلة مما قد يؤثر على الحياة اليومية له.ويكمن علاج هذا الغثيان المستمر بمعرفة ما هو سببه الرئيسي ومعالجة هذا السبب.

لذا من المهم معرفة ما هي اسباب الغثيان المستمر، وهذا ما سنجيب عنه في هذا المقال، بالإضافة إلى كيفية التعامل معه.

ما هي اسباب الغثيان المستمر؟

إن اسباب الغثيان المستمر عديدة ويمكن الوقاية منها في كثير من الأحيان، وبالرغم من أن الأسباب المذكورة تالياً تعد من أسباب الغثيان المستمر بدون تقيؤ، ولكن لا يشترط دائماً عدم حدوث القيء فيها، حيث أن الغثيان والقيء هما عارضان مرتبطان ببعضهما وعادة ما يشتركان بنفس الأسباب.

اضطرابات الجهاز الهضمي

من اضطرابات الجهاز الهضمي التي يمكن أن تسبب الغثيان المستمر هي حرقة المعدة أو الارتداد المعدي المريئي، حيث أن رجوع محتويات المعدة إلى أعلى المريء عند تناول الطعام، يسبب إحساس بالحرقة والذي قد يسبب الغثيان.

وبنفس الآلية يمكن أن يساهم وجود قرحة في المعدة أو الأمعاء الدقيقة في الشعور بالغثيان عند تناول الطعام، ويعد هذا السبب من أهم أسباب الشعور بالغثيان المستمر بشكل مفاجئ.

ومن اضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى التي يمكن أن تعد من اسباب الغثيان المستمر:

  • التهاب المعدة، وذلك إما بسبب زيادة إفراز الحمض أو الإصابة بالبكتيريا الحلزونية البوابية.
  • خزل المعدة، وهي حالة يصبح فيها معدل تفريغ المعدة أبطأ من المعدل الطبيعي، وذلك إما بسبب تناول بعض الأدوية أو حدوث تلف في الأعصاب، ويعد خزل المعدة من اسباب الغثيان المستمر الشائعة لدى مرضى السكري.
  • القولون العصبي، حيث أنه يسبب تقلصات في المعدة وزيادة الشعور بالغثيان باستمرار.
  • مرض السيلياك.

الامراض المعدية

يمكن أن يكون سبب الغثيان المستمر هو الإصابة بعدوى في المعدة، وتعد التهابات المعدة البكتيرية والفيروسية من أكثر اسباب الغثيان المستمر شيوعاً. فمثلاً إن إصابة المريض بتسمم الطعام الناجم عن وجود بكتيريا في الطعام الذي تناوله قد يسبب له الغثيان. 

أيضاً قد يكون حدوث العدوى في أجزاء الجسم الأخرى، مثل الإصابة بالإنفلونزا أو الكورونا، هو سبب محتمل لحدوث الغثيان المستمر.

الاضطرابات العقلية والنفسية

يوجد ارتباط وثيق جداً ما بيم الصحة العقلية وصحة الجهاز الهضمي، حيث إن المعاناة من بعض الحالات الصحية العقلية يمكن أن تسبب أعراض في الجهاز الهضمي، ومنها الغثيان.

فمثلاً يمكن أن يؤدي الإجهاد المستمر  إلى الشعور بالغثيان المستمر، كما أن من اسباب الغثيان المستمر النفسية الأخرى معاناة الفرد من التوتر والقلق، أو الهلع، أو الرهاب.

دوار الحركة

يمكن أن يحدث دوار الحركة عند الفرد نتيجة لركوب في الطيارات، أو السفن، أو السيارة، حيث أن الحركة المستمر والاهتزاز يسبب إرسال إشارات إلى الدماغ تتضارب مع الحركة والحواس، مما يؤدي إلى الشعور بالغثيان المستمر، ويرافقه الدوخة أو القيء.

امراض الاذن الداخلية

يساعد الجهاز الدهليزي المتواجد في الأذن الداخلية على الاحتفاظ بإحساس التوازن ومعرفة مكان الجسم بالنسبة لمحيطه، وبالتالي إن وجود مشكلة في هذا الجهاز يمكن أن يسبب الدوخة أو الدوار، والذي بدوره يسبب الغثيان.

وعادة ما تؤثر أمراض الأذن الداخلية على هذا الجهاز وبالتالي يمكن اعتبارها سبباً من اسباب الغثيان المستمر، ومن هذه الأمراض:

  • التهاب التيه، وهي عدوى في الأذن الداخلية يمكن أن تحدث بعد نزلات البرد أو الأنفلونزا.
  • التهاب العصب الدهليزي، والذي يحدث عند التهاب العصب الموجود داخل الأذن الداخلية.
  • مرض مينير، وهو مرض يسبب نوبات مفاجئة من الدوخة، والتي يمكن أن تكون شديدة لدرجة أن تسبب الغثيان المستمر.

اقرأ أيضاً: التهاب الاذن الوسطى عند الأطفال

الاضطرابات الهرمونية

إن التغيرات في مستويات الهرمونات يمكن أن تكون من اسباب الغثيان المستمر، فمثلاً إن اضطرابات الغدة الدرقية بما في ذلك فرط نشاطها أو خمولها يمكن أن يسبب الغثيان عند المريض.

أيضاً إن حدوث غثيان مستمر بدون قيء للحامل يندرج تحت هذا النوع من الأسباب، حيث يرتبط الحمل بالعديد من التغيرات الهرمونية التي يمكن أن تسبب لعيان النفس باستمرار عند الحامل.

كما أن استخدام حبوب منع الحمل يمكن أن يسبب اضطراب في مستوى هرمونات الجسم والتي بدورها تسبب الغثيان المستمر عند النساء.

للمزيد: حبوب منع الحمل والغثيان

الشقيقة

تعد الشقيقة من الأمراض العصبية التي من الممكن أن تسبب الغثيان المستمر عند الفرد. إن نوبات الشقيقة عادة ما يرافقها ألم وصداع الرأس الشديد، ولكن إن من أنواع الشقيقة هي الشقيقة الصامتة أو الشقيقة غير الصداعية، وهي التي تحدث دون أن يرافقها أي ألم، ولكن قد تستمر أعراض الشقيقة الأخرى بالظهور لوحدها ومنها الغثيان.

الالم الشديد

يمكن أن تعد نوبات الألم الشديدة من اسباب الغثيان المستمر عند المريض، ومن الحالات الصحية التي يمكن أن تسبب الألم الشديد هذا:

  • التهاب البنكرياس.
  • حصوات المرارة.
  • حصوات الكلى.

الأدوية

من الأعراض الجانبية الشائعة لاستخدام الأدوية هو الغثيان، لذا لا بد من معرفة الأدوية التي يتناولها المريض عند الرغبة بمعرفة اسباب الغثيان المستمر لديه، ومن الأدوية التي يمكن أن تتسبب بالغثيان:

  • المضادات الحيوية.
  • مضادات الاكتئاب.
  • مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية، مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين.
  • المسكنات الأفيونية.
  • بعض المكملات الغذائية مثل الحديد.
  • العلاج الكيماوي.

حيث أن هذه الأدوية تقوم بتحفيز الغثيان إما من خلال تأثيرها السلبي على المعدة أو من خلال تأثيرها على النواقل العصبية، مثل السيروتونين والدوبامين، والتي يكون لها دور في تحفيز الغثيان والقيء.

ويمكن أن يحدث الغثيان المرتبط بالأدوية إما بشكل مستمر أو على فترات عشوائية، وعادة ما يحدث بعد فترة قصيرة من تناول الدواء.

اقرا ايضاً :

الجديد في علاج مرض القولون العصبي

اسباب الغثيان المستمر الاخرى

من أسباب لعيان النفس المستمر الأخرى:

  • تناول كمية كبيرة من الطعام في كل وجبة.
  • تناول الأطعمة الحارة التي يمكن أن تتسبب باضطراب المعدة.
  • تناول أطعمة يتحسس منها المريض.
  • النوبة القلبية.
  • انسداد الأمعاء.
  • أمراض الكبد، مثل فشل الكبد أو سرطان الكبد.
  • التهاب السحايا.
  • حدوث تغير غير طبيعي في نبضات القلب عند تغيير وضعية الجسم، كالوقوف مثلاً.
  • وجود مشكلة بأحد أعضاء البطن أو الحوض الأخرى.
  • شم رائحة أو تذوق طعم معين.
  • التعرض لمواد كيماوية سامة.
  • النزيف الدماغي.
  • الإصابات في الرأس.

متى يجب زيارة الطبيب لعلاج الغثيان المستمر؟

يجب مراجعة الطبيب فوراً عند المعاناة من الغثيان المستمر في حال معاناة المريض أيضاً من أعراض أخرى تدل على الإصابة بنوبة قلبية مثل ألم الصدر الشديد، أو الصداع الشديد، أو ألم في الفك، أو فرط التعرق، أو ألم في الذراع اليسرى.

يجب أيضاَ الذهاب إلى الطوارىء في حال كان الغثيان مصحوب بـ:

  • الصداع الشديد.
  • تصلب الرقبة.
  • صعوبة التنفس.
  • الارتباك.
  • الجفاف.

كما يجب مراجعة الطبيب لتحديد اسباب الغثيان المستمر وعلاجه في حال جعل الغثيان المريض غير قادر على الأكل أو الشرب لأكثر من 12 ساعة أو في حال لم يهدأ الغثيان المستمر خلال 24 ساعة من تجربة العلاجات المنزلية التي لا تستلزم وصفة طبية.

ما هو علاج الغثيان المستمر؟

يكمن علاج الغثيان المستمر بتحديد أسبابه، حيث أن معرفة اسباب الغثيان المستمر تساعد في تقديم العلاج المناسب للمريض بما في ذلك:

  • إيقاف الأدوية المسببة للغثيان أو إعطاء المريض دواء مضاد للقيء والغثيان قبل أخذ هذه الأدوية المسببة للغثيان كما هو الحال بالعلاج الكيماوي.
  • تناول الأدوية التي تقوم بعلاج سبب الغثيان المستمر الرئيسي ومنها أدوية الحموضة، هرمون الغدة الدرقية، أدوية الشقيقة، مسكنات الألم، المضادات الحيوية.
  • الجلوس في مقدمة السيارة من أجل تخفيف دوار الحركة، كما يمكن تناول دواء الديمينهيدرينات أو السكوبولامين لعلاج الغثيان المستمر المرتبط بهذه الحالة.
  • التقليل من مستويات القلق والتوتر، كما يمكن الاستعانة بالأدوية المهدئة في هذه الحالة.
  • تناول الفيتامين ب6 أو دواء الدوكسيلامين من أجل علاج غثيان الحمل المستمر.

للمزيد: علاج الغثيان بالاعشاب والطرق المنزلية الاخرى

نهاية، إن أسباب الشعور بالغثيان المستمر متعددة، منها البسيط الذي يحل بسهولة من خلال تغيير في نمط حياة الفرد أو استخدام الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، ومنها ما يكون خطير ويحتاج إلى استشارة الطبيب من أجل علاجه.

لدي ألم معدة وارق واسهال وحرارة خفيفة وارهاق وعدم قدرة على تناول اي شيئ كله ارده أعطاني الطبيب مضادين حيويين فلاجيل واخر وواقي معدة ومضاد قيئ ومخفف الم وغيره السؤال هو انتي اريد ان اتحسن دون شرب المضاد الحيوي لأنني لا استطيع رغم المحاولة انا شربت حبة واحدة من الفلاجيل هل يزيد المرض؟ وكيف العلاج؟