لا يعرف كثير من الأشخاص الفرق بين الكحة الجافة والكحة الرطبة التي يرافقها وجود البلغم، ومن الضروري التمييز بينهما لمعرفة العلاج المناسب لكل منهما ووصف الحالة للطبيب بصورة أكثر دقة. تعرف على الفرق بين الكحة الجافة والكحة ببلغم.

الكحة الجافة

إن الكحة الناشفة هي الكحة التي لا ينتج عنها مخاط أو بلغم، ويتسم بصوت ثابت، وغالباً ما يصاحبه صوت نباح أو أجش، وذلك لأن مجرى الهواء لا يتغير باستمرار مع السعال، وعلى الرغم من أن السعال الجاف غير مؤذي في كثير من الأحيان، لكنه يمكن أن يصبح شديداً لأنه لا يتم طرد المخاط أو البلغم أثناء الكحة، وبالتالي يمكن أن يؤدي إلى الشعور بتعب شديد.

قد يكون السعال الناشف عرضاً لمجموعة متنوعة من الأمراض، مثل فيروس كورونا الجديد، بالإضافة إلى الحساسية، والربو، والتهاب الشعب الهوائية، أو نزلات البرد المعتادة.

ويمكن تحديد المرض في حالة وجود مجموعة من الأعراض الأخرى المصاحبة له، فعلى سبيل المثال، قد تؤدي الإصابة بفيروس كورونا المستجد إلى أعراض أخرى مثل الحمى، فقدان حاسة التذوق، فقدان حاسة الشم، أو مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال. 

اسباب الكحة الجافة

تعتبر الكحة الجافة بمثابة استجابة لتهيج أو التهاب المسالك الهوائية، وتشمل بعض الأسباب ما يلي:

الاصابة بالارتجاع المعدي المريئي

يمكن أن تؤدي الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي إلى الإصابة بالكحة الجافة، وتحدث الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي نتيجة وجود مشكلة في العضلة العاصرة للمريء، والتي تقوم بالتحكم في مرور الطعام والسوائل إلى المعدة، وبالتالي قد تؤدي إلى ارتداد حمض المعدة، مما ينتج عنه مذاق حامض في الفم، بالإضافة إلى السعال الجاف

الربو

إن الربو هو عبارة عن التهاب في الشعب الهوائية مع ألم وضيق في الصدر، وتزداد نوبات الربو عند التعرض لمسببات الحساسية مثل الغبار وحبوب اللقاح وغيرها، وقد يصاحب الربو كحة جافة ومستمرة تسبب زيادة الألم.

للمزيد اقرأ: علاج الربو بالأعشاب

التليف الرئوي

هو مرض يصيب الرئة نتيجة تلف وتندب في الأنسجة، مما يصعب على الرئتين القيام بوظائفهما بطريقة صحيحة، ومع تفاقم المشكلة، يمكن أن يسب ضيق التنفس، بالإضافة إلى الإصابة بالكحة الجافة.

تناول بعض الأدوية

قد تتسبب بعض الأدوية في الإصابة بالكحة الجافة مثل أدوية ضغط الدم، ولذلك يجب التحدث مع الطبيب حول الأدوية التي يتم تناولها في حالة تسببها في الإصابة بالكحة للبحث عن بدائل أخرى مناسبة.

علاج الكحة الجافة

لتخفيف الانزعاج الناتج عن السعال الجاف المرتبط بالإنفلونزا، قد يصف الطبيب أدوية السعال، وقطرات السعال، وأجهزة الترطيب، ولكن لا توجد طرق مثبتة طبياً لتقليل السعال الجاف الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي حالة الإصابة بالسعال الجاف، ينصح باستخدام حمامات البخار التي تساعد على ترقق المخاط المتراكم في الأنف أو البلعوم الأنفي، وبالتالي تقليل تفاقم السعال، وإذا كان السعال الناشف ناجماً عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد أو وجود احتمالية لذلك، فيجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة لعدم نقل العدوى إلى الآخرين. أيضاً يمكن أن يساعد استخدام أجهزة الترطيب في تقليل الكحة الناشفة، وخاصة لدى الأطفال.

ويعتمد العلاج على سبب المشكلة، فيمكن أن يصف الطبيب مضاد حيوي، أو مضاد هيستامين، أو أدوية علاج مرض الربو. ويمكن أن يكون السعال الجاف مزمن لدى الأشخاص البالغين، ولذلك يجب التحدث مع الطبيب حول كافة الأعراض الأخرى المصاحبة مثل ألم وحرقة المعدة، فهي تؤشر الإصابة بارتجاع الحمض المريئي. وقد تحتاج الحالة إلى تناول المضادات الحيوية، أو مضادات الحموضة، وغيرها من العلاجات. 

للمزيد اقرأ: ارتجاع المريء

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الكحة ببلغم

على عكس الكحة الجافة، فإن الكحة الرطبة تتسم بوجود المخاط أو البلغم، حيث يمكن للشخص المصاب أن يشعر فعلياً بالمخاط أثناء تحركه في القصبات الهوائية أو الحلق، حيث يخرج المخاط من الصدر مع كل كحة.

أسباب الكحة ببلغم

تشمل بعض أسباب الكحة الرطبة ما يلي:

الإصابة بعدوى تنفسية

عادة ما يحدث السعال الرطب بسبب عدوى في الجهاز التنفسي، حيث تؤدي هذه العدوى إلى زيادة المخاط، بما في ذلك نزلات البرد، الالتهاب الرئوي، والتهاب الشعب الهوائية الحاد. بالإضافة إلى الكحة ببلغم، تؤدي عدوى الجهاز التنفسي إلى مجموعة من الأعراض الأخرى مثل التهاب الحلق، الإعياء، الحمى أو القشعريرة. 

توسع القصبات

تقوم أنابيب الشعب الهوائية بحمل الهواء من وإلى الرئتين، وعندما تتوسع القصبات، فهذا يعني أن الأنسجة الخاصة بالأنابيب تصبح سميكة ومرنة ومندبة، وذلك نتيجة لحدوث التهاب، ويؤدي هذا إلى زيادة إفراز المخاط وبالتالي الإصابة بالسعال ببلغم، حيث يتراكم المخاط الزائد في الشعب الهوائية، وتزداد فرص الإصابة بعدوى الرئة.

وتصاحب مشكلة توسع القصبات بعض الأعراض الأخرى مثل الصفير، ضيق التنفس، السعال الدموي أو البلغم الذي يحتوي على الدم، ألم في الصدر، ألم في المفاصل، و في أطراف الأصابع. 

الانسداد الرئوي المزمن

يشمل هذا المصطلح مجموعة من حالات الرئة المزمنة مثل انتفاخ الرئة، والتهاب الشعب الهوائية المزمن، وتسبب بعض أشكال مرض الانسداد الرئوي المزمن تلفاً في الأكياس الهوائية الدقيقة الموجودة داخل الرئتين، فيما تؤثر أنواع أخرى على الأنابيب الهوائية أو القصيبات أو كليهما. بالإضافة إلى الكحة ببلغم، تتضمن بعض أعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن: الصفير، ضيق التنفس، وضيق الصدر.

للمزيد اقرأ: انسداد المجرى التنفسي 

فشل القلب الاحتقاني

يحدث فشل القلب الاحتقاني نتيجة مواجهة القلب صعوبة في ضخ الدم في كافة أنحاء الجسم، وحينما يحدث هذا في الجانب الأيسر من القلب، فإنه يؤدي إلى تسرب السائل إلى الأكياس الهوائية داخل الرئتين، مما يسبب السعال الرطب والصفير. ولا تقتصر الأعراض على الكحة الرطبة فحسب، بل قد يؤدي إلى ضيق التنفس، الإعياء، تورم الساقين أو القدمين نتيجة ضعف الدورة الدموية

ابي عندو كورونا من ١٣ يوم ودخلنا ع المستشفى قعد ثلث ايام بعدين الدكتور أمور بتخريجه وبس وصلنا البيت صار معه الأكسجين ٨٠ وتعب بالجسم جيتله جرة أكسجين وبس احطله الأكسجين برتفع لل٩٧ واذا شلت عنه الأكسجين بصير ينزل تدريجي لل ٨٠ للعم ابي عنده أمراض مزمنه وضغط وسكري

علاج الكحة ببلغم

يمكن أن يتسبب منع السعال الرطب في تراكم المخاط بالممرات الهوائية للرئتين، مما يؤدي إلى مضاعفات أخرى مثل صعوبة التنفس والعدوى التنفسية. وبدلاً من منع الكحة، يمكن استخدام بعض الطرق الأخرى في تخفيف الكحة ببلغم عن طريق إزالة البلغم والتهيج المصاحب له في الجزء الخلفي من الحلق، وقد يحتاج المريض إلى أي من هذه الأدوية:

  • أدوية تخفيف المخاط: هي أدوية تساعد في تقليل لزوجة المخاط وتخفيفه مما يجعل الكحة أكثر سهولة.
  • أجهزة لتقليل شدة السعال: يمكن الإستعانة ببعض الأجهزة التي تساعد في تخفيف المشكلة، مثل جهاز ضغط الزفير الموجب المتذبذب (بالإنجليزية: PEP)، والذي يساعد على تحويل البلغم من المجاري التنفسية أثناء الزفير.
  • الغرغرة بالماء المالح: فهي وسيلة منزلية فعالة لتخفيف السعال بوجود البلغم، حيث أن الماء المالح قد يقلل من المخاط في الجزء الخلفي من الحلق، مما يقلل الرغبة في السعال، وتتوفر مجموعة من وصفات الماء المالح، ولكن توصي الجمعية الأمريكية لطب الأسنان بخلط نصف ملعقة صغيرة من الملح مع 8 أونصات ماء دافىء، واستخدام هذه الغرغرة عدة مرّات يومياً لتقليل البلغم.

للمزيد اقرأ: الماء والملح مضمضة طبيعية لبيئة فموية صحية

  • وبالإضافة إلى العلاجات السابقة، يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية التي تعالج مسببات الكحة الرطبة مثل:
    • المضادات الحيوية: في حالة كانت العدوى بكتيرية، فيمكن أن يصف الطبيب المضاد الحيوي لعلاج المشكلة، وتعد المضادات الحيوية مناسبة لتحسين السعال الرطب المزمن لدى الأطفال المصابين بالتهاب الشعب الهوائية البكتيري.
    • أدوية لعلاج فشل القلب الاحتقاني: قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من الكحة الرطبة الناتجة عن فشل القلب الاحتقاني لتناول مدرات البول، والتي تساعد على تخفيف احتباس السوائل، وبالتالي تقليل كمية السوائل في الرئتين وتخفيف الكحة ببلغم.
  •  
  • تناول العسل: قد يساعد تناول 1 ½  ملعقة صغيرة من العسل قبل نصف ساعة من وقت النوم على تخفيف السعال وتحسين النوم لدى الأطفال الذين يزداد عمرهم عن عام.

أسباب  السعال  المزمن  وعلاجه