تكمن وظيفة التنفس إدخال الهواء إلى الرئتين محملاً بالأكسجين الذي يغذي الدم، وإخراجه محملاً بغاز ثاني أكسيد الكربون، وقد يكون توفير التنفس عند حدوث الإصابات بسيطاً بتعديل وضع رأس المصاب، فقد يحدث انسداد مجرى التنفس (بالإنجليزية: Airway Obstruction) مما يمنع دخول الهواء إلى الرئتين بشكل جزئي أو كلي، وفي بعض الحالات، تكون انسدادات الرئة بسيطة، وفي حالات أخرى، يمكن أن تكون خطيرة وتهدد الحياة وتتطلب عناية فورية، وقد تشمل اللجوء إلى كل وسائل التنفس الاصطناعي وعمليات الإنعاش الرئوي.

فسيولوجية التنفس

يكون مركز التنفس في النخاع المستطيل حيث ترسل التنبيهات عبر النخاع الشوكي والأعصاب إلى عضلات الصدر والحجاب الحاجز، وعندما تتقلص هذه العضلات يكبر حجم التجويف الصدري مسبباً تخللاً هوائياً يسبب جذب الهواء إلى داخل الرئتين (الشهيق)، وعندما ترتخي هذه العضلات ينضغط الصدر ومعه الرئتان فيطرد الهواء منها (الزفير).

ولذلك فإن مشكلات التنفس تنتج عن أية إصابة في أي جزء من أجزاء هذا الجهاز.

للمزيد: ضيق التنفس

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أسباب انسداد المجرى التنفسي

يتميز التنفس الطبيعي بما يلي:

  • تحريك الصدر والبطن إلى أعلى وإلى أسفل مع التنفس.
  • سماع حركة الهواء الداخل والخارج من فم المصاب وأنفه عند تقريب أذنيك منهما.
  • الإحساس بحركة الهواء باليد.

أما أعراض التنفس غير الطبيعي، والتي تؤذن بوجود انسداد في المجرى التنفسي فهي:

  • عدم رؤية الحركات التنفسية، وعدم السماع والشعور بالهواء الداخل والخارج.
  • ملاحظة الجهد المبذول من المصاب وهو يحاول أن يتنفس، وتبدو عضلات مقدمة الرقبة بارزة دون الإحساس بحركة الهواء.
  • صوت النفس مختلط بصوت فقاقيع الهواء.
  • زرقة الجلد والأغشية والشفتين والأذنين والأظافر وكل الجسم أحياناً.

للمزيد: التهابات الجهاز التنفسي العلوي

أنواع انسداد المجرى التنفسي

يتم تصنيف أنواع انسداد مجرى الهواء بناءً على مكان حدوث الانسداد ومقدار انسداده، ويكون كالتالي:

  • انسدادات مجرى الهواء الكامل: في هذه الحالة، سوف يكون الانسداد من منطقة الأنف إلى الحنجرة، وبالتالي سوف يعيق التنفس بشكل كامل.
  • انسداد أقل في مجرى الهواء: وهو الانسداد الذي يحدث بين الحنجرة والممرات الضيقة للرئتين، وفي هذه الحالة تكون إعاقة مرور الهواء جزئية، ويتمكن الشخص من التنفس بشكل جزئي، مما يصعب التنفس بشكل طبيعي.
  • انسداد حاد في مجرى الهواء: هو انسداد يحدث سريعًا، ويشبه الاختناق المفاجئ نتيجة وجود جسم غريب يسبب انسداد مجرى الهواء.
  • انسداد مزمن في مجرى الهواء: وهو الانسداد الذي يستمر لفترة طويلة، وينتج عن حالات متكررة من الانسداد الرئوي.

أسباب انسداد المجرى التنفسي

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى انسداد المجرى التنفسي، ومنها:

  • استنشاق أو ابتلاع جسم غريب

مما يؤدي إلى صعوبة التنفس والشعور بالاختناق، وتزداد فرص الإصابة بهذه المشكلة لدى الأطفال الصغار، حيث يمكن أن يضعوا أشياء غريبة في الفم، وعند الاستنشاق، يمكن أن يعلق هذا الشيء الغريب في الحلق أو المريء، ولتفادي هذه المشكلة، يجب مراقبة الطفل الصغير طوال الوقت، وإبعاد أي شيء يمكن أن يبتلعه أو يضعه فيه فمه، وخاصة في مرحلة الحبو.

  • لف الحبال حول الرقبة

أيضاً يعتبر الأطفال الصغار هم الأكثر عرضة لهذه المشكلة، حيث يمكن أن يقوموا بلف الحبال، أو الأربطة، أو الأوشحة، أو القلائد، أو الأشرطة الطويلة حول العنق، مما يسبب قطع تدفق الأكسجين، ولذلك ينصح بإبعاد أي من هذه الأغراض عن الطفل الصغير الذي لا يدرك مخاطر هذه التصرفات.

  • الاختناق

يمكن أن تحدث مشكلة الاختناق عند الرضع أثناء النوم، حيث يقوم الطفل بوضع بطانية أو غطاء على وجهه، مما يسبب اختناقه نتيجة انسداد المجرى التنفسي.

اقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن متلازمة موت الرضيع المفاجئ؟

  • أمراض الجهاز التنفسي

تتسبب أمراض الجهاز التنفسي في التهاب مجرى الهواء العلوي، مما يسبب صعوبة التنفس نتيجة انسداد المجرى التنفسي، ويمكن أن تحدث أمراض الجهاز التنفسي نتيجة عدوى فيروسية أو بكتيرية، ولذلك يجب عدم إهمال الحالة حتى لا تتفاقم.

وتشمل أمراض الجهاز التنفسي ما يلي:

  • الربو.
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن.
  • انتفاخ الرئة.
  • تليف كيسي.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (بالإنجليزية: COPD).
  • فيروس كورونا المستجد.
  • استنشاق كمية كبيرة من الدخان

قد يؤدي استنشاق الدخان إلى الشعور بالإختناق وصعوبة التنفس، حيث يدخل الدخان وما ينبعث منه من غازات سامة إلى داخل المجرى التنفسي ليسبب انسداده، وللوقاية من هذه المشكلة، ينصح بتجنب التعرض للدخان.

  • تورم اللسان أو لسان المزمار

تورم اللسان من المشكلات الصحية التي يمكن أن تؤثر على التنفس، وذلك لأن التورم يمكن أن يسبب غلق المجرى التنفسي وانسداده، وتحتاج هذه المشكلة إلى علاج لتفادي المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تنتج عنها.

  • خراجات في الحلق أو اللوزتين

يمكن أن تحدث خراجات اللوزتين أو الحلق نتيجة وجود عدوى بكتيرية أو فيروسية لم يتم علاجها، ويتسبب الخراج في انسداد مجرى التنفس وصعوبة استنشاق الهواء بصورة طبيعية، ويكون علاجه من خلال تصريفه أو استئصاله وفقاً للحالة. 

عوامل الخطر للإصابة بانسداد المجرى التنفسي

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بانسداد المجرى التنفسي، وتشمل:

  • الأطفال: تزداد فرص إصابة الأطفال بانسداد المجرى التنفسي، حيث يمكن أن يقوم الطفل بوضع أجسام غريبة في فمه أثناء اكتشافه للعالم الخارجي من حوله، وينطبق هذا بشكل أكبر على الأطفال الرضع.

كما أن هناك بعض الحالات الأخرى التي تزداد فيها فرص الإصابة بانسداد المجرى التنفسي، وهي:

  • الحساسية الشديدة من لدغات الحشرات مثل النحل أو الأطعمة مثل الفول السوداني.
  • العيوب الخلقية أو الأمراض الموروثة التي يمكن أن تسبب مشاكل في مجرى الهواء.
  • التدخين: يتسبب التدخين في أضرار صحية عديدة بالجسم، وخاصةً الجهاز التنفسي والرئتين، مما يزيد من احتمالية الإصابة بانسداد مجرى الهاء.
  • الاضطرابات العصبية والعضلية: وغيرها من الحالات التي تجعل الناس يجدون صعوبة في ابتلاع الطعام بشكل صحيح.

علاج انسداد مجرى التنفس

  • ضبط وضع الرأس والفك

الخطوة الأولى لإعادة التنفس الطبيعي أن تكون الرقبة في وضع مثني إلى الأمام، والفك على الصدر لتجنب أن يسد اللسان مجاري الهواء في الفم عندما يكون الرأس مثنياً إلى الخلف.

ويوجد بشكل عام أربع طرق أساسية يمكن اللجوء إليها لضبط وضع الرأس والفك بما يساعد تأمين المجاري الهوائية مفتوحة للتنفس كاتالي:

  • طريقة إمالة الرأس إلى الخلف، وذلك بوضع إحدى اليدين على جبهة المريض والأخرى تحت رقبته ومن ثم تحريك الرأس نحو الخلف مما يؤدي إلى فتح الفم بشكل أوتوماتيكي، يجب التنويه لعدم تحريك الرأس بقوة عند الأطفال والغائبين عن الوعي، وذلك خشية إحداث أذية للعمود الفقري في الرقبة.
  • طريقة رفع الذقن، قم بوضع أحد الإبهامين بين الأسنان في زاوية فم المصاب وقم برفع ذقنه إلى الأمام.
  • طريقة رفع الفك، قم بوضع الأصابع تحت زاويتي فك المريض وارفعه إلى الأمام، ويحضر هذا الوضع في حالة الشك في وجود كسر في عظام الرقبة أو إصابة في النخاع الشوكي.
  • طريقة ثني الوجه إلى الأمام، في حالة تنفس المصاب تنفساً غير طبيعياً، كما في حالات فقدان الوعي، وسماع شخير، وصوت فقاعات هوائية يمكن مساعدة المصاب بثني وجهه إلى الأمام وهذا الوضع يسمح بخروج الإفرازات إلى الخارج واتجاه وضع اللسان نحو الأمام وفتح المجاري الهوائية. ويمكن وضع المصاب على جنبه أيضاً.
  • تنظيف مجرى التنفس من المواد العالقة

قد يسد مجاري التنفس أحياناً جسم غريب، لذا يجب فتح فم المريض وتنظيف البلعوم من الأشياء الغريبة العالقة. 

ولتتم عملية التنظيف يجب إجراء ما يلي:

  • تحريك الرأس إلى أحد الجانبين.
  • فتح الفم بواسطة يد معقمة.
  • مسح البلعوم بإصبع ملفوف بقطعة شاش.
  • استعمال جهاز الشفط، للتخلص من القيء، والدم، وبعض الأجسام الغريبة من الأنف والفم والبلعوم والحنجرة، على أن تتم عملية الشفط بشكل متقطع حتى لا نسحب الهواء الذي نعمل على إدخاله إلى رئتي المريض.

الكسر والخلع في الكتف والطرف العلوي

  • علاج انسداد البلعوم بواسطة جسم غريب

إن وجود الجسم الغريب في الممرات التنفسية ينشط السعال، والشخير مما يساعد على التخلص منه.

أما إذا كان التنفس بشكل حشرجة أو عطاس فعلى المسعف القيام بما يلي:

  • استخدام قناع الأوكسجين.
  • تشجيع المصاب على الاسترخاء، والتنفس ببطء وعمق.
  • استعمال الإصبع لاستخراج الجسم الغريب إذا ما وجد في البلعوم، وأحياناً قد تسبب حركة الإصبع تثبيت الجسم الغريب أو دفعه نحو القصبة الهوائية ولكن هذه المخاطر متوقعة في الحالة الإسعافية على أن لا تستغرق عملية التنظيف بالإصبع أكثر من ثانيتين. فقد يندفع الجسم الغريب إما للخارج وإما نحو المريء بشكل عفوي وفي كلتا الحالتين يتمكن المريض من التنفس بحرية.
  • استخدام التنفس الصناعي من الفم للفم للمساعدة في دفع الجسم الغريب.
  • استخدام جهاز الشفط.
  • وضع المريض بحيث يكون رأسه إلى أسفل عند حافة السرير أو الكرسي ورج رأس المريض لتحريك الجسم الغريب من موضعه، أو الضرب على ظهر المريض بين لوحي الكتف أو الضغط على البطن لدفع الهواء من الرئتين بقوة. 
  • نقل المريض بسرعة إلى المستشفى مع استمرار محاولات إنعاشه.

للمزيد: الشخير علامة خطر يغفل عنها الكثير

أما إن لم يكن الشخص قادراً على التنفس وأصيب بفقدان الوعي، فسوف يحتاج إلى الإنعاش القلبي الرئوي، والذي يحافظ على تدفق الدم إلى الدماغ، ويمكن القيام بهذا الإجراء لحين وصول سيارة الإسعاف، ويكون العلاج بوضع كف أحد اليدين على منتصف صدر الشخص المصاب، ويوضع الكف الآخر على الصدر من أعلى، والبدء في الضغط على الصدر، ويجب القيام بهذا الإجراء لمدة 100 مرّة في الدقيقة حتى وصول سيارة الإسعاف.

أما في حالة كان انسداد مجرى التنفس مزمناً، فسوف يستخدم المريض الأدوية والعلاجات الموصوفة من الطبيب، والتي تساعد على تحسين التنفس، ومع اتخاذ الإجراءات الفورية، يمكن علاج انسداد المجري التنفسي بنجاح، ولكن يجب المتابعة مع الطبيب في حالة كانت المشكلة مزمنة. 

طرق الوقاية من انسداد المجرى التنفسي

تساعد بعض الطرق في الوقاية من أنواع عديدة من انسداد المجري التنفسي. إليك أبرز الطرق الوقائية:

  • عدم تناول قضمات كبيرة من الطعام: يفضل تناول قضمات صغيرة ببطء، لأن تناول قضمات كبيرة وسريعة يمكن أن يسبب ابتلاع قطع كبيرة دون قصد، مما يسبب انسداد مجرى الهواء، كما ينصح بمضغ الطعام جيداً قبل تناوله.
  • مراقبة الأطفال الصغار باستمرار: ينبغي القيام بمراقبة الأطفال الصغار باستمرار والتأكد من عدم وجود أي خطر يهددهم.
  • الإقلاع عن عادة التدخين: تزداد فرص الإصابة بمشاكل الجهاز التنفسي والرئتين للأشخاص المدخنين، ولذلك ينصح باتخاذ الخطوات اللازمة للابتعاد عن هذه العادة السيئة.

ويجب زيارة الطبيب بانتظام في حالة وجود أي مشكلة صحية بالجهاز التنفسي يمكن أن تسبب انسداد مزمنة لمجرى الهواء، حيث أن الوقاية خير من قنطار علاج. 

ما هو سبب تغطية مكان الحقن لمدة 3 دقائق