متلازمة موت الطفل المفاجئ (بالإنجليزية: Sudden infant death syndrome): هو الموت المفاجئ وغير المفسر لأطفال يبدون بصحة جيدة، قبل أن يكملوا عاماً من حياتهم.

تعتبر هذه المتلازمة نادرة الحدوث، وغالباً ما تصيب الأطفال خلال الشهور الست الأولى من حياتهم. يحدث الموت المفاجئ في الغالب أثناء نوم الطفل، إلا أنّه قد يحدث أيضاً خلال الاستيقاظ، ويبدو أنه منتشر بشكل أكبر عند الأطفال الذكور. تزداد حالات الموت المفاجئ للأطفال في الأجواء الباردة.

أسباب متلازمة موت الطفل المفاجئ

لا يزال السبب الفعلي المؤدي إلى متلازمة موت الطفل المفاجئ غير معروف، إلا أنّ بعض الأطباء يرون أنّ حدوث خلل أو تغير في جينات معينة عند الطفل يسبب تطور مشاكل صحية معينة، قد تؤدي إلى الموت المفاجئ.

كل ما تريدين معرفته عن الحمل و الجنين متوفر مجانا عبر تحميل تطبيق "الطبي ماما"، تطبيق الحمل والأمومة الجديد

بعض الأطفال يعانون من مشاكل في أجزاء معينة من الدماغ تتحكم بالتنفس، ونبض القلب، وضغط الدم، وحرارة الجسم، والاستيقاظ من النوم.

عوامل الخطر التي تساهم في حدوث متلازمة موت الطفل المفاجئ

تزيد مجموعة من العوامل خطر حدوث الموت المفاجئ عند الأطفال، وتشمل ما يلي:

اختي مصابه كورونا باليوم تستفرغ ٦ مرات او اكثر مع العلم لا يوجد شيء بمعدتها كل شي تاكله وتشربه تستفرغه وضغطها بينزل صرلها يومين على هالحاله

  • العمر، حيث أنّ الأطفال بين عمر الشهر إلى 4 شهور هم الأكثر عرضة للموت المفاجئ.
  • العرق، حيث يحدث موت الأطفال المفاجئ بشكل أكبر عند أعراق معينة من البشر، مثل الأمريكيين السود.
  • الأطفال الخدج، أو قلة وزن الطفل عند الولادة.
  • التاريخ العائلي، حيث تزيد خطورة الموت المفاجئ عند الأطفال الذين لديهم إخوة أو أقارب عانوا من هذه المتلازمة.
  • صحة الأم، حيث تزيد خطورة الموت المفاجئ عند أطفال الأمهات اللواتي يدخنّ، أو يشربنّ الكحول، أو يستعملنّ المخدرات خلال الحمل، أو خلال العام الأول من حياة الطفل. أيضاً تزيد الخطورة عند أطفال الأمهات اللواتي يلدنّ وهنّ دون سن العشرين، وعند أطفال الأمهات اللواتي لا يتلقين رعاية صحية كافية خلال فترة الحمل.

اقرأ أيضاً: التدخين السلبي وصحة الطفل

  • النوم على البطن، يزداد الموت المفاجئ بشكل ملحوظ عند الأطفال الذين ينامون على البطن، أو على الجنبين حيث يسهل ذلك من انقلابهم على البطن، مقارنة مع الأطفال الذين ينامون على ظهورهم. يرى بعض الباحثون أن السبب وراء ذلك يعود إلى أنّ النوم على البطن قد يسبب حدوث انسداد في المجاري الهوائية ومشاكل في عملية التنفس.

        أيضاً قد يسبب النوم على البطن إعادة تنفس الطفل لهواء الزفير الذي يخرجه، وبالأخص إن كان الطفل ينام على سرير ناعم وطري، أو بجانب الألعاب المحشوة، أو بجانب وسادة قريبة من الوجه. تنفس الطفل لهواء الزفير يؤدي إلى انخفاض مستوى الأكسجين في الجسم وزيادة مستوى ثاني أكسيد الكربون.

  • بعض الأطفال يعانون من مشاكل في أجزاء معينة في الدماغ تتحكم في عملية التنفس والاستيقاظ من النوم، حيث أنّه في حالة تنفس الطفل لهواء الزفير وعدم حصوله على الأكسيجن، يستيقظ ويبدأ بالبكاء للحصول على الأكسجين، إلا أنّ ذلك لا يحدث عند هؤلاء الأطفال ويستمر مستوى الأكسجين بالهبوط.

 الوقاية من متلازمة موت الطفل المفاجئ

نتيجة عدم معرفة الأسباب الفعلية التي تنتج عنها متلازمة موت الطفل المفاجئ، فإنّه من الصعب الوقاية منها بشكل كامل، إلا أنّه يمكن التقليل من خطر إصابة طفلك بها بشكل كبير عن طريق اتباع ما يلي:

  • وضع الأطفال دون سن العام على ظهورهم عند النوم، سواءً أكان ذلك خلال الليل، أو عند أخذ القيلولة أثناء النهار، والحرص على إخبار جميع الأشخاص الذين يهتمون بطفلك خلال غيابك بأهمية هذا الأمر.
  • الإرضاع الطبيعي، حيث أنّ الإرضاع الطبيعي أيضاً يقلل من خطر متلازمة موت الطفل المفاجئ بنسبة 50%.

اقرأ أيضاً: فوائد الرضاعة الطبيعية

كيف تكتشف خلل السمع المبكر عند طفلك ؟
  • التوقف عن التدخين، وشرب الكحول، واستعمال الأدوية دون حاجة، خلال الحمل وبعد الولادة. في حال كان أحد الوالدين يقوم بالتدخين أو شرب الكحول فينبغي عليه عدم مشاركة السرير مع طفله.
  • الانتباه إلى عدم ارتفاع حرارة الطفل أثناء نومه، البسيه بشكل يناسب حرارة الغرفة، وراقبي ظهور علامات ارتفاع الحرارة مثل التعرق، والشعور بالحرارة عند لمسه.
  • حصول الطفل على جميع اللقاحات الموصى بها، حيث أظهرت الدراسات أن ذلك يقلل من خطر إصابة الطفل بمتلازمة الموت المفاجئ بنسبة 50%.
  • النوم مع الطفل في نفس الغرفة، ولكن ليس على نفس السرير، إلى أن يبلغ عامه الأول.ينصح بإرضاع الطفل ثم إعادته إلى سريره، وتجنب حمله أو ارضاعه وأنت تشعرين بالنعاس، أو في حالة استعمالك لأدوية تؤثر على الانتباه واليقظة.

      اقرأ أيضاً: كيف نؤسس لنمط نوم صحي للطفل؟

  • استعمال اللهاية أو المصاصة (بالانجليزية: pacifier) عند تنييم الطفل،، لكن لا تجبريه عليها في حال رفضه إياها.
  • عدم استعمال الفرش اللينة، أو إبقاء الوسائد وغيرها من الأشياء اللينة، مثل الألعاب المحشوة، في مكان نوم الطفل وتجنب وضع الوسائد حول السرير كوسيلة لمنع اصطدام الطفل بالحواف، حيث أنها قد تسبب الاختناق. ينصح بإبقاء رأس الطفل مكشوف وغير مغطى.
  • عدم إطعام الطفل العسل قبل بلوغه العام، حيث قد يؤدي ذلك إلى إصابته بالتسمم السجقي (بالإنجليزية: Botulism)، الذي يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة موت الطفل المفاجئ.
  • استشارة طبيب الأطفال حول وضعية النوم الملائمة للطفل في حال كان يعاني من مشاكل صحية معينة، مثل الارتجاع المريئي.