يعد سرطان الثدي على قائمة أكثر أنواع السرطان التي تصيب الإناث، وبمجرد تشخيص الإصابة بسرطان الثدي يقوم الطبيب بإجراء فحوصات تشخيصية إضافية بهدف تحديد في أي مرحلة من مراحل سرطان الثدي وصل إليها المرض.

تصف مرحلة السرطان مقدار انتشار السرطان في الجسم، وتعتبر خطوة تحديد درجة أو مرحلة سرطان الثدي عند اكتشافه من أهم العوامل لتقييم مدى خطورة المرض وتحديد أفضل خطة علاجية مناسبة.

يمكن تحديد مراحل سرطان الثدي من خلال فحوصات مختلفة، بما في ذلك الفحوصات الجسدية، والخزعات، والأشعة السينية، واختبارت الدم. وتصنف مراحل سرطان الثدي إلى خمس مراحل؛ من المرحلة صفر التي تعبر عن سرطان الثدي الموضعي إلى المرحلة الرابعة.

يشار إلى مراحل سرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast Cancer Stages) بالأرقام؛ من الرقم صفر إلى الرقم أربعة. وغالباً يتم التعبير عن المراحل 1 – 4 من خلال استخدام الأرقام الرومانية (I، II، III، IV)، وكلما ارتفع الرقم، دل ذلك على أن سرطان الثدي في مرحلة متقدمة أكثر.

عوامل تحديد مراحل سرطان الثدي

يتم تحديد مرحلة سرطان الثدي بالاعتماد على عدة عوامل، وهي:

  • حجم الورم.
  • انتشار الورم إلى العقد الليمفاوية. وفي حال انتشار السرطان إلى الغدد الليمفاوية القريبة، فإنه يتم تحديد عدد الغدد التي انتشر إليها السرطان.
  • انتشار الورم إلى أماكن أخرى من الجسم، مثل الرئتين أو الكبد.
  • احتواء الورم على مستقبلات هرمونية، مثل مستقبلات البروجسترون ومستقبلات الأستروجين.
  • إنتاج الورم ما يسمى بروتين HER2.
  • درجة السرطان، ومدى تشابه الخلايا السرطانية بالخلايا الطبيعية.

يجدر الإشارة أنه قد يختلف علاج سرطان الثدي بالاعتماد على خصئص الورم في كل من مراحل سرطان الثدي.

للمزيد: سرطان الثدي خرافات ومعتقدات خاطئة

اهمية تحديد مرحلة سرطان الثدي

يساعد معرفة خصائص الورم وتصنيفه ضمن إحدى مراحل سرطان الثدي في جوانب عدة أهمها ما يلي:

  • مساعدة الأطباء في توقع سير المرض والنتيجة المحتمله عنه.
  • تحديد أفضل الخيارات العلاجية بما يتوافق مع خصائص الورم لدى المريض.
  • تحديد فيما إذا كانت بعض التجارب السريرية قد تمثل خياراً مناسباً للمريض.
  • مساعدة الأطباء في تقدير فرص البقاء على قيد الحياة من خلال معرفة مراحل سرطان الثدي، حيث كلما تم اكتشاف سرطان الثدي في مراحله الأولى زادت فرص الشفاء منه.

نوضح فيما يلي مراحل سرطان الثدي:

المرحلة صفر من سرطان الثدي

تسمى المرحلة صفر من سرطان الثدي أيضاً باسم السرطان الموضعي (بالإنجليزية: Carcinoma In Situ)، وهي المرحلة الأولى من سرطان الثدي.

يصعب اكتشاف سرطان الثدي في المرحلة صفر، حيث تكون كتلة الثدي غير واضحة ويصعب الشعور بها أثناء الفحص الذاتي للثدي أو أثناء الفحص الروتيني. ومع ذلك، فإن الفحص الذاتي والروتيني للثدي مهم جداً للتشخيص المبكر لسرطان الثدي.

غالباً لا تظهر أي من أعراض سرطان الثدي في المرحلة صفر من مراحل سرطان الثدي، ويتم اكتشاف سرطان الثدي في هذه المرحلة عند فحص كتلة الثدي لدواعي طبية أخرى.

هناك نوعان من سرطان الثدي في المرحلة صفر، وهم:

  • سرطان القنوات الموضعي (بالإنجليزية: Ductal Carcinoma In Situ, DCIS).
  • السرطان الفصيصي الموضعي (بالإنجليزية: Lobules Carcinoma In Situ, LCIS).

للمزيد كل ما عليك معرفته عن المرحلة صفر من سرطان الثدي

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

المرحلة الأولى من سرطان الثدي

تعتبر المرحلة الأولى من سرطان الثدي هي المرحلة المبكرة من سرطان الثدي الغازي أو الغزوي، حيث تكون الخلايا السرطانية في هذه المرحلة قد انتشرت أنسجة الثدي المحيطة؛ أي خارج الموقع الذي ابتدأ فيه سرطان الثدي. ويصل حجم الورم السرطاني في المرحلة الأولى إلى 2 سم أو أقل، ونظراً لصغره فإنه قد يصعب اكتشافه.

ينقسم سرطان الثدي في المرحلة الأولى إلى فئتين:

  • المرحلة الأولى أ: يبلغ حجم الورم 2 سم أو أقل، أي وجود كتلة واحدة في الثدي بحجم حبة الفول السوداني أو أصغر، كما أن الخلايا السرطانية لم تنتشر خارج الثدي إلى الغدد الليمفاوية القريبة أو أي مكان آخر .
  • المرحلة الأولى ب: تعني هذه المرحلة وجود عدة مجموعات صغيرة من الخلايا السرطانية التي لا يزيد حجمها عن 2 ملم، ويكون هناك عدد قليل من الخلايا السرطانية قد وصل إلى العقد الليمفاوية القريبة.

بشكلٍ عام سواء كانت الإصابة بالنوع الأول أو الثاني تعد نسب الشفاء عالية في المرحلة الأولى من مراحل سرطان الثدي في حال التشخيص المبكر، ويمكن العلاج إما بالإشعاع أو بالعلاج الكيماوي أو باستئصال الورم، وفي بعض الحالات يتم استئصال الثدي المصاب بالكامل، وفي حال وصول الخلايا السرطانية إلى العقد الليمفاوية يتم استئصال الغدد المصابة.

للمزيد اعراض سرطان الثدي

المرحلة الثانية من سرطان الثدي

تعرف المرحلة الثانية من سرطان الثدي باسم سرطان الثدي الغازي (بالإنجليزية: Invasive Breast Cancer). ويبلغ حجم الورم السرطاني في هذه المرحلة ما بين 2 سم إلى 5 سم.

يمكن اكتشاف سرطان الثدي في المرحلة الثانية عادةً أثناء الفحص الذاتي للثدي من خلال الشعور بكتلة صلبة داخل الثدي. ويشير سرطان الثدي من المرحلة الثانية انتشار الخلايا السرطانية خارج أنسجة الثدي المحيطة، ولكن ليس إلى جزء بعيد من الجسم.

ينقسم سرطان الثدي في المرحلة الثانية من مراحل سرطان الثدي إلى فئتين:

  • المرحلة 2 أ، ويكون الورم في هذا النوع من المرحلة الثانية يطابق أحد الاحتمالات التالية:
  • عدم وجود ورم داخل الثدي، ولكن الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى الغدد الليمفاوية الإبطية الموجودة تحت الإبط.
  • وجود ورم سرطاني في الثدي، ويبلغ حجمه 2 سم أو أصغر، وانتشر إلى الغدد الليمفاوية الإبطية.
  • وجود ورم سرطاني في الثدي بحجم 2 سم إلى 5 سم، ولكن لم ينتشر السرطان إلى الغدد الليمفاوية الإبطية.
  • المرحلة 2 ب، وتشمل هذه المرحلة أحد الأمور التالية:
  • ورم في الثدي بحجم 2 سم إلى 5 سم، وانتشار السرطان إلى الغدد الليمفاوية الإبطية.
  • ورم في الثدي أكبر من 5 سم، ولكن لم ينتشر السرطان إلى الغدد الليمفاوية الإبطية.

يمكن أن يكون معدل البقاء على قيد الحياة لسرطان الثدي في المرحلة 2أ أعلى قليلاً منه في المرحلة 2ب. ومع ذلك، فإن جميع النساء المصابات بسرطان الثدي في المرحلة الثانية تكون فرص النجاة عالية، وخاصة في حال التشخيص المبكر.

أختي عمرها ٤٠ عملت ماموغرام وفحص سريري للثدي والنتيجة سليمة ،لكن الطبيبةقالت الأنسجة عمرها أقل من40 لازم أشعةالموجات الفوق صوتية للتأكد،هل كلامها صحيح أو تكتفي بالماموغرام ؟

المرحلة الثالثة من سرطان الثدي

تسمى المرحلة الثالثة من سرطان الثدي باسم سرطان الثدي المتقدم موضعياً، ويبلغ حجم الورم أكثر من 2 بوصة، وهو مرحلة متقدمة من سرطان الثدي الغزوي، حيث تنتشر الخلايا السرطانية في الغدد الليمفاوية القريبة من الثدي.

في هذه المرحلة، لا تنتشر الخلايا السرطانية عادةً إلى مواقع بعيدة في الجسم، ولكنها موجودة في العديد من الغدد الليمفاوية تحت الإبط. وقد يكون الورم السرطاني كبيراً في هذه المرحلة، وقد يمتد إلى جدار الصدر أو جلد الثدي.

اقرأ أيضاً: التطور الطبي في علاج سرطان الثدي

المرحلة الرابعة من سرطان الثدي

تعرف المرحلة الرابعة من سرطان الثدي باسم سرطان الثدي المتقدم أو المنتشر أو النقيلي (بالإنجليزية: Metastatic Breast Cancer)، وفي هذه المرحلة تكون الخلايا السرطانية قد وصلت إلى أجزاء مختلفة من الجسم مثل العظام، والرئتين، والكبد، والدماغ. ومن الممكن أن تكون الخلايا السرطانية قد وصلت إلى العقد الليمفاوية أو قد تكون غير منتشرة فيها.

في مرحلة سرطان الثدي المتقدم قد يكون الورم بأحجام مختلفة، وتعد هذه المرحلة الأكثر خطورة من مراحل سرطان الثدي والتي تهدد حياة المصاب. وقد يكون العلاج في هذه المرحلة صعباً ولكن من الممكن أن يقلل من الأعراض ويمنع نمو الأورام وانتشارها إلى أماكن أخرى.

هناك عدة طرق علاجية يتم اتباعها في المرحلة المتقدمة من سرطان الثدي، وهي:

  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الهرموني.
  • العلاج الإشعاعي، وغالباً ما يستخدم لأورام الدماغ والمخ.
  • الجراحة، ولكن من النادر أن يتم استخدامها في المرحلة المتقدمة من الإصابة.

اقرأ أيضاً: طرق علاج سرطان الثدي

سرطانا القولون والمستقيم كيف  نتقي  شرهما