البعوض (بالإنجليزية: Mosquito) هو أحد أنواع الحشرات التي تنتمي إلى عائلة البعوضيات (Culicidae)، أما الأمراض التي ينقلها البعوض هي تلك الأمراض التي تنتقل عن طريق لدغة بعوضة مصابة. وبشكل محدد عن طريق أنثى البعوض.

تعد أنثى البعوض هي المسؤولة عن نقل الأمراض إلى الإنسان أو الحيوان من خلال لدغاتها، حيث تتغذى أنثى البعوض عن طريق سحب جرعة من الدم الضروري لإمدادها بالبروتين اللازم لها لإنتاج ووضع البيض، بينما يتغذى الذكر على رحيق الزهور والنباتات.

تعرف في هذا المقال على الأمراض التي تنقلها البعوضة وكيف يمكن الوقاية منها.

كيف تنتقل الامراض عن طريق البعوض؟

يمكن للدغات البعوض التي تحمل فيروسات أو طفيليات معينة أن تسبب مرضاً شديداً، حيث قد تلدغ البعوضة شخص مصاب بالمرض ناقلة إياه لشخص آخر سليم عن طريق حقنه خلال لدغتها باللعاب المحتوي على الأحياء الدقيقة أو الفيروسات أو الطفيليات، الأمر الذي يجعل  البعوض يتسبب في معاناة بشرية أكثر من أي كائن حي آخر.

اخطر الامراض التي تنقلها البعوضة

يموت أكثر من مليون شخص في جميع أنحاء العالم بسبب الأمراض التي ينقلها البعوض كل عام، لا يقتصر الأمر على حمله للأمراض التي تصيب الإنسان، بل إنه ينقل أيضاً العديد من الأمراض والطفيليات التي تكون الكلاب والخيول أكثر عرضةً للإصابة بها.

نستعرض فيما يلي أهم الأمراض التي ينقلها البعوض إلى الإنسان:

الملاريا

تعد الملاريا من أكثر الأمراض الاستوائية المعروفة التي تقتل أكثر من مليون شخص سنوياً، ويمكن أن ينتقل مرض الملاريا من خلال لدغة البعوضة الحاملة لطفيلي البلازموديوم الذي يتجه إلى مجرى الدم ويصيب كريات الدم الحمراء.

وفي غضون يومان إلى ثلاثة أيام يتكاثر هذا الطفيلي مدمراً كرات الدم الحمراء، وقد ينتقل هذا المرض من الأم لطفلها أثناء الولادة، أو خلال عمليات زرع الأعضاء، أو عند نقل الدم من شخص مصاب إلى آخر سليم.

  • أعراض الملاريا

تظهر عادة أعراض الملاريا خلال عشرة أيام إلى شهر من الإصابة وتكون كالاّتي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • صداع.
  • غثيان وقيء.
  • قشعريرة.
  • التعرق الشديد.
  • الشعور بألم في البطن والعضلات.
  • إسهال وخروج دم مع البراز.
  • التشنجات والغيبوبة.
  • فقر الدم.

للمزيد: احصائيات حول انتشار الملاريا والوقاية منها

الحمى الصفراء

تعتبر الحمى الصفراء من أخطر الأمراض التي ينقلها البعوض إلى الإنسان التي قد تؤدي إلى الوفاة، ينتقل الفيروس المسبب لهذا المرض عن طريق نوع من البعوض يعيش بالمياه العذبة.

ينتشر البعوض المسؤول عن نقل الحمى الصفراء في أفريقيا وأمريكا الجنوبية، وعند لدغ البعوضة الحاملة للفيروس للإنسان ينتقل الفيروس إلى مجرى الدم ثم إلى الغدد اللعابية مسبباً نوعان من الأعراض الحادة والسامة.

  • أعراض الحمى الصفراء

تظهر أعراض المرض بعد مرور ستة أيام من الإصابة وتكون كالتالي حسب مرحلة المرض:

  • المرحلة الحادة: ويمكن خلال هذه المرحلة أن تختفي الأعراض خلال أيام وتتحسن حالة المصاب، ومن أعراضها الحمى، والصداع، والغثيان والقيء، واّلام بالعضلات، واحمرار الوجه والعينين واللسان، والحساسية للضوء، والدوار، وفقدان الشهية.
  • المرحلة السامة: غالباً ما تكون هذة المرحلة خطيرة جداً، وتشمل أعراضها اصفرار البشرة وابيضاض العينين، واّلام حادة بالبطن، وحدوث نزيف بالأنف أو الفم أو العينين، وخروج دم مع القيء، وتباطؤ ضربات القلب، واحتباس البول، وحدوث فشل كلوي أو فشل الكبد، وحدوث خلل في الدماغ.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

حمى الضنك

يعد مرض حمى الضنك من أخطر الأمراض التي ينقلها البعوض إلى الإنسان، الذي ينتقل عن طريق نوع من البعوض يسمى الزاعجة المصرية وينتشر بالأماكن الاستوائية، عند لدغ البعوضة الحاملة للفيروس للإنسان يدخل الفيروس إلى مجرى الدم مسبباً المرض.

  • أعراض حمى الضنك

يمكن أن تختلف أعراض حمى الضنك باختلاف شدة الإصابة كالتالي:

  • الإصابة خفيفة، ومن أعراضها ارتفاع درجة حرارة الجسم، والغثيان والقيء، واّلام بالعضلات والمفاصل، وألم خلف العينين، وصداع شديد، وطفح جلدي أو حدوث تورم بالغدد.
  • الإصابة الشديدة، وتشمل الأعراض نزيف من الفم أو الأنف أو اللثة، واّلام حادة بالبطن، وقيء مستمر، وخروج دم مع القيء أو البول أو البراز، وصعوبة التنفس، ونزيف تحت الجلد.

مرض شيكونغونيا​

مرض شيكونغونيا هو مرض فيروسي ينتقل من خلال لدغات البعوض، وينتشر بشكل كبير في اّسيا، وأفريقيا، وشبة القارة الهندية. ومؤخراً ظهر البعوض الناقل للمرض في أوروبا والأمريكتين.

  • أعراض مرض شيكونغونيا

على الرغم من أعراضه الحادة إلا أنه بعد انتهاء المرض يصبح المريض بمأمن طوال حياته وأعراضه كالتالي:

  • حمى مفاجئة.
  • اّلام حادة بالمفاصل والعضلات.
  • صداع.
  • طفح جلدي.

داء الفيل

تحدث متلازمة داء الفيل نتيجة هجوم نوع من الديدان الخيطية للجهاز اللمفاوي، يؤدي هذا الهجوم إلى تورم الأنسجة بمناطق مختلفة من الجسم خاصة القدمين واليدين، وهو من أشهر الأمراض التي تنقلها البعوضة.

  • أعراض داء الفيل

لا يؤدي داء الفيل في الغالب إلى الوفاة، ولكنه له أعراض تسبب العجز مدى الحياة ومنها:

  • أعراض غير ظاهرة، وهذا النوع الأغلب من الأعراض وهي عبارة عن تلف الكلى، والجهاز اللمفاوي، وحدوث تغييرات في الجهاز المناعي دون ظهور أي علامات خارجية للإصابة.
  • أعراض حادة، تكون على شكل التهابات في الجلد، والعقد اللمفاوية، والأوعية اللمفاوية.
  • أعراض مزمنة، وتتمثل في التضخم بشكل واضح في الأطراف، وتراكم السوائل، وسماكة في الجلد.

للمزيد: تعرف على داء الفيل (تشوه الاوعية اللمفاوية)

فيروس زيكا

ينتقل فيروس زيكا عن طريق لدغة بعوضة الزاعجة البيضاء أو النمر الأسيوي، نادراً ما يؤدي إلى الوفاة، وقد تكون أعراضه طفيفة إلى الحد الذي لا يعرف معه المريض بأنه مصاب.

  • أعراض فيروس زيكا

تظهر أعراض المرض بعد ثلاثة إلى اثنى عشر يوماً من لدغة البعوضة وتكون كالتالى:

  • الطفح الجلدي.
  • اّلام المفاصل والحمى.
  • التهاب الملتحمة.
  • احمرار العينين.
  • تشوهات خلقية للأجنة في حال أصيبت به الحامل.

اقرأ أيضاً: فيروس زيكا وخطره على العالم

حمى غرب النيل

ينتقل فيروس حمى غرب النيل عن طريق البعوض، عادة ما يصيب كبار السن أو الأشخاص أصحاب المناعة الضعيفة.

  • أعراض حمى غرب النيل

يشبه إلى حد كبير الإنفلونزا في أعراضه بينما لا يعاني معظم المصابين أعراضاً وتكون كالتالي:

  • حمى.
  • صداع خفيف.
  • اّلام بالمفاصل والعضلات.
  • قيء وإسهال.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  •  يصاب أقل من 1٪ من المصابين بأمراض عصبية خطيرة مثل التهاب النخاع الشوكي أو التهاب الدماغ.

للمزيد: تأثير تغيرات الطقس على فيروس غرب النيل

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

اخطر انواع البعوض

رغم أن البعوض من أضعف  وأصغر الكائنات، ويمكن للإنسان القضاء عليه بلمسة أو ضغطة خفيفة، إلا أن البعوضة هي أكثر الكائنات الماصة لدماء الإنسان والحيوان انتشاراً، وقد تفتك بالإنسان بمجرد لدغة واحدة تنقل إليه الأمراض القاتلة.

نستعرض فيما يلي أخطر أنواع البعوض:

  • الزاعجة المصرية أو بعوضة الحمى الصفراء: أخطر أنواع البعوض من جنس الزاعجة، تنقل فيروسات الحمى الصفراء وحمى الضنك، نشأت في أفريقيا ثم انتشرت في جميع المناطق الاستوائية، تتميز بوجود نقاط بيضاء على أرجلها.
  • بعوضة النمر الآسيوي: وتعرف أيضاً بالزاعجة البيضاء، نشأ هذا النوع في المناطق شبه الاستوائية في جنوب شرق اّسيا ثم انتشر مؤخراً ببلدان أخرى خلال رحلات نقل البضائع، لها جسم أسود مخطط بالأبيض ومعروف عنها أنها تطير وتتغذى خلال النهار، تنقل عدداً من الفيروسات المسببة للأمراض مثل الحمى الصفراء، وحمى الضنك، و شيكونغونيا، وفيروس زيكا.
  • بعوضة البيت الشمالي: نوع من البعوض يتغذى ذكورها على السكريات ورحيق الأزهار، بينما تتغذى إناثها على الدم خلال لدغاتها، وتنقل بعض أنواع فيروس السحايا.
  • بعوض التهاب الدماغ الغربي: يعتبر هذا النوع من البعوض الناقل الأساسي لفيروس غرب النيل، وكذلك لعدة أنواع من أمراض التهاب الدماغ، تتكاثر بأعداد هائلة وتتميز بألوانها الفاتحة حول خرطومها الماص.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة لأمراض البعوض؟

تحدثنا عن أخطر الأمراض التي ينقلها البعوض، وذكرنا أخطر أنواع البعوض. إذن، فمن هم الأشخاص الأكثر عرضة لأمراض البعوض؟

  • رجال الأعمال المسافرون الذين يعملون بالمناطق النائية لعمل دراسات، وتجارب، وخلافه.
  • العمال بالهواء الطلق.
  • عمال المختبر الذين يعملون مع عينات أو مزارع لإجراء الدراسات والاختبارات.
  • عمال الرعاية الصحية الذين قد يتعاملون مع المرضى المصابين مباشرة.

اقرأ أيضاً: البعوض.. هل يعشق قرص بعض الناس دون غيرهم؟

الوقاية من الأمراض التي ينقلها البعوض

ينصح باتباع الخطوات التالية للوقاية من الأمراض التي تنقلها البعوضة:

  • يجب الحرص على أخذ اللقاحات المضادة اللازمة عند السفر إلى الأماكن التي يتفشى فيها انتقال الأمراض عن طريق البعوض، مثل الملاريا والحمى الصفراء.
  • يفضل ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة تغطي سائر الجلد بالمناطق التي ينتشر بها البعوض.
  • ينصح باستخدام كريم طارد للحشرات يوضع على الجسم كاملاً.
  • يمكن وضع مادة بيرميثرين القاتلة للحشرات على الملابس والأدوات.

للمزيد: أمراض السفر وكيفية الوقاية منها وعلاجها

وسائل مكافحة البعوض

يجب اتباع وسائل فعالة لمكافحة البعوض وخاصة بالمناطق التي ينتشر بها البعوض الناقل للأمراض الخطيرة، وتأمين العمال والأشخاص المسافرين من الإصابة بلدغات البعوض الفتاكة، يذكر من تلك الوسائل مايلي:

  • التخلص من الشقوق والمناطق التي قد تتجمع بها المياه الراكدة، حيث يتخذها بعض البعوض مكاناً لوضع البيض.
  • إزالة الإطارات والدلاء والأوعية والبراميل التي تتجمع فيها المياه، ووضع فتحات تصريف لحاويات تجمع المياه.
  • وضع حواجز محكمة وأسلاك ضيقة الفتحات للأبواب والنوافذ لضمان إبقاء البعوض بالخارج.
  • تزويد عمال المناطق النائية بالناموسيات التي تغطي الوجه وكامل الجسم.
  • توفير العربات المزودة بمبيدات الحشرات واستخدامها بأماكن العمل.
  • تقديم تدريبات لعمال المناطق النائية حول مخاطر لدغات البعوض وكيفية الوقاية منها، وأعراض الأمراض التي ينقلها البعوض وكيفية التعامل معها، والاستخدام الآمن لمبيدات الحشرات.

على الرغم من الأمراض القاتلة التي قد ينقلها بعض أنواع البعوض الفتاكة، إلا أن البعوض هو أحد العناصر المهمة للحفاظ على التوازن البيئي مثله كمثل باقي المخلوقات.

اقرأ أيضاً: هل ينتقل فيروس كورونا عن طريق البعوض؟

أمراض السفر و كيفية الوقاية منها وعلاجها