الصدفية (بالإنجليزية: Psoriasis) عبارة عن اضطراب مزمن وذاتي في جهاز المناعة يسبب التراكم السريع لخلايا الجلد، مما يؤدي إلى تكون قشور سميكة ذات سطح فضي على سطح الجلد، ويعد التورم والاحمرار حول قشور الصدفية من الأعراض الشائعة لمرض الصدفية، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتشقق بقع الصدفية مما يؤدي إلى النزيف.

تنطوي الدورة الطبيعية لحياة خلايا الجلد على نمو خلايا الجلد بعمق في الجلد وارتفاعها ببطء إلى سطح الجلد ومن ثم سقوطها، وعادة ما تستغرق هذه الدورة شهر واحد، ولكن لدى الأشخاص المصابين بالصدفية فإن هذه العملية تحدث في غضون أيام قليلة فقط، إذ ترتفع خلايا الجلد الجديدة إلى السطح بسرعة قبل أن تسقط خلايا الجلد القديمة مما يؤدي إلى تراكم خلايا الجلد.

يمكن أن تؤثر الصدفية على أي جزء من أجزاء الجسم، وعندما تصيب الأعضاء التناسلية؛ فإنها تؤثر على الحياة الجنسية للرجل والمرأة. بالإضافة إلى ذلك، فإن ظهور قشور الصدفية على الجسم يمكن أن يقلل من ثقة الشخص بنفسه، وقد تسبب القلق والاكتئاب للشخص المصاب بها، كما يعد الأشخاص المصابين بالصدفية أكثر عرضة للإصابة بالضعف الجنسي من غيرهم.

وسنتحدث في هذا المقال عن تأثير الصدفية على الحياة الجنسية للرجل، وتأثير الصدفية على الانتصاب، ونصائح للتخفيف من تأثير الصدفية على الحياة الجنسية للرجل.

كيف تؤثر الصدفية على الحياة الجنسية للرجل؟

عرفت منظمة الصحة العالمية الصحة الجنسية بأنها حالة من الرفاهية البدنية، والعاطفية، والعقلية، والاجتماعية، ولا تعني فقط عدم وجود الأمراض أو الخلل الوظيفي للأعضاء التناسلية، وقد تؤثر الصدفية على الحياة الجنسية للرجل لعدة أسباب، تشمل ما يلي:

  • التأثير الضار للصدفية على المظهر الجسدي للرجل.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • الانزعاج الناجم عن تقشر الجلد والعلاج الموضعي المستخدم لعلاج الصدفية.
  • ضعف الانتصاب.

اقرأ أيضاً: علاج الصدفية بالاعشاب

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

كيف تؤثر الصدفية على الانتصاب لدى الرجل؟

يعرف ضعف الانتصاب على أنه عدم القدرة على تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه أثناء النشاط الجنسي، ويعد ضعف الانتصاب من العوامل الصحية التي لها تأثير كبير على احترام الذات لدى الرجال، مما قد يتسبب بفقدان الثقة بالنفس، بالإضافة إلى التوتر والاكتئاب لدى الرجال.

يعد تصلب الشرايين الذي يؤثر على الأوعية الدموية في الحوض السبب الرئيسي في ضعف الانتصاب لدى الرجال، وقد تفسر الأسباب كيف تؤثر الصدفية على الانتصاب لدى الرجال المصابين بها:

  • نمط الحياة المرضي نتيجة الإصابة بالصدفية.
  • العوامل النفسية والاجتماعية.
  • الاضطراب الهرموني؛ إذ يعاني مرضى الصدفية من انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون (الهرمون الذكري) وزيادة مستويات هرمون الأستراديول (أحد أنواع هرمون الأستروجين الأنثوي).

ويميل ضعف الانتصاب لأن يصبح أكثر شدة مع طول فترة المرض.

عوامل تزيد من خطر الاصابة بضعف الانتصاب لدى مرضى الصدفية

تشير الدراسات إلى أن الاكتئاب يلعب دوراً مهماً في تطوير ضعف الانتصاب لدى مرضى الصدفية، كما أن اتباع نمط حياة غير صحي مثل التدخين، يمكن أن يزيد من سوء المشكلة، أو يؤدي إلى إطلاقها، إلا أن الأمراض الأخرى التي قد يعاني منها مريض الصدفية يمكن أن تساهم في تطوير ضعف الانتصاب أو أن تزيد من سوءه، وتشمل هذه الأمراض ما يلي:

كما تعتبر الصدفية بحد ذاتها عامل خطر يؤدي إلى حدوث خلل في الوظائف الجنسية، ويزداد هذا الخطر لدى المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي، إذ يتسبب الالتهاب الجهازي الناجم عن الصدفية في حدوث قصور في بطانة الأوعية الدموية، مما يؤثر على الأوعية الدموية التي تعد جوهر التسبب في ضعف الانتصاب لدى الرجال.

اقرأ أيضاً: الفرق بين الصدفية والاكزيما

هل قبل مااستخدم الليرز استخدم كريم مخدر بريلا هل خطير او عادي

نصائح للتخفيف من تاثير الصدفية على الحياة الجنسية للرجل

تساعد الحياة الجنسية الصحية على التخلص التوتر والقلق، ويمكن أن تساعد النصائح التالية في التخفيف من أثر الصدفية على الحياة الجنسية للرجل:

  • مناقشة المرض: يمكن أن يشرح الرجل لشريكته أنه يعاني من حالة جلدية، وأن هذه الحالة غير معدية؛ إذ يمكن أن يوفر النقاش حول المرض الراحة لشريكته عند توضيح ماهية الصدفية وما الذي يجعلها أفضل أو أسوء.
  • تعزيز الثقة بالنفس: يمكن أن يساعد العلاج من خلال مجموعات الدعم، مثل الانضمام إلى مجموعات الأشخاص الذين يعانون من الصدفية، على تعزيز الثقة بالنفس، إذ سيلاحظ المريض بأنه لا يعاني من الصدفية لوحده، وقد يجد أيضاً اقتراحات مفيدة من أفراد المجموعة من أجل تحسين العلاقة الحميمة.
  • التخلص من الضوء في غرفة النوم: يمكن أن يساعد استخدام الشموع بدلاً من المصباح على تحسين شعور مريض الصدفية؛ إذ قد يشعر بالراحة أكثر إذا لم يكن من السهل رؤية الصدفية.
  • اختيار الملابس الصحيحة: يساعد تجنب الأقمشة الصناعية على تخفيف أو تجنب الحكة، وتفاقم أعراض الصدفية، ويمكن أن توفر الملابس القطنية راحة أكبر، ويمكن أيضاً استخدام الملابس الداخلية الرياضية التي تساعد على التخلص من العرق.
  • اختيار الواقي الذكري: يمكن أن يتسبب الواقي الذكري الذي يحتوي على الزيوت أو المواد المزلقة في التهاب الجلد، لذا يجب تجنب المزلقات والواقيات التي قد تؤدي إلى تهيج الجلد المتشقق والمفتوح.

اقرأ أيضاً: علاج الصدفية بالزيوت العطرية الطيارة

{article}

علاج الصدفية

ليس هناك علاج نهائي للصدفية، ولكن يمكن أن تساعد العلاجات المختلفة على تخفيف الالتهاب وتقشر الجلد، وإبطاء نمو خلايا الجلد، وينقسم علاج الصدفية إلى ثلاث فئات، هي:

  • الأدوية الموضعية: حيث يمكن أن تساعد الكريمات والمراهم الموضعية التي توضع على الجلد مباشرة في الحد من أعراض الصدفية الخفيفة إلى المتوسطة، وتشمل علاجات الصدفية الموضعية ما يلي:
  1. الكورتيكوستيرويدات الموضعية (بالإنجليزية: Topical Corticosteroids).
  2. الرتينويدات الموضعية (بالإنجليزية: Topical Retinoids).
  3. أنثرالين (بالإنجليزية: Anthralin).
  4. نظائر فيتامين د (بالإنجليزية: vitamin D Analogues).
  5. حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic Acid).
  6. مرطبات البشرة.
  • العلاجات الجهازية: يحتاج الأشخاص المصابين بالصدفية المعتدلة إلى الشديدة، والمرضى الذين لم يستجيبوا لأنواع العلاجات الأخرى إلى استخدام العلاجات الجهازية التي تستخدم عن طريق الفم أو الحقن، ولكن العديد من هذه الأدوية لها آثار جانبية شديدة لذا قد يصفها الأطباء لفترة زمنية قصيرة، وتشمل هذه العلاجات ما يلي:
  1.  ميثوتريكسات (بالإنجليزية: Methotrexate).
  2. سيكلوسبورين (بالإنجليزية: Cyclosporine).
  3. الريتينويدات (بالإنجليزية: Retinoids).
  4.  العلاج المناعي (بالإنجليزية: Biologics).
  • العلاج بالضوء: تستخدم الأشعة فوق البنفسجية، أو الضوء الطبيعي لعلاج الصدفية، إذ تساعد أشعة الشمس على قتل خلايا الدم البيضاء المفرطة النشاط التي تهاجم خلايا الجلد السليمة وتتسبب في النمو السريع لخلايا الجلد الجديدة، وتساعد الأشعة فوق البنفسجية على الحد من أعراض الصدفية الخفيفة أو المتوسطة مثل الحكة.

اقرأ أيضاً: علاج الصدفية عبر الحمية الغذائية