يبحث الكثير وخاصة السيدات والفتيات عن بشرة نضرة مشرقة جذابة خالية من العيوب، ويفضل البعض منهم المكونات الطبيعية الأكثر أماناً مثل مستخلص نبات عرق السوس، والتي تعددت استخداماته في كتير من الحالات مثل الحموضة، والسعال، والالتهابات البكتيرية والفيروسية، ولكن هل توجد فوائد لنبات عرق السوس للوجه؟

فوائد نبات عرق السوس للوجه

يعد جذر نبات عرق السوس (بالإنجليزية: Licorice Or Glycyrrhiza Glabra) من أقدم العلاجات العشبية في العالم؛ إذ يرجع الاستخدام الطبي لذلك النبات إلى مصر القديمة حيث استخدم جذر النبات كمشروب حلو للفراعنة، وتعددت فوائد نبات عرق السوس للوجه؛ وذلك لاحتوائه على أكثر من 300 مركب يتميز الكثير منها بتأثيرات مضادة للاكسدة والالتهابات والبكتيريا والفيروسات.

عرق السوس والبقع الداكنة 

تظهر فوائد عرق السوس للوجه في تفتيح لون البشرة وعلاج البقع الداكنة مثل البقع الشمسية، وهي بقع بنية اللون مسطحة تظهر نتيجة كثرة التعرض لأشعة الشمس، كما تتبين أيضاً فوائد عرق السوس للوجه في التخلص من الكلف الذي يشيع ظهوره عند النساء الحوامل؛ إذ يستخدم نبات عرق السوس بالإضافة إلى المنتجات الأخرى المفيدة للبشرة مثل النياسيناميد وفيتامين ج في التخلص من البقع الداكنة.

وترجع فوائد نبات عرق السوس للوجه في تفتيح التصبغات إلى الأسباب الآتية:

  • يقلل من إنتاج إنزيم التيروزيناز (بالإنجليزية: Tyrosinase) اللازم لإنتاج صبغة الميلانين، وبالتالي يمنع تكوين بقع داكنة جديدة.
  • يزيل الميلانين الزائد من البشرة؛ نتيجة احتوائه على مادة الليكويريتين (بالإنجليزية: Liquiritin)، وبالتالي يساعد على تفتيح البقع الموجودة بالفعل.
  • يقلل من تأثير الجذور الحرة على البشرة؛ إذ يحتوي على الفلافونويد مضادات الأكسدة.
  • يقلل من الالتهابات.
  • يحاكي عمل الهيدروكينون (بالإنجليزية: Hydroquinone) الذي يستخدم لتفتيح البشرة.

اقرأ أيضاً: فوائد عرق السوس للكلف

عرق السوس وحب الشباب 

يستخدم مستخلص جذر نبات عرق السوس للوجه لعلاج بعض الأمراض الجلدية مثل حب الشباب؛ وذلك نتيجة احتوائه على مركبات تنظم إفراز الدهون من البشرة، وتمنع العدوى البكتيرية، وبالتالي تظهر فاعلية نبات عرق السوس للبشرة الدهنية؛ إذ يقلل انسداد المسام، وظهور حب الشباب، وبالرغم من استخدام جل نبات عرق السوس للوجه موضعياً لعلاج حب الشباب، إلا أن الدراسات حول فاعليته محدودة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

فوائد عرق السوس للأكزيما 

يمكن استخدام مستخلص أوراق وجذور نبات عرق السوس للوجه لتقليل أعراض الأكزيما حيث وجد أن استخدام الجل المحتوي على 1٪ أو 2٪ من خلاصة جذر نبات عرق السوس لمدة أسبوعين بمعدل 3 مرات يومياً قلل من الاحمرار والحكة والتورم، كما يمكن أيضاً خلط نبات عرق السوس مع جل الصبار للمساعدة في علاج الأكزيما.

كما وجد أيضاً أن استخدام مستخلص جذر نبات عرق السوس للوجه يحسن من أعراض الوردية؛ إذ يحتوى المستخلص على الكومارين، والفلافونويد، والجليسرهيزين، وكلها مواد تقلل من الاحمرار، وبالتالي يتبين مدى فاعلية نبات عرق السوس للبشرة الحساسة.

للمزيد: العرقسوس في رمضان

عرق السوس للوجه والشيخوخة

يفيد استخدام نبات عرق السوس للوجه في إبطاء ظهور أعراض الشيخوخة مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة؛ ويرجع سبب ذلك لاحتوائه على العديد من المواد المضادة للأكسدة التي تجعل البشرة تقاوم الإجهاد التأكسدي الذي يؤدي إلى تكسير طبقة الكولاجين المسئولة عن حيوية ونضارة البشرة.

عرق السوس والهربس الفموي

تظهر فوائد جذر نبات عرق السوس للوجه في علاج الهربس الفموي منزلياً من خلال استخدام الكريمات المحتوية عليه موضعياً، ويعد الهربس الفموي مجموعة من الحبوب الحمراء المملوءة بالسوائل نتيجة الإصابة بأي نوع من أنواع فيروس الهربس، ويرجع سبب فوائد نبات عرق السوس في علاج الهربس الفموي إلى تميزه بخصائص مضادة للفيروسات تمنعها من التكاثر، بالإضافة إلى الخصائص المضادة للبكتيريا والفطريات.

الوصفات العلاجية الشعبية في منطقة الغرب الجزائري- الجزء الأول

الفوائد الأخرى لنبات عرق السوس للبشرة

تتعدد فوائد نبات عرق السوس للوجه والبشرة، بالإضافة إلى ما ذكرناه بالأعلى مثل:

  • ترطيب البشرة والتخلص من جفافها من خلال استخدام مستخلص جذر نبات عرق السوس للوجه من 2 إلى 3 مرات؛ وذلك لاحتوائه على مواد مرطبة، ومضادة للالتهابات.
  • حماية البشرة من أشعة الشمس من خلال استخدامه كمكون طبيعي في واقيات الشمس؛ إذ يحمى من الأشعة الفوق بنفسجية الضارة (بالإنجليزية: UVA and UVB).
  • علاج الأمراض البكتيرية حيث وجد أن استخدام مستخلص أوراق وجذور نبات عرق السوس موضعياً مفيداً في علاج بعض الأمراض الجلدية مثل التهاب النسيج الخلوي، والتهاب بصيلات الشعر، وقوباء، والتي تسببها البكتيريا العنقودية الذهبية.

فوائد نبات عرق السوس الأخرى 

تتعدد فوائد نبات عرق السوس الأخرى، وفيما يلي نذكر البعض منها مثل:

  • تقليل مشاكل واضطرابات المعدة مثل الشعور بالغثيان والحموضة، وآلام وقرحة المعدة، وآلام عسر الهضم.
  • تحسين مستوى السكر في الدم في الحيوانات، وما زال هناك حاجة للدراسات البشرية لتأكيد ذلك.
  • علاج التهاب الكبد الفيروسي C المزمن غير المستجيب للعلاج في الحيوانات، وما زال هناك حاجة للدراسات البشرية لتأكيد ذلك.
  • إبطاء تطور مرض التهاب الشعب الهوائية المزمن في الحيوانات، وما زال هناك حاجة للدراسات البشرية لتأكيد ذلك.
  • تقليل خطر الإصابة من سرطان الجلد والثدي والقولون والمستقيم والبروستاتا معملياً وفي الحيوانات، وما زال هناك حاجة للدراسات البشرية لتأكيد ذلك.
  • القضاء على البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان.
  • علاج قرح الفم الناتجة كأثر جانبي عن العلاج الكيماوي والإشعاعي لمرضى السرطان.
  • الوقاية من التهاب الحلق.
  • تقليل تقلصات الدورة الشهرية، واحتمالية تقليل أعراض سن اليأس مثل الشعور بالهبات الساخنة.

أقرأ أيضاً: فوائد عرق السوس في محاربة مرض كورونا الجديد

اريد دواء يقضي علي الديدان بالنسبه لشخص بالغ