لايسين

Lysine

ما هو لايسين

الأحماض الأمينية هي اللبنات الأساسية لبناء البروتينات في جسم الإنسان، وتساعد في عملية الأيض ونشاط الخلايا، ويعد اللايسين واحداً منها.

يوجد ما مجموعه عشرون حمضاً أمينياً، ويستطيع الجسم تصنيع حوالي نصفها، أمّا النصف الآخر يتم الحصول عليه من الغذاء الذي يتناوله الإنسان وينتمي اللايسين للمجموعة الثانية، حيث إنّه لا يمكن تصنيعه داخل الجسم، ويعتبر الغذاء والمكملات المحتوية عليه هما المصدران الوحيدان للحصول عليه.

تم فصل اللايسين من بروتينات الحليب لأول مرة في عام ،1889 وأدخل إلى الولايات المتحدة الأمريكية على هيئة حامض هيدروكلوريك اللايسين في عام 1955، وكانت هناك رغبة بإضافتة إلى بعض أنواع الأغذية المصنعة كالخبز، لكن لم توافق هيئة الغذاء والدواء (FDA) على ذلك حتى تمت إضافته إلى غذاء الحيوانات في عام 1970.

يتوفر اللايسين في بروتينات مجموعة من الأطعمة، وتؤدي بعض طرق تحضير الطعام إلى تقليل التوافر البيولوجي لللايسين في الجسم مثل تسخين الطعام في وجود سكر القصب (Sucrose) أو سكر الفاكهة (Fructose) أو الخميرة، أو عند الطبخ على درجة حرارة عالية في غياب الرطوبة.

تشمل مصادر اللايسين الغذائية:

  • الفاصوليا
  • الأجبان
  • السمك
  • اللحم
  • الدجاج
  • الحليب
  • اللبن
  • خميرة البيرة
  • الأفوكادو
  • جنين القمح
  • البروتينات الموجودة في القمح والذرة لا تعتبر غنية باللايسين.

تبلغ حاجة الشخص البالغ 38 مغ من اللايسين لكل واحد كغم من وزن الجسم، ومن 40-62 مغ لكل واحد كغم من وزن الطفل بناءً على عمره.

لم توافق إدارة الغذاء والدواء على فعاليته وأمان استخدامه على الرغم من توفره في المكملات الغذائية واستخدامه فعلاً في بعض المجالات، لذلك لا يجب أن يستخدم اللايسين كبديل عن الأدوية التي يتم صرفها بناءً على وصفة من الطبيب.

تم استخدام أو دراسة إمكانية استخدام اللايسين في المجالات التالية:

  • الوقاية من وعلاج التهابات فيروس الهربس والقروح الباردة (البثور التي تتكون داخل الفم أو بالقرب منه) حسب ما أشارت الدراسات، على الرغم من أنّ بعضها يفيد بإن استخدامه لا يخفف من شدة هذه الحالات أو احتمالية ظهورها مرة أخرى.
  • زيادة امتصاص الكالسيوم وتقليل إفرازه عبر الكلى إلى خارج الجسم، مما قد يساعد بخصوص مرض هشاشة العظام.
  • تجري البحوث حالياً بخصوص تأثيره على كتلة العضلات، وتقليل السكر في الدم، والتخفيف من القلق.
  • علاج الألم وتخليص الجسم من السموم بعد استخدام الهيروين.
  • علاج أعراض شلل بيل (Bell’s Palsy).
  • علاج الشقيقة وبعض الأمراض التي يرافقها الألم على الرغم من محدودية الدراسات السريرية المجراة بهذا الخصوص.
  • احتمالية فائدته في الوقاية من حب الشباب أو علاجه، ولكن يفضل تناول الغذاء المحتوي على اللايسين والغذاء الصحي عموماً لتحسين صحة البشرة بشكل عام بدلاً من تناول مكملات غذائية لعلاج المشاكل الجلدية خصوصاً أن فعاليتها لم تثبت تماماً. كما وينبغي توخي الحذر بخصوص تناول منتجات اللايسين التي تدّعي قدرتها على علاج مشكلة حب الشباب في وقت قصير، حيث إن أي تغيير يشمل الغذاء لا تظهر نتائجه الكاملة على الجلد إلا بعد مرور شهر على الأقل.
  • توجد بعض الأدلة غير الكافية بخصوص استخدام اللايسين للوقاية من تحسين أداء الرياضيين إذا تم تناوله عن طريق الفم، وتقليل التوتر، وتقليل مستوى السكر في الدم في الأشخاص المصابين بالسكري، والوقاية من آفة القروح (Canker Sores) إذا تم تناوله يومياً.

بناءً على الدراسات المجراة حتى الأن يعتبر اللايسين بشكل عام آمناً إذا تم تناوله عن طريق الفم حسب الجرعة الموصوفة ولمدة عام واحد أو أقل، أو لفترة قصيرة إذا تم استخدامه على شكل كريم جلدي، لكنه قد يؤدي إلى الآثار التالية:

  • ألم في المعدة.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • أمراض الكلى (حسب دراسة أشارت إلى استخدام مكملات اللايسين لمدة تزيد على الخمس سنوات).
  • زيادة مستوى الكالسيوم في الجسم إذا تم تناول مكملات الكالسيوم واللايسين معاً، لذلك تجنب هذه المكملات أو الإكثار من الغذاء الغني بالكالسيوم إذا كنت تتناول مكملات اللايسين.

محاذير الاستخدام:

  • يجب إخبار الطبيب قبل استخدام اللايسين إذا كنت تعاني من أمراض الكلى أو الكبد.
  • يفضل تجنب استخدامه خلال الحمل والرضاعة.
  • تجنب الاستخدام في الأشخاص الذين يملكون تركيزاً عالياً من اللايسين في البول أو الدم.

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بكيمياء حيوية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بكيمياء حيوية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة