اضطراب الكهارل- اضطراب الالكتروليت

Electrolytes Imbalance

اضطراب الكهارل- اضطراب الالكتروليت

ما هو اضطراب الكهارل- اضطراب الالكتروليت

الكهارل، أو ما تعرف أيضاً بالشوارد أو الإلكتروليت، هي مواد تعمل على توصيل التيار الكهربائي عند إذابتها في الماء. وتكمن أهميتها في خلايا جسم الإنسان في مساهمتها في العديد من الوظائف الحيوية، حيث تعمل الكهارل على إحداث تيار كهربائي طفيف يساعد في القيام بوظائف الجسم. على سبيل المثال، تتفاعل الكهارل مع بعضها البعض ومع الخلايا في الأنسجة، والأعصاب، والعضلات. لذا يعد توازن الكهارل المختلفة مهماً لصحة وظائف الجسم. نتناول تالياً اضطرابات الالكتروليت المختلفة.

توجد الكهارل بشكل طبيعي في الجسم، وتتواجد في الدم، وسوائل الجسم، والبول. ويمكن كذلك الحصول عليها من الأطعمة كالخضروات والفواكه، والمشروبات، أو من المكملات الغذائية.

أمثلة على الكهارل (الشوارد)

هناك العديد من الكهارل المختلفة الموجودة في الجسم، ومنها:

  • الكالسيوم

يعتبر الكالسيوم أحد الأملاح الحيوية التي يستهلكها الجسم لحفظ توازن ضغط الدم، والتحكم بانقباض وانبساط العضلات الهيكلية، كما أنه مهماً لنمو وبناء عضلات وأسنان قوية.

  • الكلوريد

تكمن أهمية الكلوريد بشكل أساسي في الحفاظ على توازن سوائل الجسم.

  • المغنيسيوم

يعد المغنيسيوم عنصراً مهماً جدً في تنظيم العمليات الحيوية التالية:

    1. انقباض العضلات.
    2. يساهم في وظائف الأعصاب.
    3. الحفاظ على إيقاع القلب.
  • الفوسفات

يتفاعل الفوسفات بشكل أساسي مع الكالسيوم، وهو مهم في العديد من الوظائف الحيوية. تساهم الكليتين، والعظام، والأمعاء في توازن مستويات الفوسفات.

  • البوتاسيوم

تكمن أهمية البوتاسيوم بشكل أساسي في تنظيم وظيفة القلب، ويساهم في الحفاظ على صحة الأعصاب والعضلات.

  • الصوديوم

تكمن أهمية الصوديوم في الحفاظ على توازن سوائل الجسم، وهو مهم في وظائف العديد من الأعضاء؛ حيث ينظم عمل الأعصاب وانقباض العضلات.

تحدث اضطرابات الكهارل ويختل توازنها الطبيعي في الجسم عندما تصبح مستوياتها في الجسم مرتفعة جداً أو منخفضة جداً. ومن المهم الحفاظ على توازن الكهارل في الجسم حتى لا تتأثر الوظائف الحيوية للأعضاء. وقد يؤدي اختلال توازن الكهارل الشديد إلى مشاكل خطيرة مثل، الغيبوبة، والنوبة القلبية. ويعد اضطراب الكهارل شائعاً عند كبار السن.

أنواع اضطرابات الكهارل

هناك أنواع مختلفة من عدم توازن الكهارل في الجسم. نذكر في ما يلي توضيحاً لبعض اضطرابات الكهارل التي يمكن أن تحدث في الجسم:

  • ارتفاع الكالسيوم

يحدث فرط كالسيوم الدم (بالإنجليزية: Hypercalcemia) عندما يكون مستوى الكالسيوم في الدم أعلى من معدله الطبيعي.

  • انخفاض الكالسيوم

يحدث نقص كالسيوم الدم (بالإنجليزية: Hypocalcemia) عندما يكون مستوى الكالسيوم منخفضاً جداً في مجرى الدم.

  • ارتفاع الكلوريد

يحدث فرط كلوريد الدم (بالإنجليزية: Hyperchloremia) عندما تكون مستويات الكلوريد في الدم مرتفعة جداً.

  • انخفاض الكلوريد

يحدث نقص الكلوريد في الدم (بالإنجليزية: Hypochloremia) عندما يكون مستوى الكلوريد منخفض جداً في الدم.

  • ارتفاع المغنيسيوم.
  • انخفاض المغنيسيوم.
  • ارتفاع الفوسفات.
  • انخفاض الفوسفات.
  • ارتفاع البوتاسيوم

قد يكون فرط البوتاسيوم في الدم (بالإنجليزية: Hyperkalemia) خطيراً جداً ومهدد للحياة إذا لم يتم تشخيصه بشكل صحيح ومعالجته

  • انخفاض البوتاسيوم.
  • ارتفاع الصوديوم.
  • انخفاض الصوديوم.

يقوم الجسم بعمليات متعددة للحفاظ على مستويات الشوارد (الكهارل)، فمثلاً، تعمل الكليتين مع العديد من الهرمونات على تنظيم تركيز كل نوع من الكهارل، حيث إذا أصبح أحد هذه الكهارل مرتفعاً جداً لسبب ما، تقوم الكلى بفلترته خارج الجسم. وهناك العديد من الأسباب الرئيسية التي قد تؤدي إلى اختلال توازن الكهارل، مثل:

  • تغير مستوى الماء في الجسم: تتغير مستويات الكهارل إذا تغيرت مستويات الماء في الجسم، كحالات الجفاف أو حالات تسمم الماء (بالإنجليزية: Water intoxication).
  • فقدان السوائل: يحدث اختلال توازن الكهارل بسبب فقدان سوائل الجسم من خلال التقيؤ، أو الإسهال، أو التعرق. ويمكن أيضاً أن تحدث بسبب فقدان السوائل نتيجة الحروق.
  • الإصابة ببعض الأمراض: قد تسبب بعض الأمراض اضطراب في شوارد الجسم، مثل التهاب الكلى الحاد أو المزمن.
  • تناول بعض الأدوية: يمكن أن تسبب بعض الأدوية اختلال في توازن الكهارل، ومنها:
    1. أدوية العلاج الكيماوي، مثل دواء السيسبلاتين (بالإنجليزية: Cisplatin).
    2. مدرات البول، مثل فيوروسيميد (بالإنجليزية: Furosemide).
    3. المضادات الحيوية، مثل أمفوتريسين ب (بالإنجليزية: Amphotericin B).
    4. الكورتيكوستيرويد، مثل الهيدروكورتيزون (بالإنجليزية: Hydrocortisone).

ما يلي توضيحاً لبعض أسباب الي يمكن أن تؤدي إلى أنواع اضطرابات الكهارل المختلفة:

أسباب ارتفاع الكالسيوم

هناك أسباب مختلفة قد تسبب فرط كالسيوم الدم، مثل:

  • أمراض الكلى.
  • اضطرابات الغدة الدرقية، مثل فرط نشاط الغدة الجار الدرقية.
  • أمراض الرئة، مثل السل ومرض ساركويد (متعلق الورم اللحمي).
  • أنواع معينة من السرطان، مثل سرطان الرئة وسرطان الثدي.
  • الاستخدام المفرط لمضادات الحموضة، ومكملات الكالسيوم، وفيتامين د.
  • الأدوية، مثل الليثيوم، وثيوفيلين (بالإنجليزية: Theophylline)، وبعض مدرات البول.

أسباب انخفاض الكالسيوم

قد يحدث نقص كالسيوم الدم بسبب ما يلي:

أسباب ارتفاع الكلوريد

من أسباب فرط كلوريد الدم ما يلي:

أسباب انخفاض الكلوريد

عادة ما يحدث قص الكلوريد في الدم بسبب مشاكل في مستويات الصوديوم والبوتاسيوم. وهناك أسباب أخرى مثل:

أسباب ارتفاع المغنيسيوم

يحدث فرط المغنيسيوم في الدم (بالإنجليزية: Hypermagnesemia) بشكل أساسي مع بعض الأمراض مثل، داء أديسون (بالإنجليزية: Addison’s disease)، والفشل الكلوي.

أسباب انخفاض المغنيسيوم

يحدث نقص مغنيسيوم الدم (بالإنجليزية: Hypomagnesaemia) لأسباب مختلفة، ومنها:

أسباب ارتفاع الفوسفات

قد يحدث فرط الفوسفات في الدم (بالإنجليزية: Hyperphosphatemia) لأسباب عديدة، مثل:

  • انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم.
  • الفشل الكلوي المزمن.
  • الصعوبات الشديدة في التنفس.
  • نقص نشاط الغدد الجار درقية.
  • الإصابة العضلية الشديدة.
  • متلازمة تحلل الورم (بالإنجليزية: Tumor Lysis Syndromes)، وهي إحدى مضاعفات علاج السرطان.
  • الاستخدام المفرط للملينات المحتوية على الفوسفات.

أسباب انخفاض الفوسفات

يمكن ملاحظة نقص الفوسفات في الدم (بالإنجليزية: Hypophosphatemia) في الحالات التالية:

  • تعاطي الكحول الحاد.
  • الحروق الشديدة.
  • المجاعة.
  • نقص فيتامين د.
  • فرط نشاط الغدد الجار درقية.
  • بعض الأدوية ، مثل علاج الحديد في الوريد (IV)، وفيتامين النياسين، وبعض مضادات الحموضة.

أسباب ارتفاع البوتاسيوم

يمكن أن يحدث فرط البوتاسيوم في الدم بسبب ما يلي:

  • الجفاف الشديد.
  • الفشل الكلوي.
  • الحماض الشديد ويتضمن، الحماض الكيتوني السكري (بالإنجليزية: Diabetic Ketoacidosis).
  • بعض الأدوية مثل، بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج ضغط الدم، ومدرات البول.
  • قصور الغدة الكظرية (بالإنجليزية: Adrenal Insufficiency)، وتحدث عندما تكون مستويات هرمون الكورتيزول منخفضة جداً.

أسباب انخفاض البوتاسيوم

يحدث نقص البوتاسيوم في الدم (بالإنجليزية: Hypokalemia) بسبب الحالات التالية:

  • اضطرابات الأكل.
  • القيء الشديد أو الإسهال.
  • الجفاف.
  • بعض الأدوية، بما في ذلك الملينات، ومدرات البول، ومجموعة الكورتيكوستيرويد.

أسباب ارتفاع الصوديوم

قد يحدث فرط الصوديوم في الدم (بالإنجليزية: Hypernatremia) بسبب ما يلي:

  • عدم استهلاك كميات كافية من الماء، والجفاف الشديد.
  • خسارة سوائل الجسم بشكل كبير بسبب القيء المستمر، والإسهال، والتعرق الزائد، وأمراض الجهاز التنفسي.
  • بعض الأدوية كمجموعة الكورتيكوستيرويدات.

أسباب انخفاض الصوديوم

يحدث نقص الصوديوم في الدم (بالإنجليزية: Hyponatremia) لأسباب مختلفة، مثل:

عوامل الخطورة لاضطرابات الكهارل

هناك بعض الظروف والأمراض التي تزيد من احتمالية الإصابة باضطرابات الكهارل، مثل:

  • تعاطي الكحول.
  • التليف الكبدي.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • أمراض الكلى.
  • اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية، والشره المرضي (بالإنجليزية: Bulimia)؛ في حالة الشره المرضي يستهلك المريض كميات كبيرة من الأطعمة ثم يتبعه التخلص منها عن طريق التقيؤ.
  • الصدمات، والحروق، وكسور العظام.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • اضطرابات الغدة الكظرية.

قد لا يسبب اختلال توازن الكهارل الطفيف أي أعراض، ولكن قد تظهر الأعراض عندما يصبح هناك اضطراب شديد في أحد الكهارل أو أكثر.

من الجدير بالذكر أن أعراض اضطراب الكهارل قد تختلف باختلاف نوع الشارد الغير متزن في الجسم، ولكن هناك أعراض عامة ومتشابهة تنتج بسبب اضطرابات الكهارل المختلفة، مثل:

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تسارع ضربات القلب.
  • الإعياء.
  • الخمول.
  • التشنجات ونوبات الصرع.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • تشنج البطن.
  • التشنج العضلي.
  • ضعف العضلات والضعف العام.
  • الاهتياج.
  • الارتباك.
  • الخدر والوخز.
  • الصداع.

يجب مراجعة الطبيب في حال الاشتباه باختلال توازن الكهارل، ويجب الأخذ بعين الاعتبار بأنها قد تكون مهددة للحياة إذا لم يتم علاجها.

يتم في البداية أخذ تاريخ المريض ومعرفة الأعراض التي يعاني منها، ويمكن تشخيص اضطراب الكهارل عن طريق إحدى الطرق التالية:

  • فحص دم بسيط يقيس مستوى الكهارل في الجسم، كما أن فحص الدم لوظائف الكلى يعطي صورة عامة عن وضع الكهارل في الجسم.
  • تحليل البول.

قد يقوم الطبيب بإجراء فحصاً بدنياً ومراقبة انعكاسات وردود أفعال عضلات الجسم، فهي تتأثر بارتفاع أو انخفاض الكهارل، أو قد يطلب فحوصات أخرى غير فحص الدم للتأكد من اضطراب الكهارل المشتبه فيه. تختلف الفحوصات الإضافية حسب الحالة الصحية التي يعاني منها المريض. فمثلاً، في حالة ارتفاع مستوى الصوديوم في الجسم، يمكن أن يعاني المريض من فقدان مرونة البشرة بسبب الجفاف. يقوم الطبيب بإجراء اختبار القرصة (بالإنجليزية: Pinch test) لتحديد تأثير الجفاف على الجسم.

يعتبر تخطيط كهربائية القلب (بالإنجليزية: ECG) أحد الفحوصات المهمة للتأكد من عدم انتظام ضربات القلب أو تسارع ضربات القلب والذي قد يكون ناجماً عن عدم توازن الكهارل، حيث أن الارتفاع الشديد أو الانخفاض الشديد في البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والصوديوم يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب.

يختلف علاج عدم توازن الكهارل بالاعتماد على نوع الكهرل المضطرب وعلى الحالة المرضية التي نتجت بسبب اختلال التوازن.

بشكل عام، هناك علاجات مختلفة تستخدم لإعادة ضبط توازن الكهارل والأملاح في الجسم، وتتضمن:

  • السوائل الوريدية

يمكن أن تساعد السوائل الوريدية (بالإنجليزية: Intravenous Fluids)، مثل كلوريد الصوديوم، في إعادة ترطيب الجسم. ويستخدم هذا العلاج بشكل شائع في حالات الجفاف الناتجة عن القيء أو الإسهال. يمكن أيضاً إضافة كهارل مكملة إلى السوائل الوريدية لتصحيح نقصان أي نوع من أنواع الكهارل.

  • معالجة وريدية

يمكن أن يتم إعطاء بعض الأدوية عن طريق الوريد (IV)، حيث تساهم هذه الطريقة في إعطاء الأدوية في استعادة توازن الكهارل في الجسم بسرعة. وهي تحمي أيضاً من بعض التأثيرات السلبية لعلاجات أخرى. يعتمد نوع العلاج الوريدي على نوع الكهرل المرتفع أو المنخفض في الجسم.

من الامثلة على الأدوية الوريدية، جلوكونات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium Gluconate)، وكلورات المغنيسيوم ( بالإنجليزية: Magnesium Chloride)، وكلورات البوتاسيوم (بالإنجليزية: Potassium chloride).

  • الأدوية والمكملات

تستخدم الأدوية والمكملات لتصحيح الخلل المزمن في الكهارل والأملاح المعدنية الأخرى الذي يكون شائعاً في حالة أمراض الكلى.

يتم وصف الدواء أو المكمل حسب نوع اضطراب الكهرل الذي يعاني منه المريض. ومن الأمثلة:

    1. جلوكونات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium Gluconate).
    2. كربونات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium Carbonate).
    3. سترات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium Citrate).
    4. لاكتات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium Lactate).
    5. أوكسيد المغنيسيوم (بالإنجليزية: Magnesium Oxide).
    6. كلوريد البوتاسيوم (بالإنجليزية: Potassium chloride).
    7. رابطات الفوسفات، والتي تتضمن سيفيلامير هيدروكلوريد (بالإنجليزية: Sevelamer Hydrochloride) ولانثانوم (بالإنجليزية: Lanthanum) والعلاجات القائمة على الكالسيوم مثل كربونات الكالسيوم.
  • غسيل الكلى

يستخدم جهاز غسيل الكلى لإزالة الفضلات من الدم. ويتم اللجوء إلى غسيل الكلى غالباً عندما يكون اضطراب الكهارل ناتجاً عن تلف مفاجئ في الكلى، ولا تعمل العلاجات الأخرى. قد يقرر الطبيب أيضاً علاج غسيل الكلى إذا أصبحت مشكلة اختلال توازن الكهارل مهددة للحياة.

أما إذا كان سبب اضطراب الكهارل هو تناول دواء معين أو وجود حالة مرضية يعاني منها المريض، فإن الطبيب سيعالج المرض المسبب لاختلال توازن الكهارل ويضبط جرعات الأدوية التي يتناولها المريض.

هناك بعض الأمور التي يمكن أن تساعد في تجنب الإصابة باضطرابات الكهارل، مثل:

  • الحفاظ على رطوبة الجسم، خاصة عند الإصابة بالقيء والإسهال الشديد، أو التعرق الشديد.
  • مراجعة الطبيب في حال ظهور أعراض اضطراب الكهارل، كالضعف العام، والصداع، وعدم انتظام ضربات القلب.

Kimberly Holland. All About Electrolyte Disorders. Retrieved on 26th of Feb, 2020. From:

https://www.healthline.com/health/electrolyte-disorders

Medical News Today. Everything you need to know about electrolytes. Retrieved on 26th of Feb, 2020. From:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/153188

Chemocare. Electrolyte Imbalance. Retrieved on 26th of Feb, 2020. From:

http://chemocare.com/chemotherapy/side-effects/electrolyte-imbalance.aspx

Amber Erickson Gabbey. Bulimia Nervosa. Retrieved on 26th of Feb, 2020. From:

https://www.healthline.com/health/bulimia-nervosa

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بكيمياء حيوية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بكيمياء حيوية
site traffic analytics