نزف

Bleeding

ما هو نزف

النزيف، المعروف أيضاً باسم النزف، هو الاسم المستخدم لوصف فقدان الدم أو التدفق غير الطبيعي للدم، حيث يمكن أن يشير إلى فقدان الدم داخل الجسم، ويسمّى حينها النزيف الداخلي ويكون غير مرئياً، أو قد يشير إلى نزف مرئي من الجسم ويسمّى عندها النزيف الخارجي.

يمكن أن يحدث فقدان الدم في أي منطقة من الجسم تقريباً؛ قد يحدث النزف عند الإصابة بجرح أو قطع، كما يمكن أن يحدث النزيف أيضاً بسبب إصابة في الأعضاء الداخلية.

يحدث النزيف الداخلي عندما يتسرب الدم من خلال وعاء دموي أو عضو تالف، أمّا النزف الخارجي فإنّه يحدث عندما يخرج الدم من خلال كسر في الجلد.

يمكن أن يكون فقدان الدم الناجم عن الأنسجة النزفية واضحاً عند خروج الدم من خلال فتحة طبيعية في الجسم، مثل:

  • الفم.
  • المهبل.
  • المستقيم.
  • الأنف

حقائق عن النزيف

  • تعتبر نوبات النزيف البسيطة شائعة وسهلة العلاج ولا تترتب عليها أي عواقب طويلة الأجل، ولكن النزف الكبير يمكن أن يكون خطيراً جداً.
  • يمكن أن يحدث نزيف كبير في العديد من الظروف، حتى تحت الماء أو في البريّة.
  • قد تؤدي الجروح العرضية أو التمزق أو الجروح الناتجة عن الأجسام الحادة إلى نزيف حاد وواسع النطاق والذي يمكن أن يسبّب انخفاض في ضغط الدم وانخفاض تدفق الدم إلى العضو المصاب، مما قد يؤدي إلى حدوث صدمة.
  • تحقق دائماً من الشخص الذي ينزف إن كان لديه إصابات أخرى، مثل إصابة كبيرة في الرأس أو كسور أو خلع.

 

النزف هو أحد الأعراض الشائعة لمجموعة متنوعة من الحوادث أو الظروف والتي يمكن أن تسبّب النزيف، وتشمل الأسباب المحتملة ما يلي:

الكدمات

يمكن للإصابة بكدمة قوية أن تسبب نزيفاً مؤلماً، وتختلف إصابات الصدمات والجروح في شدتها، ومن الأمثلة على الكدمات الممكن حدوثها:

  • اختراق الجلد بواسطة شيء حاد.
  • ثقب الجلد بسبب الإبر أو الأظافر أو السكاكين.
  • إصابة سحق أو قطع.
  • إصابة بندقية.

حالات طبية

يعتبر النزيف الناتج عن حالة طبية أقل شيوعاً من النزف الناتج عن الإصابة بكدمة أو جرح.

نذكر في ما يلي بعض الحالات الطبية التي يمكن أن تسبّب النزيف:

  • الهيموفيليا وهو مرض بالدم.
  • سرطان الدم.
  • أمراض الكبد.
  • غزارة الطمث، نزيف الحيض الثقيل أو الطويل، مثل في حالات التهاب بطانة الرحم.
  • نقص الصفيحات؛ انخفاض عدد الصفائح الدموية في الدم.
  • مرض فون ويلبراند.
  • نقص فيتامين ك.
  • صدمة الدماغ.
  • داء الرتج القولون.
  • سرطان الرئة.
  • التهاب الشعب الهوائية الحاد.

اقرأ أيضاً: نزف المستقيم

بعض الأدوية

يمكن لبعض الأدوية وبعض العلاجات أن تزيد من فرص النزيف، أو حتى أن تسبّب النزيف، وفي الغالب عندما تبدأ بأخذ أحد هذه الأدوية لأول مرة سوف يخبرك الطبيب حول أي مخاطر قد يسببها العلاج وسيقول لك ما يجب فعله في حال حدوث نزيف.

نذكر في ما يلي بعض الأدوية التي قد تسبّب نزيفاً أو التي قد تزيد من خطر الإصابة بالنزف:

  • مميعات الدم.
  • المضادات الحيوية، عندما تستخدم على المدى الطويل.
  • العلاج الإشعاعي.
  • الأسبرين ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى.

يمكن أن يسبّب النزيف الأعراض التالية:

  • شحوب الجلد وبرودته.
  • تسارع معدل ضربات القلب.
  • انخفاض.
  • ضغط الدم.
  • الدوار.
  • فقدان الوعي.
  • الموت في غضون ثوانٍ إلى دقائق، وذلك في الحالات الشديدة.

متى يكون النزيف حالة طارئة؟

يمكن أن يسبّب النزيف في بعض الأحيان مشاكل أخرى والتي تتراوح في شدتها وخطورتها، وعادةّ، عندما يحدث نزف، فإن الدم يبدأ بتكوين جلطة دموية في مكان النزيف بهدف إيقافه، ولكن قد يتطلب النزيف الإسعافات الأوليّة أو الذهاب إلى غرفة الطوارئ، لذلك يجب طلب المساعدة الطبية في بعض حالات النزف، مثل:

  • إذا كان النزيف حاداً.
  • إذا كنت تشك بوجود نزيف داخلي.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف فإنّ الدم لديهم لا يشكل جلطات بشكل طبيعي.
  • الأشخاص الذين يتناولون مخففات الدم.
  • أُصيب الشخص بالصدمة أو الحُمّى.
  • عدم السيطرة على النزيف عن طريق الضغط.
  • النزيف الناتج عن إصابة خطيرة.
  • الجرح الذي قد يحتاج إلى غرز لإيقاف النزيف.
  • وجود شيء عالق في مكان الجرح.
  • تلوث الجرح أو حدوث تورم أو تسريب صديد أصفر أو بني، أو احمرار.
  • الإصابة نتيجة لدغة من حيوان أو إنسان.

عندما تطلب المساعدة، ستخبرك خدمات الطوارئ بما يجب عليك فعله حتى موعد وصولها، وفي معظم الحالات، ستخبرك خدمات الطوارئ بمواصلة الضغط على الجرح، أو إذا كان المصاب شخصاً غيرك عليك أن تطمئنه وقد يُطلب منك أيضاً أن تجعل المصاب في وضع الاستلقاء لتقليل خطر الإغماء.

لقد تسبب النزيف في موت العديد من الأشخاص حتى لو لم تكن جروحهم قاتلة، لذا هناك حملات وطنية تدعو لتعليم أي شخص كيفية توقيف النزيف. هناك حالات من النزف يؤدي إلى الموت في غضون دقائق؛ لذلك قد يكون للأشخاص المجاورين للشخص المُصاب بالنزيف دور مهم في إنقاذ المصاب وتقليل خطر النزيف قبل وصول طاقم الطوارئ.

اطلب مساعدة الطوارئ إذا كان الشخص يعاني من أي من علامات الطوارئ المذكورة أعلاه أو إذا كنت بحاجة إلى مساعدة لوقف النزيف. كذلك إن كنت أنت الشخص المصاب أو كان المصاب شخصاً برفقتك، قم بمراعاة ما يلي:

  • محافظة الشخص المصاب على هدوئه وذلك للحفاظ على معدل ضربات القلب وضغط الدم.
  • اتخاذ المصاب لوضع الاستلقاء للحد من خطر الإغماء، ورفع المنطقة التي ينزف منها.
  • إزالة الحطام أو ما هو عالق في الجرح، مع مراعاة ترك الأجسام الكبيرة مثل السكاكين أو الأسهم أو الأسلحة دون تحريك أو إزاحة، حيث أن إزالة هذه الأجسام الكبيرة قد يؤدي إلى مزيد من الضرر، ومن المحتمل أن يزيد النزف عند إزالتها، لذلك في مثل هذه الحالة، استخدم الضمادات والوسادات لإبقاء الجسم العالق في مكانه وامتصاص النزيف.
  • يمكن استخدام ما يلي للضغط على الجرح:
  • قطعة قماش نظيفة.
  • الضمادات.
  • اليدين (بعد وضع قفازات واقية).
  • الحفاظ على الضغط المتوسط على الجرح ​​حتى يتباطأ النزيف ويتوقف.
  • تجنّب إخراج القماش عند توقف النزيف، بدلاً من ذلك استخدم شريطاً لاصقاً أو قطعة ملابس لوضعها حول الضمادة، ثم ضع كيس بارد على الجرح.
  • تجنّب رفع يدك عن الجرح للنظر إليه لمعرفة ما إذا كان النزيف قد توقف فهذا يمكن أن يؤدي إلى التسبّب بالنزيف مرة أخرى.
  • تجنّب إخراج القماش أو الضمادة من الجرح، حتى لو تسرب الدم عبرها، قم بإضافة المزيد من الضمادات فوق الموجودة وواصل الضغط.
  • تجنّب تحريك أي شخص مصاب بالرأس أو الرقبة أو الظهر أو الساق.
  • تجنّب الضغط على إصابة العين.

يمكن أن تنتشر بعض الأمراض من خلال الجروح المفتوحة، لذلك تذكّر ما يلي للوقاية من الأمراض خلال النزف:

  • اغسل يديك بالماء والصابون إذا أمكن قبل وبعد تقديم الإسعافات الأولية للمصاب، واحرص أيضاً على تجفيف يديك جيداً قبل ارتداء القفازات.
  • تحتوي مجموعات الإسعافات الأولية على قفازات، ولكن إن لم يكن وضع القفازات متاحاً فاحرص أن لا تسعل أو تعطس على الجرح.

Blake, K. What You Need to Know About Hemorrhage. Retrieved on the 23th of December, 2019, from:

https://www.healthline.com/health/bleeding#emergency-symptoms

Betterhealth. Bleeding. Retrieved on the 23th of December, 2019, from:

https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/conditionsandtreatments/bleeding

Medlineplus.gov. Bleeding. Retrieved on the 23th of December, 2019, from:

https://medlineplus.gov/bleeding.html

Scott H Plantz, MD, FAAEM. Bleeding. Retrieved on the 23th of December, 2019, from:

https://www.emedicinehealth.com/wilderness_bleeding/article_em.htm#facts_on_bleeding

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بعلم الأمراض

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics