اللمفومة اللاهودجكينية

Non-hodgkin's lymphoma

 اللمفومة اللاهودجكينية

ما هو اللمفومة اللاهودجكينية

اللمفومة اللاهودجكينية أو ورم الغدد اللمفاوية اللاهودجكيني هو سرطان الغدد الليمفاوية الذي يصيب الأنسجة الليمفاوية بما في ذلك العقد الليمفاوية، والطحال، ونخاع العظم، والغدة الزعترية.

يصيب سرطان اللمفومة اللاهودجكينية البالغين وكبار السن عادة ولكن قد يصيب الأطفال أيضاً، وكما أن الرجال هم أكثر عرضة من النساء للإصابة باللمفومة اللاهودجكينية.

يتميز مرضى اللمفومة اللاهودجكينية بانتفاخ غير مؤلم للغدد الليمفاوية خاصة في الرقبة، وتحت الإبط، ومنطقة العانة.

يعد السبب الكامن خلف الإصابة باللمفومة اللاهودجكينية غير معروف، ولكن يعزى ذلك لحدوث طفرة في الخلية الليمفية والتي تعتبر نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء. تبدأ الخلايا الليمفية غير الطبيعية بالتكاثر بدءاً من الغدد الليمفاوية، ثم تبدأ بالانتشار لباقي أعضاء الجسم إلى الطحال، ونخاع العظم، والكبد، والرئتين، والمعدة، والدماغ، والجلد.

عوامل خطر الإصابة باللمفومة اللاهودجكينية

تعد العوامل التالية من عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة باللمفومة اللاهودجكينية:

  • العمر، كلما زاد العمر كلما زادت فرص الإصابة باللمفومة اللاهودجكينية خاصة بعد عمر الشيخوخة (أكثر من 75 عام).
  • الجنس، الذكور هم أكثر عرضة للإصابة مقارنة بالإناث.
  • ضعف المناعة، الأشخاص المصابون بالإيدز، أو من يعانون من أحد أمراض المناعة الذاتية (الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتيدي)، أو من يتناولون الأدوية التي تثبط عمل جهاز المناعة هم أكثر عرضة للإصابة باللمفومة اللاهودجكينية.
  • الالتهابات، فالإصابة بجرثومة المعدة، أو فيروس العوز المناعي البشري، أو فيروس تي- الليمفاوي البشري، أو فيروس ايبشتاين بار أو الإصابة بالتهاب الكبد جميعها تزيد من فرص الإصابة باللمفومة اللاهودجكينية.
  • الداء البطني (حساسية الغلوتين).
  • التاريخ العائلي للإصابة باللمفومة اللاهودجكينية.
  • التاريخ المرضي للإصابة بالسرطان، والخضوع للعلاج الكيماوي أو العلاج بالأشعة.

تتميز اللمفومة اللاهدجكونية بتورم غير مؤلم للغدد الليمفاوية خاصة في منطقة الرقبة، وتحت الإبط، ومنطقة العانة. ومن الأعراض الأخرى الشائعة:

  • التعرق الليلي الشديد.
  • الحمى المفاجأة، فقد تختفي وتأتي دون سبب.
  • فقدان الوزن.
  • الحكة.
  • تضخم اللوزتين، نتيجة تضخم العقد الليمفاوية القريبة من اللوز.
  • صعوبة التنفس، إذا تطور المرض للجهاز التنفسي.
  • كتلة في منطقة البطن، وغالباً ما يحدث نتيجة انتفاخ الكبد أو الطحال.

أعراض اللمفومة اللاهدجكونية في نخاع العظم

أعراض اللمفومة اللاهدجكونية في الدماغ

يعد نادراً الإصابة باللمفومة اللاهدجكونية في الدماغ، ولكن عند الإصابة به تظهر الأعراض التالية:

  • الصداع.
  • صعوبة التركيز.
  • صعوبة تحريك جزء من الجسم.
  • تغير في الشخصية.
  • النوبات.

يشخص الطبيب المختص اللمفوما اللاهدجكونية من خلال أخذ التاريخ المرضي والأعراض الظاهرة على المريض، ثم يقرر بإجراء الاختبارات التالية لتأكيد التشخيص:

يعتمد علاج اللمفوما اللاهدجكونية على نوع الورم، والمراحل التي وصل لها، والتاريخ الصحي، وعمر المريض، كما يعتمد على الأعراض الظاهرة. 

من العلاجات الأكثر شيوعاً لعلاج اللمفوما اللاهدجكونية:

  • العلاج الكيماوي (العلاج الكيميائي)، قد يكون إما على شكل حبوب دوائية أو عبر الوريد أو كليهما معاً، وقد تستخدم لوحدها أو مع العلاج الإشعاعي.
  • العلاج الإشعاعي، يستخدم لعلاج الورم المتمركز في منطقة معينة من الجسم (المراحل المبكرة من السرطان)، ويكون العلاج لمدة لا تتجاو الثلاثة أسابيع.
  • العلاج بالأجسام المضادة وحيدة النسيلة (بالأنجليزية: Monoclonal antibody therapy)، ويمم إعطاءه أحياناً مع العلاج الكيميائي لعلاج بعض أنواع الليمفوما اللاهيدجكونية لتقليل خطر الإصابة بالسرطان مستقبلاً، ومن أهم الأمثله عليه دواء الريتوكسيماب (Rituximab).
  • العلاج بالستيرويدات، يتزامن إعطاءه مع العلاج الكيميائي عادة، إذ أثبت دوره في زيادة كفاءة العلاج الكيميائي، ويتم إعطاءه لمدة أسبوع أثناء جلسات العلاج الكيماوي.
  • العلاج المناعي الاشعاعي، ويكون بحقن بمادة مشعة ترتبط بالاجسام المضادة وتستهدف الخلايا السرطانية.
  • زراعة نخاع العظم، وتستخدم في حال لم يجدي العلاج الكيميائي نفعاً.
  • نقل الدم، والصفائح الدموية، وخلايا الدم الحمراء.
  • المضادات الحيوية لمنع انتقال العدوى للمريض خصوصا عند ظهور الحمى

  • الدعم النفسي والمعنوي، وذلك من خلال الانضمام إلى مجموعة تعمل على دعم أعضائها من خلال تبادل الخبرات والمشاكل المشتركة.
  • الرعاية الدائمة للمريض، فالمريض بحاجة للرعاية والمتابعة بعد العملية ومراقبة أي تغييرات في صحته.
  • التغذية الصحية، فينصح بالحصول على الأغذية الغنية بالبروتين لتجنب فقدان الوزن، وتقوية مقاومته الجسدية والشعور بالصحة.
  • تجنب الحمل، وذلك باستخدام موانع الحمل أثناء فترة العلاج الكيماوي.

قد يصيب العديد من مرضى اللمفومة اللاهودجكينية مضاعفات على الرغم من العلاج، ومن هذه الممضاعافات:

  • نقص المناعة، تعد من أكثر المضاعفات شيوعاً.
  • الأثار الجانبية للعلاج الكيميائي (القيء، والغثيان، والتعب).
  • فقر الدم الانحلالي المناعي.
  • العقم.
  • تكرار الإصابة بالسرطان.
  • الاكتئاب.
  • أمراض القلب والرئة.

  1. American Cancer Society Website. What Is Non-Hodgkin Lymphoma?. Retrieved on the 11th of April 2019: https://www.cancer.org/cancer/non-hodgkin-lymphoma/about/what-is-non-hodgkin-lymphoma.html.
  2. NHS Website. Non-Hodgkin lymphoma. Retrieved on the 11th of April 2019: https://www.nhs.uk/conditions/non-hodgkin-lymphoma/.
  3. Cancer Research UK Website. Non-Hodgkin lymphoma. Retrieved on the 11th of April 2019: https://www.cancerresearchuk.org/about-cancer/non-hodgkin-lymphoma.

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الدم
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الدم
site traffic analytics