ورم الغدد اللمفاوية هودجكيني

Hodgkin's lymphoma

ورم الغدد اللمفاوية هودجكيني

ما هو ورم الغدد اللمفاوية هودجكيني

لمفوما هودجكن : - التي كانت تعرف سابقا باسم مرض هودجكين - هو سرطان غدد الجهاز الليمفاوي، الذي هو جزء من الجهاز المناعي. في الغدد الليمفاوية، خلايا هودجكن و التي منها خلايا ريدستير نبرغ في الجهاز الليمفاوي تنمو بشكل غير طبيعي، وقد تنتشر خارج الجهاز الليمفاوي. وذلك يقلل من قدرة الجسم على محاربة العدوى. لمفوما هودجكن هو احد اثنين من الأنواع الشائعة لسرطانات الجهاز اللمفاوي. النوع الآخر، لمفوما غير هودجكين، وهو الأكثر شيوعا.

ليس من الواضح ما الذي يسبب سرطان لمفوما هودجكن. الأطباء يعرفون أن لمفوما هودجكن تحدث عندما خلية مكافحة العدوى تسمى خلية B تطور طفرة في الحمض النووي. الطفرة تعمل لتقسيم الخلايا بسرعة، ومواصلة العيش لخلية صحية سوف تموت. والتي تؤدي إلى تراكم عدد كبير من الخلايا الغير طبيعية B في الجهاز الليمفاوي، حيث تزاحم الخلايا السليمة وتتسبب في علامات وأعراض الأورام اللمفاوية هودجكين. بعض العوامل التي تزيد من خطر سرطان لمفوما هودجكن : - العمر: وغالبا ما يشخص سرطان لمفوما هودجكن في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 35، وكذلك تلك التي مضى عليها 55عاما. - التاريخ العائلي : أي شخص لديه أخ أو أخت أصيب بلمفوما هودجكن أو الأورام اللمفاوية غير هودجكين يزيد من خطر تطور المرض. - الجنس : الذكور أكثر عرضة للإصابة بالمرض من الإناث. - المصابين بعدوى فايروس Epstein-Barr . - ضعف الجهاز المناعي. وجود خلل او اضطراب في الجهاز المناعي، مثل فيروس نقص المناعة ( الإيدز) أو من الأدوية المثبطة للجهاز المناعي التي تستخدم بعد زرع الأعضاء

مراحل تصنيف لمفوما هودجكن: المرحلة I. يقتصر السرطان على عقدة الليمفاوية واحدة او على منطقة واحدة خارج الجهاز اللمفي من الجسم. المرحلة II. في هذه المرحلة، السرطان موجود في اثنين من الغدد الليمفاوية مختلفة أو في جزء من نسيج أو جهاز مع العقد الليمفاوية المجاورة. ولكن لا يزال محدودا إلى جزء واحد من الجسم إما أعلى أو أسفل الحجاب الحاجز (مرحلة اصابة منطقتين عقديتين او اكثر على طرف واحد من الحجاب او اصابة محدودة في عضو خارج اللمفي مع اصابة منطقة عقدية واحدة على طرف واحد من الحجاب.) المرحلة الثالثة III. عندما يتحرك السرطان إلى الغدد الليمفاوية سواء فوق وتحت الحجاب الحاجز، . قد تكون أيضا في جزء واحد من الأنسجة أو جهازا بالقرب من العقدة الليمفاوية أو في الطحال. (مرحلة اصابة منطقتين لمفاويتين على طفي الحجاب الحاجز و التي تتضمن الطحال او اصابة محدودة في عضو خارج اللمفي او الاثنين معا .) المرحلة الرابعة IV. هذه هي المرحلة الأكثر تقدما من الغدد الليمفاوية. الخلايا السرطانية في أجزاء عدة أو أكثر من الأعضاء والأنسجة. لا يؤثر فقط على الغدد الليمفاوية ولكن أيضا على أجزاء أخرى من الجسم، مثل الرئتين والكبد أو العظام. (مرحلة انتشار واسع للاصابة باصابة عضو او اكثر خارج اللمفي مع اصابة لمفاوية او بدونها.) بالإضافة إلى ذلك، يستخدم الطبيب الأحرف (A) و (B) للإشارة إلى ما إذا كان المريض يعاني من أعراض الأورام اللمفاوية هودجكين: A المريض لا يعاني أعراض كبيرة نتيجة للسرطان. B يشير إلى وجود علامات وأعراض هامة، مثل الحمى المستمرة الغير معروف سببها أو فقدان الوزن, تعرق ليلي شديد.

يراجع المريض عادة بسبب ضخامات عقد لمفاوية عرضية. وقد تكون هذه العقد ظاهرة للعيان فتـُكشف صدفة عند إجراء الاختبارات النظامية. فمثلاً يشكو مريض من حمى وتعرق ليلي ونقص وزن دون أن يعرف العامل أو العوامل المسببة لهذه الأعراض. أكثر الاعراض شيوعا: - تورم غير مؤلم للغدد الليمفاوية في العنق والإبطين أو الأربية - استمرار التعب - حمى وقشعريرة - تعرق ليلي - فقدان الوزن غير المبررة - تصل إلى 10 في المئة أو أكثر من وزن الجسم - السعال، صعوبة في التنفس أو ألم في الصدر - فقدان الشهية - الحكة - زيادة الحساسية لآثار الكحول أو ألم في الغدد الليمفاوية الخاص بك بعد شرب الكحول يتميز المرض بمظاهر سريرية متميزة نوعاً ما ، تتضمن تظاهرات جهازية كالحمى والتعرق الليلي كما يشكو عادة المصاب من ضخامة عقدية غير عرضية ، خاصة في المجموعات العقدية الرقبية ( 70 – 75 % ) والمنصفية وما حول الأبهرية وقد تصاب العقد البطنية . تكون العقد اللمفية المصابة في المراحل المبكرة حرة غير ملتصقة بالأنسجة المجاورة وغير ملتصقة فيما بينها، وكلما تقدم المرض أصبحت العقد أكثر ثباتاً وقساوة مما سبق إلى الحد الذي تندمج فيه مجموعة عقدية في كتلة واحدة . تنتشر الإصابة بشكل منتظم إلى العقد المجاورة ونادراً ما تصاب العقد المساريقية وحلقة فالداير الدفاعية . تساعد عادة هذه الصفات على التمييز بين لمفوما هودجكين عن غيرها إذ أن اللمفومات الأخرى لا تنتشر بالتجاور وتكون إصابات العقد المساريقية وحلقة فالداير شائعة ، اضف إلى شيوع الإصابات خارج العقدية في هذه اللمفومات ، على النقيض من داء هودجكين . في المراحل المتقدمة من المرض يصاب الطحال والكبد والعظم والرئة . الإصابات داخل الفموية قليلة ونادرة

الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص لمفوما هودجكن : * فحص الطبيب للمريض. الفحص عن تضخم الغدد الليمفاوية، تحت الإبط خاصة بما في ذلك في والعنق والفخذ، وكذلك الطحال أو الكبد . * اختبارات الدم. يتم فحص عينة من الدم في المختبر لمعرفة إذا كان أي شيء في الدم يشير إلى إمكانية السرطان. يلاحظ في النتائج التالي: أ - ازدياد سرعة التثفل على 40 ملم / الساعة. ب - ازدياد الغلوبولين المناعي (a2–globulin) a2 إلى أكثر من 0.9 غ/دل (المقدار السوي: 0.5–0.9 غ/دل، أي من 6.8 – 12%). جـ - ازدياد فايبرينوجين المصل إلى أكثر من 500 ملغ / دل. (المقدار السوي: 150 – 400 ملغ/دل). د - نقص حديد المصل إلى أقل من 50 ميكروغرام/دل (المقدار السوي : 75 – 175 ميكروغرام/دل). أو ازدياد السعة الإجمالية الرابعة للحديد على 350 ميكروغرام/دل (المقدار السوي: 250 – 350 ميكروغراماً/دل). وهناك فحوص مخبرية أخرى تدل على شدة المرض وانتشاره، ولكنها تأتي في الدرجة الثانية نذكر منها: أ - نقص شديد في المناعة. ب - ازدياد نحاس المصل على 140 ميكروغرام/دل (المقدار السوي: 70 – 140 ميكروغراماً/دل). جـ - ازدياد زنك المصل على 140 ميكروغرام/دل (المقدار السوي: 120 + 20 ميكروغراماً/ دل). د - ازدياد الفسفاتاز القلوية في المصل على 13 وحدة أ رمسترنك/دل (المقدار السوي: 5-13 وحدة / دل). (إن زيادة الفسفاتاز القلوية تدل على انتشار المرض إلى العظم أو النقي أو تكون ثانوية لمرض خبيث منتشر آخر). * التصوير ويشمل الأشعة السينية ( صورة الصدر، فيكشف تضخم في الغدد )، التصوير المقطعي المحوسب (CT) المسح الضوئي، التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والتصوير المقطعي بوزيترون الانبعاثات (PET). - فحص نخاع العظم . ويمكن استخدام خزعة نخاع العظم للبحث عن علامات السرطان في نخاع العظام. خلال هذا الإجراء، تتم إزالة كمية صغيرة من نخاع العظام والدم والعظام من خلال إبرة. يصنف داء هودجكن اعتماداً على زُميرات التشريح المرضي وعلى المرحلة السريرية ووجود الأعراض أو غيابها. والزُميرات المرضية لداء هودجكن أربعة هي نمط التصلـُّب العُـقيدي ونمط سيادة اللمفاويات والنمط المختلط ونمط نضوب اللمفاويات. إن وجود خلايا ريد – سترنبرغ Reed – Sternberg في الأنماط الأربعة يؤكد التشخيص. إن خلية ريد - سترنبرغ النموذجية هي خلية كبيرة، ذات نواتين واضحتين، تحتوي كل نواة على نـُوية بارزة محاطة بهالة نيرة، وهذا الشكل للخلية يعطيها هيئة (عيني البوم). ولا يزال الاطباء (المختصون بالتشريح المرضي) حيارى أمام أصل هذه الخلية منذ أن وُصفت في عام 1900. ولكن يُعتقد في الوقت الحاضر أن سلفها هو بلعم حقيقي أو خلية نسيجية. وليست كما كان يـُظن بأنها من أصل لمفاوي. 1 إن أكثر الزُميرات المرضية لداء هودجكن شيوعاً هو التصلب العُـقيدي. وفيه تظهر شُرطان التليـّف العريضة وتمزق بنية العقدة اللمفاوية. وخلايا ريد – سترنبرغ تكون فيه مميـَّزة. وهذا هو النمط النموذجي الذي تسيطر فيه كتلة لا عرضية في المنصف عند النساء. 2 أما نمط الخلايا المختلطة فيعكس الصورة التشريحية المرضية لخلفية متغايرة مع وجود لمفاويات وحمضات وبلزميات، وتوجد فيه خلايا ريد – سترنبرغ. وهذا النمط يصيب الرجال في منتصف أعمارهم أكثر مما يصيب النساء. 3 أما نمط سيطرة اللمفاويات فهو المظهر النموذجي لداء هودجكن، وهو قليل الشيوع، ويصاب به عادة الشباب أكثر من غيرهم. والمصاب به لا يشكو من أي عرض، وتكون العقد الرقبية متضخمة، 4 نمط نضوب اللمفاويات: يكون فيه عدد اللمفاويات اللانمطية قليلاً، والكثير من الخلايا الورمية. يميل داء هودجكن إلى أن يتـَّبع تقدماً تشريحياً واقعياً في إصابته للعقد اللمفاوية. فمثلاً المريض الذي يبدو عليه ضخامات عقد رقبية قد تكون عقد فوق الترقوة أو عقد المنصف متضخمة أيضاً، في حين لا تبدو عنده ضخامات عقد فوق الترقوة أو في المنصف، وليس من المحتمل أن تكون عقد الحوض متضخمة أو يكون الكبد مصاباً. وهذا مبدأ هام في تقصّي المرحلة التي وصل إليها المريض. العملية الجراحية لإزالة العقدة الليمفاوية المتورمة. ويمكن أن يتم عملية جراحية بسيطة لإزالة كل أو جزء من العقدة اللمفاوية للاختبار. يتم إرسال العقدة الليمفاوية إلى المختبر للفحص. يتم إجراء تشخيص الأورام اللمفاوية هودجكين إذا وجدت غير طبيعية (ريد ستيرنبرغ) داخل العقدة الليمفاوية. فعلى سبيل المثال نقول: إذا كانت العقد المتضخمة موجودة في أعلى الرقبة ولم يتضح وجود ضخامات عقدية سواها بالتصوير الطبقي المحوري (CAT) فمن النادر جداً أن يكون المرض قد انتشر إلى البطن. وقد يكون من الضروري لتحديد المرحلة التي وصل إليها المريض بكل دقة فتح البطن الاستقصائي وأخذ خزعة من الكبد وعدة خـُزع أخرى من العقد اللمفاوية واستئصال الطحال. إن فتح البطن الاستقصائي يجب أن يوضع في الحسبان في حالتين: إذا اعتقد أن فتح البطن سوف يغير من خطة المعالجة، أو إذا فـُكـِّر بتطبيق المداواة بالأشعة على البطن أو الحوض لامرأة في سن النشاط التناسلي. وفي هذه الحالة يجب عند فتح البطن إبعاد المبيضين عن ساحة المداواة الشعاعية. إذا كان المريض قد وصل إلى المرحلة (IIIB) أو المرحلة (IV) فالمعالجة كيميائية، وليس فتح البطن فيهما ضرورياً لأن المعالجة لن تتغيّر في هاتين المرحلتين. أما إذا كانت عقد المنصف متضخمة وكانت عقد الرقبة مصابة وكان تصوير الأوعية اللمفاوية يوحي بإصابة الحوض عندها قد يكون فتح البطن الاستقصائي ضرورياً لتحديد المرحلة التي يوصل إليها المريض، هل هو في المرحلة IIA أم في المرحلة IIIA، لأن المداواة بالأشعة في هاتين المرحلتين واردة، ولكن الأمر يختلف إذا أبدى فتح البطن خلال ذلك.

تعتمد على المرحلة السريرية و على العمر , يلجأ الى المعلاجة الشعاعية حين لا يكون هناك مشكلة بالنسبة الى نمو العظام في سن اليفع او الشبابا و بخاصة حين اعطاء مقادير شعاعية عالية. اما في الاطفال الصغار و في سن النمو العظمي فيفضل اللجوء الى المعالجة الكيماوية الا ان في بعض الحالات الخاصة وحين يكون هناك ضرورة لاستخدام المعالجة الشعاعية بشكل محدود و يكون موضعي . يعالج داء هودجكن بالأشعة أو بالمواد الكيميائية أو بكلتيهما في بعض الأحيان، ويوصى بالأشعة لمرضى المرحلتين الأولى (IA) والثانية (IIA). ولكن قد تكون ضخامات العقد شديدة جداً عند بعض المرضى وهم في المرحلة الثانية اللاعرضية (IIA) أو المرحلة الثالثة اللاعرضية (IIIA) فتـُطبق عليهم عندئذ المعالجة الكيميائية أولاً بغية تقليص حجم هذه العقد قبل تطبيق المداواة بالأشعة الشافية. أما المرضى الذين هم في المرحلة الثانية العرضية (IIB) فلا يزال الخلاف حولها قائماً لإرتفاع نسبة النكس فيهم عند تطبيق المداواة بالأشعة وحدها، لذلك قد يُنصح بتطبيق طرازي المعالجة (الأشعة والمواد الكيميائية). أما مرضى المرحلة الثالثة العرضية (IIIB) أو المرحلة الرابعة (IV) فتـُطبق عليهم المعالجة الشافية الكيميائية لانتشار المرض الواسع فيهم ولانعدام الأمل بشفائهم بالأشعة. تـُطبق المداواة بالأشعة بجرعاتها القاتلة للورم على المناطق المصابة وما حولها. فالمريض المصاب بداء هودجكن في المرحلة الأولى والعقد المصابة هي الرقبية تـُطبق عليها طريقة (المعطف أو القميص Mantle) المصمَّمة لمعالجة العقد الرقبية وفوق الترقوة والإبطية والمنصفية وعقد حول السرة. والمريض المصاب بعقده الإربية تـُطبق عليهه طريقة (y) المقلوبة لتشمل عقد حول الأبهر والحرقفة والإربية. إن للأشعة تأثيرات جانبية مباشرة وأخرى متأخرة. أما المباشرة فتتعلق بمدى الحقل المشعَّع التهاب الحلق وعسر البلع والغثيان والاسهال. أما التأثيرات المتأخرة فتشمل ذات الرئة بالإشعاع وقصور الدرقية إذا شُعِّعت منطقتها، وتتثبط وظيفة المبيضين إذا لم يُغير مكانهما جراحياً عن حقل الإشعاع قبل تطبيق المداواة بالأشعة. *زرع للخلايا الجذعية عملية زرع الخلايا الجذعية هو علاج لاستبدال نخاع العظام المسرطن مع الخلايا الجذعية الصحية التي تساعد على نمو نخاع عظام جديد. يكون زرع الخلايا الجذعية خيار إذا لمفوما هودجكن عادة مرة اخرى رغم وسائل العلاج المستخدمة اولا. خلال زرع للخلايا الجذعية، تتم إزالة خاصة للخلايا الجذعية وتخزينها لاستخدامها لاحقا. المريض(المستقبل لهذه الخلايا الجذعية الجديدة) يتلقى جرعة عالية من العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لتدمير الخلايا السرطانية في الجسم. وأخيرا يتم إذابة الخلايا الجذعية الخاصة بك وحقنها في الجسم عن طريق الأوردة الخاص بك. الخلايا الجذعية تساعد على بناء صحي لنخاع العظام.

الطب البديل قد يساعد على التعامل مع الإجهاد من تشخيص السرطان والآثار الجانبية لعلاج السرطان. التحدث مع الطبيب حول الخيارات المتاحة مثل: الوخز بالإبر الروائح تدليك تأمل تقنيات الاسترخاء

تلقي تشخيص سرطان لا يعني انالمريض يتوقف عن فعل الأشياء التي يستمتع بها أو يفعلها عادة. التعلم عن سرطان لمفوما هودجكن * يجب على المريض ان يتعلم ما يكفي عن المرض ليشعر بالراحة في اتخاذ القرارات حول العلاج والرعاية. بالإضافة إلى التحدث مع الطبيب، والبحث عن المعلومات في المكتبة المحلية وعلى شبكة الإنترنت. المحافظة على نظام دعم قوي. يمكن وجود نظام دعم وموقف إيجابي يساعد على التعامل مع الألم، أي القضايا والهموم التي قد تحدث. الأهل والأصدقاء يمكن أن يكونوا أفضل ما لدى المريض من حلفاء، وضع أهداف معقولة.   وجود أهداف يساعد على الشعور في السيطرة . يجد الكثير من الناس أن الاستمرار في العمل يمكن أن يكون مفيدا. الترفيه عن النفس تناول الطعام بشكل جيد، يمكن الاسترخاء والحصول على قسط كاف من الراحة مساعدة في مكافحة الإجهاد والتعب من السرطان. تبقى نشطة.

خطر الخمج هو المشكلة العظمى في داء هودجكن لأن الشذوذات المناعية وبخاصة خلل وظيفة الخلايا اللمفاوية (T) موجود في مرضى هودجكن حتى قبل البدء بأية معالجة. كثرة ظهور الحلأ النطاقي نتيجة الخلل المناعي في داء هودجكن. الاستعداد السريع لتقبـّل الأخماج الفطرية كداء المستخفيات Cryptococcosis، كما أن الأخماج الجرثومية وبخاصة الرئوية والسحائية تزيد من الأخماج بعد فتح البطن واستئصال الطحال.

Hodgkin's lymphoma (Hodgkin's disease) MyoClinic Available at: http://www.mayoclinic.com/health/hodgkins-disease/DS00186 Accessed at: 11/September/2012

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الدم
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الدم
site traffic analytics