حمى نقص العدلات | febrile neutropenia

حمى نقص العدلات

ما هو حمى نقص العدلات

حمى نقص العدلات أو حمى نقص كريات الدم البيضاء هي حالة مرضية يصاب بها الشخص عند اجتماع العرضين التاليين:

  • ارتفاع درجة حرارة جسمه عن المعدل الطبيعي، ووصولها إلى 38.3 سيلسيوس، أو بقائها 38 درجة مئوية لمدة ساعة أو أكثر.
  • انخفاض ملحوظ بنسبة العدلات المسؤولة عن محاربة الالتهابات في الجسم، حيث تصل نسبة العدلات إلى أقل من 500 عدلة لكل 1 ميكروليتر من الدم.

أهم أسباب حمى نقص العدلات ما يلي:

  • العلاجات المختلفة التي تسبب تلف نخاع العظم أو العدلات في الجسم، مثل: العلاج الكيميائي لمرضى السرطان، وهو أحد أهم وأكثر المسببات شيوعاً وذلك لأن العلاج الكيميائي يعمل على تقليل عدد العدلات في الجسم بدرجة كبيرة.
  • انخفاض عدد العدلات في الدم؛ وهي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن مهاجمة الالتهابات في الجسم والقضاء عليها.
  • الإصابة بالسرطانات المختلفة.
  • الإصابة بالالتهابات المختلفة، مثل الالتهابات الفيروسية أو الالتهابات البكتيرية أو الالتهابات الفطرية.
  • نقص بعض الفيتامينات في الجسم.
  • أمراض نخاع العظم، مثل سرطان الدم، والورم النقيي المتعدد.
  • التعرض للعلاجات الإشعاعية.

تؤدي حمى نقص العدلات عادة إلى الإصابة بالالتهابات في الجسم، ولذلك قد يواجه المريض الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • أعراض تشبه الإصابة بفيروس الانفلونزا.
  • قشعريرة في الجسم.
  • التعرق الليلي الشديد.
  • الغثيان والاستفراغ المصحوبين غالباً بارتفاع درجة الحرارة.
  • الصداع أو تصلب الرقبة.
  • احمرار وانتفاخ وألم في مكان القسطرة.

ولا يجب على أي مريض أن يتغاضى عن هذه الأعراض وعليه مراجعة الطوارئ على الفور.

يتضمن تشخيص حمى نقص العدلات الفحص الفيزيائي الشامل للجسم، والذي يشمل ما يلي:

  • فحص العلامات الحيوية، مثل: درجة الحرارة، وضغط الدم، ومعدل نبضات القلب، ومعدل الحركات التنفسية.
  • فحص الجهاز العصبي المركزي، ويتضمن فحص الحالة السحائية.

وللتحقق من النتائج يتم إجراء الفحوصات التالية:

  • اختبار تحليل الدم.
  • صور أشعة سينية لمنطقة الصدر، في حال اشتكى المريض من أي أعراض في التنفس أو إذا كان يتلقى علاجات من خارج المستشفى.
  • فحص زراعة الدم، ويقوم به الطبيب مرتين بحيث يفصل بين الفحصين مدة زمنية مقدارها ساعة واحدة، وتؤخذ عينة الدم في كل فحص من مكان مختلف، وقد يحتاج الطبيب في بعض الأحيان إلى إجراء زراعة الدم عدد مرات أكثر خلال 3 أيام متتالية.
  • فحص تحليل البول.
  • فحص وظائف الكبد، وفحص البيليروبين.
  • فحص الكهارل والكيرياتينين، وفحص نيتروجين اليوريا في الدم.
  • فحص حمض اللاكتيك، إذا كان المريض يعاني من عدم استقرار في الدورة الدموية.
  • بعض الفحوصات الأخرى، مثل تحليل البراز، ونسبة إشباع الأكسجين، وزراعة الجروح، والبزل القطني في بعض الأحيان.

يعتمد علاج حمى نقص العدلات على الوضع الصحي للمريض وسبب معاناته من حمى نقص العدلات، ويتم علاج حمى نقص العدلات بالطرق التالية:

  • المضادات الحيوية

التي تقتل وتحد من نمو الكائنات الحية المسببة للالتهابات المختلفة في الجسم، وتعطى المضادات الحيوية في الحالات التالية:

  1. عند غياب أي مصدر واضح للالتهاب، يستعمل الأطباء المضادات ذات الطيف الواسع أي المضادات الحيوية التي تقضي على أعداد وأنواع كبيرة من الكائنات الحية الدقيقة.
  2. عند التعرف على سبب الالتهاب، يتم إعطاء مضاد حيوي خاص لسبب الالتهاب، هدفه علاج مصدر الالتهاب في الجسم.
  3. يعطى جميع مرضي حمى العدلات مضادات حيوية بشكل دائم لمنع حدوث الالتهابات التي قد تنتج عن نقص نسبة العدلات في الجسم.

ومن الجدير بالذكر أن المضادات الحيوية قد تُعطى عن طريق الفم مثل السيبروفلوكساسين، والأموكسيسيللين، والكليندامايسين، أو عن طريق الحقن الوريدي مثل: السيفيبيم، الفانكومايسين، سيفتازيديم، السيبروفلوكساسين، الجنتامايسين، الأميبينيم، الميروبينم، البيبراسيلين، التيكارسيلين، الميترونيدازول

  • العامل المنبه للمستعمرات

ينصح بإعطاء مرضى السرطان الذين يتعرضون للعلاج الكيميائي حقن تحتوي على عامل منبه للمستعمرات، وهي حقن تتكون من مواد محفزة لإنتاج العدلات في أجسامهم.

  • محفزات إنتاج خلايا الدم البيضاء

قد يعطي مريض حمى نقص العدلات دواء يحفز الجسم لإنتاج خلايا الدم البيضاء والتقليل من الأخطار الناتجة عن حمى العدلات، ويعطى هذا الدواء باستمرار على شكل حقن وريدية، وقد يعطي الطبيب كذلك عامل نمو لخلايا الدم البيضاء، يقوم بتحفيز نخاع العظم على تكوين عدد أكبر من خلايا الدم البيضاء مما يؤدي إلى ارتفاع عدد العدلات في الجسم فتقل احتمالية الإصابة بالالتهابات.

  • الفيتامينات

يعطي الأطباء لبعض المرضى فيتامينات عدة تقلل من احتمالية الإصابة بالالتهابات، وتقوم على زيادة قدرة الجسم على تكوين العدلات.

  • زيادة احتمالية الإصابة بالالتهابات المختلفة وقد تكون هذه الالتهابات بدون الأعراض المعتادة للالتهابات.
  • ازدياد الأخطار الناتجة عن الالتهابات إذا أصيب بها مريض حمى العدلات.
  • عند إصابة مرضى السرطان بحمى نقص العدلات، فإن ذلك قد يضطر الأطباء إلى إيقاف العلاج الكيميائي لحمايتهم من حدوث أي التهابات، وتوقف مريض السرطان عن العلاج الكيميائي أو تقليل جرعته قد يؤدي إلى أخطار ومضاعفات كبيرة.

[1] Krish Patel and Howard (Jack) West. Febrile Neutropenia. Retrieved on the 9th of January, 2022. 

[2] BCCA. EMPIRIC TREATMENT OF FEBRILE NEUTROPENIA. Retrieved on the 9th of January, 2022.

[3] Lymphoma. Febrile neutropenia:What patients and caregivers need to know. Retrieved on the 9th of January, 2022. 

[4] BCCA. Recommendations for evaluation of the febrile neutropenic patient. Retrieved on the 9th of January, 2022. 

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في أمراض الدم

هل نتيجة فحص الدم جيده لاني وخايف من امراض سارية والمعدية كريات البيض العدلات الليمفاوية مممكن ادا التحليل عادي ولا بخوف

لا هي نتيجة ليست سليمة ومعرفة السبب يجب الاطلاع على الفحص كاملا وباقي الفحوصات بالاضافة الى فحصك سريريا ومعرفة عوارضك منذ ان بدأت وبناء على كل ما ذكرت ممكن اعطاء الرأي عن السبب وبالتالي العلاج وبما اني لا املك اي معطيات سوى النتيجة التي لا تكفي التي ذكرتها ولكنها تدل على ان النتيجة غير جيدة اما السبب ، نحتاج الى معطيات اكثر انصحك بأستشارة الطبيب الذي فحصك وارسل لك هذا التحليل وربما تحاليل اخرى ، ويعرف حالتك التي شرحتها له بالتأكيد

سؤال من ذكر

في أمراض الدم

ماهو سبب انخفاض العدلات اجريت تحاليل فتبين ان معدل العدلات

تشكل العدلات عادة نسبة 50-70 ٪ من إجمالي عدد خلايا الدم البيضاء الموجودة في الدم، هناك أسباب عديدة لقلة العدلات، والتي يمكن أن تنقسم تقريبيا إلى : نقص نتيجة مشاكل في إنتاج الخلايا من نقي العظم أو نتيجة تدمير الخلايا في أماكن أخرى من الجسم. ويعتمد العلاج على طبيعة السبب، ويتم التركيز على الوقاية والعلاج من العدوى.

سؤال من أنثى

في أمراض الدم

ما هي اسباب الحمى الفايروسيه وما هو علاجها وهل للغذاء دور في زيادة او تقليل الحمى و لكم

إن الحمى الفيروسية ببساطة هي عبارة عن ارتفاع درجة حرارة الجسم نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية. وتعتبر الحمى منخفضة الدرجة أي الأعلى من 37 درجة مئوية بقليل هي أحد أعراض العديد من الالتهابات الفيروسية، لكن يوجد بعض الالتهابات الفيروسية مثل حمى الضنك، التي يمكن أن تسبب ارتفاع أكبر في درجة الحرارة. وتعتبر الحمى هي طريقة الجسم لمحاربة الأجسام الغريبة مثل الفيروسات التي تدخل لجسم الإنسان عن طريق:

  • استنشاق رذاذ يحتوي على الفيروس نتيجة السعال أو العطاس من شخص مصاب بنزلات البرد أو الانفلونزا وغيرها من العدوى الفيروسية.
  • تناول الأغذية أو المشروبات الملوثة قد تكون تحتوي على فيروسات.
  • التعرض إلى لدغة حشرة أو حيوان يحمل فيروس معين.
  • انتقال العدوى الفيروسية من شخص لآخر نتيجة السوائل الجسدية.

ويفضل أن يتم علاج الحمى الفيروسية تحت إشراف الطبيب المختص لتحديد نوع الفيروس مع اتباع النصائح التالية:

  • تناول الأدوية التي تعمل على خفض الحرارة مثل الباراسيتامول أو الايبوبروفين.
  • أخذ قسط كاف من الراحة.
  • الإكثار من شرب السوائل لترطيب الجسم وتعويض السوائل المفقودة عن طريق التعرق.
  • استشارة الطبيب حول الحاجة لتناول الأدوية المضادة للفيروسات.
  • الجلوس في حمام ماء دافئ للمساعدة في خفض الحرارة.

ينصح بزيارة الطبيب في حال ارتفاع درجة الحرارة عن 39 درجة أو عدم استجابتها لخوافض الحرارة، أو في حال ظهور أي أعراض أخرى شديدة مثل الصداع وضيق التنفس وألم الصدر وتصلب الرقبة وغيرها.

للمزيد:

المرجع:

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض الدم

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض الدم