توليد بالملقط

Forceps delivery

ما هو توليد بالملقط

يُعرف التوليد بالملقط بأنه من الوسائل التي تُساعد على الولادة الطبيعية، ويُستخدم فيها أداة معدنية تُشبه الملقط للإمساك برأس الطفل لتسهيل عملية الولادة عبر المهبل. ويلجأ إليها الأطباء في حالات خاصة، حيث قد تُسهم في تفادي الحاجة إلى عملية قيصرية.

 

نظراً لبعض المخاطر المحتملة لاستخدام الملقط في التوليد، لا يُمكن اللجوء إليه في كل الحالات، ولا بد من مراعاة بعض الظروف التي تضمن صحة وسلامة الأم والطفل، ومن هذه الظروف:

  • عدم تحرك رأس الطفل إلى ما بعد منتصف قناة الولادة، أو عدم القدرة على تحديد مكان الرأس.
  • عدم توسُّع عنق الرحم بما يكفي لمرور الطفل من خلاله.
  • عدم معاناة الطفل من مشاكل صحية معينة تؤثر في العظام، مثل تكون العظام الناقص.
  • حصول الحامل على القدر الكافي من التخدير.
  • عدم إمكانية إجراء الولادة بشكل طبيعي من الأساس، ولأي سبب كان.

 

يُستخدم الملقط لتسهيل عملية التوليد في الحالات التالية:

  • إحساس المرأة بالإرهاق الشديد، فيُستخدم الملقط لتقصير الوقت الذي تحتاجه عملية الولادة.
  • وجود الطفل في الرحم بوضعية تجعل الولادة أصعب، وقد يُستخدم الملقط في هذه الحالة فقط لتعديل وضعية الطفل في الرحم.
  • توقف الطُلق، ويُعتبر الطُلق متوقفاً في حال استمرت الحامل بالدفع لمدة ساعة أو ساعتين دون أي تغيير في حالة المرأة التي أنجبت سابقاً، وتُمهل المرأة التي لم تُنجب من قبل ساعتين أو ثلاث قبل استخدام الملقط.
  • وجود مضاعفات قد تؤثر علي صحة الطفل، مثل مشاكل في معدل ضربات القلب، ما يتطلب التوليد بأسرع وقت ممكن.
  • معاناة الأم من مشاكل صحية قد تعرضها للخطر مثل أمراض القلب أو الرئتين، ويُستخدم الملقط إن أمكن ذلك في هذه الحالة لتقليل الوقت الذي تقضيه بالدفع أثناء الولادة، ما يُسهم في تجنيبها مضاعفات قد تؤثر في صحتها.

بعد انتهاء عملية التوليد بالملقط، يشرع الطبيب بفحص للكشف عن أي أضرار تسبب فيها الملقط، ويوجه النصائح والإرشادات للمرأة للتعامل مع بعض المشاكل مثل سلس البول أو دُماع المهبل علماً بأن هذه المشاكل تتحسن تتدريجياً، ولهذا لا بد الانتباه لذلك ومراجعة الطبيب إن لم تتحسن أو إن ازدادت سوءاً.

تُعد عملية التوليد بالملقط آمنة بشكل عام إن كانت الظروف ملائمة لاستخدامها، ولكن ذلك لا يعني أنها تخلو من أي مخاطر بالرغم من أنها غير شائعة، ومن أبرز هذه المخاطر ما يلي:

  • دُماع المهبل، وهو حصول تمزُّق في منطقة العجان، وهي المنطقة بين المهبل والمستقيم، ويتم التعامل مع هذا بخياطة التمزق.
  • مشاكل في التبول وإفراغ المثانة، أو سلس البول بسبب ضعف عضلات في منطقة الحوض، وتحدث هذه المشكلات بعد الولادة الطبيعية بشكل عام، إلا أن احتمال حدوثها بشكل أكبر أكبر إن تم استخدام الملقط. يُمكن علاج هذه المشكلات بسهولة بتمارين للعضلات في المنطقة.
  • يزيد استخدام الملقط من فرص تعرض الأم لتجلطات في أوردة في الحوض والساقين، ويُمكن تفادي ذلك من خلال حرص الأم على الحركة والمشي بقدر ما تسمح لها حالتها.

أما بالنسبة للمخاطر التي قد يتعرُّض لها الطفل فهي بالعادة بسيطة جداً إن كانت حالته الصحية جيدة، ولم يكن يُعاني من مشاكل صحية مسبقة، وهذه المخاطر لا تتعدى الإصابة بكدمات، أو جروح بسيطة جداً، وتختفي تلقائياً بعد مرور وقت قصير، وأما المخاطر الأخرى مثل كسور الجمجمة أو النزيف الداخلي فهي نادرة جداً.

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالحمل والولادة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالحمل والولادة
site traffic analytics