داء شاركو ماري توث

Charcot-marie-tooth disease

ما هو داء شاركو ماري توث

داء شاركو ماري توث يسمى أيضاً الضمور العضلي المترقي باعتلال عصبي أو الاعتلال العصبي الحسي، وهو مجموعة من الاضطرابات الوراثية التي تسبب تلف واعتلال في العصب. ويكون هذا التلف في الغالب في الذراعين والساقين.

ينتج هذا المرض في العضلات الأصغر والأضعف. قد يواجه المريض أيضاً فقدان الإحساس وتقلصات العضلات، وصعوبة في المشي. وتعد تشوهات القدم مثل الأصابع الملتوية أو ما يسمى بقدم المطرقة والأقواس العالية أيضاً شائعة. عادة ما تبدأ الأعراض في القدمين والساقين، ولكنها قد تؤثر في النهاية على اليدين والذراعين.

تظهر أعراض داء شاركو ماري توث في مرحلة المراهقة وفي بدايات سن البلوغ، لكنها يمكن أن تتطور في متوسط العمر.

  • مرض شاركو ماري توث هو حالة وراثية جينية تحدث عندما تكون هناك طفرات في الجينات التي تؤثر على الأعصاب في القدمين والساقين واليدين والذراعين.
  • في بعض الأحيان، هذه الطفرات تدمر الأعصاب، وتتسبب طفرات أخرى تلف غشاء الميالين، وهو الطبقة الواقية المحيطة بالعصب، كلاهما يسبب ضعف في وصول الإشارات والرسائل وتنقلها بين الأطراف والدماغ.
  • وهذا يعني أن بعض العضلات في قدميك قد لا تتلقى إشارات الدماغ، لذلك من المرجح أن يتعرض الشخص للتعثر أو السقوط، وقد لا يتلقى الدماغ رسائل ألم من القدمي، لذلك إذا قام الشخص بفرك إصبع قدمه بسطح حاد، على سبيل المثال، فقد يصاب دون أن يدرك ذلك.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بداء شاركو ماري توث؟

مرض شاركو ماري توث هو مرض وراثي، لذا فيعد الشخص أكثر عرضة للإصابة بالاضطراب إذا كان أي شخص في عائلته المباشرة مصاباً بالمرض. الأسباب الأخرى لاعتلالات الأعصاب، مثل مرض السكري، قد تسبب أعراض مشابهة أو تفاقم هذا المرض.

اعراض مرض شاركو ماري توث

قد تتضمن أعراض داء شاركو ماري توث ما يلي:

  • ضعف في الساقين والكاحلين والقدمين
  • فقدان كتلة العضلات في الساقين والقدمين
  • ارتفاع أقواس القدم
  • أصابع ملتوية (قدم المطرقة)
  • انخفاض القدرة على الركض
  • صعوبة في رفع قدمك عند الكاحل
  • الخطوات الغريبة أو الأعلى من الشكل الطبيعي
  • كثرة التعثر أو السقوط
  • انخفاض الإحساس أو فقدان الإحساس في الساقين والقدمين

خلال الفحص الفيزيائي، قد يتحقق الطبيب من الأمور التالية:

  • علامات ضعف العضلات في الذراعين والساقين واليدين والقدمين
  • انخفاض حجم العضلات في أسفل الساقين
  • انخفاض ردود الفعل
  • فقدان الإحساس في القدمين واليدين
  • تشوهات القدم، مثل الأقواس العالية أو قدم المطرقة
  • مشاكل العظام الأخرى، مثل الجنف الخفيف أو خلل تنسج الورك

كما قد يطلب الطبيب من المريض القيام بالفحوصات التالية، والتي قد توفر معلومات عن مدى تلف الأعصاب وعن السبب من وراء ذلك.

  • دراسات التوصيل العصبي: تقوم هذه الاختبارات بقياس قوة وسرعة الإشارات الكهربائية التي تنتقل عن طريق الأعصاب. توفر الأقطاب الكهربائية على الجلد صدمات كهربائية صغيرة لتحفيز العصب، الاستجابات المتأخرة أو الضعيفة قد تشير إلى اضطراب عصبي مثل مرض شاركو ماري توث.
  • تَخْطيطُ كَهْرَبِيَّةِ العَضَل: يتم إدخال قطب إبرة رفيع من خلال الجلد في العضلات. يقاس النشاط الكهربائي عندما يسترخي الشخص وعندما يشد العضلات بلطف. قد يكون الطبيب قادر على تحديد انتشار المرض عن طريق اختبار عضلات مختلفة.
  • خزعة العصب: يتم أخذ قطعة صغيرة من العصب المحيطي من ربلة الساق من خلال شق في جلدك، ويميز التحليل المختبري للعصب داء شاركو ماري توث عن اضطرابات الأعصاب الأخرى.
  • الاختبارات الجينية: هذه الفحوصات، التي يمكن أن تكتشف أكثر العيوب الوراثية شيوعاً والمعروف أنها تسبب داء شاركو ماري توث، يتم إجراؤها عن طريق عينة الدم. قد يعطي الاختبار الوراثي للأشخاص المصابين بهذا الاضطراب مزيد من المعلومات لتنظيم الأسرة وتجنب نقل هذا المرض الوراثي إلى أبنائهم.

لا يوجد هناك علاج لداء شاركو ماري توث، لكن هذا المرض يتطور ببطء بشكل عام، ولا يؤثر على متوسط العمر المتوقع.

هناك بعض العلاجات التي تساعد على إدارة والسيطرة على داء شاركو ماري توث، وتتضمن ما يلي:

  • الأدوية: قد يسبب داء شاركو ماري توث في بعض الأحيان الألم بسبب تشنجات العضلات أو تلف الأعصاب. إذا كان الألم مشكلة بالنسبة للمريض، فقد تساعد مسكنات الألم الموصوفة بوصفة طبية في السيطرة على الألم.
  • العلاج الفيزيائي: يمكن أن يساعد العلاج الفيزيائي على تقوية العضلات وتمديدها لمنع شد العضلات. عادة ما يتضمن البرنامج تمرينات ذات تأثير منخفض وتقنيات التمديد التي يسترشد بها أخصائي علاج طبيعي مدرّب ويوافق عليها الطبيب. وإذا بدأت عملية العلاج هذه في وقت مبكر وتمت متابعتها بانتظام، فإنها يمكن أن تساعد في منع الإعاقة.
  • العلاج الوظيفي: الضعف في الذراعين واليدين يمكن أن يسبب صعوبة في الإمساك بالأشياء وفي حركة الأصابع، مثل صعوبة الكتابة. يمكن أن يساعد العلاج الوظيفي من خلال استخدام الأجهزة المساعدة على استعادة القدرة على القيام بالوظائف الحركية لليدين.

تتفاوت مضاعفات داء شاركو ماري توث من شخص لآخر. تشوهات القدم وصعوبة المشي عادة ما تكون هي أخطر المشاكل، وقد تصبح العضلات أضعف، وقد تتعرض بعض المناطق للجروح خاصة التي يفقد الشخص الإحساس فيها.

كما قد يعاني الشخص من صعوبة التنفس والبلع والتحدث إذا كان داء شاركو ماري توث يؤثر على العضلات التي تسيطر على هذه الوظائف.

https://emedicine.medscape.com/article/1232386-overview
https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Fact-Sheets/Charcot-Marie-Tooth-Disease-Fact-Sheet
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/charcot-marie-tooth-disease/diagnosis-treatment/drc-20350522

ramadan kareem

نصائح مفيدة، ومقالات هامة، ووصفات لذيذة، وإجابات مجانية حول كل ما يتعلق بالشهر الكريم

نصائح رمضانية

لتجنب السمنة في رمضان، احرص على:

  • الاكتفاء بوجبتي السحور والفطور.
  • التقليل من المقالي والحلويات.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تقسيم وجبة الافطار على مراحل.

لتجنب الجوع في رمضان، احرص على:

  • تناول الاطعمة الغنية بالألياف والبروتينات.
  • تقسيم وجبة الافطار على فترتين.
  • تأخير وجبة السحور اطول فترة ممكنة

مشاكل شائعة في رمضان:

  • الصداع الناتج عن التوقف المفاجيء عن المشروبات المنبهة والتدخين .
  • النعاس والرغبة في النوم نتيجة المبالغة في تناول الطعام .
  • الأرق  نتيجة الإفراط في تناول الطعام.

عادات غذائية وممارسات خاطئة خلال شهر رمضان

  • عدم ممارسة الرياضة.
  • الغاء وجبة السحور.
  • الإفراط في تناول المشروبات الغازية والكافيين .
  • النوم مباشرة بعد الطعام.

أهم الأطعمة التي تساعد على تقوية جهاز المناعة خلال شهر رمضان:

  • الثوم  والبصل
  • العسل
  • السمك 
  • اللبن
  • الحمضيات
  • البندورة
  • الجوز واللوز
  • الشاي الاخضر

في رمضان تجنب هذه العادات:

  • بدء الافطار بتدخين السجائر
  • شرب الماء المثلج مع بداية الافطار.
  • المبالغة في الاطعمة المقلية، والحلويات، والاطعمه المملحة، والمخللات.
  • اللحوء الى الرجيم القاسي.

تقل المناعة مع قلة النوم، والإجهاد، والسمنة، وعدم ممارسة الرياضة، والإفراط في استخدام المضادات الحيوية، وانعدام النظافة والتعقيم، والمبالغة في تناول السكريات، والدهون، وبسبب قلة شرب الماء والتدخين.

عزز مناعتك في رمضان عن طريق تناول الأطعمة الصحية، مثل الخضراوات والفواكه، وشرب 8-10 أكواب من الماء. ينصح أيضاً بتجنب الإكثار من الكافيين، والسكريات، وملح الطعام.

الصحة النفسية كما الصحة الجسدية مهمة بنفس القدر لذلك حاول أن تتجنب التوتر وتركز على الجوانب الإيجابية خلال رمضان لتكون فترة رمضان مرحلة لتنقية الجسم وتصفية الذهن. حاول التعامل مع القلق بطريقة صحية وخاصة في ظل الكثير من الأخبار المقلقة.

يمكنك الاستمرار بممارسة الرياضة خلال رمضان، ويفضل أن يكون ذلك إما قبل الإفطار بوقت قصير أو بعد الإفطار بساعتين إلى ثلاث ساعات. ويساعد ممارسة التمارين قبل الإفطار في حرق الدهون وتجنب الإصابة بالجفاف بسبب التعرق المفرط والمجهود البدني.

يمكنك عزيزتي المرضع أن تقومي بشفط الحليب بين وقت الإفطار والسحور، حيث يقوم الثدي بصنع الحليب بشكل أكبر خلال أكثر الأوقات طلباً عليه أثناء اليوم، ويساعدك هذا على تنظيم شفط وتخزين الحليب لرضيعك، دون الشعور بالتعب أو انخفاض إدرار الحليب.

الصيام خلال كورونا يعزز مناعة الجسم، ويعطي فرصة صحية ليستعيد الجهاز المناعي قوته وتماسكه حيث تفيد فترة الامتناع عن الاكل والشرب خلايا الجسم في التخلص من التالف منها وتجديد حيويتها، لذلك من المهم إدراك فوائد الصيام على الجسم في ظل كورونا.

راجع الطبيب المتابع لحالتك قبل بداية شهر رمضان المبارك لتنظيم جرعات الأدوية المعتاد على تناولها وتوزيعها خلال ساعات الإفطار. ويجب سؤال الطبيب عن كل ما يخص وضعك الصحي والصداع وما الإجراءات التي يمكن اتباعها فور شعورك بالصداع. 

احرص عزيزي الصائم على تناول الوجبات المحتوية على الأغذية الغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم مثل التمر، والكرز، والخس خلال ساعات الإفطار، وذلك لما لهذه الأغذية دور في تهدئة الأعصاب وتقليل تأثير النيكوتين في الجسم خلال ساعات الصيام.

احصل على قدر كاف من الماء ووزعها على فترات متباعدة  في الفترة بين الإفطار والسحور وليس على دفعة واحدة، لتجنب حدوث الجفاف وما يتبعه من تأثيرات عصبية في فترة الصيام، كما ينصح بتناول الفواكه والخضراوات لاحتوائها على نسبة جيدة من الماء.

امتنع عن التدخين، وابدأ هذا قبل دخول الصيام في رمضان لكي لا تشعر بأعراض الانسحاب التي تسبب الارتباك والعصبية فترة الصوم، وتجنب التدخين السلبي والجلوس مع المدخنين، وإذا شعرت بالحاجة إلى التدخين ينصح بممارسة تمارين التنفس بعمق عدة مرات. 

 ابدأ بتقليل شرب المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة قبل رمضان وتجنب المشروبات المنبهة قبل النوم مباشرة واستبدلها بالمشروبات المهدئة التي تقلل من التعب والإجهاد وتخفف التوتر وتهدئ الأعصاب مثل البابونج واليانسون والشاي الأخضر.

راجعي طبيبك عزيزتي الأم الحامل إذا لاحظت عدم اكتساب الوزن الكافي أو فقدان الوزن، أو إذا كان هناك تغير ملحوظ في حركة الجنين، مثل قلة الحركة أو الركل عن المعتاد، أو إذا أصبت بآلام تشبه الانقباضات حيث أنها قد تكون علامة على الولادة المبكرة.

إذا شعرت بضعف شديد مع الحمل أثناء فترة الصيام، أو أصبت بالدوار، أو الإغماء، أو التشويش، أو التعب، حتى بعد أخذ قسط من الراحة، فلا تترددي بالإفطار وشرب الماء الذي يحتوي على الملح والسكر، أو محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم، وراجعي الطبيب.

تأكدي سيدتي الحامل من استمرار تناول مكملاتك الغذائية (حمض الفوليك وفيتامين د)، وتناول نظام غذائي صحي متوازن خلال شهر رمضان، وكذلك احرصي على تناول وجبة السحور ولا تفوتيها، وتناولي الأطعمة الغنية بالطاقة للحغاظ على نشاطك خلال فترة الصيام.

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض العصبية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض العصبية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة