حساسية الضوء | Photosensitivity

حساسية الضوء

ما هو حساسية الضوء

تعرف حساسية الضوء (بالإنجليزية: Photosensitivity or Photoallergy) على أنها حساسية شديدة تجاه الشمس، أو الأشعة فوق البنفسجية، أو مصادر الضوء الأخرى. يمكن أن تسبب الحساسية من الضوء ظهور الطفح الجلدي والحروق المتكررة والمكثفة على الجلد. تعرف حساسية الجلد أيضاً باسم حساسية الشمس، أو التحسس الضوئي، أو الحساسية الضوئية.

تعد حساسية الضوء نوعاً من ردة فعل جهاز المناعة الذي يسببه ضوء الشمس، وذلك عن طريق حكة شديدة على بقع الجلد المعرضة للشمس، ويمكن أن يكون من أحد أسبابها وجود مورثات أدت إلى توريثهم هذه الحساسية، وقد تسببها بعض الأمراض مثل الذئبة الحمامية الجهازية. ويعد الشخص المصاب بحساسية الضوء معرضاً أكثر من غيره للإصابة بسرطان الجلد والأنواع الأخرى من تلف الجلد.

أنواع حساسية الضوء

  • حساسية الضوء التي تحدث بسبب استخدام الأدوية التي تسبب آثار جانبية مختلفة، وبالتالي تجعل الجلد أكثر عرضة للإصابة بحروق الشمس والطفح الجلدي. ويمكن للمواد الكيميائية الموجودة في المستحضرات التجميلية كواقي الشمس والمنتجات التجميلية المختلفة أن تسبب حساسية الضوء.
  • حساسية الضوء السامة: ويصاب الشخص بحروق شمس شديدة في فترة قصيرة من الوقت بعد تناول الأدوية المختلفة مثل التيتراسيكلين (بالإنجليزية: Tetracycline) .

تصنيف حساسية الضوء

  • التشوهات الضوئية الخارجية: التي تحدث نتيجة لرد فعل تحسسي للضوء بواسطة جهاز مسح الضوء الخارجي، وتشمل الحساسية الضوئية التي تحدث بسبب الأدوية، كما يمكن أن يحدث التهاباً في الجلد نتيجة لتأثير الضوء.
  • الضيقات الضوئية الأولية: التي تحدث نتيجة لظهور حساسية ضوئية بسبب مرض الشرى الشمسي، والحكة الشعاعية، وغيرها من الحالات.
  • الأيض الضوئي: ويحدث عندما يكون نظام التمثيل الغذائي للفرد لا يعمل بكفاءة، وتشمل هذه الحالة البورفيريا وهي تراكم البورفيرينات في الجلد.
  • الضيقات الضوئية الوراثية: وهي حالة نادرة جداً حيث يصاب الشخص بحساسية للضوء بسبب اضطراب وراثي، وتشمل متلازمة بلوم، ومتلازمة رثموند تومسون، وغيرها من المتلازمات الأخرى.

يوجد عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث حساسية الضوء، وقد تشمل:

  • تأثير جانبي بسبب تناول دواء معين؛ مثل: المضادات الحيوية، عقاقير العلاج الكيميائي ومدرات البول.
  • الذئبة الحمامية 'مرض النسيج الضام': وهي عبارة عن بقع حمراء يمكن أن تتطور على مناطق الجلد المعرضة للشمس.
  • طفح ضوئي متعدد الأشكال: وقد يتطور مع التعرض للشمس إلى حكة، وطفح جلدي.
  • حكاك سافع: وقد يتطور إلى انتفاخات حمراء والتي يمكن أن تصبح بقعاً متقشرة بسبب التعرض للشمس.

الأشخاص المعرضون للإصابة بحساسية الضوء

يمكن أن تصيب حساسية الضوء الأشخاص الذين يتناولون أدوية مختلفة، حيث تجعلهم حساسين جداً للأشعة فوق البنفسجية، ومن الأدوية التي تسبب حساسية الضوء:

  • المضادات الحيوية.
  • الأدوية المضادة للقلق.
  • أدوية العلاج الكيميائي.
  • مضادات الاكتئاب.
  • مدرات البول.
  • الأدوية المضادة للفطريات.
  • أدوية علاج حب الشباب.
  • أدوية القلب.
  • الأدوية المضادة للذهان.
  • الأدوية المضادة للملاريا.

ويمكن أن يصاب الشخص بحساسية الضوء نتيجة لاستخدام منتجات طبية منها:

  • الكريمات وواقيات الشمس.
  • العطور والكولونيا.

ويعد الشخص الذي يملك بشرة فاتحة وعيون فاتحة أكثر عرضة للإصابة بالتحسس من الضوء.

تختلف الأعراض اعتماداً على نوع معين من حساسية الشمس، كالتالي:

طفح ضوئي متعدد الأشكال

  • يحدث ذلك في غضون أول ساعتين بعد التعرض لأشعة الشمس.
  • عادةً ما يظهر الطفح الجلدي على الأجزاء المعرضة لأشعة الشمس.
  • قد يعاني المصاب من القشعريرة، والصداع، والغثيان، والشعور بالضيق لساعة أو ساعتين.
  • في بعض الأحيان قد تظهر بثور مملوءة بالسوائل، أو مناطق صغيرة من النزف تحت الجلد.

حكاك سافع

  • تحمل نفس أعراض الطفح الضوئي متعدد الأشكال.
  • إلا أنّها تتركز في منطقة الوجه، وخاصة حول الشفاه.

الشرى الشمسي

يكون بظهور أشكال تشبه خلية النحل على الجلد غير المكشوف في غضون دقائق من التعرض إلى أشعة الشمس.

قد يشمل تشخيص الإصابة بالتحسس الضوئي ما يلي:

  • الفحص السريري والشخصي للمريض، وتحديد نوع الحروق والبقع الموجودة على الجلد.
  • أخذ خزعة من الجلد في الحالات الأكثر تعقيداً.
  • فحوصات الدم.
  • اختبار الصور، حيث يتم تعريض منطقة صغيرة من البشرة لكميات مقاسة من الضوء فوق البنفسجي، وإذا ظهرت أعراض الجلد بعد هذا التعرض، فإن الاختبار يؤكد أن طفح الجلد مرتبطاً بالشمس.

يمكن علاج تحسس الجلد من الضوء من خلال:

  • تجنب التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية باستخدام مراهم واقية من الشمس.
  • البقاء بعيداً عن الشمس عندما تكون الأشعة فوق البنفسجية في أعلى درجاتها.
  • ارتداء القبعات والملابس بأكمام طويلة.
  • في حال كان تأثير الضوء على الجلد فإنه يمكن تقليل عدم الراحة والتهاب الجلد باستخدام الأدوية، وخاصة أدوية الألم التي لا تستلزم الوصفات الطبية والتي تخفف الألم. ويمكن وصف كريم الكورتيكوستيرويد لتقليل الالتهابات. ويمكن تجنب المواد التي تسبب حساسية الضوء وخاصة المواد الكيميائية.

يمكن الوقاية من الإصابة بالحساسية الضوئية من خلال:

  • ارتداء الملابس ذات اللون الداكن، والملابس المنسوجة بإحكام.
  • تناول مكملات فيتامين د أو زيت السمك.
  • اتخاذ إجراءات لحماية بشرتك حتى في داخل السيارة.
  • تركيب مادة لامتصاص الأشعة فوق البنفسجية لنوافذ السيارة والمنزل.
  • الحد من الوقت الذي قد تقضيه في فترات ذات تركيز عالي من الأشعة فوق البنفسجية.
  • ارتداء قفازات لحماية الجلد على اليدين.

قد تشمل مضاعفات التحسس من الضوء ما يلي:

  • الطفح الجلدي.
  • البقع الحمراء.
  • حكة في الجلد.
  • غثيان.
  • بثور صغيرة تحتوي على السائل.
  • تقشر الجلد.
  • حدوث حروق في الجلد.

MaryAnn DePietro. Photosensitivity. Retrieved on the 9th of July, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/photosensitivity

Sunsaferx.com. Photosensitivity Treatment: Prevent And Treat Sun Sensitivity. Retrieved on the 9th of July, 2020, from:

https://www.sunsaferx.com/health-and-wellness/photosensitivity/

Health.harvard.edu. Sun Allergy (Photosensitivity). Retrieved on the 9th of july, 2020, from:

https://www.health.harvard.edu/a_to_z/sun-allergy-photosensitivity-a-to-z

Drugs.com. Sun Allergy (Photosensitivity). Retrieved on the 9th of July, 2020, from:

https://www.drugs.com/health-guide/sun-allergy-photosensitivity.html

Julia Benedetti. Photosensitivity Reactions. Retrieved on the 9th of July, 2020, from:

https://www.msdmanuals.com/home/skin-disorders/sunlight-and-skin-damage/photosensitivity-reactions

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في الأمراض الجلدية

ما المقصود بالحزاز الضيائي او الحزاز الضوئي وماهي طرق العلاج او الادوية المناسبة

يعتمد العلاج على الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids) التي تعيق وتثبط، بدورها، ردة الفعل المناعية الزائدة عن الحاجة والتي تسبب المرض، وبذلك تخفف من اعراض المرض وتسرع من الشفاء. يتم اعطاء الستيرويدات بواسطة اقراص عن طريق الفم، استخدام موضعي للمرهم او حقن موضعي الى داخل التقرحات. هذا العلاج لا يمكن ان يستمر لفترة طويلة، لان له اثارا جانبية عديدة. علاجات اخرى ثبتت انها فعالة، هي: الريتيناليات الشكل (Retinoids): وهي مشتقات مختلفة من فيتامين (A) يمكن ان تعطى بصورة منتظمة على شكل اقراص او مرهم موضعي. هذا الدواء قد يسبب ضررا للاجنة، ولذا فمن المحظور استخدامه للنساء الحوامل.

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض الجلدية

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجلدية