ارتفاع درجة حرارة الجسم عن الحد الطبيعي

ارتفاع درجة حرارة الجسم عن الحد الطبيعي
icon 27 مارس 2022
icon 10721
كيف ترتفع درجة حرارة الجسم عن الحد الطبيعي؟
هل تريد إجابة أكثر تفصيلا؟ تحدث مع طبيب الآن

إجابات الأطباء على السؤال

يوجد في جسم الإنسان العديد من الآليات التي تعمل على تنظيم الحرارة في جسمه لتبقى ضمن الحد الطبيعي، ولكن في بعض الأحيان قد ترتفع درجة الحرارة  نتيجة عوامل خارجية أو داخلية، مثل: قضاء بعض الوقت في الطقس الحار، وممارسة الرياضة، والإصابة بعدوى، أو تناول بعض أنواع الأدوية، أو الإصابة بأحد الأمراض المناعة الذاتية، أو حدوث التقلبات الهرمونية. 

تعتبر منطقة ما تحت المهاد من الدماغ هي الجزء المسؤول عن التنظيم الحراري، فعند الشعور بأن درجة الحرارة الداخلية أصبحت منخفضة أو مرتفعة ترسل أجهزة الاستشعار في الجهاز العصبي المركزي إشارات إلى منطقة ما تحت المهاد والتي بدورها ترسل إشارات عصبية إلى العضلات، وأعضاء الجسم المختلفة، والغدد، والجهاز العصبي تفيد بضرورة الاستجابة بطرق معينة لإعادة درجة الحرارة إلى الوضع الطبيعي. 

ترتفع درجة حرارة الجسم عندما ترتبط البيروجينات بمنطقة تحت المهاد، أهمها إنترلوكين 1 (IL-1)، والذي ينتج عند ملامسة خلايا الدم البيضاء البلعمية مع البكتيريا والفيروسات. وبالتالي يرفع درجة حرارة الجسم بدرجة كافية لقتل الميكروبات الحساسة لتلك التغيرات. 

ترتقع درجة الحرارة نتيجة الاستجابات التالية من أعضاء الجسم المختلفة:

  • تضيق الأوعية الدموية القريبة من الجلد للاحتفاظ بدرجة حرارة الجسم في الداخل، الأمر الذي يؤدي إلى قلة تدفق الدم إلى البشرة. 
  • توليد الحرارة من خلال العضلات وأعضاء الجسم المختلفة بعدة طرق، مثل: ارتعاش العضلات لإنتاج المزيد من الحرارة.  
  • توليد الحرارة من خلال الاستجابة الهرمونية، حيث يفرز هرمون الغدة الدرقية والذي يعمل على زيادة التمثيل الغذائي، وبالتالي إنتاج المزيد من الطاقة والحرارى التي ينتجها الجسم. 

للمزيد:

2 2022-03-28 09:50:21
د. اسراء حمدوني
د. اسراء حمدوني
دكتور صيدله

يوجد في جسم الإنسان العديد من الآليات التي تعمل على تنظيم الحرارة في جسمه لتبقى ضمن الحد الطبيعي، ولكن في بعض الأحيان قد ترتفع درجة الحرارة  نتيجة عوامل خارجية أو داخلية، مثل: قضاء بعض الوقت في الطقس الحار، وممارسة الرياضة، والإصابة بعدوى، أو تناول بعض أنواع الأدوية، أو الإصابة بأحد الأمراض المناعة الذاتية، أو حدوث التقلبات الهرمونية. 

تعتبر منطقة ما تحت المهاد من الدماغ هي الجزء المسؤول عن التنظيم الحراري، فعند الشعور بأن درجة الحرارة الداخلية أصبحت منخفضة أو مرتفعة ترسل أجهزة الاستشعار في الجهاز العصبي المركزي إشارات إلى منطقة ما تحت المهاد والتي بدورها ترسل إشارات عصبية إلى العضلات، وأعضاء الجسم المختلفة، والغدد، والجهاز العصبي تفيد بضرورة الاستجابة بطرق معينة لإعادة درجة الحرارة إلى الوضع الطبيعي. 

ترتفع درجة حرارة الجسم عندما ترتبط البيروجينات بمنطقة تحت المهاد، أهمها إنترلوكين 1 (IL-1)، والذي ينتج عند ملامسة خلايا الدم البيضاء البلعمية مع البكتيريا والفيروسات. وبالتالي يرفع درجة حرارة الجسم بدرجة كافية لقتل الميكروبات الحساسة لتلك التغيرات. 

ترتقع درجة الحرارة نتيجة الاستجابات التالية من أعضاء الجسم المختلفة:

  • تضيق الأوعية الدموية القريبة من الجلد للاحتفاظ بدرجة حرارة الجسم في الداخل، الأمر الذي يؤدي إلى قلة تدفق الدم إلى البشرة. 
  • توليد الحرارة من خلال العضلات وأعضاء الجسم المختلفة بعدة طرق، مثل: ارتعاش العضلات لإنتاج المزيد من الحرارة.  
  • توليد الحرارة من خلال الاستجابة الهرمونية، حيث يفرز هرمون الغدة الدرقية والذي يعمل على زيادة التمثيل الغذائي، وبالتالي إنتاج المزيد من الطاقة والحرارى التي ينتجها الجسم. 

للمزيد:

أرسل تعليقك على السؤال

يمكنك الآن ارسال تعليق علي سؤال المريض واستفساره

كيف تود أن يظهر اسمك على التعليق ؟

هل وجدت هذا المحتوى الطبي مفيداً؟

happy مفيد

sad غير مفيد

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

bg-image

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

7.5 USD فقط

ابدأ الان
الأسئلة الأكثر تفاعلاً