انا في عمر وا اعاني من التاتاة دهبت عند اطبة نفسية و عصبية وبيدون جدوة

أنا في عمر 16 وا أعاني من التأتأة دهبت عند أطبة نفسية و عصبية وبيدون جدوة المشكل هو أن عندما أتكلم معا الوالد أو أسناد تأتيني نوبة التأتأة و خاصة عندما يكون الكل ينصت لي مثل قسم و أنا صراحة مأخرا بدأت تحوم من حولي أن الموت هو أحسن طريق لي أنني لم أعد أحتمل و كما تعلمو أن مجنمعنا لا يرحم فا راجاء حلول تخلصوني من هدا مشكل

2011-03-28
1 إجابة السؤال
الخطوة الأولى تكمن في التشخيص وعلى ضوئه يتحدد السلوك الطبي الأمثل، حيث أنه هناك أسباب عصبية ونفسية وعاطفية وفكرية وسلوكية واجتماعية، ويزداد ظهور هذه الصعوبات عندما يكون الشخص متعبا أو متهيجا أو متوترا أو عند الحديث على الهاتف، أو عند الحديث أمام مجموعة من الناس أو مع شخصية يراها مهمة، وفي حالتك على الأغلب أن يكن السبب نفسي ولكن يجب التميز بينه وبين الحالة الناجمة عن الرهاب أولاً، الذي في بعض أنواعه يتقاطع مع التلعثم خاصة في هذا العمر وفي هكذا حالات ينبغي تحديد السبب ومن ثم علاجه علاجاً معرفياً سلوكياً تحت اشراف أخصائي نفسية الذي بدوره قد يستعين ببعض الأدوية المُضادة للقلق والتوتر ولكن لايوجد دواء خاص يعمل بوحده للحد من هذه الحالة وفي حالتك يجب أن لا تقلق لأن مع الانخراط أكثر في الحياة الاجتماعية ومخالطة الآخرين والتعود عليهم بشكل تدريجي يُساعدك مع الزمن على الخروج من ذلك طبعاً يجب أن لا تنتظر نتائج سريعة لأن هذا يأخذ فترة من الزمن التي يُكمن أن يتم تقليصها اذا ما داومت على نصح وتوجيه أخصائي النفسية الذي بدوره سيوضح لك خطوات العلاج التعرضي وسيوضح للأهل والأصدقاء كيفية المساعدة في هذا المجال 0
طاقم الطبي
طاقم الطبي
- 2020-02-04
الخطوة الأولى تكمن في التشخيص وعلى ضوئه يتحدد السلوك الطبي الأمثل، حيث أنه هناك أسباب عصبية ونفسية وعاطفية وفكرية وسلوكية واجتماعية، ويزداد ظهور هذه الصعوبات عندما يكون الشخص متعبا أو متهيجا أو متوترا أو عند الحديث على الهاتف، أو عند الحديث أمام مجموعة من الناس أو مع شخصية يراها مهمة، وفي حالتك على الأغلب أن يكن السبب نفسي ولكن يجب التميز بينه وبين الحالة الناجمة عن الرهاب أولاً، الذي في بعض أنواعه يتقاطع مع التلعثم خاصة في هذا العمر وفي هكذا حالات ينبغي تحديد السبب ومن ثم علاجه علاجاً معرفياً سلوكياً تحت اشراف أخصائي نفسية الذي بدوره قد يستعين ببعض الأدوية المُضادة للقلق والتوتر ولكن لايوجد دواء خاص يعمل بوحده للحد من هذه الحالة وفي حالتك يجب أن لا تقلق لأن مع الانخراط أكثر في الحياة الاجتماعية ومخالطة الآخرين والتعود عليهم بشكل تدريجي يُساعدك مع الزمن على الخروج من ذلك طبعاً يجب أن لا تنتظر نتائج سريعة لأن هذا يأخذ فترة من الزمن التي يُكمن أن يتم تقليصها اذا ما داومت على نصح وتوجيه أخصائي النفسية الذي بدوره سيوضح لك خطوات العلاج التعرضي وسيوضح للأهل والأصدقاء كيفية المساعدة في هذا المجال

اسأل الطبيب

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك في الخدمة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics