افضل طريقة لتخلص من ضعف الشخصية وعدم الاستقرار في اتخاذ القرارات ؟

2014-06-02
2 إجابة السؤال
ليس هناك مصطلح ضعف الشخصية في التصنيف النفسي انما اضطرابات القلق كالرهاب الاجتماعي والقلق العام والهلع والواسواس القهري واضطراب المزاج الكابي واضطراب الشخصية كالشخصية التجنبية والهيستريائية والكابية والقلقة تسبب تدني الثقة بالنفس وتثني الشخص عن اتخاذ القرار وتثبيط العزيمة والانجاز مما يسبب العجز والندم ولوم الذات وهذا يزيد من الحالة سوء والدخول في الدائرة المفرغة لذلك عليك مراجعة طبيب نفسي للاطلاع على اوضاعك ووضع الخطة العلاجية المناسبة مع الحفاظ على ممارسة الصلوات والرياضة والقراءة فهي تحسن من هذه الاضطرابات والابتعاد عن النيكوتين والكحول والمخدرات والاسراف في الكفائين فهي تزيد الامر سوء 6
الدكتور محمد الشوبكي
الدكتور محمد الشوبكي
الطب النفسي - 2014-06-03
ليس هناك مصطلح ضعف الشخصية في التصنيف النفسي انما اضطرابات القلق كالرهاب الاجتماعي والقلق العام والهلع والواسواس القهري واضطراب المزاج الكابي واضطراب الشخصية كالشخصية التجنبية والهيستريائية والكابية والقلقة تسبب تدني الثقة بالنفس وتثني الشخص عن اتخاذ القرار وتثبيط العزيمة والانجاز مما يسبب العجز والندم ولوم الذات وهذا يزيد من الحالة سوء والدخول في الدائرة المفرغة لذلك عليك مراجعة طبيب نفسي للاطلاع على اوضاعك ووضع الخطة العلاجية المناسبة مع الحفاظ على ممارسة الصلوات والرياضة والقراءة فهي تحسن من هذه الاضطرابات والابتعاد عن النيكوتين والكحول والمخدرات والاسراف في الكفائين فهي تزيد الامر سوء

اسأل الطبيب

ليس هناك مصطلح ضعف الشخصية في التصنيف النفسي انما اضطرابات القلق كالرهاب الاجتماعي والقلق العام والهلع والواسواس القهري واضطراب المزاج الكابي واضطراب الشخصية كالشخصية التجنبية والهيستريائية والكابية والقلقة تسبب تدني الثقة بالنفس وتثني الشخص عن اتخاذ القرار وتثبيط العزيمة والانجاز مما يسبب العجز والندم ولوم الذات وهذا يزيد من الحالة سوء والدخول في الدائرة المفرغة لذلك عليك مراجعة طبيب نفسي للاطلاع على اوضاعك ووضع الخطة العلاجية المناسبة مع الحفاظ على ممارسة الصلوات والرياضة والقراءة فهي تحسن من هذه الاضطرابات والابتعاد عن النيكوتين والكحول والمخدرات والاسراف في الكفائين فهي تزيد الامر سوء 2
الدكتور محمد الشوبكي
الدكتور محمد الشوبكي
الطب النفسي - 2014-06-03
ليس هناك مصطلح ضعف الشخصية في التصنيف النفسي انما اضطرابات القلق كالرهاب الاجتماعي والقلق العام والهلع والواسواس القهري واضطراب المزاج الكابي واضطراب الشخصية كالشخصية التجنبية والهيستريائية والكابية والقلقة تسبب تدني الثقة بالنفس وتثني الشخص عن اتخاذ القرار وتثبيط العزيمة والانجاز مما يسبب العجز والندم ولوم الذات وهذا يزيد من الحالة سوء والدخول في الدائرة المفرغة لذلك عليك مراجعة طبيب نفسي للاطلاع على اوضاعك ووضع الخطة العلاجية المناسبة مع الحفاظ على ممارسة الصلوات والرياضة والقراءة فهي تحسن من هذه الاضطرابات والابتعاد عن النيكوتين والكحول والمخدرات والاسراف في الكفائين فهي تزيد الامر سوء

اسأل الطبيب

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك في الخدمة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics